السفير السوري في روسيا: سوريا مستعدة للتعاون مع السعودية و قطر في حالة واحدة

riyad-hadad.jpg777

موسكو ـ وكالات: صرح السفير السوري في روسيا رياض حداد ،أن سوريا مستعدة للتعاون مع المملكة العربية السعودية و قطر في حال رغبوا في تغيير مواقفهم من المسألة السورية.

خلال لقاء جمع السفير السوري في موسكو رياض حداد مع نائب رئيس الاتحاد الروسي الياس أوماخينوفم ،تحدث فيه السفير السوري عن إمكانية التعاون مع كل من السعودية و قطر في حال غيرا مواقفهم من المسألة السورية.

وفي ما يتعلق بعلاقات سوريا مع دول الجوار أكد حداد بأن سوريا دولة مسالمة وليس لدينا النية بالإعتداء على أحد ولكن هناك بعض من دول الجوار كتركيا و الأردن يمارسان دورا عدوانيا اتجاه سوريا.

كما أكد حداد على الدور الروسي في سوريا و بأن الرئيس الأسد قد أكد على ضرورة أن تصبح اللغة الروسية اللغة الثانية في سوريا.

بالاضافة الى قيام الحكومة السورية بتقديم قطعة أرض بالقرب من دمشق لبناء مدرسة روسية.

و أضاف حداد الى أن الشعب السوري يقدر و يحترم وقفة روسيا الى جانبهم الأمر الذي دفع العديد من العوائل السورية الى تسمية أطفالهم بإسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

مشاركة

3 تعليقات

  1. ومن قال ان السعودية تريد التعامل مع نظام بشار، منفصلون عن الواقع.
    بشار يعيش نفس الحالة، البارحة قال الاردن ليست دولة.
    الاردن اللتي استقبلت الشعب السوري الكريم الفار من البراميل والارهاب ليست دولة، ومن فقد السيطرة على حدوده وارضه ويوزع اراض على الروس دولة!!!!!!
    انهم يعيشون في وهم

  2. عن اي تعاون تتحدث !، وهل هذه الممالك تملك قرارها ، لتقرر وقف تسليح ودعم العصابات الاجراميه ؟؟، ليس على الجيش العربي السوري وحلفائه إلا الصمود والانتصار ، حيث بات قريبا ، بل قريب جدا !!.

  3. يا سيد رياض واين هو حق الشهداء وحق التدمير الذي حصل في سوريا بسبب السعوديةوقطر وتحريضهم على القتل والتدمير نحن الذين خسرنا أموالنا وأهلنا واحباءنا واخرجنا من سوريا نحن الشعب يجب ان نقرر من نصالح ونخاصم ولن نهاجم أحد ولن نتدخل مع احد و نحب السلام لنا وللعالم أجمع لكن الصداقة مع من دمر بلدنا ودمرنا أمر آخر يرجى اخذة بالحسبان

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here