لماذا أشاد السيّد نصر الله في خِطابه الأخير بعُلماء السنّة في العراق ودورهم في وأد الفتنة الطائفية؟ وهل نحن أمام خريطة “شرق أوسطية” جديدة بعد انهيار “الخلافة” في المُوصل؟ ولماذا تُعارض إيران التفاهم الأمريكي الروسي جنوب سورية؟ إليكم قراءة تحليليّة لاستشراف المُستقبل

atwan ok

عبد الباري عطوان

ربّما كان تزامن استعادة القوّات العراقية لمدينة المُوصل مع الاحتفال بالذّكرى الحادية عشرة للانتصار الكبير على العُدوان الإسرائيلي على لبنان في تموز عام 2006 من قبيل الصدفة المحضة، ولكن الربط بين الإنجازين يعكس بروز المحور الإيراني في المنطقة، وتحقيقه وحُلفائه المكسب تلو الآخر على جبهات عدّة.

في خطابه الذي ألقاه بهذه المناسبة، حرص السيد حسن نصر الله، زعيم المُقاومة اللبنانية للاحتلال الإسرائيلي، على الإشادة بانتصار القوّات العراقية في الموصل، في وجه “الدولة الإسلامية” أو “داعش”، وقال “أنه انتصارٌ عظيم وكبيرٌ جدًّا، وإن حاول البعض التقليل من أهميّته”، وأضاف في لفتة مُهمّة “نُسجّل للقيادات السنية في العراق موقفها الاستثنائي من الحرب ضد داعش”، مُؤكّدًا “أن ما عطّل الفتنة في العراق هو الموقف الشجاع لعلماء السنّة”.

هذا الاحتفال بالانتصارات من قبل أركان المحور الإيراني في العراق وسورية ولبنان، يأتي في وقت يتراجع المحور السعودي ومشروعه لغرقه في أزماته الداخلية أولاً، والتوتر الخليجي وعُنوانه القطري واليمني على وجه الخصوص.

***

الحزام الإيراني الذي يمتد من مزار شريف في أفغانستان حتى الضاحية الجنوبية على شواطيء المتوسط في لبنان مُرورًا بالعراق وسورية، يزداد ترسّخًا وتعزيزًا في ظل ضعف تماسك المحور المقابل، وخسارته في مُعظم الجبهات، في سورية والعراق واليمن، فهذا الحزام يعتمد على “شرعية” المُقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، وهذا من أبرز أسباب نجاحه، بينما يعتمد المحور السعودي على “تشريع” التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي وهُنا يَمكن الفرق والفارق.

السيد نصر الله كان مُحقًّا في امتداحه لموقف القيادات السنية العراقية ودورها في منع الفتنة، وهذه خطوة ذكيّة تعكس الخوف من نجاح مُحاولات مُتوقّعة، إقليمية ودولية، لتفجير أزمة طائفية سنية شيعية على أرض العراق، يكون عُنوانها تشكيل فصائل مُسلّحة جديدة تملأ الفراغ الذي سينجم عن اختفاء “دولة الخلافة” وتنظيم “الدولة الإسلامية”، وتتجنّب الأخطاء التي ارتكبتها الأخيرة.

النهج الإيراني في تشكيل قوى عسكرية غير نظامية، وغير تقليدية، تكون نُسخة لنموذج الحرس الثوري الإيراني، بات يترسّخ ويتوسّع، ويُعطي ثماره، فبعد نجاح تجربة “حزب الله” في لبنان، ها نحن أمام قوّة عراقية مُوازية، تتمثّل في “الحشد الشعبي” الذي لعب دورًا كبيرًا في هزيمة “الدولة الإسلامية” في المُوصل.

في الوقت الذي نتحدّث فيه عن بعض القواسم المُشتركة بين نموذجي “حزب الله” في لبنان، و”الحشد الشعبي” في العراق، لا يمكن تجاهل بعض الخلافات، وهو أن الأول (حزب الله) كان أقل طائفية، وأكثر تسامحًا، وانضباطًا، وإن كان الثاني، أي الحشد الشعبي، تميز في الوقت نفسه، بوجود قيادات ومُقاتلين من أبناء الطائفة السنيّة العراقية في صُفوفه.

وإذا كانت الولايات المتحدة وقوّاتها التي غزت العراق واحتلته قد تباهت بإقامة “العراق الجديد” على أنقاض حُكم البعث العراقي القومي العابر للطوائف، فإننا قد نجد أنفسنا أمام “العراق الأجد” بعد استعادة الموصل، يستعيد دوره الإقليمي كقوّة رئيسية، تحت مظلّة المحور الإيراني السوري.

السيد نصر الله اعترف بأن هناك من يُحاول التقليل من أهمية “انتصار تحرير الموصل” بشكلٍ مُوارب، وكنّا نتمنّى لو أنه تطرّق في خطابه إلى المخاوف الموجودة لدى الكثير من العراقيين والعرب أيضًا، من انجراف “العراق الأجد” إلى خندق الطائفية، والنزعات الانتقامية الثأرية، وهي نزعات موجودة عبّرت عن نفسها في أكثر من حادثة، وإن كان يراها البعض فردية ومحدودة.

المنطقة العربية مُقدمة على إعادة صياغة إقليمية جديدة لخريطتها السياسية والجغرافية أيضًا، بالنّظر إلى الترتيبات المُتسارعة في سورية، والدور الروسي المُتزايد، وسُقوط مُعظم النظريات التي كانت تُراهن وطِوال السنوات الست الماضية على سُقوط النظام.

العصر الذهبي الذي قاد فيه المال الخليجي للمنطقة العربية طِوال العقدين الماضيين بدأ يتآكل بشكلٍ مُتسارع، ليس لانخفاض العوائد النفطية، وتبخّر مُعظم الاحتياطات المالية، وإنما أيضًا بسبب المُخطّطات الأمريكية لنقل الاضطرابات وعدم الاستقرار إلى منطقة الخليج، والاستعداد لبدء المُحاكمات لدول ثلاث في المنظومة الخليجية (السعودية وقطر والإمارات) بتُهمة رعاية الإرهاب، وهُناك 15 قضية مرفوعة أمام المحاكم الأمريكية ضد هذه الدول لتورّطها في هجمات الحادي عشر من أيلول (سبتمبر) 2001، وقد تصل قيمة التعويضات لأهالي الضحايا إلى أكثر من ثلاثة ترليونات دولار.

