صِراع المَسيرات بين صالح والحُوثي يَقترب من نُقطة الانفجار.. هل هُناك صَفقة إماراتيّة فِعلاً بعَودة نَجل صالح إلى الحُكم في صنعاء؟ وهل قَبِلتها السعوديّة؟ وهل الثّمن فَك التّحالف “الحُوثي الصالحي” بعد عامين من “عاصفة الحَزم”؟ وما هي الخَيارات الأُخرى؟

atwan ok

عبد الباري عطوان

إذا كان الخلاف السعودي والإماراتي في الملف اليمني ما زال طي الكتمان، ولم يَخرج إلى العَلن، حتى بعد إرسال قوّات سعودية إلى عدن لتأمين مطارها، وتولّي مُهمّة الحراسة لمنطقة المعاشيق التي يوجد فيها بيت الرئيس، ومقر إقامة العديد من الوزراء، وهي منطقة تقع تحت نُفوذ قوّات الإمارات، فإن الخلافات بين الطرف الآخر، أي التحالف “الحوثي الصالحي”، بدأت لا تظهر إلى العلن فقط، وتتحوّل إلى جبهة لحرب الخطابات بين زعيمي الطرفين، وإنّما يُمكن أن تتطوّر أيضًا إلى “حرب المسيرات”، حيث يَحشد كل طرف لاستعراض عضلاته من خلال تحشيد أكبر عددٍ مُمكنٍ من المُوالين، لإظهار قوّته وشَعبيته أمام الطرف الآخر سِلمًا أو صِدامًا.

من الواضح أن مَنسوب الثّقة يَتراجع بين الحليفين اللذين يقفان في خندق القِتال في مُواجهة الحرب التي يَشنها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن، فمن الواضح أن حركة أنصار الله الحوثية تشعر بحالةٍ من الغضب تُجاه حليفها صالح ونواياه، وسط تقارير تقول أن هناك اتصالات سريّة يُجريها حزب المؤتمر مع أطراف إماراتية للوصول إلى صفقةٍ تُعيد السيد أحمد علي عبد الله صالح، نجل الرئيس السابق إلى سُدّة الحُكم في صنعاء، والثمن هو انفراط عقد التحالف مع الحوثيين، وانتقال قوّات الرئيس صالح إلى خندق التحالف العربي في الحَرب على الحوثيين بهَدف القضاء عليهم.

***

السيد عبد الملك الحوثي، زعيم جماعة أنصار الله، ألقى خِطابًا هُجوميًّا يوم السبت انتقد فيه علنًا، وربّما للمرّة الأولى بالاسم، الرئيس علي عبد الله صالح مُلمّحًا إلى “أن هناك مُبادرات تخدم العُدوان وتَعمل على الابتزاز، وعلى اللّعب السياسي، وهذا ليس مَقبولاً”، مُضيفًا “إن لم نكن نُمانع أي حُلولٍ مُشرّفة بالحَد الأدنى تَحفظ شرف وكرامة وسيادة وحُريّة واستقلال هذا البلد، ولكن على أساس السلام وليس الاستسلام”، ومُشدّدًا “من يُحب أن يستسلم فذلك خياره، أمّا غالبية الشعب فليس واردًا لديهم الاستسلام”، داعيًا المَسؤولين إلى الاحتكام إلى الشعب بعيدًا عن التدخّلات الخارجية.

أنصار الرئيس علي عبد الله صالح نشروا صُورًا على مواقع وحسابات على “الفيسبوك” و”التويتر”، تُبيّن تَعرّض لوحات عِملاقة تتضمّن صُورًا لرئيسهم وشِعارات لحزب المؤتمر للتمزيق، واتهموا الحوثيين بالوقوف خلف ذلك، لتوجيه رسالةٍ “عنيفةٍ” تحذيريّة لما يُمكن أن يَحدث في الأيّام المُقبلة.

الخِلاف الحالي المُتفاقم بين الشريكين “المُتناقضين” في الجبهة المُتصديّة لعُدوان التحالف المُستمر منذ عامين ونصف العام، قديمٌ ومُتجذّرٌ، وأساسه التنافس، وتباين الرؤى، والصراع على الحكم، ومناطق النفوذ، فالمُؤتمريون أنصار صالح يتّهمون “الشريك” الحوثي بمُحاولة الاستحواذ على الحُكم ومَفاصل السلطة، وتهميش دور حزب المؤتمر ومُمَثّليه في الحكومة، ويقولون أن المسيرة التي دعوا إليها يوم الخميس المُقبل في ميدان السبعين وسط صنعاء هي لإظهار قوّتهم الحقيقيّة في الشارع اليمني، واتساع دائرة شعبيتهم، والاحتجاج على عمليّات التهميش والإقصاء.

حركة “أنصار الله” تُدرك جيّدًا الهَدف الحقيقي من هذه المسيرة، مثلما تُدرك أن المُشاركة فيها ربّما تكون الأضخم في تاريخ العاصمة صنعاء، بالنّظر إلى أنشطة الخلايا التعبوية التي تُشرف على تنظيمها، وقرّرت الرّد بتجمّعات شعبيّة قيل أنها لعَرقلة التدفّق البشري، تحت عُنوان مُقاومة العُدوان والتصدّي له، في إيحاءٍ بأنّ الشريك الآخر “مُتخاذل” في هذا الإطار، ولم يَعد يَرغب في التصدّي لهذا العُدوان، رغم أن الرئيس صالح أكّد في خِطابه السبت أنه مع تعزيز الجبهة الداخلية، ورَفد الجبهات، ومُواجهة العدوان.

مَصدر مسؤول في حزب المُؤتمر، أكّد لنا وجود مفاوضات بين حزب المؤتمر ودولة الإمارات العربية المتحدة للوصول إلى حُلولٍ سلمية لوقف الحرب، والرئيس صالح أقرّ في كلمة نقلها موقع “المؤتمر نت” بوجود خلافات في خِطاب ردّ فيه على كلمة السيد عبد الملك الحوثي، وقال مُخاطبًا الحوثيين في كلمة تتّسم بالتهدئة “تريدون أن نبقى معكم في الشراكة بإدارة البلاد في إطار لا ضرر ولا ضرار، وفي إطار الدستور والقانون، فمرحبًا بكم على العين والراس، أمّا إذا أردتم العَودة إلى السلطة مُنفردين فعليكم إبلاغنا، وسيَنسحب المُؤتمر ولا يَكون أي خِلاف”.

