ترامب يتعمد إهانة ميركل ويرفض مصافحتها.. ما هي أسباب هذه “العجرفة”؟ ولماذا هذا الابتزاز المالي لحكومتها؟ واذا كان هذا هو الحال مع المانيا القوية الحليفة فكيف سيكون مع دول الخليج العربية؟

trump merkel tatnish.jpg555

من تابع المؤتمر الصحافي المشترك بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومضيفته المستشارة الألمانية انجيلا ميركل امام المدفئة الشهيرة في البيت الأبيض، وعلامات التوتر السائدة على وجهيهما التي ركزت عليها كاميرات التلفزة، يترسخ لديه انطباع اكيد بأن الابتزاز المالي هي الحرفة الأبرز التي يجيدها الرئيس الأمريكي، وربما لا يعرف غيرها، فهذا الرجل لا يتصرف كزعيم دولة عظمى تقول انها تتزعم “العالم الحر”، وانما كـ”بلطجي” او “فتوة”، يفرض “خواته” او “اتواته” على من يشاء من اقرانه، بل واقرب حلفاء بلاده.

ترامب، وبوقاحة منقطعة النظير، رفض كل نداءات الصحافيين، بل والسيدة ميركل نفسها التي لفتت نظره اليها، ورفض مصافحتها، بل رفض النظر اليها، وتجاهل وجودها كليا، في تعمد ظاهر لاهانتها.

من المفارقة ان شون سبنسر المتحدث باسمه الذي شارك رئيسه في موقفه المعادي للصحافة وأجهزة الاعلام التقليدية الكبرى، تحت ذريعة انها تكذب وتلوي عنق الحقيقة، مارس الكذب نفسه وبطريقة مكشوفة، عندما زعم ان الرئيس ترامب لم يسمع طلب المستشارة ميركل بالمصافحة امام الكاميرات، ونحن الذين سمعناها بوضوح، مثلما سمعنا قبلها صراخ الصحافيين بالشيء نفسه.

ترامب هاجم المانيا اثناء حملته الانتخابية، وكرر الهجوم على حسابه على “التويتر”، عندما طالبها بأن تدفع مزيدا من المال مقابل استفادتها من مظلة الحماية التي يوفرها لها حلف الأطلسي وواشنطن وبأثر رجعي.

فاذا كان الرئيس ترامب يخاطب المستشارة الألمانية لانها فتحت أبواب بلادها امام المهاجرين السوريين، بهذه الطريقة التي تنطوي على الكثير من العجرفة والابتزاز، فكيف سيكون الحال مع المسؤولين العرب الآخرين الذين يلتقيهم، وخاصة من دول الخليج العربي، والذين طالبهم بالشيء نفسه في اكثر من تصريح، وآخرها وصفهم بأنهم لا يملكون غير المال، ويدينون بوجودهم لبلاده؟

لا نملك أي إجابة على هذا السؤال، فالرئيس الأمريكي التقى مسؤولين عربين اثنين حتى الآن، وتحادث هاتفيا مع أربعة، اللقاء الأول كان عابرا وغير مخطط له مسبقا مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وعلى هامش احد المؤتمرات التي شارك فيها الاثنان، والثاني مع الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد السعودي، وبدعوة من الرئيس ترامب.

لا يوجد مال لدى الأردن لكي يبتزه الرئيس الأمريكي، بل ديون تزيد عن 37 مليار دولار مرشحة للارتفاع، ولكن الأمير محمد بن سلمان يملك بعضه على شكل استثمارات وودائع في البنوك والاقتصاد الأمريكي، ونعتقد ان تعهد الأمير السعودي بدفع 200 مليار دولار على شكل استثمارات في مشاريع البنى التحتية الامريكية على مدى اربع سنوات، هي احد ثمار تجارة الابتزاز التي يجيدها الرئيس ترامب، وليس من قبيل الصدفة ان يكون هذا المبلغ هو حجم الاستثمارات وسندات الخزانة الامريكية التي استثمرتها السعودية في أمريكا.

نحن الآن في انتظار التعرف على المبالغ التي سيطالب الرئيس الأمريكي دول خليجية أخرى مثل الامارات والكويت وقطر بدفعها وباثر رجعي مقابل حمايتها أمريكيا، بشكل مباشر او غير مباشر، مستخدما الخطر الإيراني وتضخيمه كطعم اولي في هذا المضمار، وهي قطعا ستكون مفاجئة في ضخامتها.

“راي اليوم”

مشاركة

35 تعليقات

  1. ترامب هاجم المانيا اثناء حملته الانتخابية، وكرر الهجوم على حسابه على “التويتر”، عندما طالبها بأن تدفع مزيدا من المال مقابل استفادتها من مظلة الحماية التي يوفرها لها حلف الأطلسي وواشنطن وبأثر رجعي.

