لماذا انفقت الدول الخليجية 40 مليار دولار لشراء أسلحة أمريكية فقط في العام المنصرم؟ ومن هو العدو الذي ستستخدم ضده؟ وما جدواها؟ ولماذا تقدمت قطر على السعودية هذه المرة؟

magless tawen.jpg555

اكدت تقارير إخبارية جرى نشرها في أوائل العام الميلادي الجديد، ونقلتها وكالة انباء الاناضول التركية، ان وزارة الخارجية الامريكية وافقت على بيع أسلحة لدول الخليج (قطر، السعودية، الكويت، والامارات)، بما قيمته 40 مليار دولار في العام الماضي، وقالت بيانات وزارة الدفاع ان دولة قطر احتلت المرتبة الأولى كأكبر مستورد للأسلحة خلال الشهرين الأخيرين من العام الماضي، حيث وصلت قيمة الصفقات التي عقدتها الى 21 مليار دولار من ضمنها شراء 72 طائرة من طراز اف 15، تليها الكويت (11 مليار) ثم السعودية والامارات.

تعزيز الحكومات العربية لقوتها العسكرية، هجومية كانت او دفاعية، امر محمود بالمطلق، لا خلاف عليه، بل يستحق التشجيع، لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو عن مصدر الاخطار التي تهدد هذه الدول أولا، وجدوى استخدام هذه الأسلحة في ظل المعاهدات الدفاعية مع دول غربية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في ظل القواعد العسكرية والأجنبية الموجودة في معظم هذه الدول ثانيا او ثالثا.

من الواضح ان معظم دول الخليج (باستثناء سلطنة عمان) تعتبر ايران خطرا استراتيجيا يهددها، ولمواجهة هذا الخطر المتنامي سياسيا وعسكريا، تنخرط بعضها في مفاوضات سرية مع دولة الاحتلال الإسرائيلي بعد انتقالها في نظرهم من خانة الأعداء الى خانة الحلفاء المفترضين لمواجهة هذا الخطر.

اللافت ان هذا الانفاق الدفاعي الباذخ يأتي في وقت تفرض فيه هذه الدول، او معظمها، إجراءات تقشف غير مسبوقة على مواطنيها، وتثقل كاهلهم بالضرائب غير المباشرة، ورفع الدعم عن العديد من السلع الأساسية والخدمات العامة من صحة وتعليم ومواصلات وكهرباء ومياه.

هناك نظريات تقول بأن الخطر الإيراني موجود فعلا، ولكن هناك مبالغة في تضخيمه من قبل أوساط أمريكية واوروبية للضغط على الدول الخليجية لشراء صفقات الأسلحة هذه، لإنقاذ الصناعات العسكرية من الكساد، أي انها بمثابة ضريبة او “جزية” يجب ان تقدمها هذه الحكومات للخزينة الامريكية عموما، ويمكن ان يصبح هذا الوضع اكثر سوءا في ظل وصول دونالد ترامب الى البيت الأبيض.

الطريق الأمثل لمواجهة ايران هو الحوار، مثلما فعلت الدول الست العظمى التي توصلت معها الى الاتفاق النووي، واما اذا كان القرار السعودي الخليجي هو المواجهة العسكرية فان تكديس الأسلحة وحده ليس الخيار الأفضل، فلا بد من مشروع عربي متكامل، وهذا المشروع غير موجود في ظل التدخل العسكري في سورية والعراق، وتقديمها، ومصر في الطريق، على طبق من ذهب الى ايران.

فاذا كانت هذه الحكومات التي تزدحم ترساناتها بأحدث الأسلحة الامريكية، وأكثرها تطورا، وتنخرط في تحالف عربي بقيادة الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية، عجزت عن حسم الحرب في اليمن التي تقترب من اكمال عامها الثاني لصالحها، ونحن نعرف ان اليمن افقر دولة عربية وواحدة من افقر عشرين دولة في العالم، ولا تملك أي أسلحة حديثة، بل قديمة صدئة، ولكنها تملك إرادة قتالية عالية، فكيف سيكون الحال لو انخرطت هذه الدول في مواجهة عسكرية مع ايران، صاحبة الترسانة العسكرية الاضخم في المنطقة.

نترك السؤال للمسؤولين الخليجيين لتقديم الإجابة عليه ليس لنا، فنحن نعرفها جيدا، ولكن لشعوبها.

“راي اليوم”

مشاركة

37 تعليقات

  1. الى الاردني عفوا ( السعودي ) ملوش خاص
    صدقت %75 لاصبح بيد الحكو مة الشرعية التي تدير شوون اليمن من المنفى السعودي في الرياض ، لان في الريض في ( فنطزية ) احلى ومناسف (الكبسة ) الدسمة الغير متوفرة عند عبد الفتاح الحوثي وعلي عبدالله صالح في صنعاء ولافي تعز ولا في لحج ولا حتى في عدن لان اهلها لايحبون الضيوف الطامعين في مقاسمتهم جنتهم عدن ؟ لذا وجدصاحب الشرعية سابقا ! منصور هادي البقاء في مقرهم الحالي في المنفى ولو بعيدا عن صنعاء بعد السماء عن الارض ! متذرعين بالمثل القائل ( إلّلي بغادر اقامته بتقل قيمته ، تماماً مثل إللّي يشرد من داره بيقل مقداره ) ،
    فيااردني ملوش خص مع أي طرف منهما ! فهل تظل مسيّر ام مخييّرً ؟
    ولك معي حديث اخر حين يستقر رايك عل احد الخيارين !
    ومسّاك الله بالخير،

  2. عيب ان تقوموا بتشغيل الشباب والشابات في أمريكيا ومواطنيكم باطلين عن العمل.
    عيب ان تطعموا الأجانب وأبناء جلدتكم يتضورون جوعا.
    عيب ان تتعاملوا مع الأعداء كاصدقاء ومع الأصدقاء كاعداء.