الإمارات عَملت ومُنذ اليوم الأول لحرب التحالف العربي في اليمن، وانطلاق “عاصفة الحزم” على مُحاولة تأجيج الخلاف بين الرئيس علي عبد الله صالح وشريكه الحوثي لمَعرفتها حجم الخلافات بين الجانبين، وضَعف التّحالف بينهما (الرئيس صالح خاض سِت حروبٌ ضد الحوثيين)، وأرسلت السيد أحمد علي عبد الله صالح إلى الرياض على مَتن طائرة إماراتية خاصّة، بهَدف التّقارب مع السعودية، والالتقاء بالأمير محمد بن سلمان من أجل هذا الهدف، ولكن الأخير أساء مُعاملة ضيفه اليمني وأغضبه، وتعامل معه بخُشونة، ممّا دَفعه إلى المُغادرة غاضبًا، وفَشلت المُحاولة الإماراتية في إبعاد حزب الرئيس السابق عن الشريك الحوثي، وضم الأول إلى التحالف العربي في إطار صفقة سياسية، فالسعودية أكّدت، وعلى لسان الأمير بن سلمان أنها لا تَثق بالرئيس صالح، ولا يُمكن أن تَغفر له، ولن تتصالح معه، لأنه طَعنها في الظّهر.

السؤال الآن.. هل تغيّر موقف السعودية من الرئيس صالح؟ وهل باتت أقرب إلى وجهة نظر الإمارات؟ وهل هي مُستعدّة للنسيان والغُفران؟ وهل يُمكن أن ينضم الرئيس صالح إلى التّحالف العربي، ويُقاتل ضد الحوثيين إذا ما ناسبته الصفقة الإماراتية، وأسالت لُعابه؟

لا نَعرف الإجابة، ولكن ما نَعرفه أن انفراط عَقد التحالف “الحوثي الصالحي” يعني أحد أبرز انتصارات “عاصفة الحزم”، وبأقل التّكاليف، ودون وجود أي ضمانات بوَقف الحرب وبترجمة هذه الصفقة على أرض الواقع.

الرئيس الأسبق صالح أحد دُهاة العصر، ولا نستبعد أنه، وهو الخبير، يَلجأ إلى المُناورة، ودَفع الأمور إلى حافّة المُواجهة، للحُصول على ما يُريد من الطّرف الآخر.

***

إذا صحّت التقارير عن وُجود صَفقةٍ ومُفاوضات، فإنها جاءت تطوّرًا مَنطقيًّا لفَشل التّحالف العربي في حَسم الحَرب عسكريًّا، وفي وقتٍ تتعاظم خسائره الماديّة والبشريّة، وفشل مُهمّة المَبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ، بعد رَفض التّحالف “الحوثي الصالحي” بالتّعاطي معه لانحيازه إلى جانب السعودية، حسب رأيهم، وبِدء الاعتراف الدولي التدريجي بحُكومة صنعاء، ولقاء مَبعوثة الاتحاد الأوروبي بوزير خارجيتها، فالتحالف العربي يَلعب على كل الجبهات، ويَستخدم كل ما لديه من أوراق، وورقة المال خاصّةً، في مُحاولةٍ للخُروج من هذهِ المَصيدة.

الأيّام الثلاثة المُقبلة ستَكون حاسمةً، فإمّا أن يتدخّل العُقلاء ويَنجحون في نَزع فتيل التوتّر بين شريكي الحَرب ضد العُدوان، أي صالح والحوثي، وإمّا أن يتحوّل يوم الخميس المُقبل إلى يوم الصّدام الدّموي الأخطر بين الطرفين، وحُدوث الطلاق البائن، وتحوّل حُلفاء الأمس إلى أعداء اليوم، ممّا يُطيل أمد الحَرب ويُعقّد كل المُبادرات لإيقافها وحَقن الدّماء بالتّالي.

نُرجّح الخيار الأول، أي التوصّل إلى تسوية، والعَودة إلى مائدة الحِوار لأنه الأقل كُلفة، ولأن الرئيس صالح في خِطابه الذي ردّ فيه على السيد عبد الملك الحوثي كان يَميل إلى التهدئة وليس التّصعيد، ولكن شرارة صغيرة، أو تصريح من هُنا أو رد من هناك، أو مقالةٍ تحريضيّة على وسائط التواصل الاجتماعي قد تُشعل نار الحَرب، وسَيكون التّحالف العربي بقيادة السعوديّة أبرز المُحتفلين بهذا الإنجاز الذي انتظروه طويلاً.. والله أعلم.

مشاركة

54 تعليقات

  1. يا جماعه الخير انتبهوا لاعماركم ودرستكم شغلككم
    وإذا لا يوجد لديكم شي مما سبق اذكرو الله سبحو بكره واصيلا
    يعني لا تجلسوا تتابعوا ليل ونهار اخبار قالوا وقالوا

  2. نحن نثق أن قائد الثورة وقائد المسيرة القرآنية السيد عبد الملك الحوثي
    والسيد الزعيم علي عبد الله صالح رئيس المؤتمر
    قادران على تغليب الحكمة والرشد وتجنيب بلادنا مزيدا من التشظي والانقسام.
    إنهما صمّام أمان البلد ويجب أن يكون التحالف بينهما “تحالف إستراتيجي” …
    العدوان وأذنابه يتربصون ببلادنا …

  3. عائد إلى الغربة
    اخي للمعلومة علي صالح الاكثر شعبية في اليمن من الناحية السياسية بسبب غباء خصوم وحلفاء صالح ارتفعت شعبيته بشكل كبير من 2011 تغير الكثير من قبل كانت شعبية علي صالح منخفضة لكن سبب فشل نظام هادي وظهور حقيقة الصلاح وسوء ادارة الحوثيين وتدخل السعودية والامارات وظهور حقيقة اطماعهم، ارتفعت شعبية صالح بشكل كبير، باختصار لان حكمه كان افضل بالنسبة مقارنة بالذي جاء خلفه ( كلامك عن حكم الشعب لنفسه امر جميل، لكن الواقع في الارض غير)

  4. لطالما عهدنا أن ما يكتبه الكاتب العربي الأصيل عبدالباري عطوان، كتابات راقية، كرقي هذا الرجل العربي الشهم النبيل، لكن من المؤسف أن يتم استغلال اسمه ونشر مقالات هابطة تحمل اسمه، والتي تتداولها عدد من المواقع الإخبارية التابعة لحزب المؤتمر الشعبي العام في اليمن.

    المحرر:الاستاذ عطوان لا يكتب في اي جريده او موقع سوي رأي اليوم وشكرا

  5. هناك مثل شعبي يقول بعد ما تنتهى المصالح تبدا الاحقاد ،والمصلحة السياسية لا زالت قائمة ببقاء الحرب والصراع الدائر بين الاطراف الممثلة
    بالحوثي وصالح والسعودية والامارات واتباعهم . الخلاف مابين الحوثي وصالح ليس الا لدواعي التباهي امام العالم بأظهار مامدى التأثير على الشعب اليمني ومن يملك دعم الشارع اليمني لاكن هذا الخلاف ليس كافيا لفك التحالف الحوثي وصالح لانهم يعلموا انا هذا سيكون بداية انقراضهم من المشهد اليمني ……..