    هذا الرجل لا يقرأ، وان قرأ لا يفهم… لو شآت ألمانيا ان تتعسكر ستصعقة و ستصعق العالم معة.. يبدوا أنة نسي الڤيرماكت ونسي ال آس آس ونسي كذلك الجستابو، نسي هتلر ونسي غورنغ و كذلك رومل … ادعوك لمشاهدة بريڤت رايان مره اخرى ..

  2. أغنياء الأعراب #يبيعون كرامتهم# ويؤدون هم #ثمن البيع# يعني دفع مزدوج: الكرامة و#فوقها المال# ومن يبيع كرامته لن يتردد في []بيع أي شيء آخر مهما كان [] غاليا وعزيزا[] حتى []حريته[] ليعيش عبدا لسيده :
    فالعبد وما ملك لسيده ؛ والإسلام كرم الإنسان بنعمة الحرية وفرط فيها #االأعراب# فانطبق عليهم عقابه عز وجل:
    ” وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ “

  3. ترامب رئيس أمريكي يخدم مصالح النخبة السياسية والاقتصادية الأمريكية وكذالك الصهيونية العالمية لكن الحكام العرب يخدمون من كل شيء عندنا يعتمد على الخارج حتى أمنهم واقتصادهم .ادن لماذا نلوم ترامب أو أي شخص آخر علينا أن نلوم أنفسنا .لأن الله سبحانه يعاقبنا. بهؤلاء الحكام العرب الذين تسلطو على رقابنا.

  4. _____.. البنى التحتية الأمريكية سيعاد بنائها على ظهر العرب هذا مما لا شك فيه .. الذين دمروا البنية السورية التحتية و الفوقية سيكفرون عن ذنوبهم .. الدمار في سورية .. و التعوئض في أمريكا .. العميقة !!

  5. غازي الدايدي كلامك طبيعي،وما بلومك لانك انت وامثالك عايشين وموجودين على اكتاف غيركو .صح المصاري،بتروح وبتيجي بس كرامتكو وين لما وصفكو ترامب بالبقرة الحلوب ووجودكو بهالدنيا بفضل امريكا .

  6. الكل تقريبا يعلم ان امريكا هي من تحكم في الولايات العربيه ،
    و نحن شعب ديموقاطي ، و الديموقراطية تقتضي ان نختار من يحكمها .
    فانا اطالب الشعوب العربية ان تطالب بحقها في الاختيار .
    ويجب ان نشارك في الانتخابات الأمريكية
    واطالب بان يكون لنا ممتلين في مجلس الشيوخ

  7. الجميع شاهد موفق مقابلة ترامب مع انجيلا ميركل وتم تناوله مع زواى كثيرة البعض طرحه بشكل موضعي كما هو وهو ان ترامب واضح في طرحه ماذا قدمت المانيا حتى تحظى بأدب الزيارة واختلف مع هذا الطرح حيث ان ريئس الدولة لابد ان يكون لبق ، بينما رأي اخرون انه ابتزاز وهذه اللغة نشاز لأننا في زمن مصالح مشتركة وأعتقد ان السعودية فهمت لغة ترامب وهي الوضوح ومبداء التعاون المشترك حيث ان السعودية لها شركات مع كل الأقطاب ذات الثقل في العالم وكل قطب له مفاتيح تستطيع التعامل معها، وترامب رجل اقتصادي بالدرجة الأولى فأستثمارات المملكة في واشنطن هي اداة مهمة في فهم هذه العقلية وليس ابتزاز كما يحلو للبعض

  8. شعرت بالألم الشديد و أنا أشاهد الفيديو فميركل كانت في غاية اللطف و الأدب و قابلت وقاحته بابتسامة ساخرة. و شعرت بالغضب الشديد و تمنيت لو أنها مسحت به الأرض علنا أمام الصحافيين. الألمان أشداء و رجال و عقلهم بعينهم و ربما أنوثة ميركل و لطافتها لم تسعفها أمام هذا الوقح.

  9. ترامب ألماني الجذور مائة بالمائة
    مثله في ذلك الرئيس الامريكي Eisenhower

  10. امراء وملوک الخلیج اذلاء من زمان والیوم بوجود ترامپ یزداد ا
    اذلالهم وانا اشکر تامپ علی اذلال الاذلاء لنفهم نحن اکثر ویفهمهم شعوبهم کم قادتهم اذلاء رغم غطرستهم فی بلدانهم

  11. يا سيد غازي الردادي –
    الأغنياء لديهم المال وسيدفعونه وهم صاغرين اما الفقراء من امثالنا وسوريا ومصر الخ من الدول العربيه فليس
    لديهم شيء يستطيع الأقوياء ابتزازهم به … وليس لديهم الا جولد فينجر يعطونه لك ولمن يبتزهم …!!!

