ترامب يتبنى مواقف نتنياهو كاملة ودفن حل الدولتين وفرض الاعتراف بيهودية إسرائيل.. والخطر الأكبر هو تأسيس محور عربي إسرائيلي لمواجهة ايران وطموحاتها النووية والبدء بمؤتمر سلام تطبيعي كخطوة أولى

atwan ok

عبد الباري عطوان

تابعنا المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في ختام زيارة الأخير الرسمية لواشنطن، وشعرنا ليس فقط بالتطابق الكامل في وجهتي نظر الطرفين حول قضايا منطقة الشرق الأوسط، وانما أيضا بأنه كان من الصعب علينا التفريق بين لغتيهما وافكارهما، وكأن نتنياهو كان يجيب على الأسئلة الموجهة اليه والى مضيفه في الوقت نفسه.

النقطة المحورية في هذا المؤتمر الصحافي لم تكن القضية الفلسطينية، وانما تبني الرئيس ترامب لموقف حكومة نتنياهو تجاه الملف النووي الإيراني، عندما قال لن نسمح لإيران ابدا بحيازة السلاح النووي، وان الاتفاق النووي مع ايران “هو أسوأ الاتفاقات التي رأيت”، واكد “انه سيقوم بفرض عقوبات جديدة، والاقدام على خطوات اكبر لمنع ايران كليا من ان تطور سلاحا نوويا”، وتعد بحماية إسرائيل من أي خطر نووي إيراني.

***

المعلومات القادمة من واشنطن تؤكد ان ابرز النقاط التي تم الاتفاق عليها أيضا بين نتنياهو وترامب إعادة احياء المحور السني العربي لمواجهة ايران، وعقد مؤتمر دولي تشارك فيه الدول العربية المعتدلة الى جانب إسرائيل هدفه المعلن بحث إيجاد حل للقضية الفلسطينية، اما هدفه الخفي فهو بدء عملية التطبيع بين دولة الاحتلال الإسرائيلي ودول عربية “سنية” خليجية على وجه التحديد.

نتنياهو حصل على كل ما يريد واكثر من مضيفه الأمريكي، حصل على تصريح بدفن حل الدولتين، وضوء اخضر بالمضي قدما في تكثيف الاستيطان في الأراضي المحتلة، ووعود بالضغط على الطرف الفلسطيني للاعتراف بإسرائيل دولة يهودية، مما يعني حرمان مليون ونصف المليون فلسطيني من عرب الأراضي المحتلة عام 1948 من حقوق المواطنة والمساواة، وتأكيد عنصرية الدولة الإسرائيلية.

ترامب وضع المنطقة كلها على فوهة بركان التطرف والعنف والإرهاب، بإنحيازه الكامل الى وجهة النظر الإسرائيلية الاستيطانية، واذكاء نيران الاستقطاب الطائفي والعرقي في منطقة الشرق الأوسط، والنظر اليها من المنظور الإسرائيلي الصرف.

السلطة الفلسطينية انتهت، بإنتهاء ودفن حل الدوليتن، وحوّلها ترامب بمواقفه هذه الى “روابط قرى” أخرى، بل اكثر سوءا، وبات دورها محصورا في التنسيق الأمني لحماية الاحتلال ومستوطناته ومستوطنيه ولا نستغرب ان تحديد هذه الوظيفة مجددا كانت الهدف الأساسي لزيارة مايك بومبيو، رئيس وكالة المخابرات المركزية (سي أي ايه) لرام الله ولقائه امس بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، فهذه زيارة امنية، ولاملاء الأوامر وتحديد الادوار فقط، وليس هناك امام السلطة ورئيسها غير الطاعة والتنفيذ دون أي نقاش.

***

حركة المقاومة الإسلامية “حماس” استشعرت هذا التطور المرعب الذي تقف القضية الفلسطينية على ابوابه، وأثبتت كوادرها قمة المسؤولية عندما انتخبت قيادة جديدة متشددة لقطاع غزة، يتزعمها السيد يحيى السنوار، ويساعده كل من خليل الحية وروحي مشتهى، قيادة توحد بين جناحي الحركة السياسي والعسكري، لأول مرة منذ عشر سنوات على الأقل، والمأمول ان تفعل كوادر حركة “فتح” الشيء نفسه، وترتقي الى حجم المسؤولية الملقاه على عاتقها في ظل هذا الانحياز الأمريكي المطلق، لاكثر الحكومات تطرفا وعنصرية في تاريخ دولة الاحتلال القصير، وتستعيد ماضيها النضالي المشرف، وتخرج بالتالي من مسلسل الاستسلام والخداع وبيع الوهم تحت عنوان السلام المغشوش والوهمي.

التشدد والعنف والإرهاب والتضحيات الجسام، والفرز بين الوطنية واللاوطنية، هو عنوان المرحلة الجديدة، ولا نشك مطلقا في ان النصر سيكون حليف المؤمنين بالعزة والكرامة ومقاومة الظلم بالطرق كافة، ولعل وصول ترامب الى السلطة فأل طيب لايقاظ النيام المخدرين العرب والفلسطينيين خاصة، فقد يأتي الخير من باطن الشر.

مشاركة

48 تعليقات

  1. لا شك بأن هناك تغيير في الموقف الأمريكي لكن القضية الفلسطينية لا تقف على رأي إدارة أمريكية وإنما تأخذ شرعيتها من قرارات مجلس الأمن ذات الصلة 242 و 338 والموقف الأمريكي الجديد هو مرفوض أوروبا وقد صرحت ألمانيا وفرنسا بذلك مباشرةً. ولا شك بأن أي حل يفرض بالقوة هو ليس دائم ولن يكون نهائي. أما الشأن الإيراني نعم لقد وجد بعض العرب أنفسهم مع إسرائيل في خندق واحد ضد عدو مشترك هو إيران ولهم أيضاً صديق مشترك هو امريكا ومن هذا المنطلق هناك تلويح بتشكيل حلف ناتو شرق أوسطي بين إسرائيل والممالك العربية والإمارات لمنع تطور البرنامج النووي الإيراني. وبالنتيجة إن نضال الشعوب يشهد مد وجزر إلا أن شعلته لا تنطفي لأسباب عقائدية من ناحية وإيماناً بالدفاع عن الحق وتحرير البلاد والعباد من ناحية أخرى. وتاريخ امريكا في النزاعات الدولية يشهد على أن ليس كل ما تقوم به ناجحا فقد حصدت سلسلة من خيبات الأمل والفشل في تحقيق الأهداف في العديد منها. وأخيراً والأهم بأن أي جبهة عربية حتى لو مجموعات نضالية أصبحت قادرة بأن توصل نيرانها إلى تل أبيب وتوقض مضاجع إسرائيل ويبقى القول السائد في الشارع العربي بأن عدالة القضية تبرر عدالة السلاح.

  2. السيد محمديعقوب الشعوب العربية التى تتحدث عنها…أقول لك فى دول الخليج يغدق الحكام المتحكمين الأموال على حاشيتهم التى يمثلها كل الشعب مقابل إلا يقل اى فرد ولو كلمة عن الحاكم ومايفعله ولو فى سره! بقية الدول العربية عرقا والعربية اسما والعربية انبطاحا من أجل (الأرز) يبعثر المتحكمين فيها مايجود به الاقتصاد وما يؤخذ بالقوة من مكوث واتاوات وضرائب قسرية من فقراء الأمة ليصرف على عصابات الأمن التى تحمى حكمه وتحكمه فى البلاد والعباد…..وبالتالى اخى الشعوب كالتالي ذكرت لاتودى ولاتجيب..

