‏البس جزايري في العيد يحيي الزي التقليدي في الجزائر

d60399b6-9242-456e-9c01-f67f97090d15_16x9_600x338

الجزائر – راي اليوم

يتصدر هاشتاغ ‫#‏البس_جزايري_في_العيد نسبة كبيرة من التفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي (“تويتر” و”فيسبوك”) في إطار الحملة التي أطلقها ناشطون جزائريون الهدف منها إحياء #الموروث_الجزائري التقليدي والحفاظ عليه.

ويشارك في هذه الحملة نخبة كبيرة من الفنانين والإعلاميين والجزائريين من مختلف المستويات. وغرّدت الفنانة الجزائرية #نسرين_طافش (وهي من أم جزائرية وأب فلسطيني) عبر صفحتها على “تويتر” وكتبت على صفحتها الشخصية عبر فايسبوك: “البلوزة الوهرانية التقليدية.. زي تقليدي جزائري عريق من مدينة وهران الساحلية الشهيرة وهي مسقط رأس الوالدة حفظها الله ? وهي أيضا مسقط رأس ملك الراي الشاب خالد ❤ صحة عيدكم”. ونشرت نسرين صورة لها بـ #الزي_التقليدي_الجزائري .

الفنانة نسرين طافش

وشاركت الإعلامية الجزائرية #آنيا_الأفندي رواد الحملة بنشر صورة لها بالزي التقليدي الجزائري، وكتبت عبر صفحتها في موقع “فيسبوك”: “نزولا عن رغبة أولاد بلدي المتمسكين بالعادات والتقاليد الجزائرية خاصة يوم العيد.. باللباس التقليدي أقول لكم صح عيدكم”.

الاعلامية انيا الافندي

كما قامت بنشر صورة شقيقتها رانيا بالزي التقليدي في #الجزائر أيضا وكتبت: “أختي وتوأم روحي.. رانيا.. باللباس التقليدي”.

رانيا شقيقة الإعلامية انيا الافندي

من جهته، ظهر الإعلامي #محمد_الفاتح_الخوخي بالزّي التقليدي في برنامج على قناة محلية.

الإعلامي محمد الفاتح الخوخي

كما نشر ممثلون وإعلاميون محليون صور لهم بالأزياء التقليدية عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وإضافة إلى#النجوم العرب شارك مواطنون جزائريون في الحملة التي تستمر أيام #عيد_الفطر المبارك .

