خالد الجيوسي: النظام السوري لم “يَقتلع” حُنجرة “بُلبل الثورة”: ماذا عن “أظافر” أطفال درعا؟ وهل قصص “الثوار” مُجرّد أكاذيب؟.. الوفد الصهيوني زار مملكة البحرين: حين حَضرت قناة “الميادين” وغابت الأُخريات: “لكم إعلامكم ولي إعلام”.. “نجم الأردن” على شاشة “رؤيا” مُجدداً: هل يعود “الاستنساخ البرامجي”؟.. فخر الصناعة السعودية الحربية في المتاحف فقط!

khalid-jayyousi.jpg555

 

خالد الجيوسي

هل تَذكرون هذا الشاب الذي “اقتلع” جيش الرئيس السوري بشار الأسد حُنجرته؟ وغنّت على ليلاه القنوات “المُعادية” للنظام، وأسموه بمُغنّي الثورة السورية، أو بالأحرى بُلبُلها، حيث كان “يشدو” ضد النظام في حماة، واشتهرت حين انطلاق “الثورة” كلماته المُعارضة المُغنّاة بين “الثائرين”؟!

مجلة GQ البريطانية، كشفت أن هذا الرجل حي يُرزق في أوروبا، ويبدو فيما يبدو أنه يعيش بحُنحرته، ولم تقتلعها له قوات الأمن السورية، وهو ليس إبراهيم القاشوش كذلك، بل شاب يُدعى عبدالرحمن الفرهود، والقاشوش ليس له علاقة بالغناء، بل مُجرّد شخص قتلته قوى المُعارضة ظنّاً منها أنه مُخبرٌ للنظام.

قناة “الميادين” نَقلت عبر تقرير إخباري تلك الحقائق عن المجلة البريطانية، بينما صَمتت القنوات الأخرى ذاتها التي نَقلت خبر “اقتلاع″ حُنجرة الشاب المَذكور على يد الجيش العربي السوري، وتعجّبت من إجرام النظام، و”تباكت” على ضحاياه، فأين هي اليوم من تلك الحقائق؟

هذه الحقائق الصادمة، تضعنا أمام تساؤلات كثيرة حول عجائب قصص تلك “الثورة” السورية “المزعومة”، وتُعيدنا إلى المُربّع الأول لانطلاقتها، فهل اقتلع حقّاً النظام السوري أظافر أيدي أطفال درعا؟ وهل ثار أهاليهم غضباً منه؟ أم أن هناك من ادعى غضبهم عليه؟!

حَضرت “الميادين”.. وغابت “الشياطين”!

انشغلت قناة “العربية”، وزميلاتها بتغطية اتفاقية وقف إطلاق النار في سورية، واستمرت شاشة “الجزيرة” عبر شبكة مُراسليها برصد “خروقات” النظام السوري للهُدنة، بينما لم تتطرق أيّاً منهم، إلى زيارة وفد صهيوني إلى مملكة البحرين، كما لم تهتما بنقل هذه الهبّة الشعبية البحرينية “الغاضبة”، و”الرافضة” لزيارة وفد صهيوني مُغتصب، وصف البعض تواجده، بالتواجد “التجاري”.

نحن نُقدّر حرص القنوات المذكورة على الشعب السوري، كما نُقدّر واجبهم الإعلامي الذي يقتضي التواجد 24 ساعة لنقل أحداث سورية، لكن إن كانوا حريصين على ضمير المُشاهد العربي، عليهم على الأقل المرور “مرور الكرام” على زيارة صهيونية، “دنّست” أرض البحرين، لكنها وحّدت طوائفها سنّة وشيعة ضد “مُحاولات التطبيع” مع “العدو” الإسرائيلي.

الشعب الخليجي، كما أرادت إظهاره “العربية” في السعودية، وقطر، لا يَهب فقط نجدةً للشعب السوري بالتبرعات المُتلفزة، بل يَغضب ويثور كما الشعب البحريني كرُمى عيون القضية الفلسطينية، وشعبها المُناضل.

قناة “الميادين” المحسوبة على ” محور المقاومة” كانت على عكس المذكورات، وحضرت بعدّة تقارير وافية وشاملة، تشرح بالتفصيل قصة زيارة الوفد الصهيوني للبحرين، ووضعت عين المُشاهد على الحقيقة والحقائق، نعم هناك وفد صهيوني زار بناءً على دعوة ملكية، رقص، ومارس طقوساً دينية، وهو يدعو على أرض بلادي إلى “قتل العرب”، هنيئاً لنا بكم، لكم إعلامكم، ولي إعلام!

رؤيا والاستنساخ البرامجي!

يعود برنامج “نجم الأردن” بتجارب أدائه على شاشة قناة “رؤيا”، ويدعو الأردنيين إلى المُشاركة في تجارب الأداء، نتمنى من القائمين على هذا البرنامج “الصاعد”، أن يعتمدوا على أفكارهم الإبداعية في ذلك الشأن هذه المرّة، كما نتمنّى ألا نرى نسخة عن برنامج المواهب المعروض على شاشة “إم بي سي”.

