خالد الجيوسي: مع من علينا أن نقف في “النزاع الصحراوي” بين جبهة البوليساريو المدعومة جزائرياً وبين المغرب في ظل غياب “الإعلام المُحايد”؟.. ماذا يعني أن تكون صاحب “بشرة سوداء” في مجتمع عربي؟.. وفضيحة من العيار الثقيل في العربية السعودية قد تستغلها “التنظيمات الجهادية”!

khalid jayousi ver new

خالد الجيوسي

غِياب الإعلام المُحايد، في قضية “النزاع الصحراوي” بين الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب المعروفة اختصاراً “بجبهة البوليساريو” وبين المغرب، يضع القارئ والمُشاهد العربي، أو المُهتم بالأحرى، بالاطلاع على خُصومات بلاد المغرب العربي، في حيرةٍ من أمره!

المُشاهد، قد يرى أن على البوليساريو الانضمام للمغرب، من باب عدم تفتيت الدول العربية، ومنع تقسيمها، لأن دعوات الانفصال في العقلية “المُتّزنة”، يعني خلق دويلات على شاكلة دولة تُدعى الصحراء الغربية المُستقلّة أو الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية المُعلنة من طرف البوليساريو، وهي مسألة على المغرب ألا يقبلها، وهو يفعل ومن حقّه، لأن فيها خرقاً لسيادته، يقول المُشاهد.

في المُقابل، من يُتابع الإعلام الجزائري، والذي تقف حكومته إلى جانب البوليساريو، وتدعم حقوقه في الدولة المُستقلّة، يخرج بانطباع، أن لهؤلاء حقوقاً مسلوبة من الجانب المغربي، والذي لا يقبل حتى منحهم الثلث ضمن خيارات التقسيم التي طُرحت، والذي يُعطي للمغرب الثلثين، وهي خيارات تقول الجزائر أنها مقبولة، لكن المغرب يعتبر أن للجزائر أطماعاً إقليمية.

مُشاهد عربي آخر، يُشاهد بدوره الإعلام المغربي، فيقتنع أن حل منح الصحراء الغربية حُكماً ذاتياً، ولكن تحت الإدارة المغربية، هو الحل الأمثل، وعليه فإن المغرب فعل ما يقتضيه عليه ضميره، لكن البوليساريو وإلى جانبها الجزائر رفضتا مُقترح الحكم الذاتي، في حين وافقت المغرب، وقدّمت كل التنازلات، يعتقد المُشاهد الآخر.

بلا شك، لن يتحل أي من الإعلام الجزائري والمغربي بالحياد، فيما يتعلّق بمثل تلك القضايا الشائكة والمُعقّدة، وسيسعى كلٌّ منهما إلى تقديم وجهة نظره، وليس وجهة نظره فقط، بل إظهارها على أنها الخيار الأمثل، هذا بالإضافة إلى إظهار مدى ظُلم وأطماع الطرف الآخر.

على الأقل لكن يجب عليهما (الجزائري والمغربي) احترام الحد الأدنى من الشفافية، وعدم الانحدار لمستوى ترويج الشائعات، ونقل أخبار مغلوطة، لا تمت للواقع بصلة، وهو أمر حاصل للأسف، فالرئيس الجزائري يموت تقريباً كل يوم على بعض شاشات الإعلام المغربي، أما ملك المغرب فأزياؤه باتت محور اهتمام مُصمّمي الأزياء للتعليق عليها حصراً على القنوات الجزائرية، أمام هذا كُلّه مع من علينا أن نقف يا ترى؟ هذا لو اخترنا الحياد، وكتبنا بموضوعية عن نزاع الصحراء المغربية أو الغربية!

ماذا يعني أن تكون “أسْوَداً عربيّاً”؟

في برنامج “في فلك الممنوع″، والذي يُعرض على شاشة “فرانس 24” الناطقة بالعربية، حملت حلقة من حلقاته عنوان “ماذا يعني أن تكون أسوداً في مجتمع عربي؟”، أي صاحب بشرة سوداء، السؤال في الحقيقة سؤال واقعي، ويحتاج جُرأة لطرحه، خاصّة أن المجتمعات العربية تُؤمن كثيراً في تطبيق نظرية النّعام، وكأنما عدم الخوض في بعض الموضوعات الحسّاسة، قد يُجنّبنا ويلاتها!

ضيوف الحلقة، أجمعوا على وجود “عنصرية” ضد أصحاب البشرة السوداء في المجتمعات العربية، لكن فضّل أحدهم عدم التعميم، وأكّد الآخر أن الأمر إقصاء أكثر منه عنصرية، بينما رأت ضيفة ثالثة أن الأمر كُلّه تلاعب في المُصطلحات، وأن هناك عنصرية ضد “السود” بكل ما تعنيها الكلمة من معنى.

المُشاهدون، والذين عبّروا عن آرائهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الحلقة، أعطوا الموضوع جانباً دينياً، ورفضوا ذلك، بحكم عدم التفريق بين البشر على أساس قاعدة لا فرق بين الناس إلا بالتقوى، وهذا ما اتّفق معه ضيوف البرنامج نظرياً، لكن في حالة الواقع، هنالك فارقٌ كبير بين الكلام النظري، والتطبيق العملي في مُعاملة أصحاب البشرة السوداء.

هناك عُنصرية باعتقادنا، ضد أصحاب البشرة السوداء في مجتمعاتنا العربية، وهي عملياً بالفعل لا تُلقِ بالاً للتقوى، لكنها أيضاً تبقى مُتفاوتة بين الشعوب، ففي الأردن مثلاً ولعدم تواجد أصحاب البشرة السوداء بكثرة تشعر وأن العنصرية لها وجوه أخرى كتلك الموجودة بين الأردني والفلسطيني.

في العربية السعودية ولتنوّع الجنسيات، وألوان بشرتها، ونحن نتحدّث عن تجربة واقعية، فهناك البعض يُمارس عُنصريته ضد أصحاب البشرة السوداء، دون أن ينتبه حتى، فيُنادونهم “بالزنجي أو يا الأسود”، وهي نداءات ربّما ليست مُتعمّدة لإهانة الشخص، لكن لهذا الشخص اسم، يُمكن مُناداته فيه، الشخص الأبيض هناك وفي حال لم يعرفه الشخص يُناديه بمحمد حتى يلفت انتباهه، أما لو كان أسوداً فيُسارع لمُناداته بالأسود، وبالتالي ستكون سُرعة استجابة “الأسود”، لأنه يعرف أنه الوحيد “الأسود” في هذه الحالة، أو في الشارع، وعليه تلبية النداء من الشخص المجهول.

صحيح أننا وصلنا اليوم لعصر، لم يَعد فيه التعليم مثلاً حِكراً على البيض، أو أننا نركب في مواصلات مُنفصلة، ونمنع استخدامهم دورات المياه، لكن العُنصرية ليست في تلك الحقوق فقط، وإنما في تخطّيها إلى تقبّل أن نتزوّج منهم، وأن نضعهم في واجهة مؤسساتنا، وشركاتنا، وإعلامنا، مُجرّد الحديث عنهم كما أفعل في هذه السطور وبهذه الطريقة التي تفصل بيننا، هو عُنصرية بحد ذاتها، هل أنا عنصري يا تُرى، يبدو أن كل منّا فيه من العُنصرية ما تكفيه، لكي يصمت، ولا يدّعي أفلاطونية الكلام، أسفي على حالي، وحالنا، وحالكم!

فضيحة من العيار الثقيل في السعودية!

هي فضيحة من العيار الثقيل، تلك التي كشفها الإعلامي داوود الشريان، في حلقة برنامجه “الثامنة” المعروض على شاشة قناة (MBC)، والتي كانت بعنوان “الغش التجاري”، قد يعتقد المُشاهد أن الأمر يتعلّق ببعض البضائع، والمنتوجات التجارية وعلاماتها، والأمر لا يتعدّى أمراً اعتيادياً، فدائماً هناك تجّار “لا يخافون الله”، ويتخذون من غش الناس، طريقة حياة.

المُفاجأة كانت حين كشف مراسل البرنامج، أن الغش التجاري في العربية السعودية لا يقتصر على علامات البضائع التجارية وتزويرها، بل وصل لدرجة “طباعة” شعارات أجهزة الدولة “الحسّاسة”، وهنا كانت الكارثة!

المراسل توجّه لإحدى المطابع، وطلب منها طباعة شعار وزارة الداخلية، الأمن العام، الجوازات، وزارة الإعلام، فما كان من العامل “المصري” في تلك المطبعة إلا أن سأله عن الكميّة التي يُريدها، وتكلفتها، وبالفعل حصل مراسل “الثامنة” على مُبتغاه، وامتلك “ستيكرز” مُلصق الأمن العام، الداخلية، وحتى وزارة الإعلام، وباستطاعته استخدامه، وإلصاقه في أي مكان يُريده، واستغلاله حتى في أذيّة المواطنين، والمُقيمين، بحكم صلاحيات تلك المؤسسات الأمنية المذكورة.

بالتأكيد، وبعد “الفضيحة”، لا بُد أن السلطات السعودية، ستتحرّك لإقفال تلك المطابع، ومُعاقبة أصحابها، لكن يبقى السؤال، عن مدى قُدرة تلك السلطات على مُتابعة، وتتبّع مثل تلك الحالات، خاصّة أننا نتحدّث عن شعار أجهزة أمنية حسّاسة، كان يُمكن أن تستخدمها “التنظيمات الجهادية”، للقيام بأعمال إرهابية ضد الدولة، وباستخدام علاماتها، والتي يُمكن لأي شخص “بسيط” أن يحصل عليها، يبدو أن أجهزة بلاد الحرمين الأمنية مُخترقة في علاماتها التجارية، ماذا لو قرّر أحدهم، استخدام تلك المُلصقات في “تشويه” صورة المملكة، أم أن أحدهم يتركها عمداً، نسأل ولا ننتظر إجابة كالعادة!

كاتب وصحافي فلسطيني

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

28 تعليقات

  1. .
    تربينا في المدرسة على حب فلسطين والقدس و مكة و مع الاسف لما تخرجنا من المدرسة تركنا حب فلسطين يبرد بين حجرات المدرسة .
    تربينا على حب الوحدة العربية ومع الاسف نحتضن الجماعات الانفصالية لأقرب جار عربي
    تربينا على حب الثورة والأخلاق المبادئ و مع الاسف التورة الوحيدة التي قمنا بها كانت ضد نتائج الانتخابات ضدا على أخلاقنا
    يا ريت تربينا على كره كل هده الأشياء على الاقل كنا صادقين مع أنفسنا

  2. لا يخفى عليك، وكتب التاريخ غير المغربية تقول، بأن الدولة في المغرب لها امتداد ل 1200 سنة، ورجالات الصحراء كانوا من مؤسسيها…
    .
    رغم أن موقفك ياسيدي، سواء كان مع أو ضد مغربية الصحراء، لن يغير شيئا في المعادلة، لأن هذه القضية زادت المغرب قوة وإشعاعا وحسمت على الأرض..لكن هناك سؤال ينبغي طرحه على نفسك : ألا يكفي هذه الأمة دولا فاشلة وشبه فاشلة، بنت أسطورتها بالبترول والشعارات…فهناك من خرج عن الشرعية والنتيجة دخل في حرب أهلية دامت عشر سنوات بدون عدو خارجي حصدت المئات الآلاف…
    .
    ومنهم من لم يبني مطارا بمواصفات العصر منذ ستين سنة وعندما بناه أخيرا قال بأننا نحسده…أما الأنظمة الأخرى فهي أنظمة زعيم الأوحد والحزب الأوحد على حساب ذكاء الشعب…وكلهم لم يبنوا الإنسان ولا الإقتصادات، ولكن كلهم شعارات…
    .
    عندما نكون نظاما مثالا للفشل المؤسساتي الإقتصادي الأمني، نسكت، وهذا أضعف الإيمان…مع النظام الجزائري لنا مشكلة على مستووين :
    .
    المستوى الأول : كثرة التقارير الدولية حول حالة النظام الجزائري مؤسساتيا واقتصاديا مع انخفاض أسعار البترول، وكلها غير مبشرة…فالكلام عن أعلى مئذنة، أو أكبر محطة للطاقة الشمسية أو من قبيل نحن “القوة العظمى” للإستهلاك، لن يغير شيئا من حقيقة الأمر، فالبلد مهدد وجوديا إن لم يفتح المجال للقوة الحية فيه، وكتب الكثير حول هذه المسألة وكذلك في هذا المنبر…دولة فاشلة في الجزائر يعني خطر علينا وعلى المنطقة كلها…
    .
    المستوى الثاني هو أنهم يمنعون إحصاء اللاجئين في تندوف وتمتيعهم بصفة لاجئ الذي هو حق من حقوق اللاجئين كما تنص عليه الأمم المتحدة…ويعلمون بأنهم إن فعلوا فستظهر أمور كثيرة…وهو ما يدفع أي عقل سليم بأن يقول بأنهم محتجزون…
    .
    والآن اطرح على نفسك السؤال التالي : إذا كان النظام الجزائري مع تقرير المصير والإستفتاء، فلماذا خلق دولة وفتح لها سفارة واستبقوا النتائج وروجوا لها عند الأمم؟؟ الجواب على هذا السؤال كاف ليظهر حقيقة الأشياء…أما إذا رجعتم إلى الظروف التي خلقت فيها القضية في السبعينيات فهناك ما قد يفيدكم…
    .
    وأختم بما قاله المفكر الفيلسوف والمؤرخ الجزائري محمد أركون )موجود في يوتوب( وهو ليس الوحيد من قال هذا، بأن المغرب هو الدولة العريقة التي جذورها تمتد إلى بداية الفتح، وزاد وكذلك تونس إلى حد ما لكن بدرجة أقل أما المغرب الأوسط ) الجزائر حاليا( فجاءت بضع دويلات لم يكن لها وزن يذكر…ونحن نقول : جاء هذا النظام بانقلاب عسكري وأراد أن يتجرأ على التاريخ….

  3. إلى الكاتب خالد الجيوسي، اخي لا تسمع لا من الإعلام الجزائري ولا المغربي! اسمع منا نحن أهل الصحراء الغربية المعنين لا من غيرنا، أهلاً بك متى شأت في مخيمات اللآجيئين الصحراويين وبإمكانك زياردة المناطق المحررة (أنا شخصياً بإمكاني ترتيب زيارة لك) و حاول (إن تركوك) زيارة المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، ليس من رأى كما من سمع!
    هل ننصح من يريد معرفة القضية الفلسطينية وحقيقتها ان يسمع من الإعلام العبري او المصري او الأردني؟ أليس أصح ان نوصيه بالاستماع للفلسطينيين أنفسهم وننصحه بزيارة قطاع غزة والضفة الغربية والمناطق المحتلة والمعابر المؤدية لتلك المناطق؟ أظن انه الأقرب لمعرفت الحقيقية!

    نقول للقارئ العربي ان يتعمق في القضية الصحراوية لكي يعرف الحقيقة ويكون لنفسه رأى صلب يعتمد على حقائق تاريخية وليعلم الجميع اننا لينا دعات تفرقة ولا فتن لكن نموت قبل هتك حرماتنا والنيل من كرمتنا! الوحدة قناعة وليست بحد السيف. المغرب نال استقلاله سنة 1956 ولَم يتذكر الصحراء الغربية إلى عند ممات الدكتاتور الإسباني فرانكو 1975، أين كان المغرب طيلت 19 سنة؟ لماذا قسم الصحراء الغربية بينه وبين موريتانيا وإعطاء 35% من خيرات الصحراء الغربية الى يومنا هذا (إتفاقية مدريد الثلاثية المشؤمة)؟. نقول للعرب أيضاً ان الشعب العربي الصحراوي لا يعول عليكم في نضاله وكفاحه، الأمل بالله وحده ثم عدالة قضيتنا.
    ننتظر النشر جزاكم الله خيراً.

  4. لا نريد أن يتدخل أي أحد في موضوع الصحراء لأن الكل يريد مصلحته الشخصية فقط لاغير .والضحية هو هذا المواطن البسيط الذي أدخل إلى دوامة هذا الصراع رغما عن أنفه .على العقلاء من أهل هذه الأمة الساكنة هذه الأرض أن يضعوا نصب أعينهم أمتهم و دينهم وان يضغطوا من أجل إنهاء هذا الصراع الذي لا ينفع إلا من يتاجر في السلاح والبشر.

  5. كيف لا تتدخل الجزائر وهي تستضيف اكثر من 150 الف لاجئ صحراوي على اراضيها…والقانون الدولي يجبرها على استضافتهم…قضية الصحراء مطروحة على مجلس الامن كقضية تصفية استعمار…ومشكلة المغرب مع المجتمع الدولي وليس مع الجزائر…واكبر الداعمين للبوليساريو هي جنوب افريقيا ونيجيريا وكوبا واسبانيا وليست الجزائر….بماذا يجيبنا المغرب حول حكم محكمة العدل الدولية في لاهاي لصالح الشعب الصحراوي…اخيرا حق تقرير المصير حق انساني لماذا يتهرب المغرب من هاذ الاستحقاق ولماذا يصر على ادخال المستوطنين المغاربة في التعداد السكاني للصحراويين الذين لهم حق التصويت….

  6. أخي فلسطيني عاشق للعروبة
    _______.. تربينا في المدرسة الجزائرية على حب الوطن و حب فلسطين و القدس و مكة المكرمة و العروبة و حب العرب و المسلمين و الوحدة العربية و على حب كل المبادئ الثورية و الأخلاقية و نبذ الظلم و الإستعمار و التفرقة و الإنقسام أي كان ، أما عن سؤالك انصحك بمحرك البحث ” غوغل “، و الله يوفقك على أخد صورة أمينة و موضوعية .

  7. القضية تخص المغرب ومن حق الإعلام المغربي ان يتبناها وحتى أن يكون غير محايد لكن بالنسبة للجزاىر والإعلام الجزاىري فالقضية كما يدعون تخص البوليزاريو والمغرب والامم المتحدة.اذا لماذا هذا العداء لوحدة المغرب ولماذا إعلامها صار متحذثا باسم الانفصاليين.
    اما بالنسبة للعربي فهو يعرف جيدا أنه لو كانت الجزاىر على حق لكان ساندها عبد الناصر وصدام- اكبر موز التحرر في العالم العربي- ولما انتظروا البوليزاريو​ ليطالبوا باستقلال الصحراء.

  8. فلسطيني عاشق للعروبة
    اولا اهنؤك بمناسبة الانتقال من مرحلة القرف إلى مرحلة العشق
    تانيا لاداعي لقراءة اي من صحافة البلدين فالتعليقات في جريدتنا راي اليوم ( اقول جريدتنا لأنني اعتبرها ملكا لكل العرب على اعتبار مالكها رمزا لنا جميعا) تلخص لك
    كل الحالة العربية برمتها . فدانا هناك شيء نختلف عليه على الرغم ان ما يجمعنا أكبر بكتير. أما بخصوص حالتنا في شمال أفريقيا فهي شيئا ما فريدة من نوعها. فالدولة العربية الوحيدة التي تأوي على أراضيها جماعات انفصالية مسلحة بهدف تقسيمه دولة عربية أخرى هي الجزاءر وهي بهدا تمتل الاستتناء العربي ان لم يكن العالمي .فحتى مجاهدوا خلق في العراق لم يسمح لهم بمهاجمة إيران انطلاقا من التراب العراقي . تصور معي اخي ان اابوليساريو تهاجم المغرب من أرض الجزاءر ويعودون إليها ليختبؤون.
    أخي الكريم بدون صحافة فقط أصبحت في غوغل عن تندوف ويتجاهل في الوسط الجنوبي للجزائر وسترى بعينك أين يتمركز انفصاليوا البوليساريو و لك أن تسأل أيضا عمن يدعمها بالسلاح والمال و غيرهما
    ولماذا لا نجد في المغرب معارضة مسلحة ضد الجزاءر ففيها من الجراثيم ما يجعلها قابلة للتأكل من الداخل
    لهدا انت اخي لست في حاجة لا لي ولا لأي شخص آخر لتفهم الحقيقة
    واشكرك اخي كتيرا لاهتمامك

  9. حضرة الكاتب المحترم الذي نعرفه جريئا في التعبير عن رأيه في المقالات الشيقة التي يتحفنا بها، لم يكن جريئا هذه المرة في تناوله لقضية الصحراء الغربية، ربما فعل ذلك مجاملة للمغرب فوجد مبرر الوحدة العربية و تجنب تكوين مزيد من الدول لكي يقف على الحياد و يتجنب من ثم قول الحقيقة الساطعة كالشمس لمن هم في مثل مهنته و الذين يفترض أنهم على اطلاع واسع و شامل لمختلف القضايا الدولية و منها قضية الصحراء الغربية.
    أنا على يقين أن الكاتب يعلم بأن دخول المغرب إلى الصحراء الغربية تم بوجب اتفاق أبرم بمدريد، العاصمة الإسبانية، سنة 1975 بين إسبانيا و المغرب و موريطانيا تسلم بموجبه الأولى إقليم الصحراء الغربية للثانية و الثالثة. وكان للكاتب أن يتساءل: كيف للمغرب أن يقبل تقاسم إقليم يدعي ملكيته مع دولة أخرى؟ أليس تصرفه هذا يدل على أنه اعتبر الصحراء الغربية غنيمة فتقاسمها مع جارته موريطانيا.
    أما موقف الجزائر المؤيد لتقرير مصير الشعب الصحراوي، فهو بكل المقاييس الموقف الأكثر حكمة و صوابا. ذلك أنها، أي الجزائر، لها حدود مشتركة مع إقليم الصحراء الغربية تماما مثل المغرب و موريطانيا، و بالتالي، لو سلمت بصواب تصرف الدولتين المذكورتين، فإنه كان يجوز لها أن تطالب هي الأخرى بجزء من هذا الإقليم و تستطيع أن تقدم حُجَجًا مثل حجج المغرب، بل و أكثر، لو أرادت. و كان بإمكانها أن تفرض أن يكون الجزء الذي يعود إليها يمتد إلى المحيط الأطلسي و من ثم يكون لها منفذ بحري على المحيط تستغله لتنمية المناطق الجنوبية الغربية. لكن إقليم الصحراء الغربية ليس أرضا بدون ساكنة، و بالتالي لو جرى تقسيمه على النحو الذي سبق شرحه لتمَّ تقطيع أوصال شعب عربي شقيق و لعُدَّ ذلك جريمة في حق الإنسانية. فما هو الحل، إذن ؟
    الحل هو ما نادت به الجزائر و هو تنظيم استفتاء يعبر من خلاله شعب الصحراء الغربية عن إرادته في تقرير مصيره: ينظم للجار الذي يريده أو يستقل في دولة خاصة به. فأين العيب في موقف الجزائر؟
    العيب هو في الموقف المغربي على الطريقة التي تصرف بها. فهو ليس فقط غزا بطريقة غير مشروعة أرضا ليست له، بل زاد على ذلك و غزا الجزء الذي انسحبت منه موريطانيا، أي أننا أمام عملية غزو مزدوج، كل هذا بدون أن يعير أي اعتبار للقانون الدولي و لا لمبادئ حسن الجوار، مستندا في تصرفه هذا على علاقاته مع بعض القوى الغربية و منها فرنسا على سبيل الذكر.
    و اللوم على الأشقاء العرب في صمتهم تجاه ما يقع في الجزء الغربي من الوطن العربي الذي كان لهم سندا في حروبهم مع أعدائهم. فعوض أن يتدخلوا و يقفوا موقف صدق و يقولون كلمة حق، فضلوا مجاملة المغرب و بقوا صامتين، تماما مثلما فعلوا سابقا عندما كان المغرب يطالب بموريطانيا و يرفض الاعتراف باستقلالها و لم يقبلوها في جامعتهم إلا بعد 13 سنة من استقلالها و بعد أن سلم المغرب باستقلالها تحت ضغط الرئيسين الحبيب بورقيبة و هواري بومدين، رحمهما الله.
    لكن ما يحيرني هنا هو أن كاتب المقال فلسطيني، و من خلال مختلف مقالاته نلمس مدى تعمق و تجذر فلسطينيته، وطنيته و عروبته. و فلسطين، هذا الجرح العميق في قلوبنا و الذي لن يشفى إلا عندما نرى أن الشعب الفلسطيني قام و تربع على أرض وطنه كله وعاد لاجئوه من الشتات. فلسطين المحتلة،، للمغرب نصيب كبير في احتلالها. و لا أصدق أن يقول لي أحد أن حضرة الكاتب ليس على علم بما كتبه و صرح به الصهاينة أنفسهم من أن الوثائق السرية و التسجيلات على أثر مؤتمر القمة العربي في المغرب لسنة 1965 تم تسليمها لهم و كانت تحمل كنزا ثمينا من المعلومات جعل إسرائيل تعجل بشن الحرب على العرب في سنة 1967 و احتلت ما بقي من فلسطين و هي تحتلها إلى هذا اليوم.
    و المغرب هو الذي احتضن اللقاء المشؤوم بين وزير خارجية العدو، موشي دايان و مبعوث السادات حسن التهامي الذي انطلقت على إثره مسيرة رحلة القدس و التي انتهت باتفاقية كامب ديفد جعلت ميزان القوة يختل على نحو دراماتيكي بخروج أكبر دولة عربية من الصراع مع إسرائيل و جعلها تستأسد على بقية العرب و تحتل أبهى عواصمهم، بيروت.
    إذا استمرينا في هذا السلوك و عدم اتخاذ موقف موضوعي من التصرفات غير الشريفة فلن تقوم لنا قائمة، فتغاضينا على جراحنا لن يشفيها بل يزيدها تعفنا.

  10. المغرب والجزائر عزيزه على قلوبنا وآهل مكه أدرى بشعابها من قال لا أعلم نصف العلم

  11. الاستاذ خالد
    تحية طيبة وبعد:
    انني من المتابعين المعجبين بكتاباتك في هذا الزمن الرديء
    فقط نقطة واحدة خاصة بالعامل المصري الذي عمل المطلوب منه
    الا تعتقد ان مثل هذا يمثل الفكرة العامة التي لدي السعوديين من ان سبب الفساد هو الأجانب طبعا العرب علي راس الأجانب اما الغربي فهو سيد

  12. أخي taboukar!!
    أي من الصحف الجزائزيه الإلكترونيه تنصحنا بالإطلاع عليها؟

  13. ادعوالاستاد خالد المحترم ومن يدلي بدلوه في هدا الموضوع أدعو الجميع الى الرجوع الى معاهدة برلين سنة 1884 1885 والى الاتفاقيات التي ابرمت في هدا المؤتمربين الدول الاستعمارية والتفاهمات التي خرجت بها فرنسا واسبانيا الضعيفة المدعمة من طرف بسمارك حاكم المانيا الاتفاق نص على ان تحتل اسبانيا جزءا من الصحراء المغربية المقابلة لجزر الكناري وان تحتل فرنسا الجزء الجنوبي من الصحراء الحاد بالمستعمرة الفرنسية السينيغال هدا وقع في الوقت الدي كانت الجزائر محتلة مند اكثر من 50 سنة وكان يشبه احتلال المغرب حسب تسميتهم باقتسام تركة الرجل المريض كحال تركيا والتسشبيه من ارشيف الاستعمار الاسباني في الاخير لا يمكن لاحد ان يبقى محايدا او جاهلا بالحقائق التاريخية في عصر الشبكة العنكبوتية الا ادا أراد ليبقى في ضلالته ولو زرتم اظن أية سفارة مغربية قريبة مكم ستزودكم بالوثائق التي ستخرجكم من ظلام الشك الى نور اليقين وعندها ستقولون الحقيقة دون خوف او وجل ولكن معظم المتدخلين الداعمين لانفصال لهم حقيقتهم الخاصة بهم ولسان حالهم يقول ولوطارت معزة

  14. تعليق الأخ الهادي الغربي ، تعليق واقعي موضوعي ، الأخوة المغاربة تلقوا للأسف تربية ممنهجة على مدى عقود ، جعلت من يتحدث عن الصحراء الغربية وحريتها كفرا وتجديفا على الله ، في المغرب يظهر الكثير من العلمانيين والملحدين والطائفيين فيقولون كلاما يصل حد الافتئات على الله وذلك كله مقبول ، لكن الحديث عن الصحراء بغير ما يرضى النظام كفر ما بعده كفر مع أن القضية لا تحتمل كل هذا لبساطتها .. هناك شعب شاهدته وعاشرت بعض أبنائه في أوربا يختلف إثنيا وثقافيا عن الشعب المغربي ، يريد أن يحيا بمعزل عن هذه الوحدة القسرية ….. ماذا لو استجاب المغرب لحق تقرير المصير ؟ ، إيرلندا واسكوتلندا حكمتهما انجلترا لقرون …. واليوم لا تمانع إن استفتيا هذان الشعبان على الاستقلال ، فما بالك بشعب لم يحكمه المغرب يوما ، أليس تخفيفا للأعباء ونفضا لليد من مشاكل لا حصر لها ، ونحن نعرف أن المغرب يعاني أوضاعا سياسية واقتصادية كغيره من بعض البلاد العربية ليست على مايرام …. هدى الله المسؤولين المغاربة إلى جادة الصواب ….. ولا يظن القاريء أني جزائري .

  15. ليتك يا سي خالد ، ما كتبت في المو ضوع ، هل يعقل ان صحافيا محترفا مثلك يهمل كامل حيثيات ملف قضية الصحراء الغربية المطروح في اروقة مجلس الامن وفي منظمة الامم المتحدة باعتبار القضية قضية تصفية استعمار ، ويذهب يبحث عنه في الاعلام الجزائري او المغربي ؟ ، مع ان المطلوب منك هو ان تبحث عن الحقيقة وتنور بها جمهور هذه الصحيفة الغراء ، بدون مجاملة ولاتحيز .

  16. جماعة الممانعة عادة مايطعنون الجزائر في الظهر، فلا نلوم إذن دول الإعتدال العربي التي لاتتحرج من دعم نظام المخزن في إحتلاله الأراضي الصحراوية ،وهي من جلبت القوات الغربية للمنطقة من أجل تدمير العراق بعد ضمه للكويت في 1990

  17. المغرب لن يفرط في صحرائه مهما كان الثمن فالمغرب شعبا وجيشا وملكا مستعدين لدفعه لأننا أصحاب حق ،البوليساريو لا يمكن لها البقاء في منطقة الكركرات لأنه سيكلفها الكثير خصوصا وأن الأمم المتحدة والدول الكبرى رحبت بإنسحاب المغرب ، المغرب قوي عسكريا وبإمكانه سحق البولساريو في وقت وجيز ولكنه يفضل الإستقرار والتهدئة ويريد تفويت الفرصة على عسكرالجزائر الذين يستتمرون في بلقنة المنطقة منذ أربعة عقود ووضعوا بلدهم على حافة الإفلاس من دون أن يحققوا ما يحلمون به ، الأمم المتحدة تتحدث في كل تقاريرها عن مناطق متنازع عليها وليس عن إستعمار كما يكرر مرتزقة البولساريو و مسألة الإستفتاء لم تعد مطروحة أمميا لإستحالة تحديد الهوية ، لقد ولدت في الصحراء المغربية أجيال وأجيال ولم يعد أغلبهم يكثرتون بالبولساريو ودولتها الوهمية ولا يعترفون حثى بوجودها .