  6. اذا لم يكون في الحشد القادم شيئ جديد ومغاير وهو ما قيل عن حضور احمد علي للحشد بعد وصوله من الامارات فان اثار الحشد بين الحوثيين وصالح سوف تكون عكسيه

  7. الى غازي الردادي / السعودي
    امل سعوديتك في تفكيك التحالف المتجذر المتين بي الزعيم عبد الفتاح الحوثي والرئيس الاصيل القوي علي بدالله صالح ،هو امل إبليس في الجنة ؟
    سعوديتك غرقت في المستنقع اليمني ولن تخرج الا كماخرجت الولايات المتحدة صاغرة من حربها ضد فيتنام عام 1975 ! واذا كنت جاهلاا ولاتعرفف كيف توسلت الولايات المتحدة للخروج من فيتنام فالجواب انه دفعت صاغرة مليارات الدولارات للزعيم الفيتنام هوشي منّه الذي اذاق الاميركيين الامرّين من الموت والدمار للجنود الاميركيين !
    سعوديتك ومعها تحالفها العربي والاعرابي المرتزق وفي المقدمة الامارات العربية المتحدة المتنمّرة لن يخرجوا من حربهم العدوانية العشوائية سوى الخنوع لارادة ومطالب وشروط النحالف الحوثي – الصالحلي واما البحث عن طوق نجاة باستخدام العقيد احمد علي عبد اللعصالح فهي دعاية اعلامية فاشلة ،فطوق النجاة بيد الزعيمين عبد الفتاح الحوثي والرئيس على عبدالله صالح الذي لن يسمح ان تلسعه السعودية من جحرها مرتين ! فالثقة الماضية بين السعودية والرئيس صالح Went With The Wind !

  8. الاخ المكرم عبد الباري عطوان
    ردود الاخوة زوار الصحيفة – رأي اليوم – حول الموضوع كانت اغلبها تعبر عن شكوكها فيم تتناقله الة الدعاية السعودية والاماراتية مع العلم ان هذا هوا الهدف الذي تسعى اليه هاتان الدولتان الخليجيتان المتورطتنن في عدوانهما الغاشم على اليمن الاشمّ ،
    وفي الواقع وبعد مرور 30 شهرا على حربهم العشوائية التي عجزت الدولتان عن مبارحة مكانهما خطوة واحدة فان الوسيلة الوحيدة لخروجهما من هذا المستنقع اليمني الذي غرقت فيه السعورية ودولة الامارات العربية المتحدة وتحالفهما العربي الاعرابي المرتزق هو أيجاد تفكك وانشقاق بين الحليفين القويين الحوثي – الصالحي ،
    وفي الحقيقة ان السعودية لم تترك وسيلة من التحايل والدعاية والاغراءات المالية والسياسية والاقتصادية الا واستخدمتها مع الجانبين : الحوثي والصالحي لكنها فشلت في جميع محاولاتها مهما كانت تلك الاغراءات
    مما يؤكد دون ادني شك ان التحالف الحوثي – الصلحي متجذر ومتين جدا لن يستطيع حكام ال سعود او ال نهيان ان ينالا منه قلامة ظفر !
    وامااذا كان هؤلاء الحكام يظنون ان اطلاق سراح العقيد احمد صالح سوف يؤدي الى تفكيك التحالف مع الحوثيين فهم واهمون بل يحلمون ،لان ما فعلته السعودية والامارات والتحالف العرب المرتزق من قتل العباد وتدمير البلاد وهدم الحجر وخلع الشجر وتخريب البنيان وهدم العمران في اليمن الاغر لن يغتغره لهم الله ولا رسوله ولا المؤمنون ولا يقبل من السعود او حلفائهم اية اغراءات مهما بلغت سوي ان تركع السعودية وقد اصبحت قاب قوسين او ادنى من الركوع لمطالب التي يشترطها التحالف الحوثي – الصالحي ،وذلك لان المعتدي اولى بالخسارة والخسران !
    قياسا
    ياكرام لاتصدقوا الة الدعاية السعودية لان الغريق يبحث عن طوق النجاة ولو قشة !!!

  9. ادعوا الله ان يتفق الرئيس صالح والسيد عبدالملك لما فيه مصلحة اليمن واليمنيين ضد أعداء الأنسانيه الذين فتلوا الأبرياء دون ذنب وينصرهم على هؤلاء الوهابيين ومرتزقتهم وتابيعيهم ومن والاهم

  10. للحقيقة وللعلم، حزب المؤتمر لم يقم طوال تاريخه الممتد بالاحتفال بذكرى تأسيسه،
    هذه هي المرة الأولى التي يفعلها … لذلك طرح الناس الكثير من علامات الاستفهام الكبيرة
    حول السر الكامن وراء مثل تلك الخطوة.
    وأظنهم على حق فيما ذهبوا إليه، هناك جهات تبغي الإضرار ببلادنا وتقف وراء مثل هذه التحركات المشبوهة من وراء ستار تارة، وتارة تعمل بشكل سافر مكشوف. يريدون ضرب الجبهة الداخلية، وصرف انتباه الناس وشغلهم عن مواجهة العدوان، بعد أن فشلت جميع أساليبهم السابقة فشلا ذريعا مدويّا.
    ولا نشك أن رهانهم هذا سيلقى نفس المصير.
    والعاقبة للمتقين.

  11. استاذي العزيز انا كواحد من ثلاثين مليون يمني او اكثر .. اقلك انه الشعب اليمني شعب طيب و بسيط وكل جينات الكرم و الشهامه ، شعب يريد يعيش و يرضى بالقليل ، اريد منك يا ا.عبدالباري،، ترسل احد او تكلف احد تثق في حيادته و امانته و عدم تحزبه ان يعمل مثلا تقصي او بحث عن طبيعة اليمني ، حتى في هذه الظروف وهذا الكذب و التهويل الإعلامي الضخم، هل هو شعب حوثي او فارسي او طائفي .. الخ ،، تعرف يا أستاذ والله العظيم لو بس دول التحالف بس كامثال عشرين مليار دولار على الشعب اليمني و طلبت حتى من الفئه القليله الي كبروا من حجمها في الاعلام ” الحوثيين ” وطلبوا منهم ومن كل مكونات الشعب اليمني الدعاء بالخير و شتم الإيرانيين في كل صلاتهم اقسم لك بالله انه اغلب الشعب اليمني لا يسويها،، لانه شعب بسيط ،طيب ، يريد يعيش ويرضى بالقليل،، انت يا ا.عبدالباري صوتك مسموع ومعروف و ممكن تساعد في عمل شئ او قول ولو جزء من الحق ،، هذه امانه و كلمة حق من مسلم ،نقلتها من ذمتي الى ذمتك ،، والله يلهمنا دائما الخير و الصواب لكل الإنسانيه ..

