مجلس الأمن يندد بشدة بتجربة كوريا الشمالية الصاروخية ويهدد بفرض عقوبات جديدة

12ipj

الأمم المتحدة- (أ ف ب): اصدر مجلس الأمن الدولي قرارا الخميس يندد بشدة بالتجربة الصاروخية الاخيرة لكوريا الشمالية مهددا بفرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ، وذلك في ضوء تسوية مع روسيا.

ودانت الدول الـ15 الاعضاء في المجلس بالاجماع “سلوك (بيونغ يانغ) الذي يزعزع الاستقرار في شكل كبير” وحضت كوريا الشمالية على “عدم اجراء تجارب نووية اخرى”.

واعتبر المجلس أن “الأنشطة الصاروخية غير القانونية” لكوريا الشمالية سواء بالستيا او نوويا “تزيد بشدة حدة التوتر في المنطقة وخارجها”.

وتوعد باتخاذ “مزيد من الاجراءات المهمة تشمل عقوبات” لتتخلى بيونغ يانغ عن برامجها للتسلح التي تحظرها الامم المتحدة.

وهي المرة الاولى يستخدم المجلس عبارة “عقوبات” في حين ان قراراته السابقة اكتفت بالاشارة الى “اجراءات اضافية”.

وصرحت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي للصحافيين اثر التصويت “اذا كان علينا أن نبدأ بالتفكير في عقوبات أو خطوات اخرى فسنفعل”.

وصادق المجلس على نص القرار بعد تلبية رغبة موسكو بتضمينه عبارة تؤكد الحاجة الى حل “عبر الحوار”.

وكانت روسيا عرقلت مشروع قرار اول رغم موافقة بكين عليه.

لكن ممثل روسيا بيتر ايليتشيف نفى الخميس اي عرقلة متهما الولايات المتحدة بانها قطعت المشاورات “في شكل فظ”.

وقالت هايلي تعليقا على ذلك “لا أحد في المجلس يريد أن يرى كوريا الشمالية تواصل أي نوع من التجارب أو اطلاق الصواريخ”، مؤكدة ان القرار كان “واضحا جدا” على هذا الصعيد.

واضافت “في نهاية المطاف، ادركنا أن كوريا الشمالية هي مشكلة”.

ويجتمع مجلس الأمن في 28 نيسان/ ابريل لبحث ملف كوريا الشمالية برئاسة الولايات المتحدة على ان يمثلها وزير الخارجية ريكس تيلرسون.

ولن يصدر المجلس أي قرار في هذا الاجتماع لكن الولايات المتحدة وحلفاءها يعتزمون الضغط على الصين للتأثير في جارتها.

وسبق ان فرض مجلس الامن ست رزم من العقوبات على كوريا الشمالية هدفت اثنتان منها العام الفائت الى الحد من عائدات النظام الشيوعي.

وتوعد نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس الاربعاء من سيول برد “ساحق” على بيونغ يانغ اذا شنت أي هجوم.

