تهديدات ترامب لإيران.. عودة سورية للجامعة العربية.. يوم توقعت قَذْفي من الطائرة

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

98 تعليقات

  1. السلام عليكم .الاستاذ المناضل عبد الباري عطوان اتمنى لك التوفيق والنجاح وهذه الخطوة كنا ننتظرها مند مدة لتتمكن من التحرر من مقاطعة مقدمي البرامج الحوارية التي كنت تشارك فيها واتمنى لك من اعماق قلبي التوفيق والنجاح والله المستعان

  2. إطلالة بهية, فكرة رائعة نرجو ان تستمر, حفظك الله

  3. لا تظهر ع قناة الفتنه والغازمن ست سنوات لكن انت في قلوبنا بضميرك الحي

  4. فكرة ممتازة أستاذ عبد الباري. تدوم هالطلّة وهالطيبة وهالبساطة الذكية في الطرح، كما دوماً. كلّ التحيّة.

  5. فكره جميله وبادره طيبه استاذ عبد الباري
    مشتاقين نسمع تحليلاتك واسلوبك الراقي ونظرتك البعيده للامور
    ان شاء الله تبقى صوت مناضل للحقوق الفلسطينيه والعربيه

  6. محتاجين صوتك محتاجين الفكر الذي تحمله لان نتعلم منك ايها العظيم عبد الباري عطوان

  7. بارك الله فيك اخي عبد الباري ، لقد حققت لي أمنية كنت اتمناها منذ مدة و هي ان استمع الى مواقفك في عدة مساءل نعيشها لآني اعتبرك مصدرا للقراء العرب لما لديكم من موضوعية و مهنية في تحليل المواقف ، فكنت ابحث عن مقالاتكم و ظهوركم في بعض القنوات ، اليوم تابعت لقاء فيه تحليل ملخص ل ٣ قضايا حديثة بأسلوبك المعتاد الأمين الصادق …. فأتمنى لك التوفيق و انشاء الله في لقاء اخر مباشر بيننا ….

  8. ناموا ولا تستيقظوا ما فازا إلا النوم اقصد الحكام أما الشعوب غوغاء ويكفيها منافسات كرة القدم الأفيون الجديد.

  9. اهلاً حبيبي
    ذكرتني بالمرحوم هيكل بطل الامه
    دمت رائداً للكلمه الحره

  10. بداية موفقة.. و فكرة تواكب العصر.. عندي ملاحظات بسيطة فقط: أرجو ابعاد الكاميرا قليلا عنك و ان يكون مستوى الكاميرا اعلى من مستوى النظر بقليل، و أيضا ان تكون طاولة المكتب واضحة بالصورة، و يمكن اضافة بعض الحيوية للصورة بان تكون الخلفية نافذة كبيرة تطل على منظر حي للمدينة أو خلفية لصورة جدارية كبيرة.
    نتمنى ان تكون الحلقة أطول زمنيا، و ان تستضيف في المستقبل شخصيات سياسية و ثقافية معروفة و مؤثرة والتي هي مغيبة عن الاعلام و قسريا.

  11. إلى الأمام أستاذ عبد الباري,والله رائع وجميل

  12. بارك الله فيك استاذ عطوان ..شحت اصوات الحق في زمن الدجل والنفاق ..تجربة رائعة نتمنى ان تتكرر والصوت يكون اوضح …

  13. ثلاثة أشياء لابد منها أولا أن تكون مدة الفديو لاتقل عن نصف ساعة ثانيا أن تكون جلستك مريحة وخلف مكتب مثلا ولو صغير لوضع ملاحظاتك وأوراقك وأراحة ذراعيك وثالثا أن تكون كامرة الفديو منصوبة أمامك تماما وليس لأسفل الوجه بأنارة كافية.تحياتي وتمنياتي بدوام التوفيق

  14. مبادرة غنية جداااااااااااااااااااااااااا اكيد موفق انشاء الله

  15. صح السانك وعاشت إيدك على هذه التجربة الناجحة أتمنى الك الاستمرار والتوفيق

  16. هدا تمجيد مجاني لنظام قتل الاف السوريين وشرد ملايين اخرين وحولهم الي متسولين.العقل العربي لازال مريضا بالقومية العربية من المحيط الي الخليج واقصاءالامازيغ والاكراد والاقباط ومريض بالعزة للعرب والدل للاخرين.