  12. ان في التاريخ عبر

    عندما كان الامام علي عليه السلام في صفين قاب قوسين او أدنى من مهجع معاوية احتال عمرو بن العاص بحيلة قال في وصفها لاتينهم بمكيدة ان وافقوا عليها اختلفوا وان رفضوها اختلفوا
    فقام وأمر جند معاوية برفع المصاحف على أسنة الرماح
    وحصل الخلاف وبقية القصة والمأساة معروفة
    هذا وكان الامام علي على مشارف النصر وقال أثناءها اعيروني جماجمكم أعيروني سواعدكم فما النصر غير صبر ساعة

    يا علي صالح ابعد كل الصبر والتصدي للعدوان تأتي بمكيدة لم يسبقك بها الا عمرو بن العاص
    ولقاء ماذا وعد من الإمارات وأمريكا وتزكية من السعودية لايصال ابنك حماده للحكم
    ثمن بخس امام تضحيات الشهداء وأنين الجرحى وبكاء الأيتام والثكالى

    سينكر الكثير هذا الكلام لكن ما عليكم الا تتبع تصريحات وسياسة علي عبدالله في الأشهر الستة الاخيرة بالذات مع التقارير الغربية والتسريبات حول صفقات مشبوهة تتحدث عن مستقبل اليمن وعلاقة احمد علي بذلك ..
    عموماً نتمنى ان يكون علي صالح صحى من سكرة الحكم والطمع بعودة ابنه وحزبه لانه حصل على فرصة عظيمة لابد ان يحسّن استغلالها اما الارتماء مرة اخرى في احضان السعودية وأمريكا والترويج الذاتي عبر فهلوة سياسية مكشوفة فسيكون رهانه خاسر وسيجني على نفسه .
    هذا الكلام ليس تهديد ولا وعيد بقدر ماهو نصح والسلام ختام

  13. هل تعلمون اذا كان الزعيم علي عبدالله صالح لدية صفقة معا الامارت ان الشعب سكيون راضً عنه في ظل وجود احتلال اماراتي على الارض والزعيم كان خطابة لتهدئة الشعب ولوقف سفك الدماء
    وانتم يا من تشمتون با السيد والزعيم سيكون يوم 24- اغسطس يوم حشد لا مثيل له وهم في خندق واحد وكما قال الزعيم لا يوجد خلاف بيننا وكلنا ابناء وطن واحد وكل مغرض لن يحصل على شي وسترون انتم حكمة الشعب اليمني.

  14. اي مبادره سياسيه تحفظ للشعب اليمني كرامته واستقلاله وسيادته فنحن معها ، لكن مبادرات مشبوهه من المؤتمر اوغيره واستغلال التحشيد لتمريرها فهذا مرفوض رفضا قاطعا

  15. علي عبد الله صالح ليس من اعظم الدهاة بل هو من اعظم المنافقين و المصلحيين لا عهد له و لا1مة و خبرنا حياته السياسية و كيف لفظه الشعب اليمني الذي ابتلي بمغامرات المتامرين و اصحاب المصالبح الضيقة بعيدا عن مصلحة البيلد

  16. على كل حال ؛ سحب صورة وتعليق مكانها صورة لا تمثل أيا من طرفي “القضية” ينبه “الصبي” إلى أن هذا التصرف ترف صبيان ولعب عيال أصغر بكثير من شعار الموت لأمريكا ؛ الموت “لإسرائيل”
    ;وأهل تعز أدرى بإدارة 24 غشت / أب!!!

  17. هل تريد أن يكون الرأي الذي أطرحه بنكهة التكفير أم لا؟!

    اتقوا الله في الشعب اليمني فهو لا يحتاج المزيد من صب الزيت على النار، ولا تصدروا مشاكلكم الى اليمن عن طريق التظاهر بأنكم يمنيون..

  18. الزعيم والرئيس السابق حكيم ومهندس السياسة اليمنية وحتوا دعوة الاخوان المسلمين الى الصلح والان يدع الحوثين الى التهدئة ويدع السعودية الى السلام وغدا سيكون هناك حل يرضي جميع الاطراف والسلام يعم اليمن جميعا

  19. الموت لامريكا ، الموت لاسرائيل ، اللعنة على اليهود ، النصر للإسلام ،،
    هذا هو شعار الحوثي كله موت ولعن ، وليس فيه حياه ، ولا بناء ، ولا أمل ، للشعب اليمني ، هل هذه الجماعه
    تستحق ان تكون مكون سياسي ناهيك عن حكم اليمن ، اما المخلوع صالح ورغم انه هو من تسبب في تدمير اليمن سواء في سنوات حكمه الثلاثين او وقوفه مع الحوثيين وفتح مخازن السلاح لهم الا انه ممكن ينبلع ولو لفترة مؤقته فالرجل له مؤيديه عكس الحوثي ، عموما نتمني ان يتعقل الانقلابيين في اليمن ، والله لن ينفعكم يا حوثيين اصحاب الخطابات في طهران والضاحية وغيرها ، فهم لم ينفعوا أنفسهم ولا يستطيعون وليس لديهم الجرأه ان يرسلوا لكم سليماني وجنده لانهم يعرفون ان هناك رجالاٌ ينتظرونه ويتمنون ذلك ،،

  20. ____.. في ظل هذا الزغم و الزخم و الحراك و المعارك التي تدور من بكري في اليمن .. نتساءل / هل في اليمن يمنيون ؟ أم فصيلة أخرى حلت محلهم ؟! و إلا ما تفسير هذا الظل الأعوج و الأعرج و الأهوج !!

  21. لماذا لم يجرأ أن يدخل جندي واحد بالأرض اليمنيه، ولماذا تدمر دباباتهم ومواقعهم ويهربون كالنعام?

  22. رئيس مخلوع ،ثار عليه الشعب من رأسه إلى اخمص أقدامه،وما زال يولول ،وحتى و لنفرض ان الحوثي داخ،وتعب،وقبل الصفقة،فماذا عن الأغلبية الشعبية اليمنية الساحقة،هل ستقبل بعودة ديكتاتور كان سببا فيما يحدث الآن،هذه ليست من طبيعة أي شعب لديه ذرة كرلمة،وذرة تطلع إلى ـن يحكم نفسه بنفسه،عن طريق مؤسسات يختارها بالأغلبية،لا تفرض من خارج لا حق له في دول الغير

  23. كلنا اليمن. وكلنا للرئيس الرمز المشير علي عبدالله صالح
    وسيعرف كل طرف باليمن حجمه الحقيقي واولهم الحُوْثة

    ونتمنى المواجهة. فقد اكثر الحوثة من ظن انفسهم سادة اليمن
    والحقيقة انهم مشاطيف متسلقون انتهازيون استغلوا الاحداث لا اكثر

    ما تفك الهجوة الا سيل.. ونحن ذاك السيل

    فيا رجال الرجال موعدنا الخميس ٢٤ اغسطس الى السبعين
    ولتحيا الجمهورية وباني نهضتها…. الزعيم عفاش

  24. الى صاحب التعليق )الناس حالتهم ما يعلم بها الا الله( ، تعليقك يمث الواقع والحقيقة وبالتالي النتيجة وان طال الصراع ،لكن هذه اللغة لا يفهمها اي طرف حتى المتضرر والضحية ، ولكن لا بد للحرب من ان تضع اوزارها ، ونتمنى للشعب الراحة من وعثاء السفر المجهول في عالم الحروب الذي لا يرحم شعوبا تغيب فيها الحكممة وتحميم العقل بسبب الخيانة وبيع الضمائر