  3. لا حرب اليمن لم تكن شرعيه
    والجميع يعرف ذالك
    بدأ العدوان على اليمن بشكل مفاجئ ثم بعد 20 يوم من بدايه الحرب أت السعوديه بالحصول على قرار آممي ليشرعن لها العدوان على اليمن
    كما تحاسب السعوديه الآن على دعمها للارهاب
    سيأتي اليوم الذي تحاسب فيه على هذا العدوان
    لايوجد اي قانون يتيح لاي دول ان تشن حرب على أخرى تحت اي مسمى
    لاسيما ان حكومه هادي كانت مستقيله وان لم تكن مستقيله فمده المرحله الانتقاليه انتهت وهي عامين وحان الوقت لتشكيل حكومه يقرها مجلس النواب المنتخب من جميع مكونات الشعب.

    في 14 إبريل 2015، وبعد نحو عشرين يوماً من العدوان على اليمن، صدر قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2216) الذي نص على فرض عقوبات تمثلت في تجميد أرصدة وحظر السفر للخارج، طالت شخصيات يمنية. ومنح القرار الدول المجاورة بتفتيش الشحنات المتجهة إلى اليمن في حال ورود اشتباه بوجود أسلحة فيها، كما طالب من أسماهم بالحوثيين بوقف القتال وسحب قواتهم من المناطق التي فرضوا سيطرتهم عليها بما في ذلك صنعاء. ودعا جميع الأطراف اليمنية إلى المشاركة في مؤتمر الرياض تحت رعاية مجلس التعاون الخليجي، مع الالتزام بمبادرة مجلس التعاون الخليجي ونتائج مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرارات مجلس الأمن وتسريع المفاوضات للتوصل إلى حل توافقي، والامتناع عن الأعمال الاستفزازية.

    جاء القرار فتعاملت معه السعودية ومرتزقة الرياض كغطاء للحصار وللعدوان، واستمرار الحرب على اليمن، الأمر الذي ولد سخطاً شعبيا يمنيا إزاء القرار الذي تجاهل حقائق ساطعة تضمنها ميثاق الأمم المتحدة، متعلقة باحترام سيادة الدول الأعضاء، وعدم التدخل في شئونها

    مع بداية ما يسمى بعاصفة الحزم، وانطلاق العدوان السعودي الامريكي على اليمن، أصدرت الأمم المتحدة بياناً يدعم شرعية هادي، ويدعو الدول الأعضاء إلى الامتناع عن التدخل الخارجي وحثها على دعم عملية الانتقال السياسي، مؤكداً أن المفاوضات لا تزال الخيار الوحيد لحل الأزمة اليمنية.

    من جانبه دعا الرئيس الروسي إلى ضرورة الوقف الفوري للقتال في اليمن وتفعيل جهود الأمم المتحدة لبلورة حلول سلمية للنزاع، وتقدمت روسيا إلى مجلس الأمن بمشروع قرار يطالب بوقف اطلاق النار وبدء حوار ينهي الأزمة اليمنية، إلا أن القرار لم يجد استجابة من قبل أعضاء المجلس.

    الاتحاد الأوروبي أعلن بدوره عن رفضه للتدخل العسكري في اليمن كونه ليس حلا للأزمة، داعيا الدول الإقليمية إلى التصرف بمسئولية وبطريقة بناءة للعودة إلى المفاوضات على نحو عاجل، وفي السياق دعا وزير الخارجية الألماني إلى عقد مؤتمر دولي للسلام مستبعدا نجاح الخيار العسكري في حل الأزمة اليمنية.

  4. الى المنتحل السعودي (اردني ملوشخص) ؟
    لا يهمنا ولا يعنينا انتحالك صفة اردني اوجزايري اويمني او مصري فهذا من شأن واعداد المخابرات السعودية تماما مثلما تفعل المخابرات الأسرائيلية التي تنتهج هذه الاساليب في نشرتقارير وتسنده الى مصادر امنية رفيعة المستوى او لمستعربين او معلقين او محللين صهاينة .
    ولقد سبقك يااردني في هذاخدمة مثل العل الخسيس والدنيئ اخرون ولما تكشفوا وفشلوا في تأدية المهمة العتيدة وبعد ان حلقوا جوا وقعوا ارضا! ومنهم على سبيل المثال الاالحصر خالد اليمني واسماعيي الجزائري ،وغيرهم العديد
    ما يهمنا هو ان يعرف القارئ الكريم لصحيفة راي اليوم التي هي واحة و منبر للتعبير عن الاراء دون تمييز ان مايكتبه هؤلاء المنتحلون صفة اسمائهم ان جميع ردورهم مناكفة فقط للتغطية على فشل وهزائم وخيبة امل الدولة التي ينتمون أليها ويقصدون بذلك تعزيتها مما تتوالى على رؤوس حكامها والمتحالفين او المشتركين او المتقاسمين معهم هذه الهزائم والفشل وخيبة الامل ،وليس امامهم سوى الانتحل والافتراء وشويه الحقايق وخاصة انهم يصبون جام غضبهم على حزب الله وايران بالذات بقصد إذكاء الفتنة الطائفية البغيضة ضد ايران الشيعية الفارسية الاسلامية التي اصبحت شوكة في حلق الوهابية السعودية الخليجية !لكن اللفت للنظران جمهورية ايران الاسلامة لاتعر اهمية لمثل هذه الافتراءات والترهات وتعمل على اطفاء اية محاولة لمثل هذه المحاولات الطائفية وتجعله وراءها بينما قافلتها مستمرة في التقدم محليا واقليميا ودوليا وكا يقول المثل (القافلة تسير والكلاب تنبح) بينم الاعداء الحاقدو ن يعللون انفسهم بما يصح ان يطلق عليهم :-
    (والطير يرقص مذبوحا من الألم) !
    فيا سيد اردني ملوش خص خالداليمني انتهج قبلك هذ الاسلوب فلو انك بالفعل (اردني مالوش خص) لما كانت ردودك كلها لمصلحة سعوديتك ولكان انتهجت الحياد كما يّفهم هن صفة انتحالك ورحم الله امرئً عرف قدر نفسه !!!

