مشاهد اقتحام الشرطة البريطانية لمسجد يثير غضبا على شبكات التواصل

122

لندن/ طيفون سالجي/ الأناضول  – أظهرت مشاهد مصورة اقتحام الشرطة البريطانية بالأحذية مسجد “تاونفيلد ” في العاصمة لندن، ما أثار غضب الناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي.

ووفقا للفيديو الذي نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر دخول أفراد من الشرطة رجالا ونساء بأحذيتهم، إلى مسجد “تاونفيلد ” بمنطقة “باكنجهامشير”(شمال غربي لندن).

وبحسب الفيديو، يبدي المصلين استياءهم من دخول الشرطة بأحذيتهم إلى المسجد خلال صلاة الجمعة، فيما تعلو أصوات غاضبة، تطالب عناصر الشرطة بالخروج من المسجد فورا.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة في تصريح لوسائل إعلام محلية، أن “أفراد الشرطة توجهوا إلى المسجد بعد تلقيهم نبأ وقوع شجار فيه، ودخولهم إليه بالأحذية كان لمنع تعرض المزيد من الناس للأذى”.

مشاركة

6 تعليقات

  1. نتيجه طبعيه لاستخدام المتاسلمين قداسه المساجد  كنقطه انطلاق آمنه  لاعمال التخريب في المجتمعات !
    ومصر خير مثال لذلك ، لدرجه اعتلاء الأخوانجيه المااذن لاطلاق النار علي الشرطه كما شهدها الجميع علي الفضائيات في حوادث مسجد محمد الفاتح بالقاهره !
    جنون ما بعده جنون ، وكل هذا باسم ألدين المغلوب علي أمره

  2. اختي سعاد, كلامك مفعم بالغيره لدينك وامتك وهذا شى يحترم ولكن مصطلح (عاهرات) لا يليق بك اختي . تمنيت لو لم تكن تلك الكلمة بتعليقك. شكرا

  3. .
    — للمتأسلمين حاله عجيبه فهم دعاه قتل وسبي لكنهم اصحاب الحساسيه المفرطه والمشاعر الرقيقة عندما يصل الامر لهم .!!! تغضبون لان الشرطه البريطانيه تقتحم المسجد باخذيتها ، من اوصلنا لهذا سواكم والقادم علينا اسوء بسببكم .
    .
    — قبل ثلاثون عاما لم تكن للمسلمين بالغرب أزياء واشكال تختلف عن الغربيين لكنهم كانوا يتميزون بصدقهم وأدبهم وحسن تعاملهم ، اليوم ترى أشكالا تصلح للسيرك وتصرفات فجه ممن يدعون انهم يمثلون الاسلام
    .

  4. هذا لن يثير غضب زعماء الأعراب فالإسلام الآن آخر ما يفكون فيه خاصة و هم يتسابقون من سيجتمع ببنى صهيون سرآ أو علنآ و يتوسلون للصهاينة أن يحموهم من البعبع و الغول …إذا كان دخول عاهرات صهيون الى ساحات قبلتهم الأولى و معراج نبيهم (ص) لا يهمهم فهل سيهمهم دخول أحفاد حبيبهم المقبور بلفور مسجد في لندن بالنعال ؟؟؟
    لبيك ترامباوي لبيك….لبيك إن النفط و الذهب و الدولار لك ….وحدك لا شريك لك لبيك….لبيك………………………………

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here