  25. الرقص على الثعابين هذا ماوصف المخلوع صالح نفسه فهو يجيد هذه اللعبة فهو حاوي ومتلاعب باليمن وشعبه وبالمنطقة ليبتز وبسلب وينهب مع الحوثيين لزرع الفتنة والطائفية بين المسلمين والسعودية والتحالف ارادو اصلاح الوضع ليعود اليمن للحضن العربي بعد أن قاموا بالتحالف مع ايران

  26. سؤال أضعه لمن يتشدق ويتكلم عن الجبهات
    الشهيد الملصي من حقق النصر في نجران أليس من أفراد الحرس الجمهوري وقائد الحراسه الخاصة لاحمد عبد الله صالح
    اليمنيين جميعا يعلمون بان من يدير المعركه هو علي عبد الله صالح
    الحوثي هو عباره عن فقاعه اعلاميه لايستحي يريد كل شى له
    انصح الحوثي ان لايصدق نفسه انا من اسرتي افراد ومن أصدقائي تحارب في الجبهات ليس حب في الحوثي ولكن دفاعا عن الوطن ولن يكونو يوما يؤيدون الحوثي الكهنوتي من دمر البلاد والعباد بلاحياء وعماله لإيران والسعوديه وأخذ رواتب الموظفين
    يجب على الحوثي ان يكون ذو سعه صدر ويعلم ان اليمن تتسع للجميع كما هى داءما

  27. إلى الأخ هاشم … دعك من حديث الأسماء والصفات والألقاب
    والثقافة والنفسيات وغيرها من الهرطقات مما تفوهت به
    والتي هي في الأساس أكبر منك
    تقدم بتعليقك كالآخرين واهجع لك …

  28. انتهت الحرب فية طبخة استوت على النار وانتهى حلف صالح والحوثي وبدا الصراع على تقاسم الكعكة

  29. في كل الحروب تكون لاصحاب الارض الغلبة ، فلا الغزاة قادرين على قلب هذه المعادلة ولو كانو بحجم رذاذ المطر . ان تدخل وطنا للاستحمام بدماء اطفاله شئ ، ان تخرج منه بدون دفع تكلفة نقاهة مثل مريض شئ اخر .

  30. على صالح رغم اختلافنا معه افضل بكثير من الحوثيين،الحوثيون لا يملكون اي مشروع وطني على الاطلاق ،الشعب اليمني يلفظهم ولن يقبل بهم ابدا
    علي صالح ارتكب خطأً بتحالفه معهم فهم لا يعترفون بدولة المؤسسات وانما بدولة الملشيات..

  31. الأخ خليل اليماني/

    اليمني في العادة لا يطلق على نفسه لقب اليماني، هذا اللقب يستعمله عادة السعوديون والعراقيون وغيرهم، لذلك أنصحك بتعديل اسمك كي يكون تنكرك أكثر حصافة.
    نقطة أخرى اللعب على نغمة التكفيريين ليست شيمة يمنية أيضا، ادرس الثقافة اليمنية والنفسية اليمنية قبل أن تدعي أنك (يماني)

  32. نحن لا يمكن بعد ان دفعنا كل هولاء الشهداء وخسرنا بنيتا ومصانعنا وجامعاتنا ان نسلم لهم سلاما بسلام
    علي صالح لا عهد له ونعرفه ولا رجال له له فاسد ورجاله كلهم فسده وكل حرب او مشكلة يهرب من رجاله المقربين جزء واخرهم البركاني وبن دغر.

    سيعرف الموتمريون واي خونه مرتزقة ان بعد ابن طه رجال رجال.

  33. سلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحياتنا للزعيم صالح وللأستاذ عطوان

    استاذنا القدير عبد الباري.. انت تعرف اليمن واليمنيين حق المعرفة ولذا فأنت تعلم أن المؤتمر هم أبناء الشعب صالح من يملك زمام الامور
    الحوثي لسنا بحاجه اليه من يحارب هم أبناء الشعب وأبناء الجيش من الحرس الجمهوري
    الحوثي مختفي عن الأنظار هل سمع احدنا بموت حوثي في الجبهات
    هم يضعون أبناء اليمن فداء لهم ولايستحو ويريدون ان يسيطرو على كل شىء بالقوه
    لايعتقد احد ان الحوثي له دور في الحرب الا في صالح السعوديه لانها من أوجدته وأدخلته صنعاء
    لو لم يكن في الساحه لهب كل الشعب ضد ال سعود
    الحوثي هو من يحول ضد النصر على التحالف بتصرفاته الهوجاء
    واكبر دليل مايعتقد انه قادر عليه من منع تظاهر المواتمر في صنعاء
    ومن الغباء ماقتل

  34. ياااااااااا مسلمين ، يا عرب ،، اتقوا الله في انفسكم ، والله كل إنسان بيقف امام الله و حده و بيسأله رب العباد عن كل كلمه ساعدة على تأجيج الحروب و الخلافات ” هل سنة الحروب و وطولها عند العرب هي أصبحت جينات و راثيه..” ،، يانااااااس ، ياااااعرب .. احنا كم بنعيش في هذه الدنيا ، ليش مانعيش بهدوء ، ولا مكتوب على العرب و المسلمين يخلوا العالم كله يتسلى ى بخلافاتهم ، وحروبهم ،، انشروا ثقافة السلام و الحب كل إنسان في مجاله ، عسى رب العباد يرحنا فوق الارض و يوم العرض،، ولا تنسوا ياعرب و يامسلمين الناس تعبت ، وحالتها حاله ، اقفوا الفتن ، و الحروب قبل فوات الاعمار و قبل. يوم الحساب..

  35. أما سياسة التشويه والإساءة والتشويش التي ينتهجها بعض الإخوة في حزب المؤتمر، من الكتاب والإعلاميين والمعلقين والمفسبكين خاصة، فلن تجدي نفعا، ولن يكون لها غير نتائج سلبية وعكسيّة…
    بلادنا تواجه عدوانا تكفيريا غير مسبوق،
    من دول معروفة بعدائها التاريخي لليمن.
    هذا بالإضافة إلى أن هذا العدوان مدعوم من قوى عالمية طالما وقفت ضد إرادة الشعوب،
    وضد نهضتها وتحررها … وعلى رأس هذه القوى أمريكا وبريطانيا والكيان الصهيوني.

    وكلنا ثقة وإيمان أن منطق الحكمة هو الذي سيتغلب في النهاية،
    على منطق رعاة الإبل ورعاة البقر كذلك.