  3. حل مثالي
    اذا كان ترامب يقترح حلا على غرار مايتم ترويجه في العادة للدول العربية فلما لا …دولة واحدة يتم فيها تقاسم السلطات الثلاث بين الاسرائيلين والمسلمين والمسيحيين كما فعلوا في لبنان شيعة سنة مسيحيين او كما فعلوا في العراق سنة شيعة اكراد او كما يتم ترويجه لسوريا وبرعاية اممية

  4. اذا كانت الدولة الي يسعها نتيناهو لها تضمن حق الفلسطينيين بالمواطنة الكامله مع الحق بالانتخاب والترشح مثل الاسرائيلين ، فأنا ادعم هذا الحل.

    بدل ما السلطه تضيع الوقت تناطح طواحين ألهوا عشان يضل عندهم ايشي بحكومته، خليهم يسعوا لهذا الهدف، وانا متاكد انه اليهود لن يقبلوا!!!! لازم نوقف العصبيه الغبيه الي حالتنا لورا ونعرف كيف نشتغل سياسة صح

  5. اخي عبد الباري أن مشكله القضيه الفلسطينيه هي في سلطه رام الله و من وراءهم من اصحاب التفاوض الى يوم الدين والقضيه ستبقى في غرفه الانعاش ما دامت السلطه واهلها في الحكم والقضية ستتعافا بشعبها عند زوال هذه السلطه

  6. ــــــــــــــــــ…البعير الأهبل .. خفف الوطء عن هؤلاء ..من لا يعرف الربط بين الاحداث لا يشكر ..تحياتي

  7. شكرًا استاذي الفاضل ، على مقولة ان السلطة تحولت الى روابط قرى والله يا استاذي روابط القرى عندهم قليل من الانتماء الوطني اما سلطة رام الله لا يوجد اي حس وطني على الإطلاق . سلطة عباس تقوم بجمع الضرائب من المواطنين لتستخدمها في حفظ أمن الاحتلال

  8. السيد محمد يعقوب –
    لا يمكن ان ان تكون دمائك عربيه نقيه – من يحمل هذه الكميات المتراكمه من الحقد لا يمكن ان
    تكون دمائه عربيه – على كل يا سيد ابو يعقوب وقد تعرفت في نيو جيرسي يوما على يهودي
    عربي من المغرب العربي كان اسمه ابو يعقوب – وكان يرفض ان يصف نفسه بالإسرائيلي
    وكان يقول انه يرفض العوده للحياه في اسرائيل وكان يقول بأنه عربي مغربي وليس اسرائيلي –
    كان تاجر للسيارات المستعمله ويفضل التعامل مع المواطنين العرب وكان يقول ان تعامله مع
    العرب لأنه منهم بينما التاجر اليهودي من غير العرب يخدعه وينصب عليه لذا هو يجد نفسه
    مع العرب رغم اختلاف الديانه وهو يعتبر نفسه عربي الدم وليس اسرائيلي رغم انه عاش في
    اسرائيل ولا ينوي العودة اليها ابدا وان عاد فسيعود الى بلده المغرب …!!!!
    ولعل هذا يذكرني برجل يهودي عراقي كان يصر على انه عراقي وليس اسرائيلي وانه يحن
    الى بلده بغداد – كانت ابنته تعمل سكرتيره لبان كي مون الأمين العام السابق للإمم المتحده سئلت
    اهي يهوديه فقالت لا انا لا دينيه ولكن والدي يهودي وهو من اصل عراقي ويعشق العراق – ولا
    اظن انك ابو يعقوب تحمل نفس مشاعرهؤلاء العرب رغم يهوديتهم ….!!!!!
    انت تدلس وتزور الحقيقه يا سيد ابو يعقوب بقولك { من المؤكد ان الكثيرين سمعوا عن عرض
    السيسي على نتنياهو قطعة ارض من سيناء لإقامة الدوله الفلسطينيه عليها – } ومع قولك هذا اكيد
    نقول لك اكيد ان ما تقوله انت محض افتراء وتدليس ممجوج على الحقيقه – فالحقيقه نعرفها من
    بدري يا سيد ابو يعقوب فقد كان هذا مشروع { جماعتك من الإخوان المسلمين الذين كانت حماس
    توافقهم تماما بل قامت بشراء بعض الأراضي بين رفح والعريش لهذا المشروع فقد عرضت
    جماعة الإخوان المسلمين في عهد مرسي توسيع قطاع غزه بمساحة 720 وقيل 760 كيلو متر
    تمتد من حدود غزه الحاليه الى اقرب منطقه من مدينه العريش – } واذكر انني على صفحات
    صحيفة رأي اليوم اشرت اليها اي ان جماعة اخوانك المسلمين شركاء حماس ارادوا توسيع قطاع
    غزه بما يقارب 3 اضعاف مساحته الحاليه للحل النهائي وتصفية القضيه الفلسطينيه ويومها ذكرت
    بأن هذا المشروع الإسرائيلي الموافق عليه اخوانيا {بطرفيه الإخواني المصري والإخواني
    الحمساوي} كان سيؤدي الى اكبر عملية ترانسفير لعرب فلسطين 48 لنقلهم الى هذه المنطقه –
    ولتحقيق ما تدعيه اسرائيل بالدوله اليهوديه الخالصه لإسرائيل …!!! ومن اسقط هذا المشروع
    كان { السيسي } الذي تم تعيينه حينها وزير للدفاع والقائد العام للجيش المصري – فقام بإصدار امرا
    عسكريا يمنع تمليك غير المصريين للأراضي المصريه وعلى بعد 50 كيلومترمن الحدود الدوليه
    لمصر كضروره للأمن الوطني العسكري ونفس القرار يسري ايضا على حافتي قناة السويس حيث
    كان الإخوان وقطروتركيا وحماس ومن خلفهم اسرائيل – وكانت هذه بداية التصادم مع المشير
    السيسي والقياده العسكريه ومن نتائجها كان الإعتداء على الجنود المصريين الذين قتلوا وهم
    يفطرون في رمضان وايضا الجنود الذين تم اختطافهم وعندما هدد الجيش بالقضاء على من قام بهذا
    العمل تدخل مرسي وتم اعادة المختطفين وكما قيل بتدخل من الرئيس مرسي – اذن جيش مصر من
    حمى مصر من مخططات الإخوان المسلمين لصالح تصفية القضيه الفلسطينيه وللأسف كانت حماس
    وانفاقها جزء اصيل من هذه المخططات ….!!!!
    منذ بضعة ايام تم اذاعة الخبر التالي { يوجد ما يقارب من 100 الف مدمن للمخدرات } في قطاع
    غزه – السؤال المطروح الآن هذه النسبه 100,000 / 1,800,000 = 1 /18 مدمن من عدد
    السكان اي كل 18 مواطن يقابلهم شخص مدمن من اهل القطاع – وبما انك يا سيد من اشد المهاجمين
    للسلطه في رام الله والمدافعين بقوه عن حماس في غزه فسر لنا هذه الظاهره ان استطعت دون ان
    تكذب صحة الخبر حيث مصدره احدى المنظمات الدوليه الإنسانيه … السؤال اذا كانت مصر قد
    دمرت الأنفاق ولم يعد من امكانيه للتهريب عن طريق الأنفاق مع مصر فمن اين تدخل المواد
    المخدره للقطاع وعن اي طريق وغزه محاصره اسرائيليا ومصريا – وعن اي طريق تصل هذه
    المخدرات للقطاع ….!!!
    ولماذا ليست نفس الظاهره غير منتشره في الضفه الغربيه كما هي في قطاع غزه..!!! فسلطة عباس
    فاسده ونحن لا نقول غير هذا ولكن لماذا ظاهرة الإدمان هذه مستفحله في غزه وليس في ارضالسلطه
    في رام الله { مدمن واحد من اصل كل 18 مواطن في غزه وتحت حكم بتوع ربنا من جماعة الإخوان
    المسلمين في غزه هي بلا شك كارثه فما تعليلها يا ابن يعقوب ولا اظن السلطه برام الله بفسادها وصلت
    الى هذا الفساد تحت سلطة حماس { بتوع ربنا }….!!! ولو شاف الجمل اعوجاج حدبته لوقع وانكسرت
    رقبته يا سيد ابن يعقوب ….!!!