  5. اولا ایران لن تحارب دول جوارها و کل ما یقال حول هذا الموضوع اشاعات اسرائیلیه و ا میرکیه و لاغیر .
    ثانیا ایران تعتبر اسرائیل عدوها الوحید فی المنطقه و السبب یعود الی احتلالها لحقوق الشعب الفلسطینی .
    ثالثا ایران تجهز نفسها لمواجهه اسرائیل و حامیها العالمی ولیس الدول العربیه .
    رابعا لو تجرات دوله ما فی الهجوم علی ایران فعلیها ان تعلم بانها دخلت فی حرب ا ستنزاف معها و ستطول مهما طال الزمن الی ان تصل ایران لاهدافها.
    و اخیرا ایران اعربت دائما عن استعدادها لحوار مع الدول العربیه اشقائها فی الدین ولکن بعض هذه الدول لها نوایا اخری فی الراس.

  6. الجيش الشعبي في العراق اصبح يتفوق بتسليحه على الجيش العراقي (وهو الشعبي ايضا و المشكل من ميليشيات 2003 ) و هذا الجيش اجرى مناورات قبل يومين بالذخيرة الحية على الحدود السعودية العراقية . نرى ان الغرب يقوي الطرفين اي ايران و الخليج بطرق مختلفة و هو يفعل ما فعلوه في ايران كونترا عندما سلحوا العراق و ايران في نفس الوقت. ان تبديل الشاه المفاجيء بالخميني و الذي قدم على متن طائرة الخطوط الجوية الفرنسية و انسحاب شاه ايران قبلها و الذي لم يسمح له بدخول الولايات المتحدة و لا العلاج فيها , لم يأتي كل هذا من فراغ . و يعوز العرب مراكز دراسات ستراتيجية متخصصة

  7. شراء الاسلحة من امريكا هو الرشوة التي تستعملها دول الخليج، فالقوانيين الامريكية تمنع الرشوة والهبات على عكس زعماء الدول النامية وخاصة العرب. فالسودان يبيع المواقف ويبدل تحالفاته للذي يدفع وكلنا نذكر كيف باع الثوري العالمي ماركوس وكيف بدل مواقفه من ايران واشتراكه بالحرب على اليمن. ورأينا زين العبدين بن علي كيف ملئ طائرته بالاموال والمجوهرات وهرب من تونس، وخوف المسؤولين اللبنانيين من حرمانهم من اموال السعودية وكيف ان الاردن فقير ما عدا الملك وحاشيته وكيف تبتز السعودية مصر ماديا وامثال اخرى كثيرة.
    لا ينقص دول الخليج السلاح فمخازنهم تحتوي ربما على اكثر من ترسانة الجيش الامريكي واليمن يشهد ان دول الخليج استهلكت ملايين الاطنان من جميع انواع الاسلحة خلال سنتين لم يتوقف خلالها القصف ليوم واحد وحتى اثناء وقف اطلاق النانر وبالمقابل ايران تملك ترسانة اسلحة تفوق مجموع ما تملكه دول الخليج وبكلفة قليلة لسبب واحد هو ان ايران تصنع معظم اسلحتها وعليهم ان يقتنعوا ان من يصنع سلاحه لا يُهزم.

  8. استاذ عطوان هل تعتقد بان هذه لاسلحة التي تبيعها امريكا لدول الخليج هي بموافقة دول الخليج ( احد السفراء الامريكين في السعودية سابقا قال نحن نقدم لهم القائمة ونوعية الاسلحة والاسعار ضعف الاسعار الحقيقية للاسلحة وما عليهم الا الموافقة لان امريكا تستطيع عمل مشاكل لهذه الدول التي يحكمها شيوخ لا يفقهون شئ في السياسة وهدف هؤلاء الحكام البقاء بالسلطة وقسم من هذه الاسلحة منتهية الصلاحية في امريكا ) استاذ عطوان حكى ل احد الخبراء العسكرين الاجانب بان 60% من الاسلحة التي تشتريها السعودية لارضاء امريكا تصداء في المستودعات وفي النهاية يقومون بالتبرع بها للجيش الباكستاني انا من هذا المنبر اقول بان ايران ليست عدوه للعرب ايران فيها قادات حكيمة توزن الامور بشكل صحيح بعكس قيادتنا العربية غالبية مستشاريها من اليهود المتجنسين بجنسية امريكية واوروبية وهؤلاء هم من يؤلبون حكام الخليج ضد ايران ايران ستقلب المعادلة في الشرق الاوسط قريبا

  9. ما الجدوى من شراء هذا الكم الهائل من الأسلحة !! مليارات تصرف والمستفيد الأوحد هي تلك الدولة المصنعة
    أما الشعوب العربية البائسة فالتصمت.

    العقل يقول يجب أن تتعايش أي دولة مع محيطها بمبدأ حسن الجوار هذا من جانب
    والجانب الآخر أن تعزز تلك الدولة قوتها ليس بشراء السلاح إنما بتركيز الجهود على متانة مؤسساستها وبناء شعبها.

    إيران أصبحت في نظرهم (بإستثناء السلطنة) عقدة نفسية لا يمكن تجاوزاها بتلك العقول.

  10. ناطلعت على موضوع الافتتاحيةللصحيفة الغراء المطروح للمناقشة مثلما اطلعت عل معظم الاجابات عليه سلباام ايجابا ولا اخفي انه لم يرق لي ان اكتب ردا اوتعقيبا عليه سلبا ام ايجابا ولم يجذبني الى الاهتمام كبقية احاداث الساعة الى جانب ان المقال الافتتاحي نفسه يسأل ويفسّر ويجيب !
    ولكن بعد تفكير زهيد في الموضوع تذكرت الحكمة القائلة ((وبالشكر تدوم النعم !)
    فالدول الخليجية تنعمت وكانت تعيش في بحبوحة من الارزاق والامال طويلا وحية رغد طويل بما رزقها الله من نعمه التي لاتعد ولاتحصى ،لكنا انفقته هباء وسدى وغطرسة وغرورا وتبذيرا واثمان اسلحة لم تستخدمه بما امر الله في اعدادها ضد عدو مشترك هو عدو الله وعدو الامتين العربية والإسلامية ويحتل جزءا هاما من ارض العرب والمسلمين فحسب ،وانما استخدمت هذه النعم والاموال ضد ما امر الله ورسولة في قتل وتشريد وتشتيت العرب المسلمين وديار العرب والمسلمين وقوية الاعداء على امةالعرب والمسلمين كما نرى ما احدثته اموال السعودية وشقيقاتها الخليجية وخاصة مشيخة قطر في العراق وسوريا واليمن وليبيا
    لكن هل تنتظر هذه الدول الخليجية غير زوال هذه النعمة مهما حاولت الأن هذه الدول اصلاح نفسها وهاهي بداية حياة التقشّف قد اخذت تزداد وتتوسع ولن يمر وقت طويل حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا ٠ فالدول الخليجية مثلها مثل القرية التي جحدت بماانعم الله عليها من نعمه ولم تصنها وانفقتها رئاءً وغطرسة وغرورا بغير ما امر الله مثلها مثل القرية التي ذكرها في كتابه العزيز :-
    ( وضرب الله مثلاً قريةً كانت أَمنةً يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس لجوع والخوف بما كانوا يصنعىون ) صدق الله العظيم ،
    (فانتظروا أنا معكم منتظرون ) صدق اللهالعظيم ٠

  11. خلاصة القول ” هو ان الدول العربيه لا تملك زمام امورها ولا تملك قرار استعمال تلك الاسلحه فى غير المكان المخطط له من قبل امريكا وبالطبع لن يستعمل ضد اسرائيل . ليس ال 40 مليار اول المشتروات ولا اخرها هناك مئات المليارات من الاسلحه المكدسه والتى اكلها الصدأ فى الدول العربيه ذات العلاقه . الهدف دعم الافتصاد الغربى بشكل عام والامريكى بشكل خاص والهدف الاخر بل الشرط الاخر لا يجب مجرد التفكير فى استعمال تلك الاسلحه ضد مصالح الغرب وخاصه ربيبتها اسرائيل . والعرب والحمد لله يمولوا ويدفعوا ثمن السكاكين التى تنحرهم لا اكثر ولا اقل . زمن شاه ايران العميل الامريكى لم نكن نسمع بالعدوا الايرانى وكنا سمن على عسل لماذا . الحل اذا اردناه بالحوار والحوار فقط . فليس من مصلحتنا جلب المزيد من الاعداء كأيران وايضأ ليس من مصلحة ايران معاداة الدول العربيه لان الذى ينفخ تحت النار عدوا للعرب ولايران معأ ويريدوها حرب مشتعله بيننا لمئات السنين . ولله المستعان

  12. ” هناك نظريات تقول بأن الخطر الإيراني موجود فعلا .. لتنخرط بعضها في مفاوضات سرية مع الصهاينة “..!!؟
    لأننـي مسلـم عربـي حتـى النخـاع والبخـاع .. أمشـي منتصب القـامـة مـرفـوع الهامـة ..!!؟؟
    ولأننـي أفهـم دينـي الإسلام حـق الفهـم .. وأعـرف دينـي الإسلام حـق المعـرفـة ..!!!؟؟؟
    ولأننـي لـم أتعـود أن أستقـي علمـي ومعلوماتـيعبـر ” التقليـد والتلقيـن والحفـظ والبصـم “…!!؟؟؟
    فمـن حقـي الطبيعـي أن أفهـم وأعـرف وأقتنـع عقـلاً وقلبـاً .. عبـارة ( مـن ومـاهـي مصـدر النظريـات التـي تقـول بـأن الخطـر الإيـرانـي موجـود فعـلاً ).. ولمـاذا تقـال تلك العبـارة وتـردّد وكأنهـا مـن المسلّمـات أو المعتقـدات الفكريـة التـي لا تحتمـل الجـدل أو النقـاش أو الحـوار …!!؟؟؟
    يقـول الله تعالـى فـي محكـم كتابـه : ” فإن تنازعتـم في شيء فـردّوه إلـى الله والرسـول ” …!!؟؟؟؟
    أتحـدّى أي عربـي أو مسلـم وفـي أي ” كيـان عربـي ” مـن المحيـط الهـادر ” الـى ” الخليـج الفاجـر ” أن يأتـي بـدليـل واحـد مـن كتـاب الله أو سنـة نبيــّه – أعنـي أن يكـون دليـلاً شـرعيـاً وليـس رأيـاً فـرديـاً – يقـول بـأن ” إيـران ” هـي أشـد وأنكـى وأعظـم وأكبـر خطـراً مـن ” الكيـان الصهيـونـي ” المـزروع ” قسـراً وقهـراً ” فـي بلـدنـا ووطننـا الحبيـب ” فلسطيــــن “….!!!؟؟؟؟؟
    وأنـا بشخصـي المتـواضع علـى أهبـّة الإستعـداد أن آتيكـم ب ” دليـل واحـد مـن القرآن الكريـم ” و ” دليـل واحـد آخـر” مـن ” سنــّة نبينـا محمــد ” عليـه وعلـى آلـه أفضل الصلاة والسلام .. علـى أن الصهاينـة اليهـود هـم أوجـب وأجـدر وأولـى النـاس بالمعـاداة والقتـال والحـرب …!!؟؟؟
    ” دول الخليـج العربيـة ” تتعالـى وتتطـاول علـى ” إيــران ” بالأقـوال والأفعـال ليـل نهـار ” لأن ” الإيرانييـن ” هـم ” أقـل جعـجعـة ” وأطـول نفسـاً وأكثـر صبـراً وأعلـى حكمـة مـن ” الكيـان الصهيـونـي ” ..!!؟؟
    لـو فكـرت – مجـرد تفكيـر – إحـدى الدول العربيـة أن تـؤذي مشاعـر ” الكيان الصهيونـي المغتصـب ” ولـو بشطـر كلمـة .. فلـن تجـد رداً منهـم إلا ب ” الأحـذيـة والصـرامـي بعيـدة وقصيـرة المـدى “…!!!؟؟؟؟
    لـذلك السبب وحـده يتجـرأ ” عـرب طال عمـرك ” على المجاهـرة بالعـداوة والبغضـاء وشـراء وجمـع وتكـديـس السـلاح ضـد ” ايـران العـدو ” .. ويتحالفـون – سـراً وعلانيـة – مـع ” الأنجـاس الصهاينـة ” …!!!؟؟؟
    أمـا عـن نفسـي .. فـأنـا لسـت على استعـداد لحمـل ” عـود أسنـان ” ضـد ” شعـب ايـران ” ….!!!؟؟؟؟
    مـن الآخـر ..” ايـران ليسـت العـدوّ .. ومـن أراد أن يظهـر ويستعـرض البطـولـة والهمـة والقـوة والعنفـوان ف ” الميـدان يـا حميـدان “.. هنـاك فـي ” فلسطيــن الحبيبـة “…!!!؟؟
    Abo.qassim.muhammad@gmail.com

