تحت ضغط مواقع التواصل الاجتماعي.. “ابن الفشوش” نجل شقيق مسئول سياسي مغربي كبير رهن الاعتقال بعد تسببه في حادثة مرور وتهكمه على الشرطة ونشره “سيلفي” للمغامرة

160123152927__south_sudan_former_vice-president_riek_machar_l_and_president_salva_kiir_r_missed_a_deadline_to_create_a_unity_government__640x360_reuters_nocredit

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

قالت ” المديرية العامة للأمن الوطني” المغربية، في بيان لها أنه تم توقيف الشاب حمزة الدرهم الذي ظهر في فيديو يقود سيارة “فيراري” في شوارع الرباط وهو يشرب الخمر، وقد جرى ذلك على خلفية انتشار فيديو يظهر فيه ابن شقيق مسئول سياسي مغربي كبير أثار ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي بسبب “الرعونة” التي أبداها تجاه موظفين في الشرطة واستهتاره بقانون المرور بعد تسببه في عدة مخالفات وحادثة مرور نجم عنها اصابة بجروح.

وظهر حمزة الدرهم وهو نجل شقيق الملياردير حسن الدرهم، مسئول كبير في حزب الاتحاد الاشتراكي وأحد أعيان الصحراء، يحتسي الجعة في وضع سكر طافح وقد خلق حالة فوضى في أحد شوارع العاصمة الرباط، خارقا قانون المرور قبل أن يتسبب في حادثة سير استدعت تدخل الشرطة، لكن وبدل أن يمتثل للشرطة، شرع الشاب وهو في حالة متقدمة من السكر في التهكم على شرطي المرور الذي كان يسجل المحضر والاستهزاء به مرددا اسم أسرة “الدرهم”، كما قام الشاب بتصوير “سيلفي” يوثق ل”مغامرته” ونشره على الانترنت.

وعرف الفيديو انتشارا واسعا في مواقع التواصل، وتداول نشطاء عبارات شاجبة لسلوك الشاب، منتقدين في ذات الوقت التسامح الذي أبدته عناصر الشرطة معه وتعاملها معه بطريقة تفضيلية اعتبارا لمكانة أسرته، وذلك بدل توقيفه بما يقتضيه قانون المرور (مدونة السير)، ما جعل عبارة “ابن الفشوش” أو الابن المدلل تنتشر على نطاق واسع على شبكات التواصل استهجانا للفيديو الذي صوره الشاب بنفسه وقام بنشره على موقع واتساب كتحدي للقانون  و”لجماهير” مواقع التواصل، فيما أسرت مصادر مقربة، بأن أحد مقربي الشاب قام بالتأثير على الشرطي بعدما كشف له انتماء حمزة الدرهم، وأقنعه بتسجيل المحضر باسم آخر.

وبعد مرور ثلاثة أيام على الواقعة أعلنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية امن الرباط، أنها فتحت تحقيقا تحت اشراف النيابة العامة في الموضوع، لتحديد جميع ظروف وملابسات الحادثة التي تسبب فيها الشاب، بعد صدمه ثلاث سيارات أثناء توقفها أمام اشارة الوقوف الحمراء.

وذكر البلاغ أنه سيتم التحقيق مع جميع أطراف الحادثة وكذا عناصر الامن التي باشرت اجراءات المعاينة وتدبير حركة السير بموقع الحادثة.

وأصدر المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي تعليمات صارمة للمفتشية العامة لمديرية الامن للتعجيل في مباشرة تحقيقات مفصلة مع رئيس المنطقة الأمنية الاولى بالرباط  ونائبه ورئيس قسم حوادث المرور وفريق الأمن الذي تكلف بتحرير محضر المخالفة وحادثة السير.

ويدور حديث عن وجود شبهة التزوير في المعطيات التي ضمنت في محضر المعاينة التي مكنت الشاب من عدم الايقاف والمتابعة، واسقاط جنحة السكر العلني أثناء القيادة المتسببة في الحادثة وهي تهمة تفترض الاعتقال الفوري.

وحسب مصادر صحفية فان الشاب يتابع دراسته بفرنسا، وكان أثناء وقوع الحادثة يقوم بزيارة لأسرته في الرباط.

واضافة الى اعتقال الشاب المتسبب في الحادثة، جرى توقيف الضابط الذي سجل المخالفة ليقرر الادعاء العام الاحتفاظ به رفقة مساعده رهن الاعتقال الاحتياطي في اطار البحث التفصيلي حول الواقعة.

هذا، فيما أفاد موقع “لكم” المغربي أن أسرة الشاب استدعت في تلك الاثناء، سيارة اسعاف خاصة نقلته الى مصحة طبية خاصة في مدينة الدار البيضاء للعلاج من تسمم ناتج عن الافراط في تناول الكحول.

مشاركة

5 تعليقات

  1. ليست مواقع التواصل الاجتماعي هي من ارغمت الشرطة على اعتقاله …. الشرطة في بادئ الامر عملت على لملمة القضية لان الشخص يحمل اسم ” الدرهم ” احد النافذين سياسيا و قضائيا و لما اكتشفت انه ليس الا ابن اخيه و علاقته سيئة بعمه اعتقلته

  2. ما قام به هذا الشاب يظهر مدي الظلم الدي يعيشه المغاربة،لانه لو قام شخص أخر يعني مواطن عادي بماقام به هدا الشاب لرمي به ورا الشمس المهم نشكر هذا الشاب علي هذا الفيديو لشي واحد هو أهانته للشرطة هدا الجهاز الذي يحتوي على افراد يمارسون الظلم على المواطن العادي

  3. هذا الشاب لن يتجرأ أبدا على فعل مثل هذا التصرف في فرنسا، لأن فرنسا كانت ستؤدبه تأديبا قاسيا: سجن وغرامة مالية ثم الطرد من فرنسا ! من أمن العقوبة أساء الأدب!

  4. يجب على المواطنين المقيمين في فرنسا رفع دعوى ضده أمام القضاء الفرنسي العادل وكل البشر فيها سوآسية وليس مثل الدول العربية تلفق التهم ضد البري لكن المجرم يكرم لأن أبوه ملياردير . لمادا لا يفعل دلك التهور في فرنسا أم المغرب في الفوضى .الغني يستطيع أن يسحل الفقير .يجب رفع دعوة ضده في فرنسا

  5. أين القانون المفروض أن يكون المغاربة سواسية أمامه سواء كان ابوه درهما اوينا أو جنيها أو أورو ولانشك في قضائنا والحمد لله والجواب ما سترون ان تبثت ادانته سيربى التربية التي لم يتلقها من المسؤولين عليه فلا فرق عندي بينه وبين المجرد الذي اعماه المال والغرورفكانت النتيجة المعروفة لو فعل هذا في فرنسا لغنى له المجرد قالت لي الوالدة وهي بريئة ولاندري من قال لهذ الشاب كن هكذا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here