  9. اخي البعير …لك التحية ,
    والله ما في اكثر من فلوسنا ونستطيع ان نكون نحن العرب اصحاب السوبر ماركت وترامب زبوننا ولكن للاسف فلوسنا في ايدي جهله….

  10. لقد اشار النتن ياهو الى ان العرب ليسوا اعداء،فعلا ليسوا اعدءا لما اختاروا الطبلة والمزمارة اذا لماذا هذا البكاء والنياح وكأنكم في مأتم تتبادلون التعازي على ما ضيعتم من اراضي او ضيعنا من ارض ونسينا اهم ما ضيعنا عقيدتنا وديننا هو كنزنا ورأس مالنا نعم السيناريواليوم كالبارحة لما ضاعت الاندلس؛فعلا نحن لسنا اعداءهم يا استاد عطوان الغزاوي وقد اصبحنا دعاة هوى وربا وزنا وانواع الدعارة انظر الى مشاريع اصحاب الفنادق”” السياحية الاباحية”” في الخليج العربي حتى على جريدتك الا تنشر للطبالين و “الفنانين وممثلين وووو” فعلا رب شر من وراءه خير لتفق جميعا من شتى انوع التخدير وخاصة”التابلويد” افق يا اخ عبدالباري ما الجدوى من النياح على اندلس أخرى ونسينا ان اسماءنا اسلامية سنقف امام الباري يا اخ عطوان ؛ اكرر مرة اخرى ” مقتبس من كلام النبي صلاة الله عليه ويل للعرب من شر قد اقترب” ولن يرفع عنا هذا الذل حتى نعود الى اصلنا فطرتنا ونخوتنا وغيرتنا الصادقة لا الزاءفة و ؛وصلي اللهم على نبينا وآله وصحبه،،،،،،

  11. انحياز ترامب بالكامل الى جانب اسرائيل يتطلب التعامل مع القضيه الفلسطينيه باسلوب جديد من جانب الفلسطينيين والعرب والمسلمين جميعا — التشدد من جانب يتطلب تشددا من الجانب الآخر ، ان ما يحدث هو اهانه لكل عربي ومسلم ، واعتداء على الوطن العربي والاسلامي بأسره واهانة كرامة كل عربي ومسلم – الملطلوب هو الحزم بالعمل وليس الادانه والعويل ؟؟ سحب الاعتراف بهذا الكيان الغاصب ، وتوجيه البوصله العربيه والاسلاميه الى هذا الصراع ، وانهاء الانقسامات والحروب الداخليه والاستعداد لما هو اسوأ – فقد ياتي الخير من باطن الشر ؟؟
    والشر ان تلقه بالخير ضقت به ذرعا وان تلقه بالشر ينحسم —

  12. اليس من واجب الانظمة العربيه الرد على نتياهو وهو يقول في مؤتمره الصحفي مع ترامب : ان الدول العربيه لم تعد تعتبر اسرائيل دوله عدوه ؟؟
    السؤال هو : ان كان نتنياهو كاذبا فعلى الدول العربيه الرد عليه وتكذيبه الان ، وهو بعد يتفاوض مع ترامب في البيت الابيض حتى يظهر كذبه !! – وان كان صادقا فعلى تلك الانظمه ان تعترف لشعوبها بانها تنازلت عن فلسطين ان كان لديها الجرأه ؟؟ فانه ليس هناك عربي او مسلم واحد يرضى بذلك الا الخونه الذين باعوا ضمائرهم وانفسهم للشيطان ، وهم ربما لا يعدون على الأصابع ؟؟؟؟ والمواطنون العرب ايا كان موقعهم او فكرهم او وجودهم لا يقبلون بالتنازل عن فلسطين ، وسوف يتصدون بقوه لكل نظام يتحالف او يهادن الصهاينه قبل ان ينال الشعب الفلسطيني حقوقه كامله —– ( ويبقى السكوت علامة الرضى ، ويتساءل المواطن العربي : أين الرد نرجو الا يتاخر ) ؟؟؟؟

  13. ولا نشك مطلقا في ان النصر سيكون حليف المؤمنين بالعزة والكرامة ومقاومة الظلم بالطرق كافة، ولعل وصول ترامب الى السلطة فأل طيب لايقاظ النيام المخدرين العرب والفلسطينيين خاصة، فقد يأتي الخير من باطن الشر.
    لا فُضَّ فوك أخي عبد الباري لا فُضَّ فوك….نعم بالطرق كافة كافة كافة…

  14. تحضرني طرفة أخبرني إياها صديق شامي (سوري) قال أنه في حداثته جاء “ساحر” إلى قريتة مصطحباً دباً وسعداناً صغيراً . أضاف بدأ الساحر ألاعيبه المتفرقة من إخراج لمناديل ملونة من حلقه، ووضع كلة زجاجية في أذن وإخراجها من الأذن الأخرى. تابع الصديق : ثم أجلس السعدان داخل حلقة تجمهر حولها سكان القرية وسأله :وين قيمة الصبية؟” فوضع السعدان يديه فوق رأسه، ثم سؤال آخر ” وين قيمة العجوز؟!” فوضع السعدان عندها يديه على قفاه الأحمر! أضاف الصديق : قهقهنا عالياً! كانت لنا عقول فطارت..! هناك في البيت الأبيض الآن قرد كبير متقلب المواقف والنزعات، عنصري، متسلط، كاره للعرب وللمسلمين وللشعوب الفقيرة حتى لوكانت كاثوليكية مثل المكسيك . هذا القرد لا يرى غير “الصبية” الصهيونية فيسترضيها ويداعبها ويدعمها بكل ما أوتي من قوة، أما العجوز، وهي هنا تمثل كل العرب من محيطهم إلى خليجهم فهم العجوز الشمطاء التي لا حاجة لها ما دامت تفتح خزائنها وتمول حروباً مذهبية وطائفية وتدمر بلداناً كانت حتى الأمس القريب يحسب لها ألف حساب في الصراع العربي الصهيوني مثل سوريا والعراق. هل طارت بعض عقول العرب أو ما تبقى منها، هل ينهون عاصفة حزمهم الهوجاء لدولة هي أصل العرب، أي اليمن، أم أنهم بدأوا بالصعود إلى القطار الأميركي الصهيوني لمواجهة ما يسمونه “العدو الفارسي الصفوي الخ..”. أي إيران. إن فعلوا سيكونوا أول الخاسرين ولن يفيد كيدهم في حفظ ما تبقى لهم من هيبة و …. سلطان!