  12. ترامب یهودی صهیونی فی الاصل ولهذا یکره المان وهو الذی حرض اردوغان علی الهجمه بمرکل

  13. اقتباس: “من تابع المؤتمر الصحافي المشترك بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومضيفته المستشارة الألمانية انجيلا ميركل”(ا.هـ)، يقول “مضيفته”!!!! من أضاف من؟ ترامب هو المضيف، وميركل مُضافة!

  14. ترامب مثلا على الأرجح انه لن يكمل مدته الأربع سنوات للمعارضة الشديدة من كل اتجاه و لتخبطه و سيترك الميدان حتما و يترك هؤلاء فجأة مخذولين .
    على الأكثر ان ترامب أيامه معدودة ولن يكمل 4 سنوات نظرا لحجم المعارضة الشديدة من الشعب الأمريكي الذي مل الحروب و المؤامرات و يريد الاستقرار .

  15. لا اعتقد انها وقاحة بل انها رد على التدخل الاوروبي السافر بدعم اوباما علنا ورفض التعامل مع ترامب. فهذا ما يستحقون.

  16. العم سام ومعه كل الاوربيون واضحون في تعاملهم في الأغلب الاعم ولكن بالنسبه لنا نحن العرب لاندري ماذا يحدث لزعمائنا عند ترمب في الغرف المغلقة نسال الله لهم العون على هذا الطامة

  17. يمكن أن يكون ترامب غير سياسي محترف ولكنه واضح وشفاف لا يعرف الخوف أو النفاق أو الكذب ولا يحب الصحافيين الكذابين. لا يهمه ما يقولون عنه ويعامل الجميع من وجهة نظر تجارية واقعية. يكفي أنه تنازل عن أجره كرئيس لامريكا ومنح أجره إلى أمريكا.. رجل وطني يحب أمريكا .. إنتخب عل هذه الأساس. نفتقر إلى رئيس مثله في العالم.

  18. (مين احنا جنب ألمانيا، والله جانا عذر ما نحلم فيه ) عموما الابتزاز له حلول عند اللاغنياء وهو دفع الأموال ، والمال مثل مايقولون يروح ويجي ،، المصيبه ماذا سيدفع الفقراء عند ابتزازهم ،، ومطلوب منهم غصبا دفع المال او دفع (بديل) له إجباريا ،، الان عرفنا ان حكام الخليج سيدفعون المال لأنهم لا يملكون غيره ،، وايضا عرفنا ان بشار سيدفع (البديل) لانه لا يملك المال والبديل ستكون الارض (المناطق الامنه ) ، ، باقي علينا معرفة ماذا سيدفع بقية العرب ،،

  19. هذا موقف ترمب امام زعيم أوروبي ! فمابالك بالزعماء العرب! ماذا سيتخذ أمامهم عند استقبالهم او استقبال مكالماتهم . لا يعرف احدا ما ذا يجري في الغرف المغلقة والعربي بطبيعته يهمه ان لا يراه احد عند إهانته اما اذا كان بغرفة مغلقة فلا يهمه ما يجرى له !!!! وهذا ما يحصل اليوم مع ترمب الذي لا يتقيد باي بروتوكول .. سوى بتصرفاته وحركاته ام بكلامه . لكن المخجل ان زعمائنا يقدمون فروض الطاعة مسبقا ومن أتاء لا يأتي الا باتفاق تام بالموافقة على كل ما طلب منه مسبقا هذا هو الحاصل في هذا الزمن الردي للعرب لم يشهد له التاريخ زمنا مثيلا في تاريخ العرب .

  20. ______.. ما يحدث للعرب المريشين هو سرقة موصوفة يقترفها ترامب في حقهم .. بالتراض مقابل خدمة ما بعد التوقيع !!

  21. المقاول الأحمق ترامب ، سيجني ثمار سياساته الخرقاء قريبا وقريبا جدا ، أما اتباعه في الوطن العربي فهم ليسوا اكثر من بيادق ، وسيسقطون معه .

  22. أستادي العزيز ، ترامب واجه و يواجه قبل و بعد انتخابه حملة تشويه و عراقيل من النظام القديم (بوش – كلينتون- ميركل-بلير-ساركوزي-هولاند…..) الدي يحكم العالم بعسكره و اعلامه المجند لخدمة اجندة العولميين تحت امرة الاوليغارشية الانجلوأمريكية الصهيونية – و الدي نرى اثار حكمه مند سقوط الاتحاد السوفياتي الى اليوم …فالاعلام الدولي باكمله يشيطن ترامب و يكدب عليه و يصفه بالشعبوي و العنصري و المتعجرف و…..في حين انه ، مهما اختلفنا معه، يمثل فرصة للعالم لانقاد الشعوب من ويلات نظام عالمي أحادي القطب و حرب نووية مبرمجة عند من يقف خلف هيلاري كلينتون…و لكنه -ترامب- يحارب وحده و بشجاعة نظاما بأكمله يحاول اما طرده من الرئاسة أو ارغامه في الاصطفاف معه ….