***

نعترف بأنّ مُعظم الحروب ومُخطّطات التفتيت التي تجتاح المنطقة حاليًا تصب في مصلحة إسرائيل، ولكن على المدى القصير، لأن التغييرات التي أشرنا إليها في مُعادلات القوّة الجديدة، تُشكّل خطرًا وجوديًا عليها، وأكثر ما تخشاه إسرائيل حاليًا هو وصول أذرعة إيران العسكرية غير التقليدية إلى حدودها في جنوب سورية، ونقصد بهذه الأذرع، حزب الله والحرس الثوري، وقوّات الحشد الشعبي، وعدم رضا إيران على التفاهمات الأمريكية الروسية لوقف إطلاق النار في جنوب سورية أحد المُؤشّرات في هذا المضمار، ممّا يجعلنا نكاد نجزم بأنّ فُرص نجاح هذه التفاهمات وصُمودها أمرٌ مشكوكٌ فيه.

احتفاظ مصر بعلاقاتها مع سورية، وتهنئة وزارة خارجيتها للعراق بانتصار المُوصل، وانخفاض حدّة الحملات الإعلامية المصرية ضد إيران، رغم انخراط القاهرة في الحلف الرّباعي السعودي الإماراتي البحريني ضد قطر كلها عوامل تُوحي بأنّها لا تريد وضع كل بيضها في سلّة السعودية المَخرومة.

المنطقة الشرق أوسطية تقف أمام تغييرات قد تضعف الهيمنة الأمريكية إن لم تكن ستُنهيها، وتُصحّح الخلل في موازين القِوى لمصلحة المِحور المُنتصر.. والأيام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

55 تعليقات

  1. لو ما ايران واطماعها والسعوديه وخبثها السام على العراق لما وصلنا الى هذا الحال الرجاء كافي تكبرون براس ايران الافعى السامه نحن العراقيين لا نرغب بوجود ايران وايراني في العراق لدينا عداوات طويله هم يكرهونا ونحن نكرهمم وكذالك السعوديه لا نريد الإثنين وجودهم ببلدي العزيز واتمنى كذالك من السوريين الاقراد والعرب والمسيحيين الى زادو عن عشره ملايين بالعراق الرجوع الى بلادهم وكافي تدخل بااوضاعنه

  2. قطر تزعم انها تدافع عن سيادتها بعد ان فشل الربيع العربي الذي استغلته لزيادة نفوذها وتاثيرها دون ان تعلم او تعلم انها اداة بيد اسرائيل وايران والان الدول الاربع تشن هجوما مرتدا على قطر مستغلة فشل الربيع العربي دون ان تعلم او تعلم انها اداه بيد اسرائيل وامريكا ولا ادري هل تعلم الدول الاربع وقطر ام لا تعلم ان حماية اسرائيل هي العامل المشترك بين قيادة امريكا وقيادة ايران وان الهدف المشترك بين امريكا واسرائيل وايران هو النيل من مكدسات البلاد العربيه النقديه والنفطيه والنيل من مقدساتهم الدينيه وخصوصا ان الامر لم يعد سرا بل واضحا كل الوضوح من خلال تصريحاتهم وافعالهم ونواياهم

  3. عزيزي القارئ العربي
    ما في شيئ إسمه مشروع إيراني!
    في شيئ إسمه مشروع تحرير فلسطين، مشروع الحفاظ على كرامتنا.
    يقابل ذلك مشاريع إنبطاحية استسلامية، تبيع الكرامة والشرف.
    إختار يا أستاذ، وين بدك تكون!

  4. سينجح المشروع الإيراني؛ لأنه مشروع توحيدي، وسيخفق مشروع تقسيم المقسم؛ لأن عاقبته الدمار
    وإخراج العرب من التاريخ..
    وإن كان أحد يظن أن أمريكا ليست موافقة فليفهم أنها عاجزة،
    وانتهاء مشروع الوحدة سيكون بانتهاء التحالف الروسي الإيراني..
    المسألة في مصير العرب التاريخي وأحقاد الغرب عليهم وعجزهم عن فهم واقعهم..
    وربما جعل الغرب تقوية إيران مرحلياً للإجهاز عليها بفكرتي الثورتين: ثورة القوميات وثورة الطائفيات..فالعفن التاريخي كالدمامل في الأبدان مستعد للانفجار في كل وقت..

  5. الأخ عبد الباري كتب مايلي :(الحزام الإيراني الذي يمتد من مزار شريف في أفغانستان حتى الضاحية الجنوبية على شواطيء المتوسط في لبنان مُرورًا بالعراق وسورية، يزداد ترسّخًا وتعزيزًا في ظل ضعف تماسك المحور المقابل، وخسارته في مُعظم الجبهات، في سورية والعراق واليمن، فهذا الحزام يعتمد على “شرعية” المُقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، وهذا من أبرز أسباب نجاحه، بينما يعتمد المحور السعودي على “تشريع″ التطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي وهُنا يَمكن الفرق والفارق.) ملاحظة مهمه وتحتاج كتابة موضوع منفرد حولها وكيف انفقت الدول الخليجية مئات المليارات في سبيل قتال الأتحاد السوفيتي في افغانستان وانشأت السعودبة بمشاركة امريكية اسرائلية وخليجية انشأت القاعدة ثم اسست الطالبان وبعد طرد الأتحاد السفيتي بدأت الدول الخليجية تتأمر على طالبان بأوامر امريكية حتى تم اسقاطها ثم احتلال افغانستان ثم استولت ايران على كابول واصبحت تتحكم في افغانستان وتم دحر الدول الخليجية وزوال نفوذهم وقصة تدمير العراق من قواعد السعودية وقطر ثم تسليمه للنفوذ الأيراني لا تخفى على احد اما تسليم لبنان للنفوذ الأيراني من الدول العربية الخليجية فبدأ عندما تحالفت دول الخليج مع اسرائيل ودعمت عدوانها على جنوب لبنان لسنوات وعندما تدخلت سياسيا وماليا ضد اطراف لبنانية بدوافع طائفية .اما في سوريا فقد انتهى نفوذ الأعراب في سوريا عندما تحالفوا ضدها وطردوها من الجامعة العربية واصبحوا يضخون الطائفية والصراع والحرب فيها ويعملون على تقسيمها .

  6. غازي الرادودي الحسين ابن علي افضل من جميع الصحابة الذين لم يستشهدوا وكذلك من استشهد منهم ذلك ان الشهداء اكرم الناس جميعاً والشهداء في درجة الأنبياء في الجنة .قال رسول الله (ص) الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة واذا فرضنا ان جميع الصحابه في الجنه واهل الجنه يعودون الى سن الشباب بأذن الله فليس في الجنه مرضى ولا شيوخ ولا عاجزين الجميع يشفى ويقوى ويصبح شباب بأذن الله. فهذا يثبت افضلية الحسين على جميع الصحابة كما جاء في الحديث الشريف خصوصا وانه من اهل البيت ومنزلته اعظم في الدنيا والأخرة ..

