حركة “21 إبريل” تُجدّد دعوتها السعوديين للتظاهر الأحد وتُؤكّد استمرار الحِراك.. الهدف حل بطالة الشباب والتجمّع أمام مكاتب العمل في المُدن.. مُغرّدون ينفون تبعيّتهم لإيران ويعقدون مُقارنة بين حال المُواطنين والأُمراء.. الاستجابة لبعض المطالب زادت جُرأة تلبية التجمّعات السلمية

demo saudi.jpg555

 

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

جدّدت “حركة 21 إبريل” المُعارضة للنظام السعودي، دعوتها الشعب إلى الحراك يوم الأحد 30 إبريل، والتظاهر في الشوارع العامة، واعتبرت الحركة أنها نجحت في حراكها الذي دعت إليه في البيان رقم 4، مُؤكّدةً أن دعوة تاريخ الحراك السابقة أتت بثمارها، والتواجد الأمني الذي جاء ردّاً على دعوتها وفي أماكن التظاهر التي دعت إليها، هو دليل نجاح، كما أن السلطات السعودية بحسب بيان الحركة، امتثلت بتنفيذ بعض مطالبها في بيان رقم 4.

ودعت الحركة في بيانها الجديد، الشعب السعودي إلى التجمّع والتظاهر هذه المرّة، لحل مُشكلة العاطلين من أبناء الشعب، وحثّت بالخصوص، العاطلين من الشباب والفتيات للمُشاركة، كما حدّدت مكاتب العمل في جميع المدن كأماكن للتجمّع، وذلك من بعد الساعة التاسعة صباحاً، وحتى الساعة الخامسة مساءً، يوم الأحد المُقبل 30 إبريل، مُؤكّدةً أن الحراك مُستمر حتى انتزاع حقوق الشعب.

وتفاعل نُشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع الدعوة، ودشّنوا عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر” وسم “هاشتاق”، “تجمّع العاطلين 30 إبريل”، وعبّروا عن حماستهم للمشاركة، معتبرين أن هذا حق المواطن الفرد، ولا تمن عليه الدولة حين توفّر له وظيفة، ويحق له المطالبة بالتوظيف إذا قصّرت حكومته، وقيادة بلاده في ذلك الشأن، وهو ما اعتبره النشطاء أمرٌ واقع، ومشكلةٌ تحتاج لحلٍّ جذري في المملكة.

حساب “مواطن” قال في تغريدة تعليقاً على التجمّع أمام مكاتب العمل “لسنا دواعش، ولا تبع إيران، نريد وظائف، نريد تعيين لا غير”، حساب “حر في زمن العبودية” سخر من أن الحكومة لا تعجز عن دفع 200 مليار لأمريكا، و27 مليار للسيسي، وطرق بالأردن، لكنها تعجز إذا وصلت للشعب، الناشط عماد الحواس من جهته تحدّث عن حال الأمراء الذين تم تعيينهم مؤخراً ضمن القرارات الملكية، ومُؤهلهم الوحيد الفارق عن بقية المواطنين، هو “آل سعود” في نهاية اسمهم، ودعم المُغرّد الشهير “مجتهد” الحراك الشبابي، وقام بإعادة تغريد مقطع فيديو لشاب سعودي يدعو فيه النظام إلى إعطاء الشعب من خيرات بلاده.

ويعتقد مراقبون، أن هناك جُرأة أكبر بين صفوف الشباب السعودي، للنزول إلى الشوارع، والمشاركة في دعوات الحراك على أرض الواقع، خاصّة تلك السلمية والمُتعلّقة بالبطالة، وامتثال السلطات لبعض المطالب (عودة البدلات لموظّفي الدولة قرارات ملكية)، بعد دعوة حراك 21 إبريل، ربّما حرّك الحماسة في قلوب المُحبطين منهم، وسيدفعهم بحسب المراقبين إلى تجريب وسائل اعتراضية أكثر فعالية، وعدم الاكتفاء بالانتقاد الافتراضي على مواقع التواصل.

مختصون في الشأن المحلي، يُؤكّدون أن السلطات السعودية أمام امتحان جدّي وحقيقي، لاختبار غليان الشارع، ومدى استجابته لدعوات الحِراك المُتتالية والمُتلاحقة، وهذا أيضاً يضعها أمام تساؤل حول قُدرة قبضتها الأمنية في احتواء ومنع التجمّعات قبل وقوعها، وقمع مُظاهرات شعبية حاشدة لو حصلت، على شاكلة تلك التي شاهدها العالم في تونس ومصر، يقول المختصون.