  15. يا حسام ، جعلك الله حسام حق
    وهل أبقت الموادعة والمسالمة والملاينة شيئا من عدالة القضية الفلسطينية ، يوم كان التشدد واللاءات الثلاث ، كانت كل الدول الأفريقية عدا دولتين ومعظم الدول الأسيوية وأكثر من نصف دول أمريكا الجنوبية وعدد من الدول الأوربية لا تعترف باسرائيل ولا يزيد عدد الدول المعترفة بهذا الكيان عن 51دولة ، ثم أنظر بعد الملاينة والنعومة كيف أصبح الحال ، لنجرب أن نعود لتلك السياسة لأنه لم يبق شيء نخشى عليه .

  16. يا سيد عماد سكر –
    زمن شاه شاه ايران – كانت ايران منحازه تماما للغرب ومرتبطه به وعلاقة الشاه شاه محمد
    رضا بهلوي بإسرائيل عسل على عسل صدر اصلي – وكان شاه ايران يعتبر نفسه بوليس
    المنطقه – وكلمه منه بتخليي اي زعيم عربي في الخليج يعد للعشره قبل ما يقول حاضر يا
    افندم ومين كان فيهم يستجري يقول ثلث الثلاثه = 1 اذا قال الإمبراطور ثلث الثلاثه = 10
    ** السؤال يا سيد عماد سكر وانت ما شاء الله سكروبيطعموك للنحل وبتصير عسل يا عسل
    الم يكن شاه ايران العتيد الله يرحمه ويبشبش الطوبه تحت راسه – الم يكن شيعيا والا كان من
    اهل السنه والجماعه …!!! طيب يا سيدي كمان الم يكن هذا الشاه العتيد عنصري في تعصبه
    للقوميه الفارسيه ويدعوا الى احياء الإمبراطوريه الفارسيه الساسانيه وكان يصر على ان
    منطقة الخليج هي منطقة الخليج الفارسي ولا علاقه للخليج بالعرب والعربان ….!!! وقامت
    ثورة الشعب الإيراني ضد طغيان هذا الشاه وجبروته وتحالفاته مع الغرب ومصالح الغرب في
    المنطقه بدءا من انحيازه التام ضد الجنس العربي وانحيازه للثقافه والقيم الغربيه وعلاقته القويه
    بالعدو الإسرائيلي ومصالح الغرب والصهيونيه العالميه – ومع ذلك كان اهل الخليج لا يرددون
    امام سيادة الإمبراطور الفارسي الساساني الا كلمة يا سيدي امرك امرك يا سيدي … مقدرش
    اخالفك لأني عارفك تقدر تحط الحديد بإيدي … انا قلبي عليك عليك قلبي .. واعملك ايه يا انا يا
    غلبي … مبسوط يا سيدي .. مبسووووط يا سيدي ….!!!!
    ** دعنا الأن ببساطه نتخيل ما يلي – ماذا لو تخلت ايران عن انتمائها الإسلامي والإنحياز الى
    هموم المنطقه وربطت علاقتها بإسرائيل وتعاونت معها ولم تقف ضد طموحاتها في المنطقه
    كما فعل السلطان اردوغان الذي اعاد علاقته القويه بإسرائيل والمصالح الغربيه والصهيونيه
    العالميه …!!! فهل كان الغرب سيعادي ايران ويفرض عليها الحصار الإقتصادي مثلا ويحجر
    على اموالها في البنوك والمؤسسات الغربيه … والا راح يطبطب عليها ويقول لها برافووووو
    ايران واللي مش عاجبك اكسري راسه وبدل الطياره خذي الف طياره وانتم بتوعنا وبتوع
    مصالحنا ….!!!! انوو احسن لنا كعرب تكون ايران معنا والا تكون اداه لأعدائنا ضدنا ..
    فما باللكم لا تستوعبون يا عرب … فكيف لا تدركون يا عرب مصالحكم بإختراعكم عدو
    وهمي لكم بدل ان تكسبوا صديق يقف مع مصالحكم وحقوقكم …!!! يا جماعة الخير يا عرب
    الرينه كل 100 الف منكم بيساووش قطينه عدوكم الحقيقي ليس ايران عدوكم هو الطامح
    في ثرواتكم واراضيكم وبترولكم وثقافتكم وقيمكم والمنادي بأعلى صوته { ارضك يا اسرائيل
    من دجله و الفرات للنيل } بينما ايران تقول انها لن تسمح بقيام دولة اسرائيل فوق ارض
    العرب وانها ستعمل على دعمكم والقتال الى جانبكم ضد الصهيونيه واطماعها في المنطقه
    دوله تقول انها ستدعم نضال الشعب الفلسطيني لتحرير ارضه والقدس العربيه … بذمتكم لو
    انكم حكمتم عقولكم ايها افضل ان تكون ايران دعما لقضاياكم والا اداه تدعم عدوكم ضدكم
    …!!! هؤلاء الأغبياء الذين يصنعون الغول او فكرة التشيع ويكتفون انفسهم بوهم التشيع
    وينسون ان في افريقيا كل يوم يتم تنصير مئات الآلاف من القبائل المسلمه عن طريق
    الإرساليات التبشيريه التنصيريه مستغلين حالة البؤس التي تعاني منها هذه الشعوب فيتم
    تنصيرهم وعلى عينيكم يا مغفلي العرب والمسلمين ….!!!! اسرائيل اليوم في افريقيا باتت
    اداه تحارب مصالح العرب والمسلمين في افريقيا … حتى في ارض النجاشي اول من حمى
    المسلمين تقيم اسرائيل السدود على نهر النيل لضرب وتعطيش مصر العرب والسودان
    لتحرم شعوبنا العربيه والإسلاميه من الماء وتعيد مصر والسودان صحاري بلا ماء او زراعه
    وعلى عينك يا تاجر ليموت الناس عطشا وجوعا … فما بالكم لا تدركون –
    لو كانت حقيقة التشيع قابله للوجود فهل انتظر هذا التشيع قرون وقرون … لقد حكمت مصر
    الدوله الفاطميه اكثر من مئتي سنه وهي دوله شيعيه السؤال هو كم عدد الشيعه في مصر اليوم
    ايها العرب المسلمين اليست مصر العربيه اكبر دوله عربيه سنيه في المنطقه فلماذا لم تتشيع
    مصر ….!!!! انتم بصراحه تخترعون الغول وانتم من يرعب نفسه بوهم هذا الغول فلا غيلان
    في الطبيعه ولكنها اوهامكم التي جعلتم منها غيلانا تدمركم وتحطم طموحات شعوبكم …!!!!