  18. المغرب كان قد قبل بالاستفتاء على اساس ان كل المعنيين بالامر من صحراويين متواجدين في المغرب اجمع لديهم الحق في الاستفتاء لكن الجزائر و البوليزاريو افسدوا هدا الحل عندما طالبوا بإقصاء المغاربة من اصول صحراويين و المقيمين في مدن مختلفة من المغرب من الاستفتاء. غير هدا و ذاك يقولون ان الشعب الصحراوي لاجئ في تندوف و هدا خطأ لان الصحراويين يعيشون في المدن الصحراوية و باقي المدن المغربية مستمتعين بكل خيرات المغرب و المتواجدين في تندوف مجموعة قليلة من الصحراويين المسمون من البوليزاريو الذين يحتجزون بعضا من الصحراويين و يمنعوهم من الرجوع الى المغرب بالاضافة الى مجموعة من المزابيين و الطوارق لدلك فالمغرب يطالب بأحصاء الصحراويين الحقيقيين في تندوف لكن الجزائر ترفض حتى لا يفتضح امر تآمرها مع البوليزاريو للجميع. و السؤال المطروح ما دخل الجزائر في موضوع يهم فقط الصحراويين و المغاربة؟!!! لمادا لا تلزم الحياد و لمادا تدعم ابوليزاريو عسكريا و تحاول الدفع بالصحراويين الى الحرب؟!! ما هدا السخاء العسكري والمالي للبوليزاريو؟!! هل كل هدا حبا في البوليزاريو؟!!

  19. استاد خالد تحياتي الخالصة لأنك أترت هدا الموضوع بحيادية
    فعلا الخلاف هو مغربي جزائري ومجرد قراءة التعليقات سيعطيك انطباعا عن مستواه.
    ما اعجب له هو بغض الإخوان الجزاءريين هو انتقاددهم للتحالف العربي من التدخل العسكري في اليمن ومن تقسيم السودان ومن عسكرة التوراة في سوريا ومع دلك يغضون الطرف عن البوليساريو
    و سؤالي لهم لمادا الجزائر تأوي وتسلح البوليساريو؟؟؟؟؟ و لمادا لا يقيمون هكدا معسكرات للمقاومة الفلسطينية أو اللبنانية؟؟؟؟؟
    أما من يقول بحيادية الإعلام الجزائري فنحن نعلم أنك لا تتابعه وان لكنتك باتت مقسمة بين فرنسا والمشرق

  20. من خلال متابعتي البسيطه الحق اقرب للصحراوي صاحب الأرض والذي عاش فيها وتحمل ظروفها ومن الظلم ابعاده ومحاربته وكان تصرف الملك الحسن الثاني في المسيره الخضراء عام 1975 بدافع الخوف على حكمه من القياده الجزائريه والا فالمغرب غير مستفيد من الصحراء وهي عبئ على الاقتصاد والجيش المغربي واليوم يستغل الملك محمد السادس عجز بوتفليقه وضعف القياده في الجزائر ليضع يده تماما على الصحراء ويقيم علاقات مع الافارقه في محاوله للاستفاده من ميناء الداخله وجعله ميناء لنقل بضائعهم وتطوير الطريق الساحلي لايجاد تواصل مع افريقيا خاصة وان السنغال تطمح لطريق بري يربطها باوروبا عبر المغرب والصحراء يستعمله السنغاليون المقيمون في أوروبا عند زيارتهم وهناك مشكله أخرى حيث ان ملف الصحراء ارتبط حاليا بمشاكل الشرق الأوسط حيث المغرب يشارك في حرب اليمن ويدعم معسكر السعوديه في سوريا مما اضطر المعسكر الاخر لدعم الجزائر وموريتانيا وزودتهم روسيا بالاسلحه , ربط مشكلة الصحراء بمشاكل الشري الأوسط عقد المشكله واعطاها بعدا دوليا سيؤثر على المغرب والمنطقه سلبا

  21. اولا ما قلته ليس من الحياد في شيئ ،كيف نقتنع بان الشعب الصحراوي يريد الانفصال وهو لم يكن يوما تابعا للملكة المغربية هناك احتلال بتواطؤ مع اسبانيا المستعمر الاول التي قدمت الصحراء للمغرب مقابل التنازل عن مدينتي سبتة ومليلية فجبهة البوليساريو تأسست سنة ٧٣ عندما كانت تحت الاحتلال الاسباني وقبل غزو المغرب سنة ٧٥ الانفصال يكون مثلا لو طلب سكان الريف في الوقت الراهن بالاستقلال فهذا انفصال ، القول الاخر الذي أسمع به لاول مرة أن الصحراويين تنازلول للمغرب على الثلثين هذا شيئ جديد لم نسمع به من قبل ،لو كانت الصحراء مغربية حقا لمَ اقتسمها الحسن الثاني مع موريتانيا التي تنازلت فيما بعد عن الجزء الذي كانت تحتلها تحت ضربات البوليساريو ،،الاستعمار هو استعمار مهما كان المحتل .
    الحياد الذي تتحدث عنه لا يكون الا بقبول استفتاء تقرير المصير الذي تقره وتطالب به الامم المتحدة وفقا لقرار وقف اطلاق النار سنة ٩١والذي وافق عليه المغرب والبوليساريو وان اختار الشعب الصحراوي الانضمام الى المملكة فله ذلك وان اراد الاستقلال فلا أحد يمنع اختيار الشعب .. ما دو ن ذلك فهو ليس حياد بل انحياز للمغرب وهضم لحق شعب أراد الحياة