سُلطة المؤسسة الدينية في العربية السعودية، يبدو أنها تتهاوى تدريجياً بفعل “الرؤية الانفتاحية”، و”عصر الترفيه” لصاحب الرؤية الأمير محمد بن سلمان، وهذا بطبيعة الحال وفق مُطّلعين سيُساهم في تقويض أو تقليل تأثير فتاويها، مع تقليص صلاحياتها بالأساس، تلك التي كانت تلجأ إليها القيادة، في حال أرادت تمرير أو تحليل، أو حتى تحريم أمر ما، والمظاهرات واحدة من الأمور المُحرّمة في بلاد الحرمين بفعل رجال دين الدولة، وهؤلاء يبدو أنه لن يكون لفتاويهم أي معنى، وتحريمهم للمُظاهرات سيَبقى بلا جدوى، فكيف هي شاكلة الحلول، يتساءل مُطّلعون.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

22 تعليقات

  1. أول الغيث قطرة و بعدا سينهمر ، و عندها سيجرف سيله كل معتدي أثيم .

  2. هل تعلمون من يعرقل و يفرمل قيام الدولة العربية من المحيط الى الخليج يا احفاد الصحابة و بنات محمد الغاليات من بيروت باقليم الشام الغالي الى طرابلس بولاية افريقية العزيزة؟؟؟
    انهما ناديي الملوك باقليم الحجاز و الرؤساء في باقي الوطن العربي.
    و لماذا يا سادة؟؟؟!!!
    انها الانانية و حب الكراسي و الارائك الخشبية الزائلة!!!
    اما طموح المواطن العربي المسكين و المغلوب على امره لا يهم،فالمهم مواصلة ديمقراطية من القصر الى القبر لا غير.

  3. التغير الحقيقي للامة العربية لن يبدا الا من هناك اي من مهد النبوة لان هذه الارض و رغم تصحرها الا انها تبقى ابدا بوصلة كل عربي من المحيط الى الخليج و تبقى دائما القدوة شئنا او ابينا يعني المحرك الخفي دينيا و سياسيا،فاما الدين و لله الحمد لا خشى عليه هناك و لكننا لسنا راضين عن هذا الشكل من السياسة المزدرئ،البالي ارث قرني ١٩ و العشرين الذي يؤسفنا حقا استمراره في عصر العولمة اي القرن ٢١ لانه يمس من معنويات كل عربي يحب الخير لامة محمد قاطبة من القدس الشرقية الى قرطاج.
    لا نحب الا الخير لبلاد الحرمين و لكن لسنا مؤيدين للشكل السياسي الحالي البالي لانه يعرقل طموحاتنا في التغيير الى مستقبل افضل يك المواطن العربي حرا في اختيار من يمثله بكل حرية و اريحية من الخليج الى المحيط و ان لا تثير غيرته الامم الاخرى في ديمقراطيتها و انتاجاتها ما دام هذا كله ليس على حساب دينه لانه خط احمر و الى الابد و ختاما لا اشكال في الدين و لكن الداء كل الداء في الشكل السياسي الظالم الذي يابى التغيير الا باراقة الدماء و تخريب الاوطان و نرجو من ملوك،سلاطين،امراء اقليم الحجاز الا يكرروا سيناريو بشار الكيماوي في عاصمة دولة الرسول قاطبة و ان يتحلوا بالحكمة و نقد الذات و الصبر على ما يتطلع اليه سكان الاقليم الذي لا يريد الا ما فيه الخير و مسك الختام :
    لا تردوا الخيل عن هواها يا من تملكون البلاد و العباد دون رضاهم.

  4. الاخ ابو الفرحات ،،، كل جندي غاصب محتل في نظري هو مجرم يستحق مواجهته سواء كان مسلم اويهودي او هندوسي ،، لو سألت اي مواطن كويتي عام 1990 من عدوك وتتمنى هلاكه سيقول لك الجندي العراقي ،، فهل يلام على قوله ، كذلك اخوتنا في بلوشستان وهم مسلمون وارضهم محتله ومغتصبه من ايران ،، ولذلك انا افرح لقتل الجندي الايراني كفرحتي لمقتل الجندي الإسرائلي ،، اما مايسمى اسرائيل فهي مغتصبه لارض فلسطين فوالله ثم والله أتم زوالها من الوجود اليوم وقبل الغد ،، تحياتي لك

  5. الى غازي الردادي
    هل قتل جندي ايراني مسلم يسعدك لهذه الدرجه وقتل جندي اسرائلي يبعث فيك كل هذا الفرح فعلا انها قمة المهزله فيا اسفي عليك

  6. غدا يخصص ال سعود “شوية رز” ويرشوها على السعوديين فتمتلئ الافواه فتتوقف الأفواه عن الكلام.