  23. اعتقد ان ترامب ينتقم لجده.الذي تم طرده من المانيا و رفضت السلطات الالمانية في ذلك الوقت اعادة الجنسية له .

  24. كالعادة مقال مميز من الأستاذ عبد الباري عطوان
    سؤال: ماسبب إنقلاب تأييد محور المقاولة والممانعة والصمود والتصدي لترامب عندما صرح سابقآ بأنه لا ينوى خلع زعيم المقاومة بشار الرمز من كرسي السلطة
    وانقلب التأييد إلى ذم و سباب بعد أن أعلن عن نيته إقامة مناطق آمنة في سوريا

  25. تحاياتي للسيد عبد الباري .كلمة كيف يكون الحال مع دول الخليج من ترامب .لقد قالها بالحملة الإنتخابية عندما يجف حليب البقرة فعلينا ذبحها .هاذا هو أمام الخليج الذي دفع عشرات المليارات لقتل الشعوب العربية في اليمن وسوريا والعراق وليبياوغيرهم .فعليهم أن يتحملو .الظالم بدو أظلم .إذا تصرفه هاذا مع ألمانيا فكيف بالدول الإسلامية وهو عدو الإسلام .فل يتحملو العبران المتأسلمون.

  26. الرئيس الأمريكي السابق ،باراك أوباما، أكيد الآن يتغنى بالمثل العربي (جرب غيري حتى تشوف خيري)!!

  27. لماذا كل هذه الضجة في وجه جدي الشيخ دونالد الترامباوي ؟؟؟ أولآ الرجل و بعد لقاءه بولي ولي ولي ولي العهد اعتنق الوهابية و ما عاد يصافح النساء…… و ثانيآ الرجل بلغ من العمر عتيا فهو لا يسمع إلآ رنين النقود و لا يرى إلآ بريقها………مسكينة يا جدة ميركل….سيأكل الترامباوي ما تبقى بعد صهيون ولن تشفع لك الغواصات التي أهديتيها للنتن ياهو……
    صدق من قال :
    ومنْ يصنع المعروفَ في غير أهله ِ * يلاقي الذي لاقـَى مجيرُ أم ِّ عامر ِ
    أدام لها حين استجارت بقـــــــربهِ * طعاما ٌ وألبان اللقاح ِ الدرائـــــــر ِ
    وسمـَّـنها حتى إذا مـــــا تكاملــــتْ * فـَـرَتـْه ُ بأنياب ٍ لها وأظافــــــــــر ِ
    فقلْ لذوي المعروف ِ هذا جزا منْ * بدا يصنعُ المعروفَ في غير شاكر ِ

  28. ما إستطعنا فهمه من تصريحات ولي ولي العهد ، ان السعوديه تدفع وهي في غاية السرور !!،وان السعوديه هي من بادرت لذلك !، وليس كما يدعي اعداء السعوديه !!. لان الامريكان سيعلنون الحرب على ايران مقابل هذا الاموال !، وهذا عهد قطعه ترامب على نفسه !!.

  29. الابتزاز اصبح واضحاً على ملوك ومشايخ الخليج ان يدفعوا الاتاوات ماتبقى لهم من ارصدتهم عند اسيادهم في الولايات المتحدة وإلا الويل ثم الويل والغرض هو حمايتهم من الاشباح للأسف الشديد

  30. المهان هنا ليس ميركل بل ترامب لم يصافحا احسن حتى لاينقل لها عدوى الكل يعرف ميركل وتفانيها في خدمة بلدها والعالم وكل العالم يفتخر بها ماهي معرفتكم بترامب

  31. ـــــــــــــــــــــــــ…. لا اعتقد بأن مثل هذه السياسة سينهي فترته مثل الاخرين …ما يقوم به و من دون تهيئة عمل غريب جدا عمن سبقوه …

  32. بالنسبة لالمانيا واوربا فهنالك ردود فعل ستظهر تجاه هذا التعامل من ترامب اما دولنا العربية فلا تعرف سوى الخنوع والانصياع والانبطاح

  33. اذا رفض مصافحة ميركل رءيسة ألمانيا أقوى اقتصاد أوروبي
    الله يستر شو راح يصير مع رئيسنا وطاقمه الميمون حينما يزور البيت الأسود
    لللنتظر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here