  17. لا ندري ما هو رأي كبير المفاوضيين الفلسطينيين
    وابطال اتفاقيه اوسلو وهل ادركوا حجم الكوارث
    التي لحقت بالقضيه الفلسطينيه من وراء السياسه
    الطائشه التي اتبعوها في استثمار الدماء الفلسطينيه
    على طاوله المفاوضات والتي اثمرت منافع شخصيه
    لهم وكوارث لحقت بكل انسان فلسطيني.
    وياليت شعبنا يتمسك بخيار الدوله الديمقراطيه الواحده للجميع
    اليس افضل من بذل التضحيات ليحكمنا ضمن كيان هزيل اللصوص والفاسدين على الاقل تتم محاكمه السارق كما يحصل باسرائيل والمتحرش مهما كانت رتبته ومنصبه .وهل سمعتم احد من سارقي الشعب الفلسطيني تم حبسه او التحقيق معه .شعبنا بغالبيته يكره الحاكمين سواء بالضفه او غزه .

  18. فلسطين يحررها الفلسطينيون يوم يؤمنوا بقضيتهم . قال بن باديس رحمه الله
    واقلع جدور الخائنين فمنهم كل العطب .

  19. من تآمر مع الأتراك و الصهاينة و الأمريكيين فباع دمشق و بغداد و طرابلس ليبيا لن يشتري القدس، عندما يُباع النفط و الغاز العربي لتمويل الإرهابيين و تدمير الحضارة السورية و العراقية خدمة للصهاينة ماذا تترجون من زمن الوهابية و ممالك الطوائف!!!!
    من باع دمشق لن يشتري القدس.
    دولة فقاعة الغاز و ممالك مستنقعات النفط ستجف وتتبخر قريباً و لن يبق منها إلا رائحة الذل و الخزي و الخيانة.

  20. تحياتي استاذنا الفاضل عبد الباري عطوان.
    اختلف معك ان السلطه انتهت..قد يكون حل الدولتين انتهى وهو فعلا كذلك ومنذ فترة ليست قصيره . اما السلطه فهي باقيه حتى لو اعطوهم حاره في رام الله او اي مدينة اخرى وبضعة بنوك كي يديروا اعمالهم من خلالها.

  21. اسغرب من تمنيات الكاتب في نهاية المقال لمزيد من التشدد والعنف والارهاب…
    الا يكفي الموجود من اراقة الدماء في منطقتنا؟ وهل كل ما سبق من تشدد وعنف وارهاب أعطى اي نتيجة؟
    أليس هذا ما يتمناه نتنياهو لبسط المزيد من السيطرة ومحو ما تبقى من عدالة القضية الفلسطينية؟

  22. للحقيقه هنالك مؤامره كبرى تحاك خلف الكواليس وهنالك نوايا خبيثه من لدن اولائك المسيطرون على الوتيرة السياسيه وصناع القرار الحقيقيون ..وعملية خاطفة لفرض السلام على المنطقه
    ولكي يتوج فريق العمل عطائه بحل يأتي على حين غره
    ويبدو ان القضيه الفلسطينيه اصبحت وحيده وتم عزلها تماما
    عن الشعوب العربيه التي تعيش اسوأ لحظاتها على الاطلاق…
    يهيئ لهم انهم يستطيعون فرض الامر الواقع والتحايل واجبار الأنظمة الغارقه في بحار خطيئاتها على الخنوع والخضوع
    واتمام صفقة بيع فلسطين بعد ان انهك ذويها واقاربها وبعد ان اصبحت الشعوب العربيه بالكاد تبقى واقفه على قدميها وتبذل مجهود خارق في مواجهة الواقع المرير …..
    منذ البدايه كان واضح ان اسرائيل وعدة العمل
    يعرفون انهم لو تجرؤو على هكذا قول امام شعوب عربيه امامها بصحه جيده وحضور ذهني واكتفاء ذاتي تحكمها العداله والقيم والاخلاق والثقه بالنفس….لما تجرأت بالهمس هذا اذا لم تصبح في خبر كان …لكنهم كانو يعملون منذ امد بعيد ويطبخون على نار هادئه ويجعلون من هذه الشعوب عاجزه لا تقوى على المقاومه ماذا كان يعتقد البعض عندما تفرش السماء العربيه باللسان الاحمر لتقصف كيفما تشاء ومتى تشاء ويهجر الشعب العربي ويقتل في العراق وسوريا واليمن وعندما تأن الشعوب العربيه في بعض الدول من الالم والقهر والجوع والخوف والبرد
    هل كانت ستكن فلسطين بخير وهل سيفوت الكيان الغاصب هو وحماة دياره وأصدقائه واعدائه تلك الفرصه ليستثمرو في الاصابه العربيه البليغة ويعملو جاهدا على اغلاق هذا الملف والتفرغ للقضايا الأخرى ترقب استاذنا العزيز حلا للقضيه الفلسطينيه وضحك على الذقون واللحى ومحاوله لتمرير الامر الواقع لكنه سيكن حلا مؤقتا لن يصمد سوى لحظات
    كل رأس ماله عملية فدائيه بطوليه وتعيد العالم الى المربع الاول…لو اردنا بيع فلسطين لحدث هذا منذ امد بعيد ولكنا الان ننفق الثمن في لاس فيغاس

  23. رفض حل الدولتين مطلب العرب (المعتدلون) قبل ان يكون مطلب اسرائيلي، فهم لا يستطيعون التعايش مع دولة فلسطينية لأسباب امنية واقتصادية بحيث ان بناء واقتصاد هذه الدولة سيكون مرتكز على المساعدات الخليجية.
    نتنياهو ذهب الى اجتماعه مع ترامب ومعه تفويض عربي (معتدل) والمطلوب اخراج مناسب لهذه المسرحية من قبل ترامب. الامة العربية الآن بأتعس حالاتها والعلاقات الاسلامية وصلت لحالة الحروب الصغيرة وبما ان الدفة لم تنقلب لصالح (المعتدلون) رغم كل الامكانيات التي صُرفت في سوريا والعراق واليمن يبقى المطلوب تدخل امريكي اسرائيلي مباشر لضرب ايران رأس (الأفعة الرافضة) لمخططاتهم والتمويل اللازم للحرب موجود.
    السعودية ومعها اطفالها في الخليج ضحًت بامنها واموالها ونفطها لتهزم ايران ومن معها، الن تضحي بفلسطين لتننتصر؟.

  24. رئيس عنصري متطرف
    ولماذا نحن لا نتمسك بحل الدوله الديمقراطيه الواحده
    على كامل الارض الفلسطينيه .اليس افضل من كيان هزيل يحكمه الفاسدون
    واللصوص .

  25. والله الذي لا اله غيره انها النهاية الموعودة لهولاء الاعداء اهل الاستكبار في الارض بغير حق نهاية وهزيمة ومذلة وصغار وهوان وعقوبة ربانية آتية لهم عما قريب وهذا وعد من الجبار الاعلى والخالق العظيم وعدنا اياه وذكره بالتفصيل في اول سورة الاسراء فأقرأوا ان شئتم وتمعنوا بتدبر اول صفحة من هذه السورة وذكر ذلك ايضا نبينا وحبيبنا المصطفى في عشرات الاحاديث الصحيحة واني لارى وكأن هذه المواعيد الالهية قرب وقت تحقيقها فتابعوا معي المشهد الالهي والغيرة الربانية والنصر الكبير القادم لعباده المستضعفين في الارض انظروا معي جليا كيف سينتقم الله تعالى من الاعداء ومن كل من وقف مع الاعداء من اهل النفاق (انهم يرونه بعيدا ونراه قريبا )والحمدلله اولا واخرا

