لافروف: ما تقوم به واشنطن وحلفاؤها في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يهدف إلى تغيير النظام في سورية

lavrof-nbbb.jpg888

موسكو ـ (د ب أ) – قال وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم الجمعة في مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره الصيني وانج يي، إن ما تقوم به الولايات المتحدة وحلفاؤها في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يهدف إلى تغيير النظام في سورية.

ونقلت شبكة (روسيا اليوم) الاخبارية عن لافروف قوله إن رفض إرسال بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى إدلب هو محاولة لإجهاض تنفيذ قرار مجلس الأمن بشأن سورية، مضيفا أن هذه الأعمال تثير القلق.

وأضاف لافروف: “أعتقد بأن هذا وضع خطير للغاية، لأنه من الواضح اليوم أن المعلومات الكاذبة حول استخدام الحكومة السورية للسلاح الكيميائي، تستخدم للتراجع عن قرار 2254، الذي ينص على تسوية سياسية بمشاركة كافة الأطراف السورية، والعودة إلى الفكرة الموجودة منذ فترة طويلة بشأن تغيير النظام في سورية، وأنا على قناعة بأنه يجب ألا نسمح بحدوث ذلك”.

وأعلن وزير الخارجية الروسي أن موسكو تعمل على ضم مزيد من فصائل المعارضة السورية إلى نظام وقف إطلاق النار في سورية، مضيفا أن روسيا وتركيا وإيران تعد آلية لمعاقبة مخالفي نظام الهدنة هناك.

وأكد لافروف، أيضا، أن روسيا تحث بنشاط على بدء العمل الخاص بإعداد دستور سورية الجديد.

يذكر أن الولايات المتحدة وجهت ضربة صاروخية لمطار الشعيرات السوري ردا على ماتصفه بهجوم كيميائي استهدف بلدة خان شيخون السورية مطلع هذا الشهر . من جانبها، نفت سورية مسؤوليتها عن هذا الهجوم .

مشاركة

1 تعليق

  1. هناك إصرار من قبل أمريكا وبريطانيا وفرنسا وتركيا وإسرائيل على نسف
    وتدمير مؤسسات الدوله السوريه حتى يتمكنوا من تمكين حلفاؤهم داعش والنصره واخواتها من تشكيل كيانات هزيله ترفع الرايات السوداء وتمارس
    هواياتها في الاغتصاب والقتل وقطع الرؤوس وجهاد النكاح ليقولوا للعالم
    هذا هو الإسلام. ولكن حتما سيفشلون وسيرتد الإرهاب المجرم عليهم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here