الجيش السوري يَنقل المَعركة إلى شَرق الفرات ويَستعد لمُواجهة قوّات سورية الديمقراطيّة بدعمٍ جويٍّ روسي.. هل سيَصطدم بـ”المُستشارين” الأمريكان الدّاعمين لها؟ وهل ستَكون مدينتا الرقّة ودير الزور ميدان المُواجهة بعد إخراج قوّات “الدّولة” مِنهُما؟

ARMY SYRIA VV

أكّدت وزارةُ الدّفاع الأمريكيّة (البنتاغون) أن طائرات روسيّة قصفت مَوقعًا في شرق نهر الفُرات يَتبع قوّات سورية الديمقراطيّة، بينما قامت قوّات الجيش العربي السوري بقَصف مَوقعٍ آخر لهذهِ القوّات في المنطقة الصناعيّة قُرب مدينة دير الزور، وأسفر عن إصابة ستّة جُنود.

روسيا نَفت هذا الاتهام عَبر مُتحدّثة باسمها، ولكن هذا النّفي لا يُغيّر من أمرين رئيسيين: الأول أن هذهِ القوّات، ومُعظمها من المُقاتلين الأكراد، مَدعومةٌ من الولايات المتحدة، وتتلقّى التدريب والتسليح من وزارة الدّفاع الأمريكيّة نفسها، أما الأمر الثاني، فإن مُحاولتها الاستيلاء على مَدينتي دير الزور والرقّة في تَنافسٍ مع الجيش السوري مُحاولةٌ غير مَشروعة، لأنها تُعتبر ميليشيات غير قانونيّة، وتَعتدي على سيادة الدّولة السوريّة لمَصلحة مُخطّطات غربيّة أمريكيّة.

لا نَفهم لماذا تتقدّم قوّات سورية الديمقراطيّة هذه نحو مدينة دير الزور، ولماذا تَطرح نَفسها ندًّا للجيش الرّسمي السوري، وتتحوّل إلى أداةٍ في يَد الولايات المتحدة لتنفيذ مَشروعها العُدواني في سورية؟

دير الزور مدينة سورية، وكذلك الرقّة، والسيادة عليهما تَعود للحكومة السوريّة المَركزيّة في دمشق، ونَعتقد أن من حق الجيش السوري أن يُقاتلها، مِثلما يُقاتل أيّ قوّةٍ عسكريّةٍ دخلت الأراضي السوريّة دون إذنٍ من القيادة السوريّة ومُؤسّساتها.

الدكتورة بثينة شعبان، مُستشارة الرئيس السوري بشار الأسد كانت مُصيبةً تمامًا عندما أكّدت “أن الجيش العربي السوري سيُقاتل أيّ قوّةٍ، بما في ذلك القوّات التي تَدعمها الولايات المتحدة، من أجل استعادة السّيطرة على كامل البلاد”.

الجيش السوري يَملك الحَق كاملاً في قَطع نهر الفرات إلى المناطق الشرقية، فهذهِ أراضي سوريّة، ولا يَجب أن تَقف أيّ قوّاتٍ في طريقها، لمَنعها من استعادة سَيطرتها على هذهِ الأراضي التي خَرجت عن هذه السّيطرة في إطار مَشروعٍ أمريكيٍّ تفتيتي.

قوّات سورية الديمقراطيّة الكُرديّة يَجب أن تُدرك جيّدًا أن هذا الدّعم العَسكري الأمريكي لها لن يَدوم، وإلا لدام دَعمٌ مُماثلٌ لفصائل تابعةٍ للجيش السوري الحر في إطار برنامجٍ تسليحيٍّ وتدريبي استمر حوالي سِت سنوات، وكلّف الخزانة الأمريكيّة أكثر من مليار دولار.

مصير قوّات سورية الديمقراطية لن يكون أفضل من مصير قوّات الصّحوات التي أسّسها الجنرال الأمريكي ديفيد بترايوس في العراق لمُحاربة تنظيم القاعدة في الفَترة بين عامي 2007 و2008، وهي القوّات التي جَرى التخلّي عنها، وقيادتها، بمُجرّد انتهاء دورها، لعَدم قُدرة قوّات الاحتلال الأمريكي على تحمّل الخسائر البشريّة والماديّة المُتعاظمة من جرّاء المُقاومة العراقيّة الباسلة.

