كردستان بعد “الإستفتاء”: إيران نقلت فرقتين عسكريتين بصمت على الحدود تحسبا لإنفلات الوضع وتركيا ابلغت  الأمريكيين بجاهزيتها للإنقاض عسكريا وواشنطن طالبت البرازاني بوقف “أي خطوة لاحقة”

rrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrrr

رأي اليوم-  عمان- بغداد-  خاص

إستعدت إيران لكل الإحتمالات إذا ما تطور مسار الأحداث في شمال العراق بعد التوتر الذي سببه الإستفتاء الكردي الأخير.

 وتحدثت تقارير خاصة إطلعت عليها رأي اليوم عن نقل فرقتين عسكريتين من الجيش الإيراني لحدود ايران مع كردستان في إجراء إحتياطي  له علاقة بتطور محتمل للأحداث.

وكانت اوساط تركية قد ابلغت الإدارة الأمريكية رسميا بان الجيش التركي لن يسكت وسيتعامل مع الملف عسكريا إذا ما اصرت القوى الكردية على الخطوة اللاحقة بعد الإستفتاء .

 ونص التحذير التركي على اقتحام كردستان عسكريا.

 في ذات الوقت ارسلت واشنطن للزعيم الكردي مسعود بارازاني تؤكد رفضها لتأزيم الموقف شمالي العراق مع اشارة لإن الظروف لا تسمح بالتصعيد.

 وعلم من مصدر دبلوماسي مطلع بان واشنطن تعهدت بان لا تدعم خيار إعلان دولة كردية مستقلة في هذه المرحلة  ووجهت رسائل للقوى الكردية في هذا السياق

 حصل ذلك في الوقت الذي استقبلت فيه الإدارة الأمريكية وفدا أمنيا تركيا رفيع المستوى أكد مباشرة بان أنقرة لن تقبل بنمو خطوات ما بعد الإستفتاء وستلجأ بدون تردد للخيار العسكري.

وتحتشد الاف القطع العسكرية في محيط الحدود التركية والإيرانية مع كردستان.

وتوترت الأجوا ء تماما بعد تصويت البرلمان الكردي لصالح إجراء الاستفتاء.

وكانت الخارجية الإيرانية قد اعلنت انها ستغلق حدودها تماما مع كردستان إذا ما تطورت الأوضاع.

مشاركة

14 تعليقات

  1. الاكراد شعب بلا ارض فبلادهم في جنوب روسيا عليهم احترام الدول التى استضافتهم ولم يكن لهم يوما دولة ليحييوها وهم اساسا بين قاطع للطريق الى لص لعين ومعظمهم شيوعيون وعبدة لاسرائيل

  2. رحم الله تعالی الامام روح الله الخمینی حینما قال بان الغرب یرید ان یجعل الاسراییل الثانی فی هذه المنطقه

  3. اليوم اليوم، الحصار الحصار حتى لا يبقى منهم ديار ولا نفاخ نار. ولا تستعملوا معهم سوى سوى الاسلحة الغبية ودون توقف.

  4. اعيد واكرر للمرة المليون لن يجرؤ البرزاني على اجراء اي استفتاء ولا ما يحزنون لا في الوقت الحاضر ولا بعدين لانه جس النبض وعرف ان اجراء مثل هذا سيجعل الاكراد ذكرى وسيتم ابادة جميع مقاتليه وسيهرب الاخر الى الجبال ليعود بهم الزمن الى الايام الخوالي زمن صدام اقصى ما يمكن الحصول عليه هو الوضع الحالي واي تغيير معناه الابادة وعلى فكرة اذا كان البرزاني او جماعته يعولون على اسرائيل وامريكا فهؤلاء لا عهد لهم ولا ذمة وتركيا لو وقف الشيطان نفسه بوجهها لن تسمح بتغيير الوضع الراهن ومثلها ايران ومثلها العراق ومثلها سوريا وهذه الدول باقية ……ومعناه مع الاعتذار للاكراد لا امل لكم ايها الاكراد ( هل هي صدفة ان يتم تخريب العراق ثم سوريا وشيطنة ايران و تحجيم تركيا ) وهذه الدول التي تحيط بالدولة الكردية المزعومة ؟؟؟؟؟؟ هل هناك شيئ خلف الاسوار لا نعلمه؟؟؟؟؟

  5. الم يتعظ البرزاني من قصة اباه الذي وثق بالشاه و اسرائيل ثم ضاع عندما تخلواعنه
    علي البرزاني الا يثق بوعود االاسرائيليين فهم ليسوا اهل للعقود

  6. ستجني على نفسها براقش .
    أكراد العراق لا يعرفوا قدر النعمة التي هم عليها . وعقاب الله لهم آت لا محالة .