  13. دول الخليج تشتري السلاح لكي ترضي الإدارة الأمريكية القادمة ( ترامب ) ولكي تقول لها نحن على العهد باقون وسوف ندفع ملياراتنا لخزانتكم بشرط أن تكونوا راضين عنا وأن تساعدونا وتحمونا هذا هو الموضوع بالمختصر المفيد ..

  14. باختصار مفيد يا سيد عبد الباري وانت سيد العارفين ، وخير مطلع على مجريات الامور ، ولديك متابعات مهمة .. ان صرف دول الخليج عشرات المليارات سنويا لشراء الاسلحة ، ليس كما يشاع ، ويصرح به في اجهزة الاعلام ، بحجة مواجهة ايران ، عسكريا ، لانه لا سمح الله لو وقعت الحرب بين دول الخليج مجتمعة وايران ، فكل اسلحة الخليج ستقع بيد القوات الايرانية …. وهذا معروفا لدى امريكا وغالبية الدول الغربية التي تبيع السلاح المتقدم… ولكن شراء دول الخليج للسلاح ، اولا انه مفروض عليهم ، ولايستطيعون رفض ذلك ، لان اموال بيع النفط والغاز تذهب للبنوك الامريكية وبالتالي يجب ان تدفع لقاء السلاح الى الشركات المصنعة وحسب ما تريد … وثانيا ان جزءا من السلاح المجهز، لقطر والسعودية ، سيذهب الى الارهابيين ، في العراق وسوريا وليبيا ومصر ، واليمن ، والسبب معروف ، بحجة محاربة ايران ؟؟؟؟؟ هذه هي الاسباب يا سيد عبد الباري

  15. تكديس الأسلحة ليس في كل الحالات مفيد ، لذلك على اصحاب القرار في دول الخليج ان تعي جيداً انه اذاً حدثت مواجهة مع ايران فسوف لن تكون في صالحها لأسباب عديدة وفِي مقدمة هذه الأسباب سوف لن تتورط قوى خارجية كبرى او دول عربية واقليمية في أية حرب قد تنشب لا سامح الله مع ايران وفِي هذه الحالة فان الاخيرة (؟ايران) ستكون قادرة على الصمود مهما طالت مدة المواجهة كونها مستعدة لتقديم تضحيات بشرية كبيرة على عكس الطرف الخليجي الاخر الذي لا يتحمل ذلك ، لذلك المطلوب من السعودية و ايران ان يخففوا من لهجة التصعيد وان يبدؤوا حواراً للوصول الى نقاط مشتركة لإنهاء الخلافات فيما بينهما لما يخدم الامن والاستقرار والازدهار في المنطقة وتفويت الفرصة على ما تخطط له القوى الخارجية التي تسعى الى ابقاء حالة الصراع بين بعض بلدان المنطقة لأطول فترة لخدمة مصالحها غير مكترثة بالقتل والدمار الذي تدفعه العديد من بلدان المنطقة منذ عدة سنوات.