  17. مرحباسلام للصحفي الورع اخونا عبد الباري عطوان انك درس في المبادئ والكلمه الحره وفقك الله الى مايحب ويرضاه ولك مني كل احترام ومحبه وتقدير .

  18. على حكومة الجمهورية العربية السورية ومهما كانت الإغراءات عدم العودة للإنضمام لهذه الجامعة الغارقة بالغائط وتركها تتحلّل وتختفي وتذهب ريحها العفنة الى قدرها المحتوم”مزبلة التاريخ” لانها أصبحت تزكم انوف أحرار هذه الأمة ، وعلى سوريا قلب العروبة النابض تأسيس جامعة عربية ثورية جديدة يكون مقرها دمشق وسلخ الدول العربية المؤهلة من تلك الجامعة الميتة سريريا وإعادة إنعاشها وتأهيل من تبقى منها تباعا بحيث يكون الإنضمام لها ضمن شروط محددة وواضحة وتضم بداية الدول العربية القومية الوطنية الشريفة التي تجعل قضية تحرير فلسطين والقدس قضيتها المركزية وتلتزم بالحد الأدنى من التضامن والعمل الوحدوي والعداء الصريح للصهيونية ومقاطعتها ودعم الجهاد والكفاح والنضال لهزيمتها والسعي الحثيث لعدم خلق أعداء وهميين جدد غير”الصهيونية” حصرا ومقاومة مشاريع هيمنة قوى الشرّ الإمبريالية والإستعمارية المتصهينة ونبذ الطائفية المقيتة والمروجين لها وعلى أن تعمل الدول الأعضاء في الجامعة الجديدة على عزل ومحاصرة المشيخات والدويلات التي كانت مطية للتآمر أو العدوان أو تمويل حروب الأعداء على إخوانها في العروبة والإسلام حتى ضمان تغيير سياساتها الهدامة وتلتزم بالعمل طوعا من أجل وحدة الهدف والمصير العربي المشترك و تكون رسالتها تعزيزعلاقات الإخوة العربية والإسلامية والصداقة والتعاون البنّاء مع الأمم والشعوب المجاورة والبعيدة على أسس من الإحترام المتبادل لحرية المعتقدات والأديان والسيادة الوطنية والقومية .

  19. أنت مولانا العزيز قمة القمم في في الوطنية والشهامة والصدق، فأنتم من وقفتم من أمتكم وقوف الجبال الراسيات، وقفتم مع من استضعفوا من هذه الأمة العربية الجريحة التي صارت مصالحها وحياتها ملعب الآخرين، نحن نحييك ونتشرف أن نحييك من الصومال، فأنت الصوت الوحيد الذي وجدناه يدافع عن قضية شعب فقد أمنه بسبب القوى العظمى ويمنع الآن من الهروب الى منافي أمريكا.

  20. اهلا بهالطلة اهلا…اهلا بهالعين الكحلا… ضحكتلك وردات الدار و قالتلك اهلا و سهلا