في الأردن، هناك مواهب إعلامية دفينة، لا بد لقناة “رؤيا” وأمثالها، الأخذ بأفكارها، واستثمارها في إعداد برامجها، هناك قنوات عربية قائمة على تلك المواهب، أيعقل أن قنوات الأردن تستنسخ، وغيرها بالخارج يقوم على فكر، وثقافة، وإبداع الأردنيين أنفسهم، الأمثلة كثيرة ولا نحتاج إلى ذكرها هنا، إبحثوا فقط عن المُبدعين في “المملكة الهاشمية”، ونقطة انتهى.

فخر الصناعة السعودية في المتاحف؟

هلّل الإعلام السعودي، لصناعة طائرة بأيدي سعودية، بمُشاركة دولة أخرى لا يحضرني اسمها، وسارعت عدسات الكاميرات لتصوير الطائرة “الإنجاز” فخر الصناعة السعودية، وأكد المختصون في شأن الصناعات الحربي، أن تلك الصناعات ليست سهلة، لكن وبدعم حكومة خادم الحرمين، ستواصل بلاد الحرمين هذا التحدّي وستُنافس، وتُصبح في مصاف الدول المُصنّعة ذاتياً، للأسلحة والطائرات.

يحق للعربية السعودية أن تضع نفسها في مصاف الدول المُتقدّمة، ونحن نُفاخر بالطبع كونها دولة أقليمية، ونشد على أياديها في تبنّي ذلك النهج المُستقل، لكن يبقى السؤال هل ستبقى تلك الصناعات الحربية في المتاحف حتى يُشاهد أبناء العربية السعودية فخر صناعات آبائهم؟ لا بد أن يتم استخدام تلك الصناعة الحربية على أرض الواقع، وبأيدي عربية، هنا فقط سنشعر جميعاً بالفخر، أليس كذلك؟

كاتب وصحافي فلسطيني

 

 

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

15 تعليقات

  1. سلام عليك ايها الفلسطيني الجيوسي الجميل
    سلام على قلبك و قلمك
    يا صوت البسطاء الصادقين الذين لا يحفل بهم اعلام النفط
    و شكراً لرأي اليوم على كونك احد اعمدتها الشامخة

  2. اتمنى ان يستديم قلمك ليحرق كذبهم ويوقف قلوبهم ويهز عروشهم ويفضح اسرارهم ويوقذ الغافل عن جرائمهم ولينتصر الثائر على احتلالهم.

  3. أبو صفوان ..معذرة لكن الشمس في كبد السماء لازم تفيق من النوم …….
    الإنتاج الحربي السعودي: محاولة جيدة لكن نفس الاعب يكرر لكن وحده.
    الميادين اسم على مسمى ?

  4. سقطت اقنعتكم، ايها “اللعلمانيين المتصهينيين” ولم تخجلوا، “خرجتم من المخبأ” تحت مظلة حماية حرية التعبير والتعهير الامريكية ونجحتم في تحقيق معجزة يهودية بتنصيب اول صهيوني مكشوف ليدمر أول ديموقراطية عربية في اهم واكبر قطر عربي وليشكل ظهيرا سياسيا ومعنويا لاسرائيل ومدافعا عنها وحاميا لامنها ومعاديا للفلسطينيين، وها انتم دونما حياء او منطق تدافعون عن عصابة مجرمة تسمونها نظام مقاومة لعدو الامة ، لم يشهد التاريخ مثيلا لجرائمها في حق ما تدعي انها بلادها. وكأن اكثر من 7 ملايين لاجئ ونصف مليون قتيل ومليون مشوه وعديد المدن الكبرى التي اصبحت ركاما ورمادا وتخشى حتى الغربان من سكناها، خيالا ووهما . وان تدمير البلاد وحرق العباد من الجو والبر والبحر تقوم به جماعات ارهابية، وبكل وقاحة تدعون ان كل هذه الاهوال من صنع محطتين فضائيتين كاذبتين ومثيرات للفتنة. لقد خذلتمونا بخدعة الايدلوجيات التي غسل أعداء العرب المسلمين عقولكم بها وجرعتم شعوب هذه الامة العظيمة كؤوس الهزائم والهوان والدمار والتفكك والانحلال. كفى استخفافا بعقول الناس، قاتلكم الله !!

  5. الفورة في سوريه من بدايتها اعتمدت الكذب والتزوير بالتعاون والتنسيق مع اعلام الفتنة الاعرابي الصهيوني بداية من كذبة اطفال درعا مرورا بحنجرة القاشوش والفافوش ثم بقصة حلب تباد وحلب ابيدت وحملة اغيثوا حلب واخيرا قالوا ان النظام هو من اخترع قصة تفجير الطفله التي ارسلها والدها الوحش المنتمي الى الثوار السوريين وفجرها في مخفر الشرطه !!كلها اكاذيب وفيركات !! والثورة من بدايتها اشرف على تنظيمها السفير الامريكي السابق في سوريه جيرالد فورد وتسلح الثواربتوجيه وارشاد مباشر من هيلاري وغيرها من صهاينة العالم ولا يزال البعض يصدقون انها ثورة في سوريه قامت من اجل الحريه ؟!