  16. دائما بالامكان النظر الى الاشياء من زوايا مختلفة, اليكم زاوية مختلفة (هذا اذا كنتم تتحملون سماع ما لا يسركم وان كان حقيقي):
    == عدد ضحايا حرب اعادة الشرعية المعترف بها دوليا في اليمن لم يتجاوز التسعة الاف نصفهم مقاتلين والجزء الاكبر من الضحايا على يد الحوثي، الحرب لم تتجاوز مدتها العام ونصف، وتم اخراج الحوثي من ٧٥ بالمائة من الاراضي اللتي احتلها، وتم تدمير كل معسكراته، والان انتقل من خانة الدولة النظاميةالى خانة حرب العصابات الشريدة.
    == حلب لوحدها (ولن نتحدث عن باقي سوريا او الدولة الاسلامية) حاولت ايران وفلول نظام الاسد اربع سنوات دخولها ثم استعانوا بالدب الروسي وحاولوا جميعا مرة اخرى لمدة عام ونصف وقتلوا في حلب ١٥ ضعف من ماتوا في اليمن ولم يستطيعوا من دخولها دون اوامر اردوغان لمن يوالونه بالانسحاب في مقابل اشراك الاخوان في ترتيبات ما بعد الاسد.
    =========
    كل ينظر الى ما يريد
    =========
    اما ايران فنحن نرى توسع دون سيطرة … البعض يسمى هذا الوضع استنزاف.
    ========
    يهئ لي طالما مدن الخليج هادئة امنيا … واذا استمرت الفوضى خمس او عشر سنين اخرى… سنرى ولي فقيه اخر يوقع ويقول كما قال الخميني اوقع وكأنني اتجرع السم.
    ========
    الحرب في سوريا والعراق مستمرة وانتم تحتفلون
    ========
    عام ٢٠١٧ سيكون عام داعش … فطالما بوتن يطنش داعش وقرر التوجه الى الغوطة … فهي فرصة لداعش لكي يتوسعوا كما فعلوا في تدمر قتلوا ٤٥٠ ميليشياوي ايراني وسلبوهم ٤٠ دبابة ومضادات اسقطوا بها مروحية روسية.
    =======

    اما لبنان فلدي حدس ان اول زيارة لعون ستكون للرياض ثم الدوحة ثم القاهرة … وقد يزور طهران وعلى الارجح لن يزورها
    ======
    الاتفاق النووي لم تستفد منه ايران بشلن حسب اعتراف خامنئي

  17. الأخ الردادي لم يكلمنا عن بطولات قوات وطائرات الخليج في اليمن ماذا فعلت منذ سنتين ولحد الآن لا نتائج تلوح بالافق ….فعن أية بطولات خليجيه نتحدث …؟؟؟؟ يكفي غرور ومكابرة ورحم الله امرأ عرف قدر نفسه

  18. الجميع شاهد قوة ايران في سوريا ضد جماعات تقاتل بعضها اكثر من قتالهم الإيرانيين ومليشياتها وليس لديهم طيران ومع ذلك فشلت ايران فشل ذريع وتوابيت قتلاهم تعدت الف قتيل وهذا ما أعلنوه وما خفي اعظم ولولا الشيخ بوتين الذي تدخل في اخر لحظه وإنقذهم من السحق، اما من يقول ايران تسعين مليون فأذكره بإسرائيل كانت تلاثة ملايين ومصر اعتقد وقتها حوالي ستين مليون وسوريا حوالي عشرة ملايين في حرب 67 ومعروف نتيجة الحرب وذلك بسبب ألقوه الجوية الذي من يتفوق فيها له اليد الاولى في الحرب وطبعا لا مقارنه نهائيا بين ايران والدول الخليجيه في هذا المجال ، ايران تعتمد على الموجات البشريه في الحرب البريه وهذا يعرضها لخسائر داميه وهذا مع حدث مع العراق كانوا اكثر من خمس وسبعين في المئه من ملايين القتلى والمعاقين ايرانيين مما حدى بالخميني ان يعلن تجرعه السم في النهايه . عموما الخليجيين يتفوقون جويا وبحريا وإيران بريا وبما انه لا حدود بريه بينهما فالتفوق للدول الخليجيه . صحيح الحرب لو وقعت مدمره للجميع لكن الدمار الأكبر سيكون من نصيب ايران .

  19. يااخوتنا يااخبتنا صدقوني المساله مسالة وقت لن يبقو هوؤلا المصنعين في بريطانيا واميركا واسراييل لذالك ستجدهم يقاومون سباسيا وماليا كل شيء حتى يبقو اطول فتره ممكنه .هم يعلمون انها النهايه جابو سلاح ام لم يجيبو .والسؤال من سيدير هذا السلاح

  20. اذا لم تشتري العرب وخصوصا دول الخليج فمن يشتري السلاح ؟ العالم كله ينعم بالاستقرار وتوجه الى الانماء والبحث العلمي وتطوير مصادر اقتصاده وبنيته التحتية و”الفوقية” فمن سيشتري السلاح ؟ نحن العرب فقط فتحت مصانع السلاح بالعالم ابوابها لنا وحدنا تستنزف ارواحنا وممتلكاتنا وثراوتنا وقد تحيلنا الى خانة دول العالم ” الرابع″ وحدنا لا شريك لنا .

  21. 1 ) الفكرة ان من يريد لهذه الدول الدمار بطريقة ذكية ممزوجة بالخبث الاسرائيلي هو التدريب واكتساب الخبرة القتالية لمواجهة خطر الشيعة .
    2) ايجاد طريقة ما لاشعال الحرب بين ايران ودول الخليج بعدها ياتي الدور الفعلي لاسرائيل والدول الغربية لتدمير المنطقة .
    3 ) التناافس المريح على ثرواة المنطقة وصفقاة اعدة الاعمار الوهمي مثل صفقاة المفاعلاة النووية التي لم يظهر لها وجود بعد اتمام الصفقاة بالملايير .