الجيش العربي السوري سيَدخل الرقّة ودير الزور، مِثلما دخل حلب وحمص وتدمر، وكل المُدن السوريّة الأُخرى، لأنه القوّة الشرعيّة الوحيدة التي تُدافع عن كرامة وسيادة سورية، ووحدتها الترابيّة والديموغرافيّة.. والمَسألة مَسألة وقت لا أكثر ولا أقل.

“رأي اليوم”

مشاركة

32 تعليقات

  1. لا هذه و لا تلك . بل هناك تفاهمات بين الأمريكان و الروس و الخاسر الغبي هو المعارض و الموالي أي الحكومة و المعارضة كما يقال في المغرب (مول المليح باع و راح ) كفانا ضحكا على أمتنا و الله سئمنا من هكذا التراهات .المعارضة كانت جد غبية و النظام كان أغبى و النتيجة تقسيم البلد و الأمرصار واضحا إلا من أراد أن يتعامى .

  2. رسالة للكرد ببساطة بع ما راينا من اسرائيل لن تقبل شعوب المنطقة او اي دولة باسرائيل ثانية وقد تكون اسوأ لتنال ؤضى الامريكان…انتهى

  3. أراض في فلسطين محتلة وأجزاء من سوريا ولبنان. لماذا لم تطلب سوريا ولبنان بها حتى بدون أي حماقة وفعلة غير صائبة فيها من قبل الصهاينة اليهود بعد من فتن ونزاعات وحروب في المنطقة في سوريا بالأخص ويعلن من سوريا وحتى لبنان لما يتوحد جيشها وحزب الله المقاومة و يشكل فيها حكومة وطنية انه لم يعود فائدة بالعقود والميثاقات مع إسرائيل والمطالبة منها الخروج ونشوف لو حدث ذالك ولم تريد إسرائيل ذالك فقط بالمقاومة والعنف والمواجهة من سيؤيد هذه الحقيقة وسيقف معنا ضدها حتى لو كانت وحدها في الميدان من يدعمنا قلبا وقالبا والأمر ينطبق على أرض الإسراء والمعراج. هنا أتكلم على الفئة المسلمة والمؤمنة خاصة.

  4. عندما قرأت هذا المقال أحسست أن الأراضي السورية ملك لبشار الأسد وكأنه ملك وليس رئيس
    وأنه من حقه أن يقاتل من أجل اراضيه
    فلنفرض أنه ملك لأنه يتصرف على أساس ذلك
    فسورية تحكمها إيران وميليشياتها الشيعية وتركية وميليشياتها والأعراب وميليشياتها وروسيا وميليشياتها وأمريكا وميليشياتها … فلم يبقى لبشار إلا الديكور
    إلا ما رحم ربي
    لك الله يا بلاد الشام

  5. الى الاخ سوري و مكتر يبدو انك بعيد كل البعد ان ان تكون سوري لان من يؤيد تفكيك سوريا هو خائن و السلام

  6. .
    .
    — أكراد سوريا يختلف وضعهم عن أكراد العراق وتركيا فهم لاجؤون من تركيا قبل اقل من قرن هربا من الحكم العثماني واستقبلتهم سوريا واعانتهم .
    .
    — الغالبيه العظمى من أكراد سوريا لم يحصل على الجنسيه السوريه الا قبل بضع سنوات بقرار من الرئيس السوري الحالي بشار الأسد .
    .
    — لذلك فان محاوله بعض اكراد سوريا استغلال ظرف سوريا الحالي بدل الوقوف معها و السعي للاستقلال او التحالف مع اي قوه خارجيه هو نكران وغدر وجحود بحق شعب سوري عربي استقبلهم وأرض سوريه عربيه آوتهم .
    .
    .