  7. أخ عربي-فاهم-لا شغل: الدول العلمانية الديمقراطية المتخلفة كثيرة، نظريتك خاطئة!
    يا سيد Moussalim Ali: هل أنت مجنون؟ تقارن حزب الله بداعش! تقارن من يحمي الأرض والعرض، بمن يخون الوطن ويهتك الشرف! تقارن من يكرم الإنسان، بمن يذله ويسفك دمه!
    واااعجباه !!!

  8. تراني التبس على الأمر بين الانتصار العظيم سنة ١٩٦٧ و الانتصار العظيم لسنة ٢٠٠٦ , ما أكثر الانتصارات

  9. واقعا لم نرى إطلاقا اي شي طائفي من الحكومة الإيرانية وحزب الله. ودائما هم مع الوحدة الاسلامية والعربية. الطائفية الخليجية والسعودية خاصة تبدأ باتهام الغير بالطائفية وبعدها بالتحريض والأعمال الطائفية البغيضة. وفِي نهاية المطاف نرى الاتهامات الطائفية ونرى الاعمال الطائفية وكلاهما من منبع واحد.

    الطائفيين من الشيعة دائما هم ضد ايران وضد حزب الله. والطائفيين من الوهابيين دائما ضد الكل.

  10. غازي الرادودي الحسين ابن علي افضل من جميع الصحابة الذين لم يستشهدوا وكذلك من استشهد منهم ذلك ان الشهداء اكرم الناس جميعاً والشهداء في درجة الأنبياء في الجنة .قال رسول الله (ص) الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنة واذا فرضنا ان جميع الصحابه في الجنه واهل الجنه يعودون الى سن الشباب بأذن الله فليس في الجنه مرضى ولا شيوخ ولا عاجزين الجميع يشفى ويقوى ويصبح شباب بأذن الله. فهذا يثبت افضلية الحسين على جميع الصحابة كما جاء في الحديث الشريف خصوصا وانه من اهل البيت ومنزلته اعظم في الدنيا والأخرة .

  11. الیس غریبا؟ هم ای الدواعش بذبحون الموصلیین و یحرقونهم و یغرقونهم و یسبون فتیاتهم و یتترسون بالمدنیین و یعدمون العوائل میدانیا بمن فیهم اطفال و الرضع و یعدمون الشیوخ ..ثم یحدثنا الناس عن طائفیة الحشد الشعبی؟!! شباب الحشد الشعبی رفعوا هاماتا عالیة شباب الحشد الشعبي هزموا الدواعش الذین کنتم یا جماعة المعلقین من المتفلسفین و اصحاب العنزة و لو طارت تخافون حتی من اسمهم فکیف بمواجهتهم. بعضهم یقول الدواعش هم مجموعه من المقاتلین بسلاح خفیف .. آلآن؟! و بعد ان رایتموهم یولون الدبر و هم صاغرون کانهم حمر مستفرة فرّت من قسورة؟!! نحن لا ننسی دعم الخلیج السخي لهم اعلامیا و میدانیا و استخباراتیا و تحریضیا و کیف کان الناس یبایعون البغدادی علی شاشة الجزیرة لا ننسی دور القطر و جزیرتها الدجال فی خداع السنة العراقیین و تخویفهم من الحکومه العراقیه .. لا ننسی شیوخ السعودیه من امثال العریفی و العرعور و ..الذین کانوا یصفونهم اخوة و یرون المنامات و ان الملائکة یقاتلون معهم و لا ننسی دعم ذا ک المتوهم العثماني و فتح حدوده علیهم لا ننسی الخذلان الخلیجی و کذالک دعم الصهاینة للدواعش و فتح المستشفیات ..لیعلم الصهاینة و الدواعش و من یهرولون للتطبیع معهم او استخدامهم من الحکومات العمیلة انتهی زمن الهزائم وحان دور الانتصارات و العراق یعود بقوة و عن قریب سوریا و الیمن و …اصحاب الحضارات العربیه الاسلامیه قادمون لنبني من جدید حضارتنا و قوتنا و تحالفاتنا …و شکرا للجمهوریه الاسلامیه الابیة التی لم تخذل العراق و لا سوریا .. و بقیت معهما ایام محنتهما و فتحت ذراعیها للمقاومة البنانیه و الفلسطینیة تحیی ایران الاسلام رغما لکل طائفی بغیض او العنصری و الله الذی نصر دینه و عباده یوم الخندق بسلمان الفارسی نصر الیوم عباده و بلاده بقاسم السلیمانی الایرانی و انما المومنون اخوة..

  12. لو الدول العربية علمانية ديمقراطية مع الحرية لمن يريد التعبد–لكان العرب امة متفوقة
    لكن مع الاسف الاموال لعبت بعقوول رجال الدين وفتوايهم وظهور الزنادقة–النتيجة انهيار المجتمعات العربية

  13. عصا موسى ؛ كشفت حقيقة كهنة بني إسرائيل : من ولاء أعمى ؛ لعصيان أعمى وبالتالي من 6 مليون سنة 2016 إلى 0 مليون عندما يجد الجد فيتم تلقف حبالهم ؛ فالزمن لا يتحكم في الجينات ؛ وإلا لكان من منظورهم الفترة التي حولت “القرد” إلى إنسان” قد نجت في تحويل “الإنسان” إلى “غريندايزر ” باعتباره ” النموذج الأعلى للسامية الراقية”!!

  14. .
    – يا سيد عبد الباري عطوان …
    .
    – حزب الله يحمي فلسطين .
    .
    – الولايات المتحدة ( وأوربا ) تحمي إسرائيل .
    .
    – أرجوك ان تتصور منظر حرب صاروخية لحزب الله ضد إسرائيل امريكيا والغرب …
    .
    – الأمر ليس متمنيات وأحلام ، الأمر حقائق على الأرض .
    .
    – كانت داعش تحكي انها ستهزم الستون ( 60 ) الدولة التي تحاصرها في الموصل والرقة ..
    .
    – ربما إيديولوجية داعش لم تموت بعد ، لكن داعش سحقت وستسحق أكثر . كما حصل للفاعدة .
    .
    -*********** العرب يغررون أنفسهم بانفسهم **************

  15. على مر التاريخ منذ العصور الموغلة في القدم ماقاتل افرس إلى جانب العرب، ولاقاتل الفرس أعداء العرب ، كان هناك نفور و بغض وعدم ثقة من كل طرف تجاه الآخر ، وعلى العكس فالأكراد و الأتراك قاتلوا يدا بيد مع العرب وحرروا معا بيت المقدس وطردوا المحتلين عن فلسطين ، والخوارزميون طردوا الفرنجة من بيت المقدس مرة أخرى ، بينما تعاون الفرس مع البرتغاليين في الهجوم على ساحل جزيرة العرب حتى رست سفنهم بالقرب من ميناء جدة عازمين على احتلال مكة وهدمها ، وتعاون الفرس مع القوى العظمى في العصور الحديثة أملا في محاصرة البلاد العربية ، وأنت تشاهد الآن ماسار الفارسي في أي مكان إلا وسار معه اللعن والسباب والشتم والقذف بالعرب إنسانا وحضارة بل وصلت العقدة حتى للبعير .