  21. جزاك الله خيرا يا استاذنا فكلمة الحق صعبة على حكامنا

  22. يأ أخانا وحبيبنا عطوان ؛ ابتدأ “مشوع الشرق الأوسط” “جمهوريا” وفشل ؛ وحمل لواء “الاستكمال” الديموقراطيون فأثقلتهم “ذيول الخيبة” ويأمل “الجمهوريون” من جديد “بعث المشروع” من خلال استعمال واستغلال جشع هذا الأهبل الذي راهن على “لوبي السلاح” فكانت النتيجة أن تم إحراق سيارته “الفارهة” بالأمس القريب ؛ وغدا قد يحرقون بيته
    وإذا لم يستوعب قد يتم اللجوء إلى ضرب مشاريعه الكبرى
    والغريب أن الصهاينة بدأوا يتنبهون إلى أن أملهم الذي عقدوه على هذا الأخرق قد يعجل بجرهم نحو الهاوية على إثر ضيق خناق العزلة الدولية حول أعناقهم فبدأت ترتفع أصوات تنادي بوضع “مسافة “معقولة” من هذا “الترمب” ؛ وفي عز هذا التوجه “يهرول” “الحنرال” الصغير” ولي ولي العهد ليضع كل بيضه في سلة “الخانة الفارغة” ليتبعه باقي “الجنود” وكل هذا “وطرواوة” قصف البارجة ما تزال بين أسنان الجنرال الصغير بعدما استعصت على éالمضغ” فما بالك “بالهضم”؟؟؟

  23. خَوَنَ احدهم الاستاذ عبدالباري عطوان في يوتيوب فقمت بالرد عليه حيث كتبت
    عبدالباري عطوان بحر وهنالك مثل كردي يقول البحر لا يتسخ بفم الكلب
    والآن يتم حذف تعليقي هذا من اليوتيوب بإصرار
    اليوتيوب غير آمن

  24. بعدك بتحن للجزيرة … يا اساذنا الفاضل
    انت بتشرف اي قناة بتطلع فيها يا استاذنا … لانك الرائد في الصحافة النظيفة

  25. أخي عبد الباري: ليس احتراما للرئيس الأمريكي الجديد ولكن من أجل الدقة، أود تصحيح طريقة لفظ اسمه فهو ترمب بدون مدّة بعد الراء. للأسف اسمه يكتب خطأ أيضا بالعربية. تْرَمْب مثل لعبة الورق المشهورة المعروفة في بلادنا بلعبة الترمب. أما الحرف الأخير من اسمه فهو حرف P وليس B.
    الحقيقة أنني أتسلى دائما بلفظ اسمه على أساس أنه ترامب لأنها تعني غانية أو متشرّد باللغة العربية. وهو لفظ مناسب تماما له.
    مع الاحترام والتقدير

  26. أهلا وسهلا. لأستاذ عطوان. في تقديري ان الأجيال الجديدة لا تعرف الكثير عن حقائق المنطقة العربية والبلاد الإسلامية والإعلام القائم في تلك البلدان نادرا ما تتحدث عن الواقع بصدق. اتمنى ان نسمع كل جديد. مع التحية.

  27. رائع استاذ عبد الباري ياريت تكرر ذلك ونتابع التحليلات الرائعة منور

  28. يا استاذ عبد البارئ. امريكا وحكامها يريدون من العرب والمسلمين خاصة الركوع الى اللوبي الصهيوني وتنفيذ مشاريعهم في الشرق الاوسط بتواطئ من الحكام العرب. وخاصة اصحاب العمائم. والملوك الذين يخافون امريكا والا يخافون الله . تهديدات ترامب لاران ماهي الا موامرة لتنفيذ مخطط صهيوني ارهابي. في المنطقة ومن اجل إبقاء الصراع في المنطقة خوفا من تحالف عربي عربي ضد اسرائيل وهذا بعيد في ضل بقاء حكام العرب في مناصبهم وخوفهم من امريكا واسرائيل.ياستاذ نحن الشعوب لا حول ولا قوة لنا سواء ان نرفع ايدينا متضرعين الى الله ان يرفع علينا البلاء والقضاء ورجوع حكامنا الى صوابهم.فنحن خير امة اخرجت لناس ولكن؟ شكرا استاذنا الفاضل ونحن نحبك في الله فعذرا اذا كانت هناك اخطاء في منشوري.

  29. ______.. أما الضيوف الأجانب عندما يحلوا في المطارات العربية شيئ آخر.. و الذي يخضع للتفتيش و التمشيط هي هاتيك الزرابي و البساطات الحمراء .. لعلها تخفي مفاجآت !!

