أحدث أغاني المغربي سعد المجرد بمشاركة والديه تحقق 3 ملايين مشاهدة

saad-moujarad.jpg555

الرباط ـ متابعات: حققت أحدث أغنية مصورة للمغني المغربي سعد المجرد والتي شاركه فيها والداه وجمهوره بأنحاء العالم نسبة مشاهدة مرتفعة جدا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وجذبت نحو ثلاثة ملايين من مستخدمي يوتيوب خلال أقل من يومين.

وقدم المجرد أغنية (أنا ماشي ساهل) من تأليف سمير الموجاري لأول مرة في حفلة بالدورة 15 لمهرجان موازين إيقاعات العالم في المغرب نهاية أيار (مايو) الماضي، حسب ما قالت وكالة “رويترز” للانباء.

وطرح تصوير أغنيته في الثامن من تموز (يوليو) عبر قناته الرسمية على يوتيوب محققا 2827045 مشاهدة حتى ظهر اليوم الأحد.

واعتمد تصوير الأغنية – ومدتها ثلاث دقائق و39 ثانية- على دمج مقاطع فيديو أرسلها الجمهور وهو يردد الأغنية مع أداء المجرد.

ويظهر في الأغنية -المصورة بالأبيض والأسود- المطرب البشير عبدو والممثلة نزهة الركراكي والدا المجرد وهما يرددان بعض مقاطع الأغنية. كما ظهر بها الممثل الكوميدي المغربي جاد المالح.

وكتب المجرد في مقدمة الأغنية كلمة إلى جمهوره قائلا “أشكركم على تفاعلكم … توصلنا بكم هائل من الفيديوهات مقدرناش ندمجو الكل لهذا تحية حب واحترام مني لكم جميعا واحد باسمه.”

 

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

4 تعليقات

  1. أ تساءل هل فن الغناء وأدائه يحسب على فنون السماع ام البصر؟
    _
    رقم 2827045 مشاهدة يصلح لعالم السينما او المسرح اما الطرب ففيه الامر يختلف

    الزمن هو الحكم في نجاح اي عمل اما اليوتيوب و مشاهدته فهي من الفضول فقط
    _
    مصير هذه الاغاني النسيان المفاجئ كأغنية ” أعطيني صاكي ”

    ورحم الله الفنان محمد الحياني و ” قصة اشواقه”

    تحياتي

  2. الأغنية جميلة بكلماتها، خفيفة ومنعشة للنفس بإيقاعاتها…وإشراك تلك الوجوه النضرة في الأداء، من أطفال ونساء ورجال تفاعلوا بعفوية طفولية مع الأغنية، أعطى لهذا العمل الإبداعي تميزا لا يخفى…ويظهر بأن شهرة المغني سعد المجرد لم تأت من فراغ، فالشاب ناجح، ونجاحه أتى عن جدارة..وحكى لي، منذ دقائق قبل كتابة هذا التعليق، أحد المعارف من مراكش كيف أنه في سنغافورة حيث كان يوجد في فترة تدريبية في مجال مهنته، اختار يوما الجلوس في مقهى مع زملاء له، وفوجئ بأغنية “المعلم” لسعد المجرد…
    ……………….
    وتحضرني هنا شخصية فنية عالمية أخرى في ميدان الإنتاج واللحن، ابن مدينة تطوان وعائلته من معارف العائلة، نادر الخياط، المعروف في المجال الفني في أمريكا ب رد وان “Red One”..
    لمن لا يعرف هذه الشخصية نقول بأن كثيرا من الأغاني العالمية الناجحة لمغنيين عالميين هي من إنتاجه وتلحينه، ومن المغنيين أذكر : جينفر لوپز، ليونيل رتشي، ربين ويليام، شاكرة وآخرين كثيرين، ومن بينهم مايكل جاكسون الذي كان يحضر معه مشروعا لولا وفاته المفاجئة، …وكثير من العرب المهتمين بالأغاني الغربية قد يحبون أغاني لمغنيين عالميين وهم لا يعرفون بأن منتجها وملحنها عربي مغربي…
    يكفينا أن نقول بأن أغنية Bamboo كانت اللحن الرسمي لبطولة كأس العالم لكرة القدم بألمانيا في 2006، وأدمجها مع أغنية Heaps don’t liе ل شكيرا، وأدتها شكيرا في حفل الإختتام…والنشيد الرسمي لفريق ريال مدريد من عمله، وقبله بشهور أنتج النشيد الرسمي لفريق مدينة تطوان (وإن كنت لست من عشاق كرة القدم، ومعذرة للنرسسية)…وتكفي جولة في اليوتوب للتيقن…
    ……………….
    قد يتسائل البعض ما الجدوى من هذا الكلام ؟ ويخفى عليه أن العالم لا يتفاعل إلا مع الإبداع الفني بمفهومه العريض…إنها اللغة الوحيدة التي يفهمها الجميع بدون إستثناء، يدخل فيها المتعلم والأمي…أما ما عداه، فلا يتفاعل معه سوى المهتمين…وعندما نقول المهتمين فإننا نتكلم عن فئة، وهكذا يتقلص الجمهور…
    ……………….
    ما يجمع هاتان الشخصيتان هو انتمائهما للشريحة الإجتماعية المتعلمة…الأول أعطى رونقا للأغنية المغربية وأسمعها، والثاني أغنى الأغنية العالمية وأبدع فيها وأصبح عالميا…تحاياي لسعد المجرد ونادر الخياط، مع تحية خاصة لزوجته ليلى الخياط التي ساندته في مشواره رغم الصعوبات، وهي تنشر الآن الثقافة المغربية كمصممة أزياء بإلهام مغربي من قفطان وجلاب، في عالم المشاهير بنيويورك…والتحايا لكل المبدعين في فضائنا المغاربي…

  3. هناك من الناس من يولد وبفمه ملعقة من ذهب

    ورحم الله الفنان الرائع عبد السلام عامر وادام الله لنا ” قمره الاحمر”

    وتحياتي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here