مجلة التايم تدرج سيلماني ضمن قائمة أكثر الشخصيات المؤثرة في العالم

qasem-soulimani.jpg777

واشنطن ـ وكالات: أدرجت مجلة TIME الأميركية اللواء قاسم سليماني قائد قوات القدس التابعة لحرس الثورة الإسلامية في قائمة 100 شخصية مؤثرة في العالم أثناء العام 2017.

وأعلنت TIME أن اللواء سليماني من ضمن الشخصيات المؤثرة في العام 2017، حيث استقطب خلال العام الماضي انظار العالم بسبب إجراءاته ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

واعتبرت المجلة اللواء سليماني، بأنه جيمس بوند وليدي غاغا وإروين روميل في شخص واحد، واصفة اياه بأنه خبير في الحرب الإعلامية ولاعب نشط في الشرق الأوسط.

مشاركة

6 تعليقات

  1. راس الجهاز التی یقوده سلیمانی یتکون من اکثر من خمسین رجل کلهم خبرا فی الحرب واستنزاف العدو والصید الثمین. کل واحد منهم قسم سلیمانی. کل واحد منهم یحمل خبرات عسکریه هائله جمعوها فی حرب العراق مع ایران. وحرب الداخلیه فی افغانستان وحرب مع طلبان وحرب الیوم ضدالتواجد الامریکی فی افغانستان. وحروب فی الیمن والحرب الداخلیه فی لبنان وقیادت حروب مع اسراییل. وخبرات حروب حماس وآل جهاد الاسلامیه فی غزه وحروب التصدی للاحتلال الامریکی للعراق والحروب فی سوریا. لوجمعنا سنین تلک المعارک لحصلنا علی اکثر ثمانین سنه خبره عسکریه لهولاء الابطال تحت امره سلیمانی وعندما یذکر سلیمانی یعنی عشرات السنین خبره فی مواجهت آمریکا والصهاینه

  2. مليار و600 مسلم لم نجد فيهم قاسم سليماني او حسن نصر الله هولاء لم ينحنوا الئ امريكا واسرائيل عكس مسلمين السنة امريكا واسرائيل لا تحترم من يبيع فلسطين ويتامر علئ قتل المسلمين تعرف جيدا من يفرط بارضة وعرضة لا يستحق الاهتمام وان احتاجت لة فهو في متناول ايديهم من يرفض بيت الطاعة الامريكية الاسرائيلية ينظرون لة باحترام وسعرة غالي الثمن وليس رخيض اشبة بالجواهر المزيفة

  3. عاش هالبطل والمجد والعزة والكرامة لاخواننا الايرانيون المسلمون فهم لاينفقون ملياراتهم لاجل الارضاء الغرب مقابل البقاء على كرسي الحكم ايران دولة عملاقة وعظيمة قرارها لايخضع لاملاءات الغرب والصهاينة

  4. صحتين على قلب ثلاثمائة مليون عربي، وما يقرب من مليار ونصف المليار سني، وجميعهم ليس فيهم قاسم سليماني!! تعرفون لماذا؟! لأن الإرادة مسلوبة وقرارنا عند أمريكا، أما إيران قرارها في رأسها وشعارها طز في أمريكا! برغم ذلك، لن نفقد الأمل بمجيء قاسم سليماني عربي ليضع يده في يد قاسم سليماني الإيراني ونخلص من وجع الرأس المسمى إسرائيل، وبالتأكيد لن يكون من حماس أو الإخوان المسلمين!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here