  26. السيد / غلبان غلبان –
    زمن دكان ابو العبد ولى واحنا في زمن السوبر ماركت – اشتري ما تريد والدفع على رجل الطاوله
    وشعارهم { الدين ممنوع والعتب مرفوع واللي مش عاجبه يخبط راسه في الحيط } – واللي عاوز
    يحلم… يحلم على قد فلوسه واللي معوش ما يلزموش ….!!!
    نرامب ملياردير كل خبرته في السياسه انه معاه شهادة مؤهل عالي في عد المصاري وغير هيك ما
    بيعرف شيء وامثال السيد ترامب من اصحاب نظرية اللي بتجوز امي بقول له يا عمي والمشكله ان
    امه هوائيه وتميل حيث يميل الهوى وتنحني للريح مع كل هبة نسيم …!!!!
    احنا يا عمي الحاج غليان غلبان – زي المره اللي نهبوا لها بيتها ومظلش حيلتها اشي تخاف عليه
    قالوا لها يا بنت الحلال لما بتطلعي من بيتك سكري بابه -فقالت وعلى ايش خايفه واسكر الباب لاليش
    وايش بده يوخد الريح من البلاط ….!!!!وزي ما بيقولوا … ان ما عمرت مظلش بعد اللي احنا فيه
    من خراب… خراب –

  27. قبل التوجه الى النضال الحقيقي لإنقاذ فلسطين من اعدائها الصهاينة يتوجب اولا وقبل
    اَي شئ تطهير فلسطين داخليا من خونتها وعملاء اسرائيل من المنبطحين الذين يحكمونها
    ويتاجرون في مستقبلها ومستقبل أجيالها تخلصوا اولا من أوسلو وتبعاته فقبل الهجوم لا
    بد من تطهير الارض من الألغام والأفخاخ التى زرعوها هؤلاء الخونة المنتفعون من نكبة
    فلسطين . ولن يضيع حق وراءه مطالب مهما طال الزمن

  28. الشعوب العربية لن تسمح بان تضع بعض القلة من الأنظمة العربية يدها بيد العدو الإسرائيلي المجرم الأول منذ 70 عام و المضرجة يده بدماء الشعب العربي في مجازر دير ياسين و الطنطورة و بحر البقر و قانا و صبرا و شاتيلا و غزة ….الخ . والله القهار و التاريخ سيحاسب الخونة حتما .

  29. تابعت المؤتمر الصحافى ألمشترك بحضور ترامب ونتنياهو. كان المايسترو نتنياهو وكان وياللإسف ترامب كومبارس. ترامب أذل أميركا وألأميركيين بهذا الموقف المتخاذل أمام نتنياهو. لم يكن هناك تطابق بوجهات النظر، بل كان هناك وجهة نظر نتنياهو فقط وما على ترامب إلا التأييد المطلق. فعلا تم دفن حل الدولتين ليس اليوم ولكن منذ الشهر الماضى عندما وافق ألكنيست على تشريع ألإستيطان ومصادرة ألأراضى حتى الخاص منها بالفلسطينيين وقيام إسرائيل بهدم البيوت حول القدس وطرد أهلها دون خوف أو وجل. مصادرة ألأراضى وإقامة الحواجز حول القرى المحيطة بالقدس لتنغيص عيش المواطنين الفلسطينيين حتى يرحلوا. منع ألآذان تمت المصادقة عليه. ماذا يعنى كل هذا؟ إنه يعنى أن إسرائيل ماضية في تنفيذ مخططها بتهويد فلسطين بالكامل. من المؤكد أن الكثير سمع عن عرض السيسى على نتنياهو قطعة من سيناء لإقامة الدولة الفلسطينية عليها. وهذا أكيد. من الذى أوصلنا إلى هذا الحال المزرى؟ أليست هي السلطة العميلة الجبانة ومن وراءها ألعرب المنبطحين أمام جبروت إسرائيل وصدقوا إسرائيل أن العدو هو إيران وليست إسرائيل. نسى العرب ما يرمز إليه الخطان ألأزرقان على علم إسرائيل وأغانى إسرائيل “حدودك ياإسرائيل من الفرات إلى النيل” دول الخليج حديثى النعمة والذين يرتعدون خوفا من إيران، كلهم أقاموا علاقات سرية مع إسرائيل لتحميهم من إيران. مصر أكبر دولة عربية والتي كانت قائدة العرب في الحرب والسلم أيضا منبطحة بشكل مقرف أمام الجزمة ألإسرائيلية. ايوم نتنياهو يريد من عباس ألإعتراف بيهودية الدولة حتى يقوم بطرد عرب 48 كما يسمونهم ويقولوا لهم إسرائيل لليهود فقط. ماذا كان يعمل اللواء فرج في واشنطن ولماذا جاء رئيس السى أي إيه لرام الله . هل هناك تحضير لطد عباس إذا لم يعترف بيهودية إسرائيل وإستبداله بفرج. كبار الفتحاويين كلهم أفسدهم عباس وأصبحوا عبيد الراتب والإمتنيازات ألأخرى. فلسطين ففي مهب الريح، وما لم تقم ثورة شعبية فورا ودون تأخير سيجد فلسطينيوا الضفة أنفسهم مطرودين إلى صحراء سيناء. هناك آيه في القرآن الكريم تقول لليهود لتعلن علوا كبيرا!!! هل هناك أكثر من هذا العلو الذى نشاهده اليوم أن يكون رئيس وزراء إسرائيل هو من يملى على رئيس أكبر قوة في العالم ما يريد وهذا الرئيس يوافق ويبارك كل كلمة يقولها رئيس وزراء إسرائيل؟؟؟؟!!! أعتقد أنها علامات الساعة….

  30. No one can initiate a war against Iran. The Israeli, Lebanon war proved that (it changed the balance of power in the middle east) there are no military solution against missiles. hundred of thousands of missile will be launched all over middle east and Persian gulf to stop the gas from getting out of Persian gulf. World economy, American military bases, Saudia , Emirate, Kuwait oil fields and Sudia water supply will be targeted. Again no military solution against hundreds of thousands of Iran every where around the Persian gulf.

  31. بعد 22 سنة من مفاوضات السلام الخادع يجب على منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح أن تقوما بنقد داتي صريح وتقوما بحل السلطة الفلسطينية وإنهاء التنسيق الامني مع العدو الصهيوني.

  32. Our Arab are yet to speak against these policies. They seem to be happy with Trump regardless of his views of the Palestinian question. It is a shame that Arab can decided anything for themselves but are always dragged by their necks by foreign powers.

  33. ــــــــــــــــــــــ…اعتقد أن نهاية الظلم قربت ..و يمكرون و الله خير الماكرين ..إن حصل ما خطط له فسيكون الشرق الأول جحيم على الكل ..هؤلاء الممااليك تجار ربا .. و الربا قد يأتي يوم زواله ..طيش اصاغر حلم يهيئون لدفن عروشهم ..