  36. “”مَنسوب الثّقة يَتراجع بين الحليفين اللذين يقفان في خندق القِتال في مُواجهة الحرب التي يَشنها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في اليمن””
    ====
    ارجوا ان يتسع صدركم للتعليق على جملة “الحرب التي يَشنها التحالف”.
    -هل هي فعلا حرب يشنها طرف خارجي على اليمن ام هي حرب يمنية-يمنية انحاز فيها العرب لطرف تعترف فيه الامم المتحدة والجامعة العربية كممثل للشرعية؟
    – ماذا نسمى قصف وحصار الحوثي لمدن يمنية كبرى ومقاومة اهلها للانقلاب.
    – لماذا تسمون وجود ايران وروسيا وزينيبيون وفاطميون في سوريا بالحلفاء اما اليمن فتدخل العرب بموجب قرارات اممية وعربية تسمونه بالحرب.
    – هل تريدون للحرب الاهلية ان تستمر؟؟ ام تريدون نهاية لها؟؟ اذا اتفقت جميع الاطراف اليمنية على حل لماذا تسمونها صفقة وليس اتفاق.
    – الحوثي وهم يمثلون اقلية يشنون حروب عصابات على اليمن قبل الربيع العربي بسنوات وخاضوا ٧ حروب ضد صالح … فمن الطبيعي ان يرفضوا نهاية الحرب لانهم لن يجدوا دور في اي عملية ديموقراطية وجودهم مرهون بالسلاح واستمرار الحرب
    – لا يصح الا الصحيح … فليتفق الجميع بدون الطرف المعطل صانع الفتن ولتبدأ عملية البناء … وللتم ملاحقة الميليشيا الرافضة للانخراط في العملية السياسية
    – كعرب يجب ان نكون سعداء بانتصار اليمن على الفتن لا معارضين
    – مشروع الحوثي هو ببساطة استمرار الحرب بهدف استنزاف السعودية لصالح ايران … ةبالتأكيد هذا ليس مشروع يمني

  37. زيارة ولد الشيخ الاخيره الى أيران.
    ومغازلة قيادات حزب الإصلاح المتواجدين في قطر.مغازلتهم لانصار الله
    ورئيس اللجنة الثورية العلياء صرح ورحب في هذا.
    يعني دخول قطر على الخط معناه اقراؤ على تحالف
    الحوثي وصالح السلام.اذا لم يتدخل العقلاء وباسرع وتيره.
    فلن يكن هناك سوى التقاتل فيما بينهم.حتى يأتيهم بن سلمان
    وبن زايد ليكملو عالباقي. ياجماعه مسيرة الموتمر هي ستكون
    داعم للداخل والخارج يعني ستظهر أن المقاومين للعدوان الخارجي
    قوه لايسنهان بها.فما الذي ازعج انصار الله.؟؟؟
    ابحثو عن قطر وزيارة ولد الشيخ.ماذا صنع في إيران.
    فالمعلومات تؤكد أنه ذهابه إلى طهران كان بخط اخضر سعودي.
    وعليكم معرفة البقيه…

  38. استاذ عبدالباري لو انتصر الحوثي وهزم التحالف وانسحب من اليمن ، هل سيظل الحوثي وعلي صالح في تحالفهم ، بالتأكيد لا وستقوم الحرب السابعه بينهم وفِي اليوم الاول من انسحاب التحالف ، الحوثي يريد الاستحواذ على الحكم وكذلك صالح ، وما تماسكهم الان الا بسبب الحصار والضربات الجوية ،،
    التحالف انتصر عسكريا وان لم تنتهي الحرب فله اليد الطولى فيها وحرر ثمانين بالمئه من اليمن ويفرض حصارا على الحوثي وصالح ووزير خارجيتهم يوجه نداء استغاثه للمجتمع الدولي ، فإذا لم يكن هذا انتصارا فماهو الانتصار اذن ، الحوثي يكذب والإعلام المؤيد له يكذب بالقول انه دخل جيزان واحتل عشرات القرى في جنوب السعوديه في حين لا يستطيع فتح مطار صنعاء ، خسائر التحالف لا تذكر ولا استنزاف ولا يحزنون ، كم قتل من قوات التحالف خلال سنتين ونصف لا يتجاوز المئات ، ما يساوي مقتل ركاب طائره مدنيه في حال سقوطها، في حين خسائر ايران اكثر من الفين ومئتين قتلا في سوريا ، والاهم كم قتل من الحوثي حتى الان فهم لا يعلنون عدد قتلاهم ويعلنون فقط القتلى من القياديين الذين قتل اغلبهم ، اخيرا السعوديه لا يهمها من يحكم اليمن ولو كان علي صالح او عبدالملك الحوثي نفسه ، السعوديه لديها هدفين ولن تقبل بدونها أولهما ان لاتكون لايران نفوذ او موطئ قدم في اليمن بتاتا والهدف الثاني ان لا يكون للحوثي مليشيا مسلحه لها علاقات خارج الدوله مع ايران وتتلقى السلاح منها على شاكلة حزب حسن في لبنان والشحن الشعبي في العراق ،، بدون تحقيق هذه لن تتوقف الحرب ، وان كُنتُم ترونها استنزافا للسعوديه وأن في النهايه ينتصر الحوثي فلتستمر الحرب الى ان تنتهي بإنتصاره ، ولكن عليه ان يرسي على بر فهو يقول بدخول نجران وجيزان ودحر العدوان ثم صياح وعويل ونداء استغاثه من المجتمع الدولي ،،

  39. من يتأمل سنن الله في خلقه يدرك جيداً أن تسليط الله الحوثيين على حزب المؤتمر وأنصاره ورئيسه هي نتيجة طبيعية و سنة كونية في حق الظالمين المجرمين الذين جرعوا شعب اليمن ويلات المعاناة والفقر والحرمان والتخلف والجهل والمرض والاستبداد لأكثر من 33 سنة منذ تولي كبيرهم الفرعون صالح السلطة.
    بعدما عاث هذا الحزب الفساد في أرض اليمن، ونهب الثروات، وانتزع اللقمة من فم الفقراء، وطغى وتكبر حتى وصل بسببه أنين الشعب أرجاء السماء محقه الله بقدرته وأذله بسطوته وكسر شوكته، فأصبح أعزة أهله أذلة بعد أن مكن الله الحوثيين منهم ليجرعوهم من نفس الكأس التي جرعوها اليمنيين لأكثر من ثلث قرن. انظروا إليهم اليوم كيف يتباكون ويولولون ويرفعون أكف الضراعة أن يخلصهم الله من تسلط الحوثيين عليهم، مع أنهم لم يذوقوا عشر معشار ما أذاقوه للشعب ولم يئنوا سوى لعام واحد تحت وطأة الحوثيين!
    اعتبروا يا أولي الأبصار من مصير الطغاة المستبدين واتعظوا، فلن تجدوا لسنة الله تبديلا ولن تجدوا لسنة الله تحويلا.

