الحوثيون يعلنون إطلاق صاروخ باليستي على تجمعات لجنود سعوديين

7ipj

صنعاء- (د ب أ): أعلنت جماعة أنصار الله الحوثية، مساء الثلاثاء، إطلاق صاروخ باليستي على تجمعات للجنود السعوديين، جنوبي المملكة.

ونقلت وكالة الانباء سبأ التابعة للحوثيين، عن مصدر عسكري قوله إن “القوة الصاروخية التابعة للجماعة استهدفت بصاروخ باليستي من طراز (زلزال 2) تجمعات للجنود السعوديين وفي موقع الرمضة بمنطقة جيزان السعودية”.

وزعم المصدر أن “الصاروخ خلف خسائر في صفوف الجيش السعودي وعتاده العسكري، دون ذكر المزيد من المعلومات”.

ولم يصدر أي تعليق من قبل الجيش السعودي أو التحالف العربي حول ذلك.

ويعلن الحوثيون بشكل متكرر إطلاقهم صواريخ باليستية باتجاه السعودية، غير أن التحالف العربي يؤكد أنه اعترض العديد منها في سماء المملكة.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا منذ شهر آذار/ مارس من العام قبل الماضي، ضد الحوثيين وحلفائهم، كإسناد لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي المعترف بها دوليا.

مشاركة

2 تعليقات

  1. الصواريخ اليمنية تطورت بشكل لافت وأصبحت تشكل كابوسا على السعودية ومرتزقة العدوان. وقد اشتكى مندوب السعودية في الامم المتحدة معترفا بمقتل اكثر من 500. اما المعلق الذي يريد أن يتابعوا له اين وصل الصاروخ فاقول له لا تستطيع دول ذات إمكانيات ضخمة و استخبارات ان تحدد نتيجة القصف بشكل كلي فكيف بحال اليمنيين الذين اجتمعت عليهم كل قوى الشر في العالم ولا يملكون سوى الايمان والإرادة وبقية أسلحة عفا عليها اسم الزمن وفوق ذلك محاصرون ولا تدخل اليهم ولا حتى طلقه

  2. “ويعلن الحوثيون بشكل متكرر إطلاقهم صواريخ باليستية باتجاه السعودية، غير أن التحالف العربي يؤكد أنه اعترض العديد منها في سماء المملكة” جماعتنا بس يعلنوا انهم اطلقوا والباقي على القارئ والمستمع يعني توصل هذه الصواريخ والا ما توصل مش شغلهم، هم عملوا اللي عليهم والصارخ طالما غادر الاراضي اليمنية خلاص يصبح خاضع لقوانين بلد الوصول، شخصياً اعتقد ان عدم وصول هذه الصواريخ يرجع لعدم وجود تأشيرة دخول لذلك اقترح على جماعتنا عمل تأشيرة ولو زيارة لكل صاروخ يطلقوه او حتى يشوفوا للصاروخ “مهرِّب” مكسيكي يكون على دراية بالطرق على الحدود بين البلدين.

    فضحتونا انتوا و القوة الصاروخية
    الشعب مش لاقي ياكل و انتوا خارج اطار الزمن والواقع

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here