الفنانة سارة لعلامة

الفنانة الشابة سيليا ولد محند

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

12 تعليقات

  1. إلى meriem
    لا بد لمن يقرأ تعليقيك هنا أن يطرح سؤالا منطقيا، إذا كان الجزائريون هم من أدخل القفطان إلى المغرب، لماذا لا يصنعونه في الجزائر بل يستوردونه من المغرب بكميات كبيرة؟ ولماذا يأتي التجار الجزائريون إلى أسواق الدارالبيضاء وفاس ومراكش، لاقتناء القفطان المغربي وباقي الألبسة النسوية والرجالية المغربية من جلباب وبلغة وشربيل وغيرها؟ حتى أن القفطان المغربي أصبح من بين أهم الصادرات المغربية ويسجل كل عام رقم معاملات كبير؟ الجواب بسيط جدا .. لأن الجزائريون لن يصنعوا قفطانا واحدا ولو اجتمعوا له .. ولأن حرفة وأسرار صناعة القفطان المغربي توجد بيد الحرفية والحرفي المغربي البارع، الذي اكتسبها بفعل تراكم قرون من الحضارة وفن العيش المغربي.. أما النبش في أصل وفصل القفطان وباقي مميزات الحضارة المغربي ومعالمها ومحاولة الطعن فيها وإنكارها فقد أصبح إدمانا جزائريا بامتياز، سواء في القنوات الجزائرية أو في المواقع الأخرى على الشبكة العنكبوتية .. وفقط الإخوة في الجزائر من دون كل العرب الآخرين الذين يجتمعون في بلاطوهاتهم التلفزية للحديث عن أزياء المغاربة التي ذاع صيتها في كل أصقاع العالم بنوع من الأسف والحسرة في إطار مقارنته بالألبسة الجزائرية .
    فعلى امتداد الوطن العربي لن تجد دولة واحدة تنكر على المغرب والمغاربة تراثهم وأزيائهم وعاداتهم وأصالتهم المتميزة والمتوارثة أبا عن جد.. فقط جيراننا من ابتلاهم الله بهذه الخصلة الذميمة التي ظهرت وتنامت فجأة بفعل النجاحات الباهرة والسمعة العالمية التي وصل إليها المنتوج المغربي الذي أصبح علامة مميزة للمغرب الأقصى في كل أصقاع العالم .. وإن كان من عامل ساعد المغرب على هذا التميز وهذا الانتشار فهو حضارته العريقة الضاربة في أعماق التاريخ وحضارته الإسلامية التي أفرزت مدنا وعواصم مشعة لا يمكن أن يذكر التاريخ الإسلامي دون أن تذكر هي كفاعل مؤثر في صنع هذا التاريخ .. وهنا أذكر فاس ومكناس ومراكش والرباط وسلا وتطوان والشاون وغيرها من المدن العريقة التي امتزج فيها المكون الأصيل الداخلي بروافد خارجية ليست غريبة عنها كالمكون الأندلسي والإفريقي وغيرهما ليشكلوا هذه الشخصية المغربية المتفردة والمبتكرة عبر العصور وليهدوا المغرب والمغاربة هذه الحضارة العظيمة التي لا تزال قائمة إلي اليوم والتي من بين أهم مميزاتها جانب الصنائع التقليدية والحرف اليدوية وهكذا لا يمكن أن تجد في العالم صانعا أو حرفيا يمكن أن يضاهي الحرفي والصانع التقليدي المغربي .. ومن بين الحرف اليدوية التي أجادها الصانع والصانعة المغربية واشتهربها عربيا وعالميا صناعة القفطان المغربي وهي صناعة مغربية قحة لا دخل لا لتركيا ولا لإسبانيا ولا لأي دولة أخرى بها ..وحتى ولو افترضنا جدلا (مجرد افتراض أقول ) أن أصل القفطان تركي فإن القفطان المغربي مختلف تماما عنه اختلاف السماء عن الأرض بتفاصيله وجزئياته التي أبدع فيها ولا يزال المصمم والمصممة والحرفي والحرفية المغربية وتلك التفاصيل هي التي أضفت على القفطان المغربي لمسة الجمالية التي اشتهر بها ونقلته إلى العالمية .. ناهيك عن أن القفطان التركي كان يلبسه الرجال وليست النساءوناهيك أيضا عن أن هناك من يدعي أن أصله برتغالي .. أو أندلسي فأي الفرق نصدق .. ومهما يكن من أصله وفصله فالقفطان بشكله الحالي صناعة مغربية قحة تفرد بهاالمغرب والمغاربة فأصبحت علامة مميزة لهم عبر العصور والأزمنة .
    . والذي يزور المغرب سيلمس تجذر الصناعات التقليدية في المجتمع حيث لا يخلو حي في المدن العريقة من وجود ورش لخياط تقليدي للقفطان المغربي أو الجلابة المغربية النسائية أو الرجالية أو الطربوش أو الزناكية أو الشربيل الفاسي أو البلغة أو الزليج أو النقش على الجبص أو النقش على الخشب أو ورش للنحاس وغيرها كثير لا يسع المجال لذكره وفي المدن العريقة تجد في كل حي تجار متخصصون في بيع منتوج معين يسمى الحي باسمه حي النخالين حي العطارين ، الدباغين، الشرابليين، الصباغين، النجارين.. بينما الذي يزور الجزائر لا يلمس شيئا من هذا مباني من العهد الكولينيالي وفقر مدقع في جانب الحرف والمهن التقليدية ومع ذلك لا تأتيك هذه الخزعبلات والهرطقات المثيرة للتقزز والسخرية إلا من أمثال هؤلاء ولا يأتيك من تونس مثلا وهي التي تنافس نوعا ما المغرب حضاريا ولديها صناعة تقليدية ذات قيمة وتنافسية..

  2. اعتقد انهم نسوا اللباس التقليدي الجزايري الاصيل الذي نسجته ايادي جزايرية من الحرير والصوف والقطن مئة بالمئة جزايري نذكر على سبيل المثال ( السفساري الابيض من الحرير يغطي جسم الجزايرية والملاء ة السوداء لباس نسائي والعجار. والقشابية والبرنوس الاوراسي لباس للرجال . هي البسة كانوا كل الجزايريين يلبسونها ام اليوم في عصر الحضارة المتمردة تخلى الشباب عن هذه الالبسة واصبح يلبس في لباس حديث غربي وتعطلت الصناعة التقليدية واستغل بعض المستوردين واصبحوا يستوردوا في كل شيء السمين والغض وما هو مشين المهم الربح ؟

  3. لا فرق بين الزي الجزائري و المغربي و ان كان الاول مشوب بالتاثير التركي و هذا يزيده تميزا في حين يحتفظ المغربي بخصوصيته.