  40. المدعو / الله يستر
    تقول بعد كتابت تحليلك للوضع ( تتمنى ان تكون وجهة نظرك خاطئه. )
    انا اقول لك لا تتمنى ( بل ) وجهة نظرك خاطئه مائه بالمائه
    من ( حرم مليون موظف من الرواتب لمدة عام ) هل أنصار الله ام ان امريكا بنقلها البنك المركزي الى عدن وقطع الرواتب على اليمنين الذين كانوا ( انصار الله ) يدفعونها الى كل اليمنيين من دون أستثناء سواء كانوا في مناطق الوطنيين او من كانوا في المناطق التي يسيطر عليها مرتزقة بني سعود .
    اما تسميتك لأنصار الله ( بالحوثيين ) فهذا دليل انك تردد عبارات اعداء اليمن من السعوديين وقد تكون بالأساس من داعمي الغزو الامريكي السعودي اليمن

  41. الي الاخ المعلق (الله يستر)
    اخي الكريم كفيت ووفيت
    اانا اشاطرك هذاالتحليل المنطقي والواقعي هل يعلم الجميع ان الملك عبدالله عندما توفي كان وفد الحوثي مووجود في الرياض
    وكانت جماعه الحوثي تتسلم شهريا اكثر من 7 مليون دولار
    اعتقد ان المسلسل بدأ في مقارلة النهايه
    لقد حققت السعوديه كل اهدافها من خلال جماعة الحوثي
    تدمير الجيش تدمير البنيه التحتيه تدمير النسيج الاجتماعي للمجتمع وهذ هو الاهم
    كذلك تقسيم اليمن الي مربعات وكونتونات صغيره متصارعه وتم تزيدها
    با السلاح لكي يدمرو اكبر قدر ممكن والشاهد على هذا مدينة تعز. التي هي مدينه الثقافه والتعليم والحضاره ولصناعه تحولت الي مدينة اشباح يتقاسمها العصابات. تركو المدنيين يواجهو ابشع انواع الاجرام
    كل هذا تحت مسمى دعم الشرعيه
    الحوثي حقق لأل سعود اهداف لم يكونو يحلمو با الوصول اليها سلماا او حرب التفكيك من الداخل لدوله والجيش والشعب….

  42. يمكن لقوى التحالف الإماراتي السعودي
    أن تلعب لعبة سياسية ما مع حزب المؤتمر ورئيسه
    بعد أن عجزوا عن تحقيق انتصار على القوى الوطنية المناهضة والمحاربة للعدوان
    وعلى رأسهم جماعة أنصار الله
    أما أن يفكر حزب المؤتمر أن يعود يحكمنا من جديد
    وأن يعود زمن “الهوشلية” والفساد الذي استمر لثلاثة وثلاثين عاما
    فهذا أبعد عليهم من عين الشمس، بل وأبعد من مركز المجرّة …
    مهما بلغت التضحيات

  43. الحرب بين المؤتمر والحوثيين فى الوقت الحاضر أمر مبالغ فيه ولكن حدوثه بعد إنتهاء الحرب الحالية ليس من المستبعد لأن التدخل السعودى الإماراتى لن يتوقف حتى بعد السلام.

  44. هذا مثال عن الفساد الذي كان سائد في عهد السادات لتتعلم الشعوب من هذه الدروس . قصة حسين الشافعي نائب رئيس الجمهورية في مصر مع قضية الفنية العسكرية فيحكيها حسين الشافعى قائلا
    فى أحد الأيام من عام 1974عنوان وصلة وأثناء انعقاد محاكمة صالح سرية، وجدت شابا تطوع خيرا أتى لمنزلي، وسمحت له بالدخول، وفاجأنى بشريط كاسيت لازلت أحتفظ به وكان مسجلا عليه وقائع الجلسة الأولى لمحاكمة صالح سرية، وكان الشريط كله على لسان صالح سرية، وجاء فيه: أنا استدعيت بواسطة عميد مباحث اسمه عبدالقادر، وقال اذا لم تشهد فى المحكمة بأن حسين الشافعى على رأس هذا التنظيم مراكز القوى بشقيه المدنى والعسكرى سنفعل كذا وكذا.. ثم كشف صالح سرية لهيئة المحكمة ملابسه ليريهم آثار ما ذاقه من تعذيب، وفى نهاية الشريط قال: أنا عارف إنى هاألقى الله ولايمكن أن ألقى الله بشهادة زور على ناس لاأعرفهم وليس لهم صلة بهذا التنظيم، لأن هذا العميد أخرج لى من مكتبه كشفا به 24 اسما مقسما إلى شعبة عسكرية تضم 12 اسم، وشعبة مدنية تضم 12 آخرين، والشعبة العسكرية كان بها ضباط من الحرس الجمهورى والقوات المسلحة والأمن المركزي، ولم أتعرف الا على اسمين فقط هما الفريق محمد صادق والفريق سعد الشاذلي، وقال محامى صالح سرية ان الذى رتب هذه العملية هو ممدوح سالم وزير الداخلية و سيد فهمى رئيس المباحث، وطبعا أن الإثنين كافأهما السادات فأصبح الأول رئيسا للوزراء والثانى وزيرا للداخلية، المهم أن محامى صالح سرية لما قال هذا الكلام فى المحكمة منعت وقائع القضية من النشر…. ما هذا تلبيس التهم !!!!!!

  45. يجب التعلم من دروس الماضي . الشعوب العربية واعية الان ولن تسمح لخدم و عملاء الاستعمار من الطابور الخامس بان يبثوا سمومهم في معارك غير مباشرة ضد الأمة العربية كما حصل خلال 70 سنة الماضية . فالعدو الاسرائيلي و الامريكي الغربي يستعمل القلة من العملاء المستعربين كبيادق و ادوات و بعض هؤلاء العملاء في قبورهم الان امام عقاب الله الجبار وخسروا آخرتهم الى الابد . يقول رب العزة و الجلال
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ}
    . {إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ}
    مقابل مال لن يأخذه معه الى القير او سلطان زائل لكي يشق صف الأمة و يبث الفتن وكيلا عن المعتدين و يزرع الهزيمة و الفساد في المجتمعات العربية . اين كمال ادهم و الخاشقجي و طه زكي و ممدوح سالم و نوري السعيد وانطوان لحد و صفوت الشريف وامثالهم …الخ و الشعوب ستتذكرهم الى الابد . لقد اخطأ السادات كثير بعد 73
    اما النقاط السوداء فهي محاربته للنهج الناصري و مكتسباته بوهم الغاءه وهذا لم يحصل فشعبية الزعيم ناصر تزداد في كل يوم رغم ان السادات كان يطبل للناصرية في البداية في عهدها ولو لا عبد الناصر لما كان السادات رئيسا اصلا مما يظهر انه كان نفاقا وكان بامكانه لو كان صادقا ان يصوب بعض التوجهات ان لزم الامر وان يرسخ اسس الناصرية لا ان يدير ظهره لها كليا و يفبرك التهم لزملاء ناصر و يعتقلهم وهذا عيب كبير .. بالتاكيد ان دور كيسينجر الصهيوني كان واضحا في التحريض على ذلك وعلى غيره و الارتماء في احضان الاستعمار الامريكي . والنقطة السوداء الثانية زيارته المشؤومة المذلة الى كيان العدو الاسرائيلي واتفاق كامب ديفيد واخراج مصر من مقاومة العدوان و اضعافها
    لم يقدر السادات ضباطه فيها كالمشير الشاذلي وغيره
    هناك امور لا بد من القطع فيها فيما يخص الرئيس انور السادات وخروجه و انقلابه عن شرعية ومبادئ عبد الناصر وهذه خطوط حمراء للشعوب ولذلك لا شيئ اسمه مراكز القوى عام 71 بل هو هبة المدافعين عن النهج القومي العربي الناصري وهذا حق تام اما من اندس من القلة المتسلقين الصغار بوهم تخريب الناصرية من العملاء فهؤلاء ليسوا مصريين عرب وقد اندثروا و عاقبهم الله .