  7. لطالما كانت المملكة تعتقد أنها بمنأی عن الحرآئق التي تشعلها بأيديها في دول الجوار.
    الحديث عن المطالب المشروعة في المملكة أصبحت تهمته هي العمالة لإيران، ويتم إستخدام الشماعة الإيرانية بتكرار أصبح ساذجآ ومملآ والأهم من ذلك أنه لن يستمر طويلآ.
    نظام المملكة يرفض الإعتراف بالواقع الجديد ويصر علی تلك الأساليب القديمة في الحكم والتي عفی عليها الزمن ويعيش في إنفصال مخيف عن الحقآئق التي أصبح الجميع يراها بوضوح.
    مليارات المملكة تذهب في شرآء الذمم وفي الرشاوی الدولية التي تدفع للتغاضي عن إرتكاب جرآئم حرب في اليمن وغيرها وتذهب المليارات في دعم التنظيمات الإرهابية وتنفق ثروات البلاد من أجل مزاجية الحاكم في إسقاط الرئيس الفلاني وتنصيب الرئيس الفلاني وهكذا ، بينما تزداد البطالة بين صفوف الشباب العاطلين عن العمل في أغنی دول المنطقة، ويتم فرض الضرآئب الإضافية ورفع الأسعار وتفرض حالة التقشف علی الشعب ويتم تبذير ثرواته بشكل لم يحدث عبر تاريخ البشرية ولايوجد لديهم شفافية ولا أحد يعلم كيف يتم العبث بثروات البلاد دون محاسبة لأحد ويستمر مسلسل هذا العبث منذ عشرات السنين ولكن يبدو أن هناك فئة جديدة من الشباب ترفض إستمرار هذه الطريقة الرجعية في إدارة بلادهم وقررت أخيرآ بدء التحرك لمواجهة واقعهم المرير ولابد لهذا الحراك أن يستمر في التوسع ولا أحد يعلم مألآت هذا الحراك إلا الله، وإذا أستمر الحكام في محاولة قمع هذا الحراك فعلی الأغلب ستكون العواقب وخيمة وسيبدأ مسلسل الفوضی بالإنتشار لاسيما أن أصل فكرة الفوضی الحالية مصدرها المملكة بإمتياز.

  8. المدعو ALGERIEN ،، هذه حرب و نحن نعرف عدد شهدائنا ونعلن أسماءهم ويحضر كبار المسؤلين لتأبينهم اما الكلام عن الأسرى بالمئات فجماعة الولاعه عندما تتمكن من أسر جندي واحد تعمل عشرات الأفلام الدعائية فما بالك لو مئات الأسرى ، لكن هل تعرف كم عدد قتلى جماعة الولاعه ، يقال ان الحيوانات المفترسه لم تعد تهاجم رعاة الأغنام بسب تشبعها من آلاف الجثث بالجبال والوديان التي تصيدها الأباتشي والتى يتركونها جماعتهم ولا يدفنوها ،،
    المدعو مصطفى صالح ،، سأتجاوز الاساءات في بداية كلامك ، وادخل في المضمون ، هل حماس ارهابيه لان اسرائيل تعتبرها ارهابيه . بالتأكيد لا ، كذلك جيش العدل هل لان ايران بلد الاحتلال تعتبره ارهابيا يعني خلاص ارهابي ، لا ياعزيزي ايران تحتل بلوشستان وهؤلاء لهم الحق في استهداف الجنود والسياسيين الإيرانيين للعمل على تحرير وطنهم وكذلك عرب الأهواز لهم الحق بمقاومة المحتل الإيراني ، اما كلامك عن خروج مواطنينا ، يا رجل أصبحت ممله وماسخه فليس كل من عمل هشتاقا يدعوا للتظاهر يصبح مادة دسمه للكاتب ، فقبل خمسة ايام نفس الموضوع ولم يخرج احد ، وقبله وقبل قبله ولم نشاهد لا متظاهرين ولا بطيخ ،، وإذا أردت الحقيقه فعليك متابعة المواقع والقنوات المحايدة ولا أقول المواليه للسعوديه ولا المعاديه مثل المنار والعالم ، صدقني لن تجد مثل هذه الأخبار عن السعوديه ،،

