أوباما يسأل الإسرائيليين: هل سيتمكن نتنياهو من النوم بعد العشرين من الشهر الجاري؟

obama_29

رأي اليوم- رصد

شكك الرئيس الأمريكي  باراك اوباما بأن يستطيع  رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو النوم بصورة افضل بعد مغادرته  لمنصبه في العشرين من الشهر الجاري موحيا بان السؤال يتعلق بما إذا كان نتنياهو سيتمتع بالقدرة على الإسترخاء والنوم في عهد الإدارة الجديدة برئاسة دونالد ترامب.

 وعلى إيقاع الأزمة المتفاعلة بين اسرائيل  واوباما بعد تصريحات جون كيري الشهيرة وقرار مجلس الأمن ضد المستوطنات لم يكشف اوباما عن ما إذا كان يحتفظ بمفاجآت جديدة ضد نتنياهو.

 وتحدث اوباما لمحطة تلفزيونية إسرائيلية قبل ايام من مغادرته منصبه بصفة رسمية.

وسألت مذيعة المقابلة اوباما السؤال التالي: هل هناك المزيد من المفاجآت لديك أم يمكن لرئيس الوزراء النوم جيداً حتى العشرين من يناير؟

ومن جانبه رد اوباما على السؤال بآخر عندما قال: حسناً، أعتقد أن السؤال المثير للاهتمام هو ما إذا كان سينام بشكل أفضل بعد 20 يناير.

وشدد الرئيس الأمريكي على انه في منصب الرئيس حتى العشرين من يناير ولدي واجب وهو القيام بما أعتقد أنه صواب

مشاركة

3 تعليقات

  1. ياسيد الياسيني…أشاركك الرأي و لكني معجبةً بشعر عمي أبو الطيب المتبي….نعم الصبح قريبآ جدآ..لك و لذويك أطيب تحية

  2. مازلت اتوقع ان تكون هناك مفاجأة كبرى يعلنها الرئيس باراك اوباما قبال الدقيق الخيرة من رحيله نهائياً من البيت الابيض المفرريوم 20 يناير الجاري !
    وهذه المفاجأة اذا لم تكن لمصلحة الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية فأنها سوف تقض مضاجع الاسرائيليين لم يكونا يتوقعونها، وتكون ضربة تجعل نتنياهو يفقد صوابه ! اليس الصبح بقريب ؟

  3. نتنياهو سمح لمخابراته بالمساعدة في إسقاط كلينتون فرد عليه اوباما بوثائق تدينه أمام القضاء
    لاكن مصالح دولهم تبقى فوق كل إعتبار
    أما عندنا يدافع على خسيس مثله حتى لو أغرق دولة بأكملها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

Leave a Reply to احمدالياسيني إلغاء الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here