  4. لتصحيح معلوماتك اخي عربي للاسف،القفطان اصله جزائىي ادخلته العائلات الجزائرية العثمانية الى تطوان المغربية في قرن19 مثل ثقافات جزائرية اخرى،وهو مصنف مع الكسكسي وكل الازياءالتقليدية ماركة جزائرية منمنضمة اليوناسكو والمؤرخ الغربي ادريس بوهليلة في كتابه جزائريون في طنجة يؤكد ان القفطان ادخلته العائلات الجزائرية لتطوان في ق19 مع عادات جزائرية اخرى كذى الجبادور الذيمعناه لباس من قطعتين بالعثماني ادخله الجزاءريون العثمانيون للمغرب عند فرارالعائلات الجزائرية،في ق19للمغرب ومتاحف العالم فيها قفاطين ولوحات لجزائريات وجزائريين عمرها 4قرون المغرب هو من سوق للقفطان عالميا لانه بلد سياحي،لكن القفطان اصله جزائري وبامكانك التاكد من الراجع التاريخية بالصور العالمية واليوناسكو صنفته جزائري لكل هذه الحقائق التاريخية فالتعلم ان القفطان اصله رجالي والمراة الجزائرية هي هن جعلته نسوي من عهد العثمانيين الذين بقو 4قرون في الجزائر وباقي اللبس جزاءري مليون بالمئة لا اسيوي ولا هم يحزنون الجزائر قارة من الاف السنين مشكلتنا اننا لا نقرا تاريخنا ولا ندخل متاف العالم متاحفنا غنية بترتثنا التقليدي في هولندا يوجد قفطان جزاءري يعود لاكثر من 400سنة ممنوع لمسه ومعرف بالجزائري

  5. اللبي الازرق هو قفطان جزائري والقفطان مصنف جزائري لدى منضمة اليوناسكو العالمية من لا يعلم القفطان ادخلته العائلات الجزائرية العثمانية الى تطوان في القرن 19 من اراد التاكد اقرؤو كتاب ادريس بوهلبلة على اثار العائلات الجزائية ثقافيا التي دخلت المغرب في ،ق19 والبستنا جزائرية بحثة،هناك من تاثرت بالحقبة العثماني في الجزائر وطورت واللباس الخير جزائري قندورة جزائرية بحتة،تتعلق بالغغرب الجزائري متاحف العالم كلها فيها قفاطين جزائرية من 500سنة،القفطان والكسكسي وكل الالبسة الجزائرية ااتقليدية مصنفة في اليوناسكو التي تعتمد على الحقائق التاريخية كتاب ادريس بوهليلة موجود في الانترنات،لكن المغاربة من روحو له عالميا لانهم بلد سياخي ،واليوناسكو لا تشترى بالمال

  6. اليست هذه الالبسة مستوحات من الزي التركي ؟
    مجرد سؤال لا يحمل اية نية للانتقاص من الزي الجزائري.

  7. لباس آنيا الأزرق قفطان مغربي، واللباس الأخير جلباب مغربي لا تخطئه العين .

  8. لا هي ازياء جزائرية اصيلة ولكن هناك تشابه للازياء والتقاليد في المنطقة المغاربية

  9. إلى المغربي الحاقد: مش مشكل تعملك الرأي اليوم تقرير عن لباسكم و كفاك من دعوى الجاهلية و الحقد الدفين البغيض، قال لباس مغرب قال

  10. اللباس الجزائري للنساء جميل جدا وراق، يجتمع فيه طابع محلي بتأثير أسيوي ربما يرجع للحقبة العثمانية، وخصوصا تلك البدلات التي يجتمع فيها السروال بتموجات عمودية، مع لباس فوقي يعطي جمالا ورونقا للمظهر ككل…وكم نتمنى أن يعاد له الإعتبار ويصبح من بين رموز هذا البلد، عوض رموز ومنها من لا يزال حيا، تخلق لك الكآبة…
    ……………..
    وبما أن الرجوع إلى الأصل أصل كما يقال، نتمنى أن تقوم يوما ما حملة وطنية في البلد لتنظيف اللغة الدارجة المتداولة من ذلك الخليط الهجين بين فرنسية بلكنة محلية، وعربية دارجة مع تغليب الأولى في أكثر الأحيان…المشكل ليس في استعمال مصطلح أجنبي هنا وهناك، لكن في نمط تفكير تستعمل فيه جمل كاملة أوغير مكتملة، من لغة المستعمر السابق…وقد لمسنا ذلك ونحن نشاهد متدخلين ك “خبراء” كما يُقدَّمون، في قنوات محلية… وكما يقول إخواننا في الجزائر :” يْخَلْطْهَاعَرْبِيَّ فْرَنْسِيَّ”، والفكرة غير واضحة في ذهنه قبل ذهننا…
    ……………..
    وإن كتب لي يوما أن أزور الجزائر، ففي نيتي أن أشتري لباسها النسوي الذي قدمتُ فوق…

  11. اللبسة الزرقاء هي قفطان مغربي و لا علاقة للجزائر به و كذا اللبسة الرجالية الاخيرة هي جلباب مغربية ١٠٠٪‏ و الباقي جزائري ويبقى لباس جميل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here