  22. السلاح وحده لايكفي..
    دول الخليج مجتمعه لا يظاهي عدد سكانها من غير العامله
    ربع عدد سكان ايران ذات ل90مليون نسمه
    السعوديه في حرب اليمن استعانت بمرتزقه بلاك ووتر والجيش السنغالي والنيجيري
    ايران حاربناها8 سنوات ولم تكل او تمل وانهت الحرب مع صدام باتفاق يمثل اغلب شروطها التي لم يوافق صدام عليها منذ البدايه.
    تزلزل الخليج اقتصاديا وعسكريا ودبلوماسيا فقط لان ترامب وعد بالتخلي عنهم اي ان يدفعو ثمن حمايه الامريكان لهم..
    ماذا لو حاربتهم ايران .
    هم لا يخجلون ويقولون ايران تهديد وجودي لنا وهم 5 دول
    الحل الافضل لهم
    هو بالحوار مع ايران وكفى مكابره وعناد
    شنو حرب على اليمن واتهمو الحوثي وصالح بالارهاب ثم للان يجلسون على طاوله حوار مع من اعتبروهم ارهابيين
    رفعوا شعار على الاسد ان يرحل ضاربين بوجود الشعب السوري الذي يؤيد نسبه كبيره منه بشار عرض الحائط ومتبججين بدعم امريكا واسرائيل لهم.


    واخرها فشل الجماعات المسلحه التي يدعمونها وجلست مرغمه على طاوله حوار مع الاسد

    الحوار ولا طريق غير الحوار
    لاحل الا بالجلوس مع ايران على طاوله تفاوض والخروج باتفاق يوقف نزيف الدم الحاصل بسب الحرب والارهاب

  23. أنفقوا كل هذه الأموال إرضاءً للسيد الأمريكي – الذي خذلهم وفضل التعاون مع الفرس … يا لها من وكسة وخيبة رجاء!

  24. سيد عبدالباري اود ان اخبرك بان الخيرات التي انعم الله بها الجزيره العربيه لم تنالها اي منطقه في العالم ولو كانت هذه الخيرات في ايادي اي شعب او شعوب في العالم باسره لاصبحت مصدر خير وازدهار لهذه الشعوب وكذلك للقاره وابناء القاره التي يعيشون بها وللعالم اجمع وستصبح مصدر حب وامتنان وسعاده لابنائها وللعالم اجمع ولكن للاسف الشديد وقعت هذه الثروه الطائله جدا جدا بيد اناس جهله متخلفين تسلط عليهم اسر اكثر جهالة وتخلف يحكمون باسلوب تسلطي عبثي وضعون مصيرهم ومقدرات شعوبهم في حضيض الارتهان للقوى الخارجيه وقدمو مصالحها فوق مصالح شعوبهم لكي تبقيهم احرار طلقاء اسياد على شعوبهم يسيرون وراء الملذات ولا يهمهم تعليم ابنائهم ويقافاتهم واخلاقهم وتربيتهم وتحولل عدد كبير من ابناء هذه المشيخات ورعاياها اما الى ارهابيين متوحشين حتى على انفسهم او الى منحرفين في سلوكياتهم واخلاقهم او للاسف الشديد قطيع من البشر يؤيدون ويصفقون ويرددون بشكل اعمى مايمليه عليهم حكامهم ولهذا السبب الجوهري لم يكتف هؤلاء الحكام بتبذير هذه الثروات والخيرات في ملذاتهم وشراء الذمم للباطل بل قامت هذه المشيخات الغجريه بالتسالي في تدمير الامة العربيه وقتل ابنائها وتشريدهم من بلدانهم ويوظفون هؤلاء الحكام الاعلام ووسائل الخداع وتزييف الحقائق لتزيين جرائمهم ووحشية وخبث مؤامراتهم على ابناء الامة العربية قاطبة وكأن هؤلاء الحكام قد اكتشفوا انهم لايمتون بصله لابناء الامة العربيه ودينها واخلاقها وثقافاتها وبالتالي تامروا عليهم وقتلوهم حتى لو انهوا كل مقدراتهم ومدخراتهم

  25. دول الخليج تدفع ثمن السلاح ولكن لا تستلمه يعني بالعاميه ( يا مشيخات الخليج وال سعود لكم عندنا سلاح )
    هناك فرق بين ان تشتري السلاح وتستلمه وتزود به القطاعات العسكريه وبين أن تشتريه وتبقيه مخزون عند البائع لعدم قدرتك على استيعاب تخزينه وصيانته والتعامل معه اذا كان من الاسلحه الحديثه المتطوره
    الاسلحه الحديثه المتطوره بحاجه لجيش عنده القدره على التعامل معها والعمل عليها وصيانتها واستخدامها حق استخدام وخبره فيها منقطعة النظير كل هذه الامور لا يوجد مشيخه من مشيخات الرمال وال سعود يمتلك ولو شئ منها
    هم يقومون بدفع المال مقابل السلاح ثم يبقى السلاح في مخازن البائع وعندما يحتاجونه لسبب ما يجدون أنفسهم امام سلاح متقدم عليهم 10 سنوات ضوئيه ومن أجل تفعيله والعمل عليه من قبل صانعه يجب عليهم دفع ثمنا يفوق ثمنه أو القبول بسلاح خرده متعودين عليه
    عندما تشتري دوله سلاح يكون لديها جيش أما مشيخات الرمال ومماليكها كل جيوشهم خياله مراسيم

  26. ما يهم السلالات التي اغتصبت جزيرة العرب شيء واحد فقط: التمسك بالحكم وقمع أية محاولة من شعب الجزيرة العربية للتحرر منها. لذلك هذه السلالات جاهزة للتحالف مع الشيطان نفسه، وليس فقط مع “إسرائيل”، إذا ساهم في حمايتها من غضب الشعب.

  27. شعوب دول الخليج واعيه ومدركه تماما ما يحدث ، ومؤيده تماما للحكومات، والتدخل في اليمن افشل مخطط استعماري بتنفيذ إيراني، واذما ما نظرنا للتاريخ وللواقع فإن النظام في ايران عدو حقيقي ، فهو من ينفذ مخططات الاستعمار ، والاستعمار من اتى به لدعم الاحتلال ، الصوره اكتملت لمن له بصيره ، غير ان اصحاب الهوى يرونها حسب اهوائهم ، ما تفعله مليشيات ايران الطائفية ليست خدعه سينمائية ،
    وحتى يكون الحوار مع العدو مجديا لا بد ان تكون اقوى منه .