  30. .. … MEGALO CONGRATULATIONS FOR THIS ORTHODOX LOGOS ……………………….YES THERIRS NO ONE HAS THE RIGHT TO ASPHETERIZE OUR RIGHTS IN ALL ASPECTS OF LIFE YES OUR DIGNITY IS JUST IN OUR UNITY AS A HUMAN MUSLIM COSMOS NO HESITATIONS ON THIS PRAGMATIC TROTH

  31. الجامعة العربية اسست
    على ان تكون جامعة استبدال الذهب بالذهب الزائف
    هكذا قال الملك عبدالعزيز ببل تأسيسها.
    ونحن كيمنيين لا يشرفنا الانضمام الى هذة الجامعة
    زلا يشرفنا ان نكزن اعضاء فيها.
    شكرا عطوان

  32. فكره أفضل من رائعه اعجبتني جدا .تابع وتقدم الى الامام وخلي لسانك سيف ناطق بالحق…

  33. سلام استاذ عبد الباري عطوان ، فقرة ذكيه وجديده للتواصل معكم ، تستطيع زيارة كندا اي وقت تشاء ، ارجوا اعلامنا عن موعد زيارتكم القادمه الى كندا اتمنى لكم كل النجاح والتوفيق

  34. تحيه عطره استاذ عبد الباري.. دائما في القلب.. قد نتفق و قد نختلف و لكنك دائما في القلب. حفظكم الله و وهبكم الخير و الصحه.

  35. روعه إسناذ د عبدالباري . فكره ذكيه للتواصل. مع محبيك ان شاء الله سيكون لك ملايين المتابعين . ولا جميله قنوات الفتنه التي دمرت الامه .

  36. الأستاذ الفاضل عبد الباري عطوان , أن عدم دعوتك لتكون ضيفا دائما في قناة الجزيرة تشريف لك . ولو حللت ضيفا دائميا عليها لفقدت مصداقيتك عند الباحثين عن الحقيقة. فدويلة صديقة لأسرائيل وتبث محطتها من قرب أكبر قاعدة أمريكية في الشرق الأوسط ماذا تتوقع أجندتها؟؟!!!.

  37. الأستاذ عبد الباري عطوان
    تحية خاصة الك من القلب ياحر ياإبن فلسطين ياإبن الأمة العربية
    الله يوفقك ويعطيك الصحة والعافية والى الامام وعلى قولة الختيار ياجبل مايهزك ريح

  38. بالتوفيق “للصحفي” وهو اللقب المحبب لكم .. وألف مبروك وللأمام يا أستاذنا الكبير

  39. راجع القنصلية الامريكية مرة اخرى حتى تاخذ تأشيرة الى الولايات المتحدة و تكلم بكل محافل امريكا و غيظ من لا يحب سماعك منهم.

  40. مره بالأسبوع قليل يا أستاذ وكمان ١٢ دقيقه قصير كثير. يا ريت تشدد بحديثك على رفض الطائفيه والمذهبيه وتحكي عن فترات من تاريخنا اللي ما كان فيها هذه الأمراض وإشرح الأهداف السياسيه الخبيثه من ورا نشرها ووعيّ الناس عنها.

  41. فكرة موفقة أمنياتي لك استاذ عطوان … فأنت سفير للوطن العربي في كل مكان … أمنياتي .

  42. هلا بهالطلة وتحياتنا ، شكرًا لك أستاذ عطوان و للسيدة التي أشرفت على إظهار الفيديو (:

  43. فكره جميله و ممتازه , وأتمنى أن تستمرمع نشر هذه الصحيفه الموقره

  44. تحية لك أيها الأخ العزيز
    حفظك الله لهذه الأمة المكلومة وان غدا لناظره قريب ( ولا بد للقيد ان ينكسر ) مهما طال الظلم والظلام
    وفِي حفظ المولى دوما.

  45. شكرا لاستاذناء الكبير و مزيدا من التطور وتقديم المفيد الذي ينور الشعوب العربيه

  46. تحياتي :
    للاخ الشهم الصحفي العربي الوحيد الذي لا ينافق
    للفلسطيني الذي بقي مرفوع الرئس وبه الامة العربية بقت مرفوعت الرئس بوركت وبورك قلمك
    ويعطيك العافية

  47. فكره رائعه واطلاله مميزه استاذ عبد الباري وواصل دائما واطرح تحليلاتك لما يحدث مع عالمنا ونرجو ان لا تزيد مده الفيديو عن ما شاهدنا وبتوفيق دائما

  48. اتنعش دقيقه مو كافية استاذنا الكبير والله لك وحشه ولصوتك وحشه من ايام كان هناك ما يسمى بقناة الجزيره قبل موتها

  49. استاذ عبد الباري عطوان
    حسب كلامك
    ايران لا تتدخل في المنطقه وتقول ليس لها يد في سوريا ولا في العراق ولا في اليمن!!!
    قلي بالله عليك هل صحيح بان ايران ليس لها اطماع لتوسعة نفوذها في الوطن العربي
    عبر أدواتها كحزب الله،والحشد الشعبي،وجماعة الحوثي
    سيدي نحن نستقي الأخبار من كل أنحاء العالم وليس من جه واحده
    نسمع الرأي والرأي الاخر والجميع يجزمون عكس ما تقول

    مع الشكر

  50. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فرصة طيبة استاذ عبد الباري وربنا يحفظك ويحفظ كل عربي ومسلم وكل طالب حق ومانراه ونسمعه هو مخاض ومقدمات لامور واحداث خطيرة وجسيمة ونرجو منكم الاستمرار اسبوعيا في هذا اللقاء فنحن سننتظر اطلالتكم هذه بفارغ الصبر وجزاكم الله خيرا عن العروبة والاسلام والانسانية

  51. نحيك ونهنيك بهده القناة التي نري فيها خطوة موفقة ومساحة رائعة للتواصل من دون قيود الإذاعة ومقاطعة المذيعين ، ولكن لا تحرمنا من مشاهدتك علي الإذاعات ، تحياتي عمر الكيش

  52. حياك الله، لم يعد هناك الكثير من الاصوات الغيورة على العرب وقضاياهم كصوتك الصادح بالحقيقة !!
    يؤسفني سيد عبد الباري عطوان هذا التردي الذي يعيشه العرب فالغالبية اصبحت تتكلم باسم الاجندة الطائفية وتوافق وتبرر تصرفات دول الخليج ومؤسساتها الاعلامية الكاذبة ! يؤسفني عندما تتكلم في السياسة مع بعض الاصدقاء في الغربة ( الذين هم من اصجاب الشاهادات العليا في دول اوربية ) يحولون الموضوع الى طائفي ويبدؤون بالسب والقذف !

  53. مبروك، فكرة ممتازة، وبداية جيدة.. ولا جميلة فضائيات العرب، الله لا يعطيهم عافية!

  54. دائما اتحفتنا بمقالاتك واسلوبك الرائع والان تطل علينا وتتحفنا باول فيديو لصوت الحق. بارك الله فيك استاذ عبد الباري .

  55. تحياتي واشواقي استاذ عطوان. فكرة رائعة جداً وان شاء الله تزيدنا وتفيدنا داءماً باستمرار. انت رجل ولا كل الرجال. الى الامام ان شاء الله ومع الف توفيق. ابو يونس من كوبنهاجن الدنمرك

  56. نتمنى أن تصل كلماتك للمسؤولين في دمشق …الجامعه العربية لاتستحق حتى اللحظات التي قضيتها في الحديث عنها فذكرها مضيعة للوقت…..