  7. المهم أن يقوم الجيش العراقي بالتقدم إلى أقصى الشمال حتى الحدود التركية لقطع طريق الهرب على الغرباء الذين بعد أن أكرمتهم الدولة السورية انقلبوا عليها مرتزقة في أيدي الأمريكان والصهاينة وأداة لتفتيت سوريا لصالح العدو الصهيوني. لا مهرب للخونة والجيش السوري سيستعيد كل حبة تراب من ثرى سوريا والويل للخونة مما هو آت.

  8. الجيش العربي السوري الضارب في غاية القوة و الثقة مع حلفاءه الدوليين و اصدقاءه المقاومين وهم قادمون كهدير البحر و براكين الارض .

  9. هذا اليوم كان هناك في اربيل سيارات تجول الشوارع تحمل الاعلام الاسرائيليه !!!!
    يبدو ان اسرائيل ستهزم امريكا في مناطق النفوذ حول العالم !

  10. الجيش العربي السوري قادم إلى ما بعد دير الزور حتى البوكمال والحسكة والقامشلي
    وكل بقعة من الأرض السورية شرقاً وغرباً، شمالاً وجنوباً
    لتحريرها من رجس الخونة والأوباش والأوغاد والمرتزقة.

  11. الامريكان يريدون كسب موطئ قدم في سوريا عبر دعمهم الاكراد و هذا ما يفعلونه في العراق مع البرزاني و النتيجة هي الانفصال مثلما نرى اليوم و خلق اقطار صغيرة ربما تكون حليفة لإسرائيل. على اكراد سوريا ان يتعلموا من تجارب السابقين .فقد باعوا الكثيرين بنص فرنك و لن يبكوا على الاكراد اذا وجدوا مصالحهم في حضن اخر.

  12. بعض قيادات الأحزاب الكردية تقامر بمصير و مستقبل الكرد في سورية عبر زجّهم في حرب أزليّة مع محيطهم الطبيعي تنفيذاً لرغبات أميركا التي تعمل على تفجير الحروب و النزاعات في المنطقة و ما الضير في ذلك طالما أنّها لا تخسر نقطة دمّ واحدة. على القيادات الحزبية الكردية المراهِنة على الاميركي أن يدركوا جيدا أنّ أميركا لن تتواجد دائماً في كل مدينة و بلدة و قرية و حارة لتحميهم من محيطهم الطبيعي الذي يعملون على استعدائه يوميّاً بذريعة مقاتلة داعش حتى كدنا نصل لشبه قناعة بأن داعش صُنِعت لتبرير قيام الكيان الكردي مكانه !!!
    كرد سورية هم مواطنون سوريّون لهم حقوق و عليهم واجبات كغيرهم من السوريين العرب و الأرمن و الشركس و التركمان، و كرد دمشق و حلب و حماة خير مثال للكردي السوري الوطني المحترم كأبي الفداء و ابراهيم هنانو و كفتارو و البوطي و لنا كلّ الثقة بأن جميع كرد سورية هم كذلك أمّا بعض قيادات الأحزاب الكردية فما هم إِلَّا قلّة قليلة لا يمثلون سوى أنفسهم فقط.
    الجيش العربي السوري هو جيش الجمهورية العربية السوريّة و أي صِدام معه صِدام مع الجمهورية نفسها، أي مع السوريين عسكريين و مدنيين، و ليعلم القاصي و الداني أن لا سلاح غير سلاح الدولة مهما كلّف الثّمن.

  13. هل ما يحدث في سوريا هو دفاع عن الوطن و أهلها وشرعية حكامهاوما حدث في تونس ضحك عن الذقون حيث ما قام به بن علي ليس تجنب لدمار وتفتيت البلد وتنزل عن السلطة إذ أنه شبع منها وترك المعارضة أو جزء من الشخصيات واأحزاب كانوا في الحكم يشكلون حكومة مؤقتة وبعدها حكومة منتخبة من شعرها مرضية من الداخل والخارج؟! الأسد رئيس عادل وسيظل هو و من يأتي وراءه الوضع كذالك أما في تونس وما حدث في مصر أيضا الأمر مختلف وربما التشابه مع المغرب بخصوص سوريا والأردن وغيرهم تدخل أمريكا والغرب أو حتى بطريقة سرية إسرائيل مختلف عن روسيا وتحالفهم وغزوهم هنا ما يسمح ولا يسمح به وما هو غير مدان؟

