اسرائيل تقول انها اطلقت صاروخا من منظومة “السهم” لاحباط قصف صاروخ بالستي سوري خلال اشتباكات نهاية الاسبوع الماضي كاد يضرب مناطق سكنية‎ ويزن أطناناً ويحمل مئات الكيلوغرامات من المتفجرات

Rocket-syria.jpg555

القدس ـ (أ ف ب) – اعلن مسؤول عسكري اسرائيلي كبير الاثنين ان اسرائيل اطلقت صاروخا من منظومة “السهم” على صاروخ سوري قال أنه كان يشكل “تهديداً بالستياً” خلال اشتباكات نهاية الاسبوع الماضي.

وكانت غارة جوية اسرائيلية استهدفت الجمعة العديد من الأهداف داخل سوريا، ما دفع دمشق الى الرد بإطلاق صواريخ باتجاه الطائرات الاسرائيلية، في الحادث الاكثر خطورة بين الطرفين اللذين لا يزالان رسميا في حالة حرب، منذ بدء النزاع في سوريا في آذار/مارس العام 2011.

وقال الجيش السوري انه اسقط طائرة اسرائيلية واصاب اخرى، الامر الذي نفته الدولة العبرية.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اعلن الجمعة ان الغارة على سوريا استهدفت اسلحة “متطورة” كانت ستنقل الى حزب الله اللبناني، مؤكدا ان هذا النوع من الضربات سيتواصل.

ولا تؤكد اسرائيل عادة شن غارات في سوريا.

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان هدد الاحد بتدمير انظمة الدفاع الجوية السورية في حال اطلق الجيش السوري مرة اخرى صواريخ باتجاه طائرات اسرائيلية.

واكد المسؤول العسكري الاثنين انه تم اطلاق صاروخ من منظومة الصواريخ الاعتراضية “حيتز” (السهم) لاعتراض ما يعتقد بأنه كان صاروخ ارض-جو روسي.

وقال المسؤول الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه للصحافيين “كان تهديدا بالستيا يستهدف دولة اسرائيل” مؤكدا “مهمتنا هي الدفاع عن دولة وشعب اسرائيل(…) وهذا بالضبط ما حدث الاسبوع الماضي”.

وشكك رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ايهود باراك في جدوى اطلاق صاروخ من طراز “سهم” مشيرا انه كان يمكن أن يؤدي إلى زيادة التوترات مع سوريا بشكل علني للغاية.

وأكد المسؤول العسكري الاسرائيلي الاثنين ان الصاروخ السوري “الذي يزن أطناناً ويحمل مئات الكيلوغرامات من المتفجرات”، شكّل تهديدا لا يمكن تجاهله.

واضاف “حاولوا تخيل ماذا كان سيحدث لو ضرب هذا النوع من التهديد مدنا وبلدات في اسرائيل”.

واعتبر المسؤول ان اطلاق صاروخ من منظومة “السهم” التي تم تطويرها بشكل مشترك مع الولايات المتحدة، كان “الحل الصحيح والفعال”.

من جهتها، اعلنت وزارة الخارجية الروسية الاثنين انها قامت باستدعاء سفير اسرائيل بسبب الغارات و “اعربت عن قلقها”.

ورأى خبراء اسرائيليون ان الرد السوري قد يعكس موقفا اكثر تشددا لنظام الرئيس السوري بشار الاسد في مواجهة الغارات الاسرائيلية، بعد انتصاراته على الفصائل المسلحة المعارضة والدعم المستمر من روسيا.

ونفذت اسرائيل ضربات عدة في سوريا خلال السنوات الاخيرة، ذكرت تقارير انها استهدفت مواقع او معدات لحزب الله الذي يقاتل الى جانب النظام السوري. وتكرر اسرائيل انها ترفض حيازة الحزب اسلحة متطورة في سوريا تشكل تهديدا لها. ويعبر المسؤولون الاسرائيليون باستمرار عن قلقهم من وجود الحرس الثوري الإيراني وحزب الله في سوريا.

