بشار الأسد يندد بالعفو الدولية بسبب تقرير سجن صدنايا ويسأل الإعلام الفرنسي:هل تصلح هذه المزاعم في محكمتكم؟

rujhrtjhrt

 رأي اليوم- رصد

 ندد الرئيس السوري بشار الأسد بمنظمة العفوالدولية التي تبنت ما وصفه بمزاعم تقرير سجن صدنايا.

 وسأل الأسد مراسلين صحفيين فرنسيين: لديكم قضاء ومحاكم ..إذا اخذتم هذه المزاعم في بلادكم إلى المحكمة هل تقرر محاكمكم بناء على مثل هذه المزاعم ؟

. وكان الرئيس السوري يتحدث لإذاعة اوروبا وقناة تي ون الأولى الفرنسيتين.

وإعتبر انه من المعيب على منظمة معروفة مثل العفو الدولية ان تتبنى مثل هذه المزاعم بدلا من البحث على دليل حقيقي

. وقال الأسد: هذا التقرير مبني على ادعاءات ولا يحتوي وثيقة واحدة ولا دليلاً واحداً، التقرير لم يقل 13000 بل قال ما بين 5000 و13000 والفرق هو أكبر بمرة ونصف من الرقم الأدنى، هذا يعني أن التقرير ليس دقيقا”.

مشاركة

2 تعليقات

  1. قرأت تقرير آمنستي إنترناشونال ورأيت أنه يعتمد كليا على شهادات أشخاص معارضين للحكومة السورية أو سجناء سابقين ربما لم يشاهدوا سجن صدنايا في حياتهم. التقرير يصدق هؤلاء الشهود دون أي تحفظ ودون أي تفكير.
    ليس من المتوقع من المعارضين أن يقولوا الحقيقة، وليس من المتوقع من السجناء السابقين أن يمدحوا النظام. المتوقع منهم هو أن يقولوا ما قالوه. لذا فإن شهاداتهم مجروحة بالضبط مثل تقرير آمنستي إنترناشونال المنحازة كليا لطرف ضد طرف في الصراع السوري.

  2. يكفي إثبات قتل إنسان بريء واحد حتى يتم الحكم بقتل القاتل … عندك خمسة الاف مو واحد … إفتح السنوج والزنازين أمام المراقبين وأنا أكاد أجزم بأن الرقم سيكون أعلى مما ذهب إليه التقرير .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here