وكالة روسية تزعم ان الجيش الاماراتي اسقط الطائرة السعودية في اليمن

tomahok.jpg777

دبي ـ وكالات: زعمت وكالة “سبوتنبك” الروسية ان الجيش الإماراتي قام بإسقاط مروحية تابعة للمملكة العربية السعودية عن طريق الخطأ في اليمن، فيما لم يصدر أي تأكيد من مصادر أخرى للجهة التي اسقطت الطائرة السعودية.

وتم إسقاط المروحية السعودية باستخدام منظومة الدفاع الجوي “بانتسير-إس1”.

وعلق رئيس معهد الدراسات السياسية في آسيا وأفريقيا، أرسيني غريغورييف على الخبر في مقابلة مع “nsn.fm” قائلا إن الحادث لن يشتعل الحرب بين الدول العربية.

“هذا الحادث لن يشعل الحرب بين الدول العربية. لقد وقع من قبل مثل هذه الحوادث في التحالف الدولي، وفي مثل هذه القضايا تعتبر مجرد صدفة، ولا يحدث بسببها أي مشاكل. علاقة السعودية والإمارات في المجال العسكري طويلة الأمد. أنا لا اعتقد أن هذا الحادث لن يؤثر بطريقة سلبية على علاقتيهما”.

ووفقا لأرسيني، إن السعودية قد تلقي اللوم على روسيا بسبب خلل في التقنيات. “ربما السعودية التي تستخدم منظومات أمريكية قد تقدم شكوى على الإمارات، وقد تقدم شكوى على المنظومة الروسية بأن فيها خلل، ولكنني آمل بأن هذا كله لن يحدث”.

ويذكر أن منظومة “بانتسير S1 ” العاملة في صفوف تشكيلات جيش الإمارات العربية المتحدة، قامت بالإطلاق على “بلاك هوك” سعودية في منطقة مأرب باليمن وذلك نتيجة خطاً في الاتصال أو التنسيق، ما أدى إلى مقتل كامل الطاقم المؤلف من 12 عسكرياً واختصاصياً سعودياً بحسب ما أكده بيان رسمي للجيش السعودي.

مشاركة

2 تعليقات

  1. حرب اليمن ليس لها ما يبررها سوي إستنزاف العرب ماليا وعسكريا لتصبح إسرائيل هي الدولة الاقوي في المنطقة …الشعب اليمني شعب رائع ومسالم لايستحق ما يحدث له من تدمير وتخريب وقتل وتجويع بأيدي دول عربية مجاورة …كان يمكنها حل المشكلة السياسية هناك بشكل سلمي بدلا من الانخراط بمساعدة طرف ضد طرف آخر وأزمت المشكلة بدلا من حلها ..نرجوا من الجميع سواء القوى اليمنية السياسية المتقاتلة والأطراف الخارجية التي تدخلت في المشكلة أن ينهوا هذا العبث فورا رحمة بالشعب اليمني الذي يعاني منذ سنتين

  2. من البداية قيل أنها سقطت بفعل “نيران صديقة” مما يعني أن خطأ ما حصل وقضي الأمر.
    ما كان لهذه الأرواح أن تزهق ولأهلهم أن يثكلوهم ولأوطانهم أن يخسروهم لو أن الحرب لم تقع أو أنها وضعت أوزارها يوم أن اتضح انه لا فائدة منها من الأساس.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here