مشاركة

2 تعليقات

  1. مجلس الأمن يقوم على النفاق والمداهنة والأمم المتحدة كلها غير متوازنة ولا عادلة. لنأخذ ما يجري مع كوريا الشمالية مثالا:
    منذ انتهاء الحرب الكورية العدوانية التي شنتها الولايات المتحدة وانتهت باحتلال الولايات المتحدة لأجزاء من شبه الجزيرة الكورية، لم تطلق كوريا الشمالية صاروخا واحدا على أي من جاراتها سواء اليابان أو الجنوب.
    أما الولايات المتحدة الاستعمارية فلم تترك بلدا لم تحاول تخريبه أو تدميره في آسيا أو أفريقيا أو أمريكا اللاتينية أو أوروبا. ولم تترك سلاحا إلا واستخدمته من المسدس إلى القنبلة النووية ثم ما سمته وزارة الحرب الأمريكية بأم القنابل قبل عدة أيام في أفغانستان فقتلت ودمرت وخربت.
    مجلس الأمن العتيد لم يجتمع يوما لإدانة الولايات المتحدة على جرائمها في فيتنام أو نيكارغوا أو العراق أو ليبيا أو سورية لكنه يجتمع دائما لإدانة الضعفاء والمظلومين.
    مجلس الأمن لم يجتمع مثلا لإدانة جريمة اغتيال رئيس وزراء إيران المنتخب عام 1954، ولم يدن القصف الأمريكي الوحشي لفيتنام والعراق مثلاً ولم يدن إلقاء قنبلة وزنها 12 طنا مؤخرا على أفغانستان، بل لم يفكر ختى بالامر لكنه يجتمع لإدانة كوريا الشمالية التي لم تطلق رصاصة واحدة على أحد.
    لماذا يا ترى يحق للعدو الصهيوني امتلاك قنابل نووية وقبة حديدية وتطوير صواريخ من كافة الأنواع دون أن يحتج مجلس الأمن بكلمة واحدة؟ ولماذا يحق للولايات المتحدة امتلاك جميع أنواع الصواريخ بل والسلاح النووي، بل وحتى استخدامه ضد المدنيين في غالب الأحيان دون أن نسمع كلمة اعتراض واحدة ضد ذلك من مجلس الأمن؟ هل يحق للعدو الصهيوني والولايات المتحدة الاعتداء على الآخرين ويحرم الآخرون من حق الدفاع عن أنفسهم؟
    نحن نعرف الأسباب ولا نتوقع جوابا من منظمة الأمم المتحدة التي قامت أصلا على أساس ظالم. نحن نسوق هذه الأمثلة للمقارنة فقط ولنبين أن هناك تفاح وبطاطا في هذا العالم القائم على الاجحاف والظلم وغلبة القوي على الضعيف وانعدام رهيب للعدالة وموازين القوى.

  2. مش عارف ليش الاسلحة وتطويرها بشكل مرعب في الصين وامريكا وروسيا حلال . طارة اف 35 احدث الات القتل في الكون . قنابل تقليدية بوزن 12 طن . غواصات تصل لباب بيتك وبعيدا عن بلدها 14 الف كيلو متر . حاملات طاءرات نووية . صواريخ في الفضاء ومحطات واقمار واسلحة ليزر من هذه الدول . وواضح ااننا نحسب الف حساب لامريكا والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا لانها دول عسكرية تسليحية يهابها جميع الضعفاء . لماذا لم يتم شطبها بقرارات الامم المتحدة وليس منع الاخرين من انتاجها على مبدا العين بالعين ةالسن بالسن والحق للجميع
    الا اذا افترضنا ان هذه الدول وبالذات امريكا وروسيا والصين هي دول قادة للانساني وابوية وتخاف علينا وتمثل مجلس اولياء الامور للانسانية وتقيم العدل ولا يمكن ان تؤذي شعب ضعيف او تتغول عليه وهي الدول الوحيدة القادرة على مسك ميزتان الحق والعدل العالمي ومالهاش مصلحة من ترسانتها الا المحافظة علينا وتربيتنا تربية صالحة .
    العجيب انهم يسمحون للهند والباكستان بتجارب اسلحة وصواريخ نووية وتقليدية كحق ثابت . مع ان ترسانتهم لا تفيد في شيء تجاه القوى العظمى الثلاث ولكن قد تكون مناسبة لاستخدامها اقليميا ز يعني قنبلة باكستان النووية مثل قنابل امريكا النووية وما يحيط بها من تطوير ولوجستيات واقتصاد يهز الالم والقدرة على التصنيع المستمر والامداد في اي حرب حتى النهاية ؟؟؟؟
    قيل الانكل سام واقترح ان نقول ابونا سام وابونا بوتين وابونا الاحمر وعلينا الانحناء لهم واحترامهم ومش مشكلة كم كف على الرقبة او كم شلوط على مؤخراتنا …من مجلس حكماء العالم الثلاث

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here