  16. افهم من ذلك ان بهزيمة التيار السعودي المصري الخليجي و انتصار محور المقاومة و الحمد لله. اذا لم يبقى اي عائق أمام الثورة الإسلامية الإيرانية و حزب الله و الحشد الشعبي و في المقدمة النظام السوري المناضل و كل التورجيين على منابر منصات التواصل الاجتماعي و غيرهم اينما كانوا من ترك الشعارات الطنانه و العنترية و الرنانة و بعد القضاء على العوائق الجغرافية بين الجمهورية الإسلامية و دولة الكيان و نضوج صورايخ و سلاح المقاومة و الخبرة القتالية المكتسبة من قتل الشعوب العربية و الإسلامية في العراق و سوريا و غيرها التوجه إلى فلسطين لتحريرها من البحر الى و ليس كمان يريد عباس و الانهزاميون العرب. خاصة و أن معركة التحرير الكبرى بدأت منذ التآمر على الرئيس صدام حسين و إعدامه و إزاحته من طريق التحرير الإيرانية لفلسطين.

  17. السلام عليكم استاذنا المحترم عبد الباريء ان كلامك حول المقاومه في وجه العدو الصهيوني يزيدني فخرا و اعتزازا بوجود رجال احرار لا ينحازون الى الذل و العار.

  18. سلام الله عليكم.الى متى سيظل العرب و المسلمين فى* سجن التاريخ * وليس فى* مدرسة التاريخ*.فالسجن هو لحبس الحريات اما المدرسة فهى لبلورة المعارف و الثقافات ولتفجير الطاقات والابداعات. فعلينا العمل بنصيحة د.كاظم ناصر****المثقف العربى الملتزم بقضايا امته يكتب لعصره لا لعصر اسلافه****

  19. == لا احد يختلف عند الحديث عن ضرورة القضاء على تنظيم (الدولة الاسلامية) … ولكن الكل يضع رأسه في الرمال عند طرح اسئلة حول الظروف والتفاصيل لاستيلاء بضعة الاف من المقاتلين بسلاح فردي خفيف ومتوسط على مدينة كان يحرسها يحرسها ٧٠ الف مقاتل باسلحه ثقيلة مدعومة بمدفعية وطيران !!!!
    == ودارت حرب طاحنة لاستعادة المدينة بقيادة الجيش العراقي والمليشات الطائفية اللتي تسير بركابه مدعومة من قبل التحالف الدولي طحنت المدينة بين مطرقة التنظيم وسندان التحالف … حرب لم تترك لا بشر ولا حجر كما تظهر الصور اللتي بدأت تتسرب بعد انقشاع الغبار … صور لكل شئ مدمر الا جثث الدواعش وكأنهم اشباح ..
    == ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه … هل هي مصادفة ان تتحطم اهم ثلاث مدن سنية بنفس الاسلوب حمص وحلب والموصل خلال سنتين؟؟؟ وهل هناك فرق بين الروس والامريكان؟؟
    == عشرين مليون مهجر عربي سوري وعراقي … ولا زال البعض ينكر ان هناك هندسة لديموغرافيا المنطقة

  20. كنت عربي …انت تركت هويتك وراء ظهرك ووقفت امام الملأ لتشتم ذويك والعائلة والمدن والصلب الذي خرجت منه …ونفذ صبرك ووجدت لك جسد اخر يئويك …واخر ما توصلت اليه ان الامه العربيه منحطه انت لا تمثلها يا سيدي واعتقد ان تستعين بالترجمة …لا يمكن ان تكون عربيا ولو الثانيه وتخرج لتلقي علينا بهجائك …انت الم في روحنا وثغره ..وشيئ يبعث على اليأس ..تؤلمونا جدا وانتم نت دعوة انكم منا …وتتكلمون وكأنكم وجدتم ظالتكم…وانتم مطففون في الميزان …وتشهدون شهادات زور وتظنون انكم بهذا اصبحتم ملائكة…بمن استبدلتنا يا كنت عربي ..هل هم افضل منا ام انك تصدق بالمجان …انا لا ارى في هذا العالم ولله الحمد افضل منا
    عالم بأسره يأن…فقر وحروب وامراض تتمزق اجتماعي وأخلاقي وانهيارات ومخدرات وارتفاع في جرائم القتل وملل…العالم ليس افضل منا حالا
    ولكنهم ينعمون بالأمن والامان ولا تسلط عليهم الكاميرات …ولا بنت طفل عليهم عالم بأسره…نحن امه يا كنت عربي والحمد لله بخير ال ألف نعمه ولدينا في أعماقنا يقين بالله لا ينكسر ومعنويات مرتفعة …ومشاعر مضاعفه بالفخر بالهوية وثقه عمياء نحن امه عظيمه تقف وحيده بصدورها العاريه تدافع عن نفسها …هل وجدت حيثما ذهبت …شخص مثل فارس عوده

  21. آن الأوان لإعادة الوضع في سوريا إلى ما كانت عليه قبل عام 2000 حين كانت تحظى برعاية عربية ودولية حيث بلغت الثقة بها حد إلغاء جميع ديونها وإغداق مساعدات عربية عليها وتدفق اسثمارات بمليارات الدولارات وتسليمها ملف إدارة لبنان 25 عاماً وصولاً لاتفاق الطائف وانسحاب إسرائيل من جنوب لبنان. إذن آن الأوان لوضع حد للفوضى في سوريا بإخراج جميع المقاتلين الغرباء من سوريا وإبعاد ميليشيات الدول الإقليمية الطامعة فيها تمهيداً لإعادتها لرعاية عربية ودولية وإغداق مساعدات عربية عليها من جديد لإعادة الإعمار والتقدم.

  22. Muslims immigration to Europe counted millions. This was the major reason to destroy the ISIS and send hundred of thousands of Muslims from Europe to Syria again. More likely Americans will let a war in the Persian gulf to sale more arms since Yemen war doesn’t consume a lot of American arms.

  23. احسنت التحليل استاذ عطوان.
    ** احب ان اعرف القراء ان سكان اسرائيل كانو اقل من مليون في عام 1948 و في عام 2016 حوالي 6 ملايين فقط!
    بعد سبعين سنه نرى ان نسبة سكانها ضئيله جدا. هي ليست مصدر اية خطر لوحدها على البلاد العربيه واذا صح التنبؤ فان انصارها في حالة الرجوع والتفكير في مصالح بلدانهم بسبب التدهور الاقتصادي.

    ** داعش وجدت لان السياسه الامريكيه نضرت لمصالحها من انقاذ الاقتصاد الامريكي من خلال بيع الاسلحه المدفوع ثمنها من دول النفط . الان انقلبت الامور واصبحت داعش مدمره للاقتصاد العالمي.

    **اذا ارادت الدول العالميه ان تنتهي الحرب في اسبوع واحد فانها سوف تنتهي من خلال توقيف السلاح والمال فقط. لكنهم لازالو يحاولو امتصاص ما يمكن امتصاصه من دول النفط العربيه.**.

    السيد نصر الله يمثل ايران وما يقوله ليس له انطباع على الساحه اللبنانيه او العربيه بصوره عامه. لماذا يعطي الاشارات عن استعداده لضرب اسرائيل؟ لم اسمع او اقرا ان اسرائيل تعلن عن اسلحتها المعروفه وغير المعروفه.
    اسرائيل سوف تبدا الحرب عندما تكون مستعده عسكريا وعندها المعرفه التامه عن تواجد الصواريخ الموجهه ضد اسرائيل. ترامب لم يعطهم الضوء الاخضر لانه يواجه مشاكل كثيره والضغط السعودي اضهر جدواه في توقيف نقل السفاره للقدس.

    ** كل من سوريه والعراق ليس عندهم اية تفرقه دينيه في كل الاوقات لكن الثقه بينهم بدات تتاثر نتيجه مكافحة داعش الارهابي وسوف ترجع الثقه للاحسن.

    ** اجتماع الدول الاوربيه بالسيد البرزاني كان لمحاولة اقناعه بالعدول عن الاستفتاء للانفصال عن العراق لكنه شرح لهم حالة الاكراد تحت الحكومات العراقيه المختلفه. تناسى ان حالة الشعب العراقي تحت الحصار وفي محاربة داعش ساهم في التاثير على كل المجتمع العراقي وعلى احسن تقدير ان متوسط حالة الكردي احسن من متوسط حالة العراقيين. والعائله البرزانيه عندها من الاموال ما يكفي لبناء الموصل. البرزاني بعد الانفصال سوف يفتح سفاره اسرائيليه ويوقع دفاع مشترك معهم ويستمر في شراء اسلحتهم.
    هذا هو تصريحه عند اجتماعه مع الاوربيين “”بارزاني يحذر من حرب دموية إذا لم يتجه الكرد نحو الاستقلال””

  24. ما دام في الأمة رجال مثل نصر الله و اخرون احرار من عراقيين و سوريين و يمنيين فإن الامل لم يمت و الحمدلله

  25. امير العبيدي ،، يا اخي قول خط الرسول عليه الصلاة والسلام ، الحسين رضي الله عنه ليس بافضل من ابي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم جميعا ،، وما تقصده من خلافات بدأت من خلاف على بن ابي طالب ومعاويه ابن سفيان رضي الله عنه ثم انتقلت الى ابنائهم فهذه كانت خلافات شئنا ام بينا سياسية بسبب تولي الحكم ، وحكمة الحسن ابن على رضي الله عنه عندما تنازل لمعاويه جنب المسلمين القتال ولو مؤقتا دليل ان خلافهم كان دنيوي ، والا ماكان له ان يتنازل ،، ما حدث في زمان مضى وتكرار الكلام في مثل هذه المواضيع يؤجج الطائفيه التي نعاني منها ، نحن لا نقول يا لثارات عمر وقاتله مجوسي من بلاد فارس لان قاتله نال جزاءه في وقته وحتى لو لم ينال جزاءه فهو انتهى في ذلك الزمن ولا نحقد على احد ،، فكفوا عن هذا الكلام وان كان ولابد فقول خط واحد لعمر وعلى وحسين ومعاويه ولكل الصحابة رضوان الله عليهم ،،،

  26. كلام من ذهب ، سلمت أناملك استاذ عبد الباري عطوان

  27. رغم كل الالام والكوارث التي حلت على المنطقة الاسلامية والعربية خاصة اصبح جليا للشعوب اي الطريقين اهدى للوصول بمجتمعاتنا الى حياة كريمة ترضي الفطرة وخالقها .وكشف جميع كل تلك الاساليب الشيطانية لتعزيز الانقسام وانشطار الفرد على نفسه وبالنتيجة تكريس الصادام الفكري والعقائدي بجميع الادوات المتاحة .
    وهنا يكمن دكاء السيد في مخاطة الجميع وعلى كلتا الضفتين من الاعداء والاصدقاء والاحبة والمترددين فهي رسالة في جميع الاتجاهات لابناء الامة لحجز اماكنها للمرحلة القادمة لاسيما وان الاعتماد الاكبر اضحى على الشعوب بعد ان خسر الكثير من الحكام والحكومات شرعيتها وكان قوى التحرر الظاهر منها وما خفي اكثر اتخدت من مصطلح الفوضى الخلاقة واعادة صياغته لمصلحة المنطقة وشعوبها فرب ضارتا نافعة فهل يعلم الحكام هشاشة اركانها حينما يخير المرء بين الحاكم وخالقه؟؟؟

  28. ستثبت الايام والشهور والسنين القادمه ان الخلافه الاسلاميه على منهاج النبوه هي من سينتصر

  29. الايام والاشهر والسنين القادمه ستثبت باذن الله انتصار الخلافه الاسلاميه على منهاج النبوه على الامبراطوريه العربيه ا والامبراطوريه الفارسيه والامبراطوريه اليهوديه والامبراطوريه الروميه هذا وعد من الله ورسوله ولا يخلف الله وعده ولكن اكثر الناس لا يعلمون

  30. هناك “قانون صارم” لا يجال عاقل في صحته : “لكل قاعدة استثناء”
    القاعدة أن الأغلبية متفقة على ضمور وزوال الهيمنة الأمريكية من منطقة الشرق الأوسط كما كشف عن ذلك أكثر من مؤشر.
    والاستثناء ؛ أن هناك أقلية ما تزالت تحن إلى “الحماية الأمريكية” التي لن تلبث أن تصبح بحاجة إلى حماية!!!
    وإن غدا لناظره قريب!!!

  31. لا احد من ضمن الامم المتكالبه على ارضنا وحياتنا …
    في قلبها ذره من الانسانيه وتخوض معركه غير اخلاقية تتكئ على مخططات عالميه محاكه بعنايه فائقة …ومدروسة وتأخذ الحيطه والحذر ولا هم لها الا وأد الامه العربيه وتحطيم مجاذيفها وتدميرها واعاقة نموها الى الابد ..انا لا ارى اي خير ستجنيه الامه العربيه وهي تجتر إلى الوصاية العالميه وتقاسم الارض العربيه …والتأسيس لاتفاقيات دوليه ستزج الامه العربيه وما بقي على قيد الحياه من ذويها في سجون الاستعمار الجديد
    ويصبح من تبقى عمال اسطبلات…وزهور بيد المستعمر ومكياجات يستخدمها …كأمه عربيه وعلى ارض الواقع …ستحيل لنا شعوب مهجره تتسابق على الهجرة وايجاد موطئ قدم…الانتصارات التي خطتها انامل السوخوي…والاف بطيخ…والميليشيات الأفغانية والايرانيه واللبنانية والجيش السوري والعراقي كلها تستمد الهامها وصمودها من توافقات عالميه مصالحها تصب في تلك الاتجاهات..وتقترب الى قلب المؤامرة والمجازر الدموية ..لا خير يرتكب كشعوب عربيه من هكذا مسارات خبيثة
    من سيجني الارباح ويرقص حتى الصباح …كل الغرباء الذين تلقيهم الطائرات بمظلات النفاق التي تتدعي ان لها اعداء وكل التحالفات تصب في صالحها…النظام السوري يعتل على ظهره ديون ضخمه وتكاليف صمود وبقاء لن تسددها الا تقديم الارض لإيران وروسيا وتركيا وأميركا وكل المتحالفين علينا كأمه عربيه …النظام السوري وايران وروسيا يعملان تحت مظلة روسيا التي على رأس اولوياتها الكيان الصهيوني ورضا يهود روسيا الذين يستخوذون على القرار…نحن الشعوب العربيه لسنا سلعه ولا يمثلنا متفتني في تقديم الخدمات والولاء لإيران ومشروعها الطائفي المكشوفة اوراقه..
    والولاء لولاية الفقيه والذي هو نفسه لا يشعر بحرج وعلى العكس يتباهى بها …نحن كأمه عربيه نواجه اخطار وجودية …ونحن على الهاوية …والسيناريو العالمي ينجح ويسابق الزمن ….والخطة اصبحت تفاصيلها واضحه للعيان وعلى كل الأصعدة …وتباع على الارصفة …
    الانتصارات والمنحنيات والمواقف والصراعات هنا وهنالك وادعاء العداء مع ايران وبمنتهى الدهاء ..والنفاق الخليجي الجبان والطبقات الفكريه المصابة بالانفصام تشعر بسعادة لحظية ونشوات وهميه وتعتقد ان المسار ستأخذها الى بر الامان …وتعتقد ان جرائم الشرف الوطني ستذهب ادراج الرياح …
    واما الذين يستخدمهم الاستعمار الشرقي والغربي ويستعيد بهم كجنود على الارض وين دعم بكل انواع الدعم والسلاح والديكورات السياسيه ويعطيه الهدن الفنيه وينقذهم هنا وهنالك …فهم في كتب الرياح وسيأتيهم يوما ما الدور …وهم لا يحق لهم الحديث عن الامه العربيه وقرار الشعوب التي لم يأخذ برأييها ولم تأخذ الخطط العسكريه مع الغرب والشرق بهم ..
    نحن الامه العربيه ليس لنا الا الله عز وجل …ومن ثم ان نعود لأنفسنا ولا نعرض انفسنا كسلعه رخيصة يتاجر بها تجار السياسه ومبرري المجازر ..
    على البعض التوقف عن السذاجة الفكريه ويحاول ايهامنا ان الحق انتصر على الباطل بالباطل …

  32. من تابع كلام السفير الامريكي فورد -ما قبل الازمه – عن تعاطي الاداره الامريكيه مع الحرب على سوريا والعراق ، يدرك ان حديث السيد حسن نصرالله ، وقرءة السيد عبد الباري عطوان لمستقبل المنطقه، متطابق مئه بالمئه ، ويدعونا للتفاؤل !. فورد اعلن ان امريكا خسرت الحرب لصالح ايران ، وانه لم يعد بالامكان تدارك الوضع !، وقد سبقه الامام الخامينائي بالقول : بأن شعوب المنطقه هي من ستحدد مستقبلها ، وليس امريكا ولا اذنابها !، كما وقال سماحته : اننا في زمن الانتصارات ، وولى زمن الهزائم . وها نحن نسير في الاتجاه الصحيح!!.

  33. مشروع التقسيم قائم في كل بلد عربي , فافرحو يا من تسمون انفسكم ثوارا , وما كنتم إلا عملاء منفذين لمخططات الغرب واسرائيل عن قصد او عن غير قصد , عن جهل وغباء أو عن نذالة وخيانة, النتيجة واحدة , ملايين القتلى والمشردين والنازحين وأوطانا مقسمة فقيرة وشعوبا حمقى غبية تقتل بعضها بعضاً , أمة عربية جاهلة منحطة لا تستحق غير ذلك , لعنة الله على هكذا ثورة وهكذا ثوار

  34. صحيح ،،،اخ عبد االباري….اذا خرجنا بسوريا موحدة فانني اعتبر ان الامة نوعا ما انتصرت على مخططات التفتيت …و ايضا هل يوجد امكانية لاعادة توحيد العراق بقيادة النظام الذي اتى على ظهر الدبابة الامريكية (انا سأكون معه اذا اعاد وحدة العراق و حافظ على موقف العراق في زمن الرئيس صدام حسين من اسرائيل….

  35. ____.. ’’ الهيمنة الأمريكية ’’ بسبعة أرواح و هي المهيمن على الفصل السادس و السابع من ميثاق الأمم المتحدة و مجلس الأمن .. العرب مالهم غير ’’ فصل الربيع ’’ و قد طلع فشفوشي صنف كوعو_بوعو !!

  36. المحاور الحالية هي امتداد بوجه آخر للصراع المذهبي السني الشيعي الذي كان وما يزال يحمل طابعا قوميا بين العرب السنة والفرس الشيعة. ترسخ هذا الصراع مع ظهور العثمانيين في تركيا بوصفهم سنة احناف من جهة والصفويين في ايران بوصفهم شيعة وتم في عهدهم اي الصفويين تشييع غالبية سكان إيران الحالية وكانوا كمعظم مسلمي المشرق سنة احناف. تجدد هذا الصراع المذهبي منذ ظهور الحركة الخمينية في ايران مع اواخر سبعينات القرن الماضي وتوجه الحكام السعوديين الى نشر المذهب الحنبلي في العالم الاسلامي مع ظهور الطفرة النفطية وتزايد عوائد النفط. الواضح من هذا الصراع ان المحور الذي تقوده ايران لجأ الى استخدام الاسلوب الثوري المقاوم للغرب كاسلوب معاصر لتحقيق المزيد من الانتشار والتوسع بينما بقي المحور الذي يتزعمه الحكام السعوديون مرتبطا في اذهان العامة بالغرب الذي تواجهه ايران…بالتاكيد سيكون بقاء سورية موحدة في ظل القيادة الحالية وخسارة السعودية في الصراع اليمني مع سقوط العراق كاملا تحت الهيمنة الايرانية وتصاعد نفوذ حركة حزب الله في لبنان كلها عوامل ترجح انتصار محور ايران لكن مما لاشك فيه ان وجود ظاهرة الدولة الاسلامية او داعش حتى مع هزيمتها وعدم اطمئنان تركيا لتوجهات ايران تؤشر على وحود ممانعة سنية ضد الهيمنة الإيرانية، وهي ممانعة ستستمر ولن تتوقف، وهذا ما يدفع بطهران في نهاية المطاف الى الواقعية والقبول بوحود المحور الاخر حتى وان بدا في حالة من الضعف والهوان بعد سقوط العراق تحت الهيمنة الايرانية.

  37. ____.. ما دام كل واحد على قد حاله .. لماذا لا يكون سماحة السيد نصر الله وسيطا مثاليا و ملائما لإطلاق حوار جدي شمال_جنوب .. ؟

  38. تذكروا كلامي!
    نشوء دويلة كردستان في شمال سوريا اصبح قاب قوسين او ادنى،
    المحافظة على وحدة سوريا امر شبه مستحيل بعد الان،
    وهذا ما اتفقت عليه امريكا وروسيا بالرغم من الاسد وايران،
    وبذلك تكون امريكا حققت هدفها الاسمى بانشاء دولة كردية في شمال سوريا مكملة لكردستان العراق وصولا للبحر المتوسط،

  39. ما دمت حبا ترزق بين ظهرانيا يا حامل مشعل التنوير العربي أو ما تبقى منه بعد رحيل الكثير ممن عيبهم الموت . فلا خوف على مستقبل هذه الأمة . سيذكر التاريخ اسمك وما سطره قلمك يا عطوان في سبيل انقاذ أمة العرب . .

  40. أيمكن لما حصل ويحصل في العراق وسوريا ان يفتح بابا جديدا للتفاؤل باستيعاب الدرس المؤلم والاستفادة منه لولوج مستقبل تكون للشعوب فيه الكلمة العليا، بعد ان تدرك ان الوحدة الوطنية في اي قطر عربي هي السد المنيع في احتمل تكرار ما حصل ؟؟؟
    ايمكن ما حصل ويحصل في العراق وسوريا واليمن ان تكون نهاية الوضع البائس والنظر الى المستقبل بروح جديدة متجددة متوقدة لبناء مستقبل أفضل للشعوب المسحوقة المقهورة الجائعة البائسة اليائسة….
    هل تعلمنا الدرس? استغلال الدين في أمور السياسة اساء لكليهما وأما آن الاوان ان نعتبر مما جرى في أروبا من حروب طائفية دينية إعادتهم لصوابكم بعد الكوارث التي تحملوها؟؟؟؟

  41. الاخوة الاعزاء
    الرجاء لاتصفوا المقاومة الشريفة بأوصاف طائفية لأنها اكبر من ذلك وهي محل إجماع شعبي لكل اطياف الشعب على امتداد الوطن.

  42. لا روسيا و لا دول الخليج و لا إيران و لا و لا و لا الكل يسير في فلك الصهاينة ، هناك من يظهر و كأن الجيش العراقي و الحشد الشعبي غدا سيعلن الحرب لتحرير فلسطين أو على الأقل القول لا لأمريكا ، لا و ألف لا بل الخنوع و الخضوع لأمريكا و الأيام بيننا ، أما من يراهن على الصراع بين روسيا و أمريكا فهو واهم ، فروسيا لا تتحرك إلا بضوء أخضر من أمريكا و الوضع في سوريا خير دليل .

  43. خطاب زعيم المقاومة متوازن . لكن في برنامج لعبة الأمم اليوم فان احد الضيوف مازن لم بحالفه الحظ في التحليل السليم و خرج عن السكة و تلخبط في مصادر معلوماته ومن يوجها حيث قال ان روسيا هي من دعمت داعش !!! ثانيا فزعيم المقاومة شكر الجميع في العراق أي كل العراقيين فلماذا اقتصر كلام الضيف على جزء فقط من الخطاب و ما هو هدفه في الهروب من اعتبار النصرة و داعش إرهابيين بل يقول مجرمين .. بلاش نظريات النتيجة واحدة إرهابي او مجرم !!!! فمبدأ التشكيك و خالف تعرف لا تفيد البحث العلمي ولا يستمع اليه احد و يجب عدم تكرار ذلك .

  44. فلسطين والقدس..
    إسرائيل من يعادي إسرائيل هو المنتصر ومن يطبع مع إسرائيل هو المهزوم.
    الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذو ثورتها في 1979 حددت البوصلة وقامت بطرد سفارة إسرائيل وفتحت سفارة فلسطين ومنذو ذلك اليوم والنصر حليفها في كل الملفات.
    انها اسرائيل يا سادة يا كرام من يريد ان ينصره الله سبحانه وتعالى عليه بمقاومة وممانعة إسرائيل، ومن يريد ان يخذله الله سبحانه وتعالى فليذهب للركوع بين يديها.

  45. امير العبيدي …..انت على قدر كبير من الوهم …وسردكم تشوبه الشوائب
    اذا ادرت ان تنسب نفسك الا الله وبأنك بإذنه تقاتل وتأخذ ثأر التاريخ لفلذة كبده فأنت واهم …انت تقاتل بعدالة الطائرات ..ومنطق التكنلوجيا …ومقالات الظلم …الله بريئ من انتصاراتكم الحائرة ومجازركم

  46. التغييرات التي تحدث استاذنا عطوان …الكلمه العليا بها الى تحالف عالمي تقوده امريكا وروسيا واسرائيل يدا بيد …وتفرضه على ارض الواقع اخر صرعات الطائرات …في ارض اصبحت حقل تجارب ومعرض لعرض افضل انواع الأسلحة واكثرها رقيا واخلاق وحزم وعزم وقدره على الأفلات بسوأة اعمالها ..ترتكب جرائم بدون حسيب ولا رقيب وفي ظل تكالب عالمي على مستوى الامم المتحده وبقية المنظمات التي تاجرت بالأخلاق والإنسانية
    هذه المتغيرات استاذنا العزيز تصب في مصالح كل اعداء الامه العربيه
    هذه باج
    باكورة عطاء محاولات حثيثة على مر التاريخ كانت تستهدف هذه الارض وكل ما عليها هذه المتغيرات الذي يحاول تجار المصير البائعين للعروبه والارض والمستقبل إظهارها على انها انتصارات حق على باطل مغمورة بالشرف والاخلاص والوفاء والانتماء …يجب ان تنحني لتلك الطائرات الحبيبة على القلب …والامكانيات الجويه واتت على ظهر مناظر مفجعه لدمار الموصل والبقيه …هذه انتصارات تسببت بإصابات بليغة جدا
    لن تخفيها…الخطابات الفلكلوريه والتي يعرف صغير الامه قبل كبيرها انها مجرد خدع بصريه وكلام مدر اوهام

  47. ان الاية الكريمة هي مفتاح لكل ماوصلت اليه الامة من دمار (((( ومْن يَتَولّ اللهَ ورُسولَهُ والذِينَ امَنُوا فإنّ حزْبَ اللّه همُ الغَالِبُونَ))) لايمكن لاصحاب العمائم بمالهم الانتصار مادامت ايديهم مع الصهاينة اعداء الله ورسوله ، فالعمامة ليست حجة في الاسلام . فقد وصل نهارهم الى الغروب، وكما تدين تدان

  48. صحيح اخ عبد االباري….اذا خرجنا بسوريا موحدة فانني اعتبر ان الامة نوعا ما انتصرت على مخططات التفتيت …و ايضا هل يوجد امكانية لاعادة توحيد العراق بقيادة النظام الذي اتى على ظهر الدبابة الامريكية (انا سأكون معه اذا اعاد وحدة العراق و حافظ على موقف العراق في زمن الرئيس صدام حسين من اسرائيل….

  49. صحيح اخ عبد االباري….اذا خرجنا بسوريا موحدة فانني اعتبر ان الامة نوعا ما انتصرت على مخططات التفتيت …

  50. عزيزي باري،
    ما يصر حكام الخليج على تسميته الهيمنة الايرانية، هو في حقيقته نجاح خيار الشعوب على حساب خيار الأنظمة.
    انت اعطيت حزب الله مثالا، بعيدا عن العصبية والتعصب واللعب على الاوتار جميعا، من يعرف جنوب لبنان وبقاعه، يدرك ان السيدة العجوز وتلميذ الابتدائي وما بينهما هم حزب الله، وليس حسن او علي او حسين من قاداته.
    لقطاء السيد الأميركي يحارون في التحدث عن الهيمنة الايرانية على حزب الله، هل يظن اولئك الأغبياء ان نصرالله يبقى امينا عاما لحزبه ان هو دعا الى التطبيع مع اسرائيل؟
    تجربة التعبير السياسي الشعبي والوطني التي ارساها حزب الله في لبنان انتقلت الى العراق وترسخت فيه.
    70 عاما ونحن نسمع اساطير عن ان العراق يشكل العمق الاستراتيجي للقضية الفلسطينية دون ان نرى ترجمة حقيقية لذلك بسبب خنوع جميع الانظمة المتعاقبة عليه للسيد الأميركي، بغض النظر عن خلافاتها معه على الحصص في مراحل معينة.
    الشعب العراقي قال كلمته عندما استجاب وبجميع اطيافه الى نداء المرجع السيستاني.
    الان والان فقط اصبح بامكاننا ان نقول، وبصدق، ان القضية الفلسطينية اصبح لها عمق استراتيجي.

  51. المقاومة ونهجها الاسلامي والعربي حير الدول الاخرى ( التي لها علاقة مع الكيان الصهيوني وأمريكا) والتي امتلكت الأموال الطائلة والنفوذ الواسع وبمساندة أمريكا والصهيونية لم تفلح بالرغم ما تملك من استمالة قلوب الشعوب الاسلامية والعربية بل اصبحت وبال عليها وبالرغم من التعتيم الإعلامي وتشويه صورة المقاومة انبرت هذه المقاومة وأنجزت ما عجزت عليها الجيوش الجرارة ، والتي تملئ أكتافها النجوم والسيوف المبتورة والنياشين البراقة وهي للزينة وأخذ الصور التذكارية، خط المقاومة هو الخط الذي خطه الامام الحسين(ع) وأرسى معالمه حيث قال عند خروجه ،،لم اخرج أشرا ولا بطرا ولكن خرجت بطلب الإصلاح في أمة جدي ،، الوقوف ضد الظلم وإعادة الحق ولو كلّف لانسان حياته وكلكم تعلمون ما أل إليه مصير الامام الحسين واهل بيته من قتل وسبي ولكن لا يبالي ما دام في رضى الله عز و جل، من يتخذ خط الحسين (ع) لم يخشى ،ومن يتخذ طريق الظلمة فهو الخسران، محور المقاومة الان هو الذي يمتلك العز والكرامة والاباء وسيسحق الظالمين ويحرر القدس الذي وحد الامة الاسلامية بها وجعلها اهم هم للمسلمين وللعرب في التخلص والقضاء على الكيان الصهيوني الذي هو سبب كل ما اصابنا من الخراب.

  52. التنظيم الدولة الإسلامية لم ينتهي بعد سوف يعود أكثر القوة الم يقولوا أن القاعدة انتهت في العراق سنة 2007 بي الإنتصار الصحوات مدعومة الاميركيا أين هي الصحوات الآن وقادتها الم يخرج لأميركان مهزومين مدحورين في جنح الظلام هروب من الهزيمة بالعكس التنظيم الدولة الإسلامية سكون أقوى بعد خروجه الموصل يعتمد على الحرب العصابات والتفسيرات والسيارات المفخخة سلاحه القوي الذي يجيده ولا يوجد أحد يضاحيه انتصار إيران ومليشاتها في الموصل مؤقت فقط كسبوا المعركة لكنهم لم يكسبوا الحرب مازالت في بداية الحرب الحقيقية سوف تبدأ الان

  53. على مهلك يا ابو خالد! تقول ” ان المنطقة الشرق اوسطية تقف امام تغييرات قد تضعف الهيمنة الامريكية ان لم تكن تنهيها”!! انها ليست هيمنة بل تحكم تام، وكل ما يحدث هو البرهان .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here