  14. مع اني سوري و باعتبر حالي سوري و ” مكتر ”
    لكن يجب الوقوف الى جانب الحق الكردي ايضاً و هم من الشعوب المظلومة
    انا من انصار ان يقيم الاكراد دولة على ارضهم التاريخية بالطبع ليس على حساب الارض السورية التاريخية حتى
    لكن المسألة تبدو مستحيلة و هي ان تتفق ايران و العراق و تركيا سوريا على اقامة الوطن الكردي
    و هذا بالتاكيد يصب في مصلحة شعوب المنطقة و ينزع فتيل ازمات لن تنتهي و ربما كان محور ازمات الشرق الاوسط الجديدة

  15. عاشة سوريا حره عربيه وعاش الجيش العربي السوري الباسل
    ان من يتحالف مع الصهاينه ليس له مكان بيننا طال الزمان او قصر وكما. حرت مجاميع الاٍرهاب في سوريا سوف تهزم تلك الايادي المجوره التي تسعى الى خلق كيان صهيوني في قلب الامه ألعربيه
    تحيا سوريا

  16. كما زرع الإستعمار البريطاني (إسرائيل) في قلب الوطن العربي .. تحاول أمريكا اليوم أن تزرع إسرائيل جديدة (الكرد) … لكن الأوضاع والظروف اليوم مختلفة كثيرا عما كانت عليه في السابق / وعلى الأكراد أن يعوا جيدا أن غرورهم ونزواتهم سيؤدوا بهم إلى الزوال ….

  17. اذا كان من يقاتل هو الجيش السوري فلا مشكله .لكن من يقاتل السوريين عربا وكردا هي مليشيات ايرانيه خمينيه ظلاميه ،وهذا هو اس المصيبه . لذلك اعتقد ان السوريين لايرحبون بالمليشيات الخمينيه وسيعملون للتخلص من هذا الظلام الذي لايختلف عن داعش في شي .

  18. كنت أتعاطف في السابق مع حقوق الأكراد في دولتهم القومية إسوة بغيرهم و كنت أعتقد أن أكراد سوريا خير من أكراد الدول المجاورة فقد عشنا سوية إخوة و جيران. للأسف الذي حصل على الأرض بشع جدا و لا يمكن تبريره و تفسيره فبدلا من تعاون الأكراد مع الدولة السورية للقضاء على الإرهاب و تعاون الولايات المتحدة مع روسيا للتصدي لهذا الخطر العالمي تبدو أمريكا منهمكة أكثر من أي وقت مضى في تنفيذ المشاريع الصهيونية. فبعد أن فشلتهم خطتهم في إسقاط الدولة السورية لجأوا لخطة بديلة في تأسيس كيان كردي يسيطر على كل المصادر المائية و النفطية لسوريا. الأكراد ينفذون مشروع توسعي لا يتانسب أبدا مع حجمهم في سوريا و تعدادهم السكاني و مناطق وجودهم و هو أمر حتى إسرائيل التي سلبت الجولان و تركيا التي اقتطعت لواء اسكندرون لم تستطيعان تحقيقه مستغلين الهجمة العالمية الغربية الخليجية الإرهابية التي تتعرض لها سوريا. قمة الخيانة و الغدر و سينالون حسابهم بلا شك.كنت أشاهد فيديو أمس و لفت انتباهي أن المقاتلين الأكراد في الرقة التي بدت مدمرة تمام لم يكونوا يتكلمون الكردية بل التركية في إشارة لقدوم مقاتلين من تركيا و البشمركة العراقية لتنفيذ المشروع الأمريكي الصهيوني على حساب الأراضي العربية السورية.

  19. لما تسمع بعض الأكرلد يتحدثون على شاشات التلفزه تعتقد أن العدو هو الذي يتحدث.