في نيسان/ابريل 2016 اقر نتانياهو بان اسرائيل هاجمت عشرات شحنات الاسلحة الموجهة الى حزب الله في سوريا. كما استهدفت اسرائيل مرارا مواقع سورية في هضبة الجولان ردا على اطلاق نار ناجم عن القتال في الجانب الاخر من الهضبة المحتلة.

مشاركة

7 تعليقات

  1. قلنا جاء وقت الحساب .كل مايحدث في دولنا العربيه تقف خلفه اسراييل وبعض المستعربين من حكام عرب على اساس .الايام والاشهر القادمه ستثبت ان سوريا هي المقاومه وهي الممانعه وهي القوه التي تهدد اسراييل .اما الشامتون من المستعربين نسال الله حشرهم مع نتنياهو

  2. عربي غلبان تابعت تعليقك السابق وقد أكدت فعلا ان الامر ليس فقط طائرات ودفاع جوي …

  3. لقد تسربت عدة تصريحات مباشره وغير مباشره تؤكد أن بعض الصواريخ التي أطلقها الجيش العربي السوري على الكيان الصهيوني كانت موجهة الى مواقع عسكريه
    هذا الذي لم يكن بحسبان قيادة الاحتلال الذي وقعت عليهم ردة الفعل هذه كلصاعقه اقلقتهم قلقا افقدهم صوابهم
    النتيجة ستكون من اليوم وطالعا هدفا مقابل هدفا وليس هدفا مقابل مهاجم الهدف فهذا تحصيل حاصل وليس هو الهدف
    هذا يعني أنها الحرب في حال إستمرت الأوضاع على هذه الحال وهذا ما لا يريده الصهاينه على الإطلاق
    كونها اذا بدأت لن تنتهى
    أعتقد أن هذا هو الوقت والمكان المناسبين بالنسبة لقيادة الجيش العربي السوري للرد كما وعدوا
    ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل تمتلك قيادة الصهاينه الجرأة على الاقدام من جديده على مثل هذا العمل لتسمعنا بعدها لعلعة صفارات الإنذار تطرب آذاننا من جديد

  4. واضح تماما ان اسرائيل تلقت ضربة وان الصواريخ السورية وصلت اهدافما ودمرتها وان هذه الصواريخ بالستية وثقيلة والأدلة على هذا الكلام هي اولاً سُمعت انفجارات عديدة في الغور وفي القدس ثانبا تم اطلاق صفارات الأنذار في عموم اسرائيل ومن غير المعقول ان يتم تشغيل صفارات الأنذار من اجل صواريخ ارض جو موجهه ضد الطائرات التي كانت تخترق الأجواء السورية ثالثا صواريخ ارض جو يتم التصدي لها من خلال صواريخ جو جو اي ان الطائرات الأسرائيلية تملك القدرة على تفجير الصواريخ المُعادية بصواريخ مضادة ولا حاجة لتشغل نظام اللأنذار رابعاً سقوط صواريخ اسرائيلية اعتراضية في الأراضي الأردنية يؤكد فشل الصوارخ الأعتراضية في تحقيق هدفها في اعتراض الصواريخ السورية .

  5. كنت قد قلت منذ 3ايام ان الصواريخ التي اطلقت من سوريا ليست صواريخ دفاع جوي بل صواريخ مشابهه لصاروخ سكود واحد من هذه الصواريخ اصاب هدفه بدقه والاخر تم اسقاطه ونعم هذه الصواريخ ثقيله جدا ومدمره وستكتشفون لاحقا مكان التدمير في داخل الكيان لذالك تجد الكيان الصهيوني وقادته العسكريين في حالة قلق غير مسبوق

  6. خطورة الحادث ، وحسب اعتراف المسؤول الاسرائيلي ، ان سوريا قصفت مواقع عسكريه اسرائيليه بصوارخ بالستيه !، وليس فقط اطلاق صواريخ بإتجاه الطائرات !!.

  7. هذا يؤكد ان سوريا قصفت اسرائيل والانفجارات الضخمة في القدس والاغوار يدل على صحتها شوكة بعين الشامتين المنافقين.. عاشت سوريا الاسد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here