“راي اليوم” تنفرد بنشر قائمة بأسماء العلماء العراقيين الذين اغتالتهم امريكا واسرائيل وعملاؤهما

us-iraq-forces.jpg88

بغداد ـ خاص  بـ”راي اليوم”:

في كارثة أقل ما يقال فيها أنها تمثل أكثر مآسي القرن الحادي والعشرين.. تم استهداف مجموعة كبيرة من العقول والأدمغة من مختلف الاختصاصات في العراق بعد 2003 على يد فرق الموت الامريكية والاسرائيلية وعملاؤهما، هؤلاء لم يقتلوا لانهم شيعة او سنة او مسلمين او مسيحين، بل قتلوا لانهم عراقيين فقط.

وفيما يلي القائمة:

قائمه باسماء الكفاءات العراقيه الذين تم اغتيالهم ـ1- الأستاذ الدكتور محمد عبدالله الراوي، رئيس جامعة بغداد،نقيب الأطباء العراقيين،زميل الكلية الملكية الطبية، اختصاص باطنية، اغتيل في عيادته الطبية بمنطقة المنصور

ـ2- أ.د.مكي حبيب المؤمن، خريج جامعة مشيغان الأميركية اختصاص في مادة التاريخ المعاصر، أستاذ سابق في جامعة البصرة وبغداد ومركز الدراسات الفلسطينية وجامعتي أربيل والسليمانية.

ـ3- أ. د. محمد عبد المنعم الأزميرلي، جامعة بغداد،كلية العلوم، قسم الