فيصل غزاوي إمام الحرم مؤكدا أن سنة الله ماضية لا تحابي أحدا: كل ما تتعرض له أمة الإسلام من ذلة ومهانة نتيجة لمخالفة الوحيين وعلينا ألا نحيد عن شرعنا قيد أنملة

fasal-ghazawi.jpg666

القاهرة – ” رأي اليوم” – محمود القيعي:

قال الشيخ فيصل غزاوي إمام وخطيب المسجد الحرام إن كل ما تتعرض له الأمة الإسلامية من ذلة ومهانة وتخلف هو نتيجة طبيعية لمخالفة الوحيين ( القرآن والسنة ) مذكّرا بقوله تعالى ” وما أصابكم من مصيبة  فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير”.

وأضاف  غزاوي في خطبة الجمعة اليوم من بيت الله الحرام بمكة المكرمة أن ما  تصاب به الأمة الاسلامية من  الهزيمة والمصائب فيه عظة وتذكرة، متمنيا أن يعود المسلمون الى رشدهم، والى الحق الذي تركوه، مذكرا بقوله تعالى” ظهر الفساد في البر والبحر بما  كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي  عملوا لعلهم يرجعون ” .

وتابع غزاوي:

” ومتى رجع العباد وغيروا ما بأنفسهم من عقائد باطلة  ومفاهيم خاطئة واستبدلوا بها ما جاء في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، إذا فعلوا ذلك، أصلح الله حالهم، وأحسن مآلهم، ” إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا  ما بأنفسهم “

وتابع إمام وخطيب الحرم :

” وأما إذا تمردوا ولجّوا في طغيانهم، أخذهم الله أخذ عزيز مقتدر، وسنة الله ماضية لا تحابي أحدا “

وأكد غزاوي أن على الأمة الاسلامية أن تعمل بشرع ربها وبالكتاب والسنة في واقعنا ولا نحيد عنهما قيد أنملة ، مشيرا الى أن حياة الأمة الاسلامية مرتبطة ثباتا ونموا وارتقاء بقدر ما نحييه من العمل بالوحيين الشريفين.

واختتم غزاوي خطبته داعيا على الطغاة والملاحدة والمفسدين ، وطالبا النصر لإخواننا المستضعفين والمجاهدين في سبيل الله  والمرابطين على الثغور ، وخص غزاوي بالدعاء الإخوة في الشام و في العراق وفي فلسطين وفي اليمن وفي بورما

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

13 تعليقات

  1. وظيفة ال سعود ومشايخهم القضاء على العروبة والاسلام فقد فرقوا الامة شيعا ومزقوا البلدان بالحروب نيابة عن الاعداء

  2. النصابون يغتنون على حساب من يستمعون لهم
    اخوته في العراق والشام معروف من يكونون: انهم الارهابيون من كل صنف بدأ من الجيش الخر الى القاعدة والدواعش

  3. افتاها الرجل… المسلمون عمرهم ما تخلو عن الكتاب والسنه ولن يتخلو، هذا كلامه فارغ. اسباب تدهور اوضاع الناس معروفه وواضحه.

  4. يا شيخ الاوضاع السيئة التي تعيشها الشعوب الاسلامية لا علاقة لها بتدين الشعوب اوابتعادها عن الدين ،ولكن سببها غياب الديمقراطية كاساس للحكم وسبيل للتقدم.ام ان المطالبة بالديمقراطية من العقائد الباطلة؟

  5. الحمد لله مزال هناك من يقول الحق ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، الله يبارك في علماء الأمة

  6. الا يعي هدا الشيخ ان من يدعو معهم هم ضحايا تامر بلاده وتواطئها الواضح والفاضح في قتلهم وتدمير بلدانهم وتشريدهم وتهجيرهم وتجويعهم؟ لمادا تقتلون السوريين واليمنيين والعراقيين والليبيين وتدهبون في جنازتهم وتدرفون عليهم دموع التماسيح؟ الم يكن من الواجب عليك يا شيخ السلاطين ان تتوجه بكلامك الى حكام بلدك الدي اوغلوا في دماء العرب والمسلمين؟ من هم الدين وجب عليهم تغيير ما بانفسهم؟ اليس حكام بلدك الدين يتحالفون مع اعدى اعداء الاسلام لضربه وتشويهه؟ هل يعمل نظام بلدك بشرع الله كما هو؟ هل من يعمل بالكتاب والسنة يشن حربا ظالمة على اليمن مند اكثر من سنتين ويحرض على دولة اسلامية ويوصم المقاومة ضد الكيان الارهابي الصهيوني بالارهاب ويمول حرب النيتو العدوانية على ليبيا ويدعم الارهابيين بالمال والسلاح والفتاوى في سوريا ويستدعي القوات الاجنبية لتدمير وتخريب العراق ويستضيف القواعد العسكرية الامريكية المعادية للعرب والمسلمين ويتواصل مع العصابات الصهيونية ويعمل على ارضائهم وما خفي ادهى وامر؟ لمادا يا شيخ السلاطين انت واقرانك تقولون ما لا تفعلون؟ لمادا تستغلون الدين لخدمة اجندات اولياء اموركم؟هلا وضحت لنا من هم المستضعفين الدي تقصد؟ الا تغير طائرات بلدك كل يوم عشرات المرات على هؤلاء المستضعفين الدين دكرت في اليمن الجريح؟ هلا بينت لنا من هم المجاهدون الدين تقصد في دعائك؟ ومن هم المرابطون على الثغور؟ هل اولئك الدين يدمرون اليمن عن بكرة ابيه ويقتلون الاطفال والنساء والشيوخ؟ انها حقا مصيبة المصائب في عالمينا العربي والاسلامي ان يتقدم المشهد الديني فقهاء يخشون السلاطين ولا يخشون الله ويعملون على ارضائهم حفاظا على مصالحهم الضيقة فحاسبوا انفسكم قبل ان تحاسبوا.

  7. مقولة الوحيين غير دقيقة..لأن لايمكن ان يكون هناك وحي ضعيف…ووحي حَسَنَهُ فلان.. ووحي قوي….ثانياً الملاحض كل الخطب عديمة الفائده لانها تتهرب من قول الحقيقة..

  8. و الله أولياء أمر هذا الشيخ أولى بالنصيحة لينصحهم هم فايتين في الضعفاء من جيرانهم في اليمن قتل و تنكيل بحجة التصدي لايران و الاخيرة تحزل جزرهم هل لديهم الجرأة أن يفكروا مجرد التفكير في تحرير الجزر الخليجية التي تحتلها ايران؟!

  9. “وخص غزاوي بالدعاء الإخوة في الشام و في العراق وفي فلسطين وفي اليمن وفي بورما” الدعاء لإخواننا في فلسطين وبورما، نعم، ولكن من هم “إخواننا” في الشام والعراق؟ هل هم داعش والنصرة وأخواتهما؟ ومن هم “إخواننا” في اليمن؟ حتى الدعاء تقومون بتسييسه حسب ايديولوجياتكم وولاءاتكم ومنطلقاتكم الطائفية الضيقة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here