ترحيل ليليان داوود من مصر يثير غضباً واسعاً بين الإعلاميين

lilyan66

القاهرة –  “راي اليوم”:

أحدث قرار ترحيل الإعلامية ليليان داوود من مصر، ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث احتل وسم يحمل إسمها موقعا بارزاً بين الهاشتاغات الأكثر نشاطاً. وقد غادرت داوود إلى بيروت “لعدم وجود مبرر لوجودها بمصر”، بحسب ما ذكرت “الأهرام.”

وكانت داوود تقدم برنامج “الصورة الكاملة”، على قناة “ONTV”، قبل أن يتم انهاء تعاقدها مع القناة وتتوقف عن الظهور على الهواء. وقد أثار هذا الأمر جدلاً واسعا بين العديد من الإعلاميين والنشطاء الذين عبّروا عن غضبهم حيال ما جرى.

من جهته، علّق الدكتور محمد البرادعي على الحادثة قائلاً إنه “سيأتي يوم تكون لدينا الثقة بالنفس لنفهم قيمة الاختلاف فى الرأي.”

وانتقد الإعلامي الساخر باسم يوسف ما جرى بشدة، قائلاً:

ليليان داوود اتقبض عليها. ده كده فتح كلام. و دلوقتي واخدينها عشان يرحلوها بره البلد. ليليان عندها بنت صغيرة مولودة مصرية و متربية في مصر طول عمرها اجبروها انها تسيبها في البيت و تمشي معاهم. من الاخر مخطوفة. برافو يا جماعة لا برافو

فعلا ليليان داوود ما تستحقش تقعد في مصر عشان مش مصرية. أصل مصر ام الدنيا مش طايقة بقية الدنيا. كانت المفروض عشان تبقى مصرية و مرضي عنها تقف في وسط محكمة و تقول على مصر دولة احتلال.

كما وجّه الإعلامي يسري فودة، رسالة لداوود، جاء فيها:

 

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

9 تعليقات

  1. اتوقع ان قناة اخبارية فضائية معروفة ستطلب منها الانضمام–هنا لا اخطأ
    لاني عندما اقول سيحصل سيحصل-كيف لن اقول عن هذه الهبة

  2. مصر ام الدنيا قبل ان يدخلها الملوك ..قال تعالي ان الملوك اذا دخلو قرية افسدوها. صدق الله العظيم.
    هذه المذيعه متالقه جدا ومصر اليوم طردت كل المبدعين او معظمهم .وعلى مصر السلام.

  3. مصر أم الدنيا ألا يسع صدرها ل ليليان داوود؟ فالقاء القبض على اعلامية لبس من مصلحة مصر ولكن رجولة لمن استفحل على امرأة.

  4. القبض ؛
    وكأنها مجرمه أو مهربه مخدرات أو قاتله وهاربه من القضاء ، جريمتها أنها ليس على اتفاق بالرأي فقط مع النظام .

  5. كل التقدير والاحترام للاعلامبة البارزة ليليان داود

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here