  46. صالح كان ينتظر رضاء امريكاء واعادة للواجهة ، ممثلة بسمسار الامارات ، وفي هذه الحاله صالح من يملك زمام الامور كونه المنقذ والناس ملت الحرب وتعبت ، واما عن الشارع فالحوثيين يعرفون قدرهم تماماً ولولا صالح لما خرجوا من كهوف صعدة ….. اعادة صابح للواجهة مرة ولكن هو افضل بملياررررررر المرااااات من كلاب الكهوف …… واليمنيين ليس لديهم خيار فلننظر سورياء على سبيل المثال …. لذلك القوة الحقيقية هي على الترض

  47. على الجميع ان لا ينسى المؤامرات التي يحيكها القلة من اتباع الاستعمار لبث الفتن فالشعب اليمني انتصر عندما توحد الجيش اليمني الاصيل مع ثوار الشعي اليمني انصار الله . اما الاوهام بان فلان سيستلم الحكم فهي لن تستمر لأن المستعمرين لا ثقة فيهم و سينقلبون على الجميع بعد ان يحققوا اهدافهم و سيزيحون من يستلم الحكم حتما . فالحذر التام

  48. في التحليلات السياسية ياااستاذ عبد الباري تجد المحلل يرتكز على معطيات غير واقعية وانما تم فبركتها لاغراض سياسية فمثلا من قال ان ايران لها علاقة بالحوثيين عسكرية او اقتصادية او سياسية الخ ولو تتدكر ان احد القيادات الايرانية وصف الحوثيين بشيعة الشوارع وهذا معناه ضرورة البحث عن الجهة. التي صنعت الحركة الحوثية والبستها اللباس الايراني والغاية المتوخاه من هذه الحركة صدقني المغتاح في السعودية . وشعار الموت لامريكا واسرائيل هو الغبار الذي تختفي خلفه الحركة الحوثية وحسن نصر الله مخدوع في الحوثة وخاصة عبد الملك الذي تم صناعته بحيث يكون نسخة طبق الاصل من السيد حسن نصر الله من حيث الشكل. اي نسخة مقلدة . السعودية ومن خلفها امريكا تريد زعامة الوطن العربي والطريق هو قتل رؤساء تلك الدول كماحصل لصدام والقذافي وعرفات وبشار الاسد وعلي عبدالله صالح.. الخ وتفكيك الجيوش وتدميرها عن طريق المليشيات المتصارعه والممولة من طرف واحد . هذا الكلام لبس تحليلا ولكن وجهة نظر لم تؤخذ في حسبان المحللين . بالنسبة لانغجار الوضع بين الحوثيين والمؤتمريين غير مستبعد خاصة اذا بداء الحوثة بتفجبر الوضع ولن يكون في صالحهم هذا التفجير لانهم الحاضنة الشعبية لم تعد كما كانت لهم سابقا والاسباب كثيرة اهمها الفشل العسكري في مواجهة العدوان والتركيز على احلال الهاشميين في سلطات الدولة والسيطرة على الجيش والامن وحرمان مليون موظف من الرواتب لمدة عام وعدم ايجاد بديل للناس لياكلوا ويشربوا ويتعالجون وطلب الحوثيين من الشعب ان يصمد ولكن بدون مقومات الصمود والتي تاتي في مقدمها الرواتب .ونصيحتي للمؤتمر وعلي عبدالله صالح ايضا ان لاينخدع بالاخوان فهم اقرب للحوثيين بحكم مصدر الصناعة والتغذية والوظيفة الموكله لهم
    في تقديري لو حصلت المواجهة وانتصر المؤتمربين سوف يهرب قادة الحوثة الى السعودية وليس الى ايران
    والايام بيننا.
    الحوثة فقدوا مصداقيتهم وخاضنتهم لان الوطن اخر اهتماماتهم والوطن عندهم كلام للاستهلاك وقد ساعدهم العدوان السعودي على اليمن التفاف اليمنيين حولهم ولكن مع الايام تكشفت المسالة وان حاميها حراميها واخيرا هناك قطاع كبير وواسع في اوساط الهاشميين رافضين للنهج الحوثي فكرا وسلوكا..
    واخيرا اتمنى ان تكون وجهة نظري هذه خاطئة تماما
    وان يستر الله على البلاد والعباد

  49. الحوثي نحن أبناء الشعب اليمني أعطيناه عدت فرص بل ونحارب التحالف معهم ولكن هم مشغولون يسرق الدوله هل يمكن ان يعين رجل عمره ٢٢ سنه من دون شهاده ثانوية وكيل وزاره وبلاخبره

    يريد الحوثي زرع نظام دكتاتوري مستبد حتى مظاهره عاديه يريد منعها
    ااكد هنا ان الحوثي لن يستمر في الحكم لانه يريد يحكم شعب لايقبل الضيم

    طفح الكيل من التحالف السعودي ومن الحوثي كله يدمر اليمن حسبنا الله ونعم الوكيل

  50. استاذنا القدير عبد الباري.. انت تعرف اليمن واليمنيين حق المعرفة ولذا فأنت تعلم أن المؤتمر وانصار الله سيواصلون الوقوف والصمود جنبا الى جنب في مواجهة العدوان المتغطرس الغاشم.
    هناك اختلافات ثنائية بين الطرفين وفرقعات اعلاميه داخليه جاهلة وغير مسئوله من كلا الطرفين ولكن الدور الإعلامي الكبير الذي يهدف لإثارة الفتنة تقف ورائه الابواق الخليجيه ومرتزقته من أقطارٍ شتى.. ولن ينجحوا الشعب اليمني المغلوب على أمره والصابر والصامد والثابت يهيب بالرئيس السابق على عبد الله صالح والسيد عبد الملك الحوثي أن لا يتورطا ويسقطا في فخ الاختلاف الذي نصبه لهما تحالف العدوان ونرجوا من كل الاعلاميين العرب المخلصين لعروبتهم وأرضهم أن لا يصبوا الزيت على النار كغيرهم من عُبَّاد الريال السعودي.

  51. ____.. إذا الطاعون لم يوحد اليمنيين ، فإن ’’ قطار ’’ السلام .. ذهب بغير رجعة .. و أن الطاعون ماكث و قد يعبر الحدود .. المسيرات الصخبوية علامة تخلف ل____.. خير أمة أخرجت للناس .

  52. السيد ..و.. الزعيم ، يملكان من الخبرة والدهاء والحكمة مايكفي لإزالة أي خلاف ” جاد ” بينهما ويعلمان جيدا أن مصيرهما مرتبط وأن لامفر لهما من التصالح للحفاظ على ماتحقق لهما .. وستفشل كل محاولات وكالات استخبارات دول العدوان على تمزيق هذا التحالف المصيري .. وسوف يجتمع الملايين من اليمنيين في حشدي المؤتمر والحوثي بسلام بمشيئة الله تعالى .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here