  6. من المؤسف ان تدعي ان كل شي كذب على الأقل حاول ان تكون موضوعيا

    كثير من الجرائم التي ارتكبتها الحكومة موثقة ولكن مع الأسف نفتقد الموضوعية

  7. استاذ خالد
    الدوله التي قامت بتجميع الطائرة هي اوكرانيا بوجود مهندسين سعوديين واسم الطائرة انتونوف ـ 132 (AN- 132 ) هذا هو اسمها وهي طائرة روسيه في الاصل انتجت اول مرة عام 1982 ومعظم التكاليف تقدمه السعوديه ، بالاضافه الى ان السعوديه قد دفعت 50%من الملكيه الفكريه لهذا المنتج لتتمكن من وضع شعار ” رؤية 2030″على جسم اطائرة . اما مكونات الطائرة فالمحرك الماني وقمرة القياده امريكي والبودي اي جسم الطائرة اوكراني والتجميع تم في مصنع في اوكرانيا ـ كييف .
    بالمناسبة كنت قد سمعت ان السعوديه انتجت سيارة اسمتها ” غزال ” لا اعلم ماذا حلّ بها والى اين وصل انتاجها !
    تماما كما سمعنا ان السعوديه تصنع طائرات بدون طيار لنتفاجأ بان تلك الطائرات استوردت من اسرائيل عن طريق دولة جنوب افريقيا !
    ليت العرب يفعلون او ينجزون شيئا حتى يحق لنا ان ننتمي الى العالم المتحضر …. ابداعاتنا فقط بما نلحظه
    ونشهده هذه الايام ؟!

  8. منذ البدايه … كان كله كذب في كذب ، دون شك خلال الست سنوات حصل كثير من الأعمال الاجراميه ، في غالبيتها من الذين سموا أنفسهم ثوار على الدكتاتوريه والظلم . منذ البدايه كان المخطط هو تدمير سورية ومن قام بذلك نيابه عن الجميع وبشكل مباشر هم السعوديه ، قطر ، تركيا ، والمعلم الكبير المعروف لكل عربي … أبناء العمومه .

  9. أقول لك يا أستاذ خالد , حكاية أطفال درعا وغيرها من الحكايات التي تناقلتها وسائل الإعلام العربية والغربية عن ما يحدث في سوريا أو في غيرها من البلدان العربية , كلها كانت أكاذيب وإفتراءات , وعندما كنا نقول ذلك ونصرخ بأعلى صوتنا ( لا تصدقوهم) لم يسمعنا أحد , أمة عربية صماء غبية وتستحق ما أصابها

  10. ربما يعيش من غير حنجرته يا أستاذ خالد على أساس أنه هذه الثوره مليئه بالأعاجيب وهؤلاء الثوار قادرون على كل شيء كما سمعنا وشفنا.
    عاشت الجمهوريه العربيه السوريه-سيدة الأمم.

  11. ______.. نلفت عناية المشاهدين أن لا يقارنوا هذه بهاتيك .. الجزيرة أصبحت .. العربية بيس !! خط واحد .. سلة واحدة .. لماذا لا يبثوا بث مشترك لتخفيف التكلفة و تحقيق الوحدة الإندماجية ؟؟

  12. ______.. سنما ” الربيع العربي ” ؟ الآن البعض استدرك و اقتنع .. و البعض الآخر ما زال يتفرج على .. ” البطولات !!

  13. قصة الطائرة ذكرتني بمعجزة الصناعات العسكرية العربية والتي تمثلت بناقلة جنود نصف مجنزرة كان يحلو لصانعيها ان يلقبوها تيمنا بالحيوان إياه ….. لم تطل القصة حتى اكتشف الناس انها آلية يجري تجميع قطعها الأوروبية المنشأ في بلاد الفهد العربي (المهدد بالإنقراض) وأن كلفة التجميع فاقت كلفة الشراء إضافة الى أن معظم ما تم تجميعه منها كان مصيره المتاحف والمعارض …… وسلامتكم

  14. “فلا اتأسى على القوم الكافرين” سورة المائدة
    الجزيرة والعربية محطات مشبوهة هدفها تضليل الراي العام العربي وايقاع الفتنة والأذى والخراب في البلاد العربية المقاومة لإسرائيل. كيف ستنتقد الجزيرة زيارة الوفد الصهيوني للبحرين وهي اول فضائية عربية تطبع مع الكيان الصهيوني وتجري مقابلات مع زعمائه وقادته منذ وقت ليس بالقصير.
    هذا الاعلام مضلل وشكرا لفضائية الميادين المقاومة وللقائمين عليها.

  15. … أيعقل أن قنوات الأردن تستنسخ، وغيرها بالخارج يقوم على فكر، وثقافة، وإبداع “الأردنيين ..!” أنفسهم، الأمثلة كثيرة ولا نحتاج إلى ذكرها هنا، إبحثوا فقط عن المُبدعين في “المملكة الهاشمية” ..؟.
    أخي خالد نحنُ في شهر 12/ ديسمبر، هناك مدة طويلة لشهر 4/أبريل، فلا تعجل، امامك وقت كافي. ودمتم ألسيكاوي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here