  57. الله محيك استاذ عبد الباري صاحب الكلمة الحرة وانا من السويد اتابع مقالاتك واشاركها لانك صاحب ضمير وجداني وصريح وان شاء الله تبقى طلتك علينا باستمرار تحية من القلب لك استاذنا الكريم وبارك الله فيك

  58. اضن ان 12 دقيقة للمداخلة وقت جيد.اقترح عليكم سيد عبد الباري ان تكون مثل هده المداحلات كل 15 يوم ودلك لضمان اكبر مشاهدات لفديوهاتكم عليYouTube.ان يكون موضوعكم مختلف عن الافتتحيات التي تكتبونها في هده الجريدة.وفقكم االه و ادام عليكم عافيته و ستره من كيد الكائدين و مكر الماكرين الدين دمروا امتنا.

  59. _____.. عطوان قدم صورة لا تطمئن للمنطقة العربية الإسلامية .. صورة أمينة لواقع الحاضر و تحليل أمين و صادق .. و رغم كل هذا فعطوان لا زال يحن لعروبة زمان و أخوة زمان و تضامن زمان .. و الله فيك الخير يا أستاذ عطوان .

  60. كل الشكر والمحبة لصحيفة رأي اليوم الإلكترونية عاملين وإدارة

  61. الفكرة جيدة جدا
    اتمني الاستمرار في تقديم الوعي للشعوب العربية المقهورة بسبب اخطاء بعض القادة الجهلاء ..

  62. تحياتي لك استاذنا عبد الباري ‘عهدنا فيك الصراحة والتألق شكرا جزيلا وفقك الله

  63. استاذ عبد الباري

    خطوة جبارة وجميل هذا اللقاء المباشر فيما بيننا …..مزيدا من التألق والتقدم
    تحياتي

  64. ارجو من حبيبنا السيد الغالي الدكتور عبد الباري عطوان ان ينزل محاضرات طويلة وان تكون على الاقل 45 دقيقه.

  65. الأستاذ: عبد الباري عطوان المحترم.
    تحياتي لك ولكل العاملين في صحيفة رأي اليوم.
    تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح الدائم.
    أشكرك وأهنئك على الموضوعية والمهنية التي تتمتع بها.
    سؤال :
    هل كان من الممكن تجنب الحرب الأهلية في سورية؟
    أم أنها كانت “حتمية”؟

  66. سعدت بهذا اللقاءالأول وأصبح لدي مصدران لمتابعتكم ( كتابة وصوتا )….ألف تحية لك استاذ عبد الباري

  67. فكرة جيدة شكراً لكل من ساهم في بلورتها وأتمنى استمرار هذه التسجيلات على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع وتكون ملخصة للعناوين الكبرى لرأي اليوم وأحداث العالم وتجنب إطالة التفاصيل كبعض القنوات حيث يصاب الإنسان بالملل الفيديو الأول موفق من حيث الوقت والمحتوى وشكراً . نرجوا من الأخت التقنية أن تجنب المجال البصري للكاميرا في الفيديوهات المقبلة.

  68. الكلام حلو وصريح وصادق بس للسياسة حسابات اخرى لاتبنى عل الحق او الباطل .ولاتبنى عل العواطف ولكن اكيد الشعب هو راح تدفع الثمن بالخير …ومنشان العروبه ..لاتندهي مافي حدا

  69. السلام عليك عامر من فرنسا الله محيي اصلك يا أيقونة السياسة أيها الشهم الغيور على العرب نحبك واصل مشكور

  70. تحياتي أستاذي الفاضل….اتمنى الاستمرار في هذه الخطورة المشكورة عبر اليوتيوب …حيث لا رقابة و لا إقصاء.

  71. دائماً متألق وصريح وفي الصميم و اعجبتني تجربتك على متن الطاىرة في طريقك الى أمريكا وأما الجامعة العربية فقد أصبحت مهزلة حقيقية خاصة مع هذا الأمين العام. الذي ينتمي لفصيل معين من دون تحديده لانه عيب

  72. لو سنة فرصه لي أن أصلحك بكل حراره وسائل منك أن تكون سفير لكافة الدول العربيه وخير من اختيرا

  73. مبروك فكرة جيدة استاذ عبد الباري اتمني لك التوفيق باذن الله

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here