  22. يا اخي خالد بالنسبة لبحثك عن وسيلة للحياد في مسألة الصحراء الغربية و بما انك صحفي مطلع فلن تعدمك الوسيلة لذلك و ما عليك فعله هو مطالعة كل الاعلام العالمي و بدون استثناء بما في ذلك الاعلام الفرنسي و الاعلام السينغالي كون الأولى لازالت تواصل الحماية و الوصاية على العرش المغربي و الثانية تسمى بالمغرب الأسود نظرا لما تربطها من علاقات شتى مع هذا العرش فستجد الجميع و بدون استثناء يقرون بان القضية الصحراوية هي قضية تصفية استعمار لا غبار عليها و لا دخان و هي قضية شعب يناضل من اجل تقرير مصيره المتمثل في الحرية و الاستقلال هذا فضلا عن مئات القرارات الصادرة عن مختلف الهيئات الدولية و القارية التي تنادي بتصفية هذا الاستعمار بصيغة يرضاها الصحراويون لا دخل للجزائر فيها و لا للمغرب القوة الاستعمارية التي تعد تكملة للاستعمار الاستعمار الاسباني

  23. العنصرية ضد سود البشرة موجودة منذ القدم
    العربي الاببيض ممكن ان يقبل بالزواج من سمراء او بشرتها سوداء كما يقال لأن كلمة سوداء مكروهة شرعا ومنهي عنها في الإسلام, لكن هل يقبل العربي الأبيض أن يزوج ابنته أو شقيقته لرجل بشرنه سوداء؟ وهل تقبل المرأة العربية البيضاء أن تتزوج من أسود؟ هذه هي العنصرية بحد ذاتها وحديثك كما تفضلت نابع من ثقافة عنصرية متوارثه.
    الأبيض مهما كان وضعه يحس أنه افضل من الاسود حتى لوكان اوباما او محمد علي كلاي لسبب جذوره ضاربة في التاريخ القديم والحديث حينما كان الرقيق جميعهم من السود وكان السادة من البيض, وحتى في ثقافتنا عندما نذكر امراة جميلة نقول انها بيضاء كالحليب, وسيدنا يوسف كان شديد البياض مع ان القرآن الكريم لم يذكر لون بشرته مع العلم أن سيدنا موسى عليه السلام كان اسودا ولم يكن ابيضا, ” وأدخل يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء” على ماذا تدل هذه الآية؟.

  24. في الحقيقة وأنا من محبي الجزائر لا اوافقهم في مواقفهم من الصحراء، فالصحراء تاريخيا جزء من المغرب وبودي أن تتحد دول المغرب العربي لا أن تتشرذم وهذه دسائس الأوروبيين حيث يتركوا مشاكل في كل بلد يخرجوا منه كالإنجليز في الهند وفي فلسطين. متى سنفهم بأن في إتحادنا القوة. ألا نتذكر ذلك الشيخ الذي جمع أبناءه وأعطى واحدا منهم عصا وقال له إكسرها ففعل ولكن عندما وضع مجموعة من العصي معا صعب كسرها. فقال الشاعر:
    تأبى الرياح إذا إجتمعن تكسرا وإذا إفترقن تكسرت آحادا
    ألى متى سنبقى متشاحنين ومتمسكين بالكراسي؟ حسبي الله ونعم الوكيل في قياداتنا

  25. تتحدثون عن الصحراء المغربية كأن المغرب احتل دولة كانت قائمة بكل مكوناتها.المغرب استرجع صحراءه التي كانت مغتصب من طرف الاستعمار الإسباني. و الجزائر و لقيطتها اختلفوا هذا المشكل لغرض في نفس يعقوب. أما الوقوف على معانات ما أسميته الشعب الصحراوي فالأولى أن تزور أن اقاليمنا الجنوبية حيث يعيش الشعب الصحراوي المغربي في نعيم. أما باقي اخواننا الصحراويين المحتجزين بمخيمات الذل فاعطوهم فرصة للالتحاق باخ انهم المغاربة و سترون خيامكم فارغة. أما الحديث عن قرارات الأمم المتحدة فأقول لكم المغرب صاحب حق و انتم أحرار أن تتغنوا بتلك القرارات التي اصلا التشوهات كما يحلو لكم.

  26. سيدي الكريم عليك أن تترك كل ما يقال في الإعلام الجزائري والمغربي لكي تكون محايدا .لكن عليك أيضا أن تكون على إطلاع بكل خفايا وأسرار ملف نزاع الصحراء الغربية وذلك عن طريق مجلس الأمن و الجمعية العامة و محكمة العدل الدولية .وبدون شك ستعود بقناعة ان الإعلام الجزائري كان على حق منذ البداية . وشكرا

  27. ______.. لو كنت فعلا من المطالعين للإعلام الجزائري ما كنت اتعبت نفسك .. لتقف في مفترق الطرق بحثا عن ” الحياد ” !!

  28. السلام عليكم
    كل ما قلته يمكن أن يتقبل ولكن من الذي يمنعك ويمنع الأخوة العرب من زيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين والأراضي المحتلة من الصحراء الغربية للأطلاع عن كثب على معاناة الشعب العربي المسلم الصحراوي التي طالت أكثر من ٤١ سنة . أليس هو الحل الأمثل للوقوف على الحقيقة المرة التي لا يريد الكثير من الحكام العرب أن لا تطلع عليها شعوبهم . يجب أن تعلم أن أسبانيا أقترحت على الصحراويين حكم ذاتي موسع أفضل بكثير من ما قدمه المغرب ورفضوه . وقاوم الصحراويون الأستعمار الإسباني لوحدهم وأخرجوه وإذا بأخوتهم في الإسلام يطعنوهم في الظهر ويحتلوا أرضهم بحجة أطماع توسعية للتوحد إلا في مخيلتهم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here