  28. سبب شراء دول الخليج على اسلحة قيمتها اكثر من 40 مليارد دولار امريكي ,
    اسبابه ترجع الى ان امريكا قد تخلت و استدارت ظهرها عن حماية دول الخليج في مواجهة ايران في المنطقة !
    و اما العجب و كل العجب من دول الخليج قطر و على رائسها السعودية ! لماذا السعودية لا تجلس مع ايران على طاولة واحدة و تحل كل مشاكلهم العالقة مع جارها ايران ؟؟؟ و بدلا من استخدام الفاض طفولية لا تليق حى بالحيوانات ( ابناء متعة + روافض + مجوس + كفار ) و التهديدات و اغلاق السفارة و نشر الفتن الطائفية عبر الفضائيات ! ودعم المليشيات الارهابية ( داعش و القاعدة و اخوتها) في العراق و سوريا و ليبيا و اليمن ,
    يا جلالة الملك السعودية و قادتها : الحل الوحيد هو ان تجلسون انتم و ايران على طولة واحدة و حل كل مشاكلكم العالقة بينكم ! هذا هو الحل الوحيد و المعقول و يرضى الله و رسؤله الكريم (ص) و قبل خراب ما تبقى في المنطقة !,.

  29. سيكون مصير هاته الاسلحة الصدء والكساد في مستودعات المحميات الخليجية المذكورة اعلاه وسيكون نصيب الامراء والتابعين عمولات ورشاوى ضخمة نتيجة هاته الصفقات لكن في المقابل كل العالم يعرف ان جيوش هاته الدول لاتقوى على مجابهة ابسط جماعة مسلحة تواجهها ولكم في اخواننا الحوثيين باسلحة بدائية متواضعة مرغوا غطرسة جيش ال سعود في الوحل ولايزالون اما نكنة هذا الخبر فهي حجم صفقة محمية قاعدة العديد القطرية فهي دون ادنى شك ستوجه هاته الاسلحة الجبارة ضد اخواننا في سوريا عبر تسليح جحافل المرتزقة الذين يعيثون فيها فسادا او لربما سيقوم جيش قطر بمقارعة الصهاينة ورميهم في البحر وتحرير فلسطين المحتلة.

  30. السلاح لدفع البئس الفارسي ياأستاد عبد الباري
    مشكلت الحسم في اليمن ان التدخل السعودي غير جدي ، فلو اعطيت اسلحة نوعية للثوار اليمنيين لا هزم الحوثيون و صالح معهم زد على دالك المقاومة تنقصها الخبرة
    جماعة و الحوثي مند زمن و هم يديرون الحروب في اليمن

  31. الخطر الإيراني موجود فعلا ولكن لمن سيوجه هذا الخطر هذا هوالسؤال؟
    الحوار هو الحل الامثل ولكن مع من؟ هل هؤلاء اهل للحوار؟ نستبعد ذلك
    40 مليار دولار لو انفقت لعمران البلاد العربية لأصبحت جنة الله على الارض ولكن ماذا نقول للعقلية الطاغية؟
    وهل تعتقد أن إيران ستحارب جيرانها؟ إيران لاتعتدي على أحد إنما تدافع عن نفسها وياليتهم ينضموا الى إيران أو بعبارة أخرى ننضم الى بعض هكذا احسن

  32. منذ الفورة النفطية الأولى سنة 73 ودول الخليج تقوم بصفقات مليارية لأسلحة تبقى في المخازن عشرات السنين دون استعمال ودون وجود الاعداد البشرية اللازمة لاستعمالها .ًً.(حتى أن قصف الطائرات السعوديه اليمن يشرف عليه خبراء بريطانيين وامريكيين ورغم هذا قصفوا المدنيين عن طريق الخطأ مرات عديدة) ولم يساعدوا اشقاءهم في مقاومة الإرهاب عن طريق تمويل صفقات اللهم إلا أن السعودية عرضت هدية على تونس 40 طاءرة ف5 تكاليف صيانتها تفلس وزارة دفاعنا عوض تمويل شراء 10 هلكوبتر فاعليتها اكثر في مكافحة الإرهاب في الجبال وفي الصحراء ……… شكرا بتركيا التي دعمتنا بالمدرعات

  33. استاذ عبدالباري من قال لك ان الجيوش الخليجية تقاتل في اليمن هي فقط تشارك بالضربات الجوية وبعض العسكريين هنا وهناك اما من يقاتل على الارض فهم يمنيين مدعومين من دول الخليج والسبب الحقيقي انه لا توجد لدول الخليج قوات برية تستطيع خوض حروب حقيقية.
    لولا الانقسام الداخلي اليمني لما استطاعوا فعل شي باليمن لقد قاموا بتشتيت الجيش اليمني والحوثيين بفتح جبهات في تعز ومأرب والجوف والجنوب والبيضاء والحديدة واماكن كثيرة ومع ذلك تستطيع مجموعات صغيرة من الجيش اليمني وبدون غطاء جوي من الدخول للأراضي السعودية والقيام بعمليات عسكرية فما بالك لو كانت الجبهة الداخلية باليمن موحده او خوض السعودية حرب حقيقية مع دولة متماسكة كإيران او عراق صدام حسين او سوريا قبل الحرب الاهلية .

  34. يا حبيباتي لماذا قطر تقدمت على السعودية هده المره لان قطر اصبحت هي الناطق الرسمي لي ال سعود قطر خدعت الشعوب التي كانت تتعاطف معها فوجدت نفسها تناصر في بني صهيون و لاكن بلسان عربي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here