التحالف العربي في اليمن يتهم الحوثيين بتأخير تفريغ حمولات سفن في الحديدة

0041

الرياض – (أ ف ب) – اتهم التحالف العسكري العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن الثلاثاء الحوثيين باعاقة تفريغ حمولة سفن تجارية تحمل مواد غذائية ونفطية في ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة المتمردين.

وقال مصدر مسؤول في التحالف لوكالة فرانس برس “ورد لخلية الإجلاء والأعمال الإنسانية بقيادة التحالف تقارير تؤكد وجود 15 سفينة تجارية تحمل أغذية ومشتقات نفطية ومصرح لها من التحالف”.

واضاف “لم تسمح لها ميليشيا الحوثي بتفريغ حمولتها في ميناء الحديدة (…) في حين سمحت الميليشيا (بذلك) لسفن وصلت بعدها ولا تحمل مواد ذات أولوية”، متهما المتمردين “بانتهاك كافة الأعراف والمبادئ”.

يشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل المملكة السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد.

وتخضع مدينة الحديدة الساحلية ايضا الى سيطرة المتمردين الشيعة. وثمة مخاوف متزايدة من ان يشن التحالف هجوما على ميناء المدينة والذي تصل عبره غالبية المساعدات الغذائية التي تدخل اليمن.

 

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. وماذا سيستفيد الحوثيين من حجز البضائع
    هذه اكاذيب وفبركات لتبرير الكيان السعودي واذنابه من جريمة الحصار الخانق على الشعب اليمني منذ ثلاث سنوات

  2. اليمن تعيش حصار خانق برا وجواً وجواً فالمطارات مغلقه والمسافرين يتجهون لمنفذ بري واحد ووحيد وهو منفذ الوديعه والبضائع التجاريه المستورده الى ميناء الحديده من الخارج يحتجزها الكيان السعودي واذنابه حييث تتاخر الباخره الواحده لاكثر من خمسه اشهر في ميناء جيبوتي بحجة التفتيش ولذالك تضاعفت كلفة النقل وارتفعت الاسعار وهذا ما يسعى له تحالف العدوان السعودي لكي تحدث مجاعه ويستسلم لهم الشعب اليمني ، لكن اباء وشجاعة وصبرالشعب اليمني اكبر من ان يعلن الاستسلام رغم موت عشرات الاطفال جراء سوء التغذية وهذا يضاف الى سجل مملكة ال سعود الاسود الملئ بالجرائم

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here