  34. مؤشرات سيئة …
    * تعيين زوج ابنة ترامب مسؤولا عن ملف السلام بين الفلسطينيين والاسرائليين …هذا الشاب غير خبير في التفاوض , يهودي , متبني لوجهة النظر الصهيونية المتطرفة , صديق لقادة المستوطنات …هل يمكن ان يكون وسيطا ؟!…
    * الاتصالات الفلسطينية الامريكية اقتصرت على زيارة رئيس المخابرات الفلسطينية لواشنطن ورئيس السي اي ايه لرام الله ..مهما حاولوا في رام الله اعطاء هذه اللقاءات الصبغة السياسية الا انها لقاءات امنية تزيد (الطين بله )…الا يكفي السلطة تهم بانها حارس لاسرائيل والمستوطنات ؟!…
    * انبطاح غير مشهود للدول العربية امام الموقف الامريكي …كلهم مستعدون اعطاء ما يريده سيد البيت الابيض مقابل الحفاظ على عروشهم …انظروا معي لموقفهم المؤيد لقرار ترامب لمنع دخول مواطني سبع دول اسلامية لامريكيا ..هذا التأييد كان فضيحة بجلاجل …ايضا موقفهم العلني للتحالف مع اسرائيل في وجه ايران ..هكذا وبكل وضوح تحالف اسلامي سني اسرائيلي (طبعا نحن المسلمون السنة بريئون من هذا التحالف )…هذا التحالف بكل تأكيد سيفرط بالقضية الفلسطينية …
    ومع ذلك هناك مؤشرات ايجابية قد تتطور نحو الافضل ..
    *صعود قيادة صقورية للصف الاول في حماس , هي ابعد ما تكون عن حسابات مشعل البراغماتية (شخصيا في الفترة الاخيرة لم اكن اميز كثيرا بين عباس ومشعل ) (يمين الوسط ويسار الوسط !)….ايضا تململ واضح في قواعد فتح سينهي السنين العجاف …ليس سرا ان هناك قيادات من الصف الاول لفتح تستعد لمرحلة المواجهات القادمة لا محالة مع الاحتلال …
    * ايضا , وهذا من عالم الفنتازيا …ترامب ليس ملتزما لاسرائيل بشئ , واللوبي اليهودي صوت لهلاري كلينتون …تعاطفه السياسي مع اسرائيل قد ينقلب رأسا على عقب …هذا الرجل ذو شخصية متقلبة ..فهل تنقلب ولو للحظة لصالح الفلسطينيين …فانتازيا ؟! …نعم اعرف ذلك , ولكن دعونا نحلم …

  35. احلا تحيه الأستاذ عبدالباري عطوان …وصدق الحج عندما قال انك تأتي من الاخر والزبدة واذا بدك الصافي اقرأله يابه…
    المخدرين استاذ عبدالباري عطوان سيستيقظون لا محاله ومفعول المخدر سيصبح مع مرور الوقت حدثا عابرا…سيستيقظون بالكرباج بدلو ماء بارد او حرب إقليمية قادمه ستجعلهم يعرفون ان الله حق وانهم في ظلمات الوهم يعمهون…يظنون فلسطين مجرد ارض مثل البقيه الباقيه…
    ويتناسونها… يجعلوها ثانويه ومجرد منصة للترويج للأوهام وسرقة الوقت يتناسون انها عاصمة العالم وبوابة السماء والأمانة الملفات على عاتقهم ..وبعد إذنك استاذ عطوان السلطه الفلسطينيه بماذا كانت تختلف عن كل هذه الأنظمة التي كان بإمكانها اجهاض هذا الكيان وهو في الرحم ايام كان صغيرا محاط بالابطال والمقاومين والقادرين على دحر هذا الاحتلال الذي دفعت ثمنه امتنا العربيه باهضا جدا عندما القت بشقيقتها فلسطين على قارعة الطريق وتركتها لقطاع الطرق ورجالات الظلام
    نحن الامه العربيه كشعوب على رأس القائمه السوداء
    نحن الذين آثرنا النسيان وغرقنا في بحار الصمت وكنا نرى فلسطين تذهب رويدا رويدا ونحن ننظر ونتجادل ونتبادل التهم ونبني ابطال ونعبد زعامات وخرجنا من دارنا فقل مقدارنا
    ولكن قدر الله وما شاء فعل …والقضية الفلسطينيه قضاء من الله
    وله بها مآرب اخرى وشؤون وجعل منها امتحان عصيب ومحك حقيقي وميزان

  36. سعي الصهاينه لانتزاع اعتراف من الخونة والعملاء والانبطاحيين من بعض انظمة العالم العربي أو غيرهم دليل على أن الصهاينه ومن خلفهم ما زالو يحاولون احتلال فلسطين منذ تسللهم اليها قبل 80 عاما
    وعليه فإن اعترف الخونه أو لم يعترفوا فالحقيقة تبقى كما هى فلسطين هى فلسطين والصهاينة محتلين لها
    إذا كان الحاكم المنبطح منزوع الشرعيه في بلده فهل يعقل أن يظفي شرعية على شئ غير شرعي وخارج حدود نظامه الخائن
    إطلاقا
    فلسطين عربية اسلاميه لا يملك أحدا على وجه الأرض أن يمنح شيئا للص لا يملكه
    فلسطين هى ملك للشعب الفلسطيني واجياله القادمه يشاركه في ملكيتها كل الشعوب العربية والإسلامية
    الخزي والعار على رأس كل انبطاحي أو زاحف أمام أحذية وعتبات الصهاينه

  37. هل حانت لحظة الحقيقة المرة، لحظة تصفية القضية الفلسطينية بعد مرور نحو 69 عاماً على قيام دولة الاحتلال الصهيوني على أنقاض فلسطين التاريخية؟ كل الشواهد تشي بذلك مع مجيء الرئيس الشعبوي العنصري المتطرف ترامب في البيت الأبيض. لا يقبل ترامب حتى برمي الفتات للفلسطينيين عبر حل الدولتين الذي التزمت به كافة دول العالم وفي مقدمها الادارات الأميركية المتعاقبة خلال العقدين الماضيين، فهو يريد دولة واحدة لا اثنتين وهذه الدولة بالطبع يهودية تلغي وجود وحقوق ما يزيد عن مليون من عرب عام 1948. ماذا سيحل بملايين الفلسطينيين في الضفة وغزة وفي الشتات أمر لا يأبه له ترمب، كما لا يأبه له “ذوو القربى”، أصحاب العباءات المذهبة الذين يرون في إيران عدواً لهم ويتعامل بعضهم مع إسرائيل فوق وتحت الطاولة ويمعنون في إضرام الحرائق المذهبية ويدمرون دولاً شهدت حضارات ومجداً أثيلاً مثل سوريا والعراق وليبيا واليمن. وصف ترامب علاقات بلاده بالكيان الغاصب بأنها “عروة لا تنفصم”، وتوجه للفلسطينيين بالقول “إنسوا حل الدولتين.. وابحثوا عن شي آخر”!. عن أي شيء يريد من الفلسطينيين البحث عنه؟. لما لا يتجرأ ترامب وغيره على الفلسطينيين والعرب والمسلمين أوغيرهم في ظل حالة الاهتراء الشنيع الذي تعيشه الأمة؟. هل يأتي الخير من الشر وينهض شباب الأمة ويتخلصون من الأدران المذهبية والعرقية والطائفية التي لحقت بهم ويفجرون ربيعاً حقيقياً هذه المرة؟ ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل.