  9. ما اغرب امر الامة العربية!!!
    انظروا بالله عليكم يا سادة الى الكثير من الدول الاوروبية التي لا نفط ولا ذهب و لا حديد ولا سمك ولا فوسفاط بها ومع هذا عندما تراها تظن انها تتربع على كل اصناف ما ذكر سلفا وكم تصاب بالحيرة و الذهول عندما يقولون لك لا وجود لاي شئ يقال له المعادن خاصة النفط!!!
    ومع هذا ترى كل ارضهم عدا حقول الزراعة معبدة بالزفت حيث لا ترى مطرح اصبعين الا وهو مزفت بينما ترى بلادنا النفطية لا تزفت الا العاصمة واطرافها الغبارفيها يتصاعد الى السماء!!!
    زوروا بلدا يقال له الدولة الباسكية حيث لا فوسفاط ولا نفط و لا ذهب بها ومع هذا الكل في بحبوحة واطمئنان بل صارت مصدرعيش للجزائريين,الصحراويين,الموريتانيين,المغاربة ولا احد منهم يرغب العيش في بلده رغم مرارة الغربة لجودة التنظيم,النظافة,التسيير,المساواة,التكوين المهني ولو كان لها ما لبعض بلداننا من خيرات لكانت من الدول العظمى.
    اما اليابان فكلكم يعرف قصتها ومن يعرف هذه الاحوال يصاب بالذهول عندما يسمع و يرى تحركات سكان اقليم الحجاز او بعضهم يشكو البطالة وقلة الدخل!!!
    فتبارك الله يكفي فقط عائدات الحج والعمرة لسد حاجيات كافة اقليم الحجازوبالمناسبة اني لست من من يقول السعوديين لانه لا يعقل ان تنسب شعبا يتكون من الملاين الى عائلة تتالف من عشرة افراد خاصة في القرن 21 !!!

  10. دولة من أغنى الدول عدد سكانها قرابة 31 مليون، فيها الفقر والبطالة؟ والله هذا لعيب

  11. أقترح على الأخ خالد أن يكتب عن العمليات الجهاديه لداعش الوهابيه بقتل أهل الموصل وكذلك العمليات الجهاديه!! لجبهة النصره الوهابيه بقتل الأهالي بسوريه ضد الوجود الصفوي الفارسي

  12. اتمنی من رای الیوم ان لا یحجب ردی علی هذا لمتطفل المدعو الردادی او السنجای او الخجل شخصه من مواقفه و المتستر خلف العناوین!
    هل تصف اخوانک الارهابیین بالابطال لانهم قتلوا شباب فی ربیع العمر جنود و لم یکونومن الحرس الثوری غدرا و مکرا ..أهذه هی ادب آل سعود تشمتون بقتل الابریاء الیس فی کل البلاد هناک جنود مرابطون عند الحدود . ابطال جیش العدل!! هم فلول المجرم الریغی الذی کان یذبح شباب الشیعه و السنه و قتل من السنه اکثر مما قتل من الشیعه عارا علیک و انت تدافع عن هولاء و تطیر طربا من قتل الابریاء .. اتدری یا ردادی لولا تلک العائله المشئومه التی تدافع عنها لم تکن لهذه الجماعات المتشدده الارهابیه من اثر و لم تکن سوریا هذه السوریا و لا العراق هذالعراق و لا الیمن هذا الیمن ولا الحجاز هذا الحجاز !! لیس غریبا موقفک فانتم من افسدتم الامة و سفکتم دماء الاحبة و طبعتم مع الیهود و الان حین خرج مواطنوک مطالبین حقوقهم تذکرنا بقتل شباب ایران و هذا دلیل العجز و الاحباط و ما ینتظرکم من مغبات الاعمال انکی و امرّ..

  13. قد يظن البعض او الكثير من سكان عاصمتنا الدينية و الاخلاقية و لم نق السياسية لاننا نعارض هذا الشكل من السياسة لايت التي لا تراعي اهم مبدإ في علم السياسة الا و هو التداول على السلطة و توزيع خيرات البلد على كافة مواطني البلد بالقسط و توظيف الباقي خاصة في البنى التحتية اننا نحسدهم او نغار منهم او نحقد عليهم معاذ الله و لكن لا نقبل نفسيا و لا معنويا حكم العائلة المزمن التي تملك البلاد و العباد و خاصة في القرن ٢١ !!!