  7. العملاء لايتحركون من تلقاء انفسهم والا لما استأسدوا بأسرائيل فالأخوة الكردية الأسرائيلة هي اخوة معادية للعرب والمسلمين وليس كل الأكراد سيقبلون بصراع لاتحمد عقباه فالعاقل يحسب النتائج من ربح وخسارة فالقومية لم تعد تؤسس دولة ولا المذهب فالدولة القومية منبوذة اذا لم تحترم بقية القوميات وكذلك المذهب وحينما تحب الكل فالجميع سيحبومك وخير مثال وهو غاندي الذي يقدس الروح البشرية وجميع القوميات والمذاهب تجل غاندي وكل ماتفعل تجاز..

  8. عندنا في العراق نكتة عن الاكراد انه في احد الايام وصل خبر الى قبيلة كردية ان قبيلة عربية تنوي مهاجمتها فقامت القبيلة الكردية بحفر حفرة كبيرة و قاموا بتمويه فتحتها لكي يسقط فيها المهاجمون و انتظروا ساعات و عندما لم تأتي القبيلة الغازية انطلق الاكراد للاحتفال و نسوا موقع الحفرة فسقطوا فيها و بعد خروجهم انشدوا ( احنه اكراد احنه نحفر بئر و نسقط فيه ) و الحقيقة ما يقوم به الاكراد اليوم مطابق تماما لهذه النكتة يعني حتى لو قلنا جدلاً ان الاكراد حصلوا على كركوك فكيف يتوقعون ان يصدروه ان كانوا لا يملكون ميناء و الطريق البري سوف يقطع عليهم من الجهات الاربع هل سوف يصدره بالطائرة مثلاً ؟ هذا على افتراض ان الدول الاربعة المحاذية لهم ( العراق و تركيا و ايران و سوريا ) سوف تفتح لهم مجالهم الجوي نقول لأخوتنا في الوطن و الدين لقد حصلتم على امتيازات لم يحلم بها اجدادكم فعودوا الى رشدكم لأن دولتكم سوف تولد ميتة و محاصرة من كل الجهات التي سوف تكون معادية لها و بالتالي سوف يكون مصير دولتكم مثل دولة مهاباد التي لم تستمر اكثر من 6 اشهر و عندها خلي الكيان الصهيوني ينفعكم

  9. بصراحة شيء مخجل ومعيب—خلاص جهزتم قواتكم المسلحة لطحن شعب معزول –ماهذه البطولات- ليش ماجهزوتها علنا لحقوق الفلسطنيين -من حق الاكراد تقرير حياتهم وثقافتهم وهم ليسوا أقلية بالشرق الاوسط من شعوب انهم 35 مليون—هم يقررون مصيرهم وليس انتم–لقد كانت مؤامرة سايكس بيكو السبب—القانون الدولي هو الذي سيحل المشاكل بينهم وباقي الدول وليس التسلط–وميزة الاكراد انهم شعب يؤمن بالفكر العصري والعلمانية والتمدن وهذا سيكون السر لنهضتهم وتطور الحياة بشتى المجالات

  10. هنالك بعض الناس منا يريدون بقاء العراق موحداً والعاقل يرى ان الحياه معكم جحيم وتريدون سرقه ارض عراقيه عربيه اكثر من حقكم و بفرض القوه والتي لا تعرفون افضل منها، ورغم رواتب الشهريه لجيشكم يؤخذ من قوت الشعب العربي العراقي.

  11. سيتراجع المهووس بالسلطة في اللحظة الأخيرة بعد ان تأكد ان اللوبي الصهيوني فشل في مهمة الدعم الذي وعده به وخصوصاً من أمريكا والاتحاد الأوربي .

  12. غريب أمر البرزاني ونزعته الإنفصاليه عن العراق ! فحقوق الأكراد في العراق مصانه وكان لهم نصيب الأسد في الحكومه السابقة، فرئيس الدوله كردي ووزير الخارجيه كردي وهناك عشرا المسؤولين الكبار من الكرد، كما يتمتع إقليم كردستان بحكم ذاتي له برلمانه وجيشة وميزانيته فماذا يريد البرزاني بعد ذلك؟
    المدن العراقية مختلطه يسكنها العربي والكردي والتركماني وغيرهم فهل تبدأ عملية الفصل العرقي؟ يعيش في بغداد مليون كردي فكيف سيتم التعامل معهم؟ هل يطردون من بيوتهم رغم أنهم عراقيون؟
    هل عم الأمن والسلام والرخاء جنوب السودان بعد الإنفصال؟ العالم يميل الى التكتل ونحن نبحث عن التفسخ
    ليبقى العراق حاضنه للجميع

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here