  20. كلام صحيح وهاذا ماحدث في حلب ومن قبله في حمص والقلمون والجنوب السوري وكلها كانت أمريكا تهدد وترسم الخطوط الحمر كل مرة ثم يكسرها الجيش السوري والحلفاء الحقيقين على ذكر حقيقيين اين هم أصدقاء الشعب السوري والذي دشنوا لقائاتهم بأكثر من مائة دولة
    منهم كل هؤلاء المتخاصمين اليوم مثل تركيا وقطر والسعودية والبحرين والإمارات بقيادة أمريكا يومها قال السيد حسن نصر الله بشأن تلك المؤتمرات أو المؤامرات قال في خطاب ان لسوريا أصدقاء حقيقيين لن يقبلوا أن تسقط سوريا بيد الصهاينة أو التكفيريين وبعد مايزيد عن ثلاث أعوام من التدخل الإيراني الروسي وحزب الله ومجموعات أقل أهمية من العراق وأفغانستان تبخر كل من عشرات آلاف المسلحين الممولين بعشرات المليارات من الدولارات والاف الأطنان من إلاسلحة ومعها آمال اهل الظلم والطغيان بأن تتحول سوريا إلى حلف الناتو قاطعة علاقتها مع محور المقاومة والذي يجب ان يسمى الآن محور الإنتصار والحمد لله وحده والله أعلى واعلم

  21. ليفهم الصهيوأمريكي والصهيوني لا مكان لهم في الجمهورية العربية السورية طال الزمان او قصر.

  22. سامح الله قادة الاكراد الجهله العنصريون الذين ياخذون بايدي شباب الكرد المسلم السوري والعراقي للتهلكه ويظنون ان الشيطان الأسرائيلي قد إمتلاء حب وشفقه على الأكراد !اخواني الأكراد ان الصهيونيه تريد حرق بيوتكم وشبابكم بل شعبكم بمحرقه مع العرب والترك والايرانيبن لتنفيذ مصلحه اسرائيليه وتخلص منكم اولا قبل العرب لكون تواجدكم يقع ضمن خريطة اسرائيل الكبرى فانتم اعداء لهم قبل العرب والترك والايرانيين ولكن وجدوا بقادتكم الجهل والهبل والجشع وحب الدولار والمناصب ..فننصحكم ان لا تنسوا انكم بقدر من الله تعيشون من الالاف السنين مع اخوة لكم بالدين والعادات والنسب وهم العرب والترك والايرانيين وهذا قضاء الله الذي لن يغيره اطماع اسرائيل وخبث الامريكان
    فقبل ان يتخلوا عنكم ارجعوا الى وطنكم بالعراق وسوريا ..و اتقوا الله

  23. وهل هناك ادنى شك في دخول الجيش العربي السوري لاي مدينة اومنطقة او حتى مزرعة على التراب السوري.
    سوف تحصد القوات في الجيش العربي السوري كل من يقف امامها من ارهاب وتطرف ومشاريع تقسيم رخيصة وقوى عميلة تنفذ اجندة خارجية.لتحّصن تراب الوطن والشعب السوري ضد كل انواع التهديدات الخارجية.
    والايام بيننا ونراهن على ذلك بعون الله.

  24. لا تكتبوا أيها المثقفون و المحللون … لا تكتبوا و لا تتكلموا. .. لدينا مثل في سوريا و احد راكب عقله يقولون له عقله عقل كردي …يعني الكردي اذا يبس رأسه لايفتح إلا بالقوة و هذا ما سيحصل للأسف …
    هناك كرد سوريون رافضون لمشروع قسد لابد من انصافهم طبعا حتى لا يذهب الصالح منهم بالطالح.
    الأميركان أغبى من عليها … إذا كانوا يمولون هنا فمن يعطيهم؟ السعودية قفلت الصنبور. .. قطر خارج اللعبة الآن … إذن لماذا تصر أميركا ؟
    لأنها معركة المصير الأخيرة في المنطقة لوجودها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here