  38. خلاصة مقال السيد عبد الباري عطوان هي ما كنت أنوي التعليق به على مقاله و أنا أقرأ السطور الأولى منه “لعل وصول ترامب الى السلطة فأل طيب لايقاظ النيام المخدرين العرب والفلسطينيين خاصة، فقد يأتي الخير من باطن الشر”.
    صدقت يا أستاذنا “… [ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا. إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا ] – الشرح 5-6 هذا الكلام خبر من الله عز وجل ، و وعد من الله لعباده المؤمنين لا يخلفه الله تعالى أبدا ، فكلما تعسر الأمر فلنتظر التيسير و سيأتي عاجلا أو آجلا.
    من هي هذه أمريكا التي هيء لها أنها تحكم العالم و تقرر بدل الشعوب ما ينفعها ؟ أمريكا هذه المادية التي غرتها أساطيلها البحرية و الجوية و قوة دولارها و صناعتها فغزت العالم ما هي إلا صفحة من دروس التاريخ .هي قوة زائلة و منتهية كما انتهت عاد و ثمود و فرعون والإسكندر المقدوني والفرس و الروم و هولاكو و نابوليون و هتلر و غيرهم. و هم(الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ . فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ . فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ.إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ) سورة الفجر.
    أما عن دولة اليهود فنهايتها معلومة لدى اليهود أنفسهم..فليوفر الخونة العرب على أنفسهم ثقل الخزي و العار الذي سيلحقهم من تذللهم للصهيونية المنبوذة في العالم.

  39. هذا هو الواقع وتشكر اخ عبد الباري على صراحتك.
    هذا ما اراده محمود عباس والمنتفعين من ورائه, القضاء على روح المقاومة بين شباب الشعب الفلسطيني في الضفة وايصال الشعب الى هذه النهاية المخزيه والمذله,
    لم يعد يوجد شرفاء في قيادة السلطة الفلسطينية, واما بخصوص مناشدتك لشرفاء فتح بان يقتدون بقيادة حماس في غزة, فهذا هو المطلوب لكنهم مبعدين ومقيدي الحركة ويتعرضون للملاحقة الأمنية من جانب اجهزة السلطة في رام الله.
    وبخصوص تشكيل محور سني معتدل لمواجهة ايران فهذا الحلف مشكل منذ زمن ولكن سرا والان سيكون علنا.
    فلسطين لن تنتهي وستعود للواجهة من جديد وبقوة رجالها وشرفائها ولن يستطيع لا ترامب ولا الصهاينة انهائها لأنها في دم ابنائها وابناء العرب والمسلمين واسرائل في آخر أيامها, والأيام ستبدي ذلك

  40. ما هو مقبل على منطقة الشرق الاوسط وتحديدا دول الشرق العربي وايران، هو تحد جسيم بلا شك.

    انا لست مع السلام المزعوم منذ عشرات السنين وكلي امل بأن لاتنجر الدول العرييه الى فخ التطبيع مع الكيان الصهيوني، وبالمقابل فان كامل الثقل الآن هو على ايران كي تغير من نهجها الطائفي المقيت تجاه واطماعها التوسعيه في الدول العربيه. الا انني اشك في ان تقدم ايران على ذلك بسسب ايدلوجية الحكم فيها. لكن من المستحسن ان يضع الجميع الخلافات جانبا ويتم التقارب بحسن نيه بما يضمن الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الغير، لربما لهدنه تجمع حسن النوايا والعمل المشترك لمدة عشرة اعوام، نحافظ بها على مقدرات الدول العربيه وايران وزهرة شباب المسلمين الذين ذهبوا هباءا جراء حروب طائفيه بالوكاله. وبالمقابل و فانه على الدول العربيه انشاء منظومة دفاع حقيقيه وقويه تعتمد على مواردها الماليه والبشريه تحديدا وعدم الانجرار وراء الحماية الامريكيه ما يضمن في الوقت نفسه كبح جماح ايران ومخططاتها التوسعيه الاقليميه والطائفيه في المنطقه.

    على السلطه الفلسطينيه ان تحل نفسها وتترك الخيار كل الخيار للشعب الفلسطيني في الداخل لتقرير مصيره وتحرير ارضه كما كان الحال عليه قبل اتفاقيات اوسلو المشؤومه التي لم تجر على الفلسطينيين سوى المزيد من المآسي. فلسطين لن تتحرر الا على ايدي ابنائها في الداخل مع ضرورة الدعم العربي والايراني المخلص والذي لا يكون هدفه شراء الولاءات.

    لم تكن الولايات المتحده تحديدا والغرب بشكل عام يوما ما يتعامل مع العرب والمسلمين من منطلق العداله التي سوف تعيد للفلسطينيين حقوقهم المشروعه. كلها اوجه متعدده لعمله واحده.

    لا اشك بان النصر قادم من الله عز وجل سواء على ايدي الزعامات العربيه والايرانيه الحاليه او على يد من سيقيض الله لهذه الامه لتحرير مسرى رسول الله عليه السلام. لربما هي فرصه سانحه وحقيقيه لكل الزعماء اليوم ان يذكرهم ويمجدهم التاريخ في هذه اللحظه المفصليه التي نمر بها.

  41. الاستاذ عبدالباري بعد التحيه
    كونت في انتظاركم في هده المقال و احسنت و هذه راي انا و شكرا

  42. ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم وما النصر الا من عند الله
    وسيبزق النور والخير الكثير من وسط الظلام والدمار

  43. شـــــكرا ل الاخ المناضل عبد الباري أدامـه الله. انقـل مـما دونتـه أعلاه . حـفظـك اللـه . كلمتـك دائما نبراس ل عقولنا.
    “”السلطة الفلسطينية انتهت، بإنتهاء ودفن حل الدوليتن، وحوّلها ترامب بمواقفه هذه الى “روابط قرى” أخرى، بل اكثر سوءا، وبات دورها محصورا في التنسيق الأمني لحماية الاحتلال ومستوطناته ومستوطنيه ولا نستغرب ان تحديد هذه الوظيفة مجددا كانت الهدف الأساسي لزيارة مايك بومبيو، رئيس وكالة المخابرات المركزية (سي أي ايه) لرام الله ولقائه امس بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، فهذه زيارة امنية، ولاملاء الأوامر وتحديد الادوار فقط، وليس هناك امام السلطة ورئيسها غير الطاعة والتنفيذ دون أي نقاش.””

  44. وما هو الجديد الذي يجب ان نهابه
    هبات اوباما لاسراءيل فاقت كل من سبقه من الرؤساء وترامب لن يتخطاها
    العداء الامريكي لايران هو هو
    موقف الحكام العرب الخاءن يكمن ان تقراءه في كتب التاريخ منذ اغتصاب فلسطين
    ولكن الخاتمه صحيحه عل انكشاف الاوراق امام الشعب العربي والمسلم يحرك قوى جديدة تؤسس لما هو افضل في هذه الامة المخدرة باءفيون المذهبيه

  45. لافض فوك استاذ ،،هذا مافهمته من الموتمر الصحفي لهما باللغة الإنكليزية من محطة CNN ،،ان المؤامرة الصهيونو أمريكية السعودية ستنفذ ولم يترك خيار للعرب الأحرار من خيار سوى المقاومة المسلحة بانتفاضة عارمة في فلسطين وتقوية محور المقاومة ودحر العدوان والتدمير الذي ينفذ في الاقطار العربية الأربعة العراق وسوريا وليبيا واليمن وان تاخذ مصر دورها .

  46. لعلّ تصرف الرئيس الأمريكي يكون حافزا ليس لحكام العرب و ملوكها بل للشعب العربي أن يستفيق من غفوته ويدهس بكل الحكومات العربية المتخاذلة و يعيد المجد لفلسطين إن شاء الله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here