  14. واخيرا و بعد ٨٠ سنة يفيق بعض من الاغلبية الصامتة لسكاني عاصمة دولة من المحيط الى الخيلج للتخلص من اساتذة ديمقراطية من القصر الى القبر و دكاتيرة علم التوريث الظالم!!!
    يكفي الامة العربية ما عانته من سياسة احتكار العائلة و القبيلة لمقاليد السلطة طيلة خمسة عشر قرن اي منذ استشهاد الصحابي الجليل علي رضي الله عنه الى حد الساعة!!!
    ان سلة العرب امتلات حتى الحواشي توريثا و تبذيرا.
    يا ليت لو ان تلك مآت الملايير التي وجهت الى غير وجهتها وظفت في بناء و تدشين دولة العرب من دمشق الى انواقشوط بدءا من السبعينات الى ٢٠١٧.
    ان تحرك شعب عاصمة دولة المؤسس محمد (صلعم) يبشر فعلا ببداية الخير و التوجه الى السكة الاصلية و يا ليت لو كان هذا التحرك في بداية الثمانينات على الاقل و لنكه حدث بعد ان خربت مالطا رغم انه تحرك ضئيل و لفظي لا غير.
    قلنا بعد ان خربت مالطا يعني بعد ان وجهت الصواريخ و الرصاص التي اشتريت باموال الامة الى صدور الشعب العربي ذكورا و اناثا و بعد ان بذرت اموال الامة و خيراتها في العدم و بنوك الغرب التي شيد بها و ما زال امهات المشاريع منذ الثلاثينات الى الآن.

  15. الى غازي الابلوشي
    انت تعيش في عصر ماقبل التاريخ والجهل من مميزات ماتبوح به للأسف الشديد الجدال معك لا يفيد لان الفكر الذي تحمله فكر ظلامي متحجر لا يمكن ان يتقبله اي إنسان عاقل

  16. السعودية غارقة لاذنيها في اليمن و بعض السعوديين يحكون عن 10 جنود ايرانيين ماتوا في الحدود الباكستانية .. الحوثيون يقتلون الجنود السعوديين بالعشرات و يأسرون بالمئات يا رجل .

  17. لاشك ان الحراك لديه من المعلومات الكثير والكثير عن تبذير اموال الشعب بواسطة الحكومة السعودية فتحملها اعباء حروب بالوكالة كما فى سوريا والعراق وليبيا وغيرها من الدول تتجاوز عشرات المرات من دعم امريكا والسيسى بالتى تبلغ اكثرمن 227 مليار ناهيك عن حرب اليمن التى لاتزال تدفع ميئات المليارات لدول تحالف العدوان مثل السودان وباكستان والسنقال والاردن والمغرب وباقى دول الخليج لهذا فالحراك ادرك ان اموال الشعب تهدر بواسطة الحكومة السعودية من اجل شبع رغباتها فى نشر الفوضى والدمارفى الدول الاخرى. فهنيئا للحراك فى تحقيق مبتغاه ولاشك ان مطالب الحراك اكثر بكثير مما اعلن وربما يرغب الحراك فى الغاء قرارات التعينات الاخيرة من اجل مصلحة الشعب

  18. بدايه الالف ميل تبدء بخطوه لايرهبوكم بتهمه العماله لايران ………..أتضامن معكم.

  19. استاذ خالد ،، بالأمس قام جيش العدل بقتل عشرة من أفراد حرس الحدود الإيراني بينهم ثلاثة ضباط ، لو كتبت عن هذا الحدث وعن ابطال جيش العدل الذين يجاهدون لتحرير يلوشستان من الاحتلال الإيراني ، بدلا عن فرضيه مكرره أصبحت ماسخه واثبتت فشلها وآخرها قبل أسبوع فقط ،، لو قام حزب الله بقتل جندي إسرائيلي واحد لكتبت المقالات تشيد به ،، فما بالك من يقتل عشره من حرس الحدود الإيراني ، الا يستحق لو مقال واحد ،،

  20. هذه بشائر خير ان اصبح الشعب يعرف ان له حقوق مهضومه واموال منهوبه تدفع لهذا وذاك اسرافا وتبذيرا
    الشعب اصبح يعرف ان له حريه كانت مصادره تحت لحى شيوخ ولاد
    سعود وعبائات الوهابيه
    يجب ان يطالب البوم بالحريه من هذا الهم والغم الجاثم على صدره 80 عام

  21. يحق لكم التظاهر في دولة تنفق ملياراتها في نشر الفوضى والدمار في العالم وفي دولة تنفق ملياراتها في نشر
    الوهابية وفي دولة تنفق ملياراتها في شراء اسلحة خردة من الغرب لاجل شراء ذممهم
    دولة تقمع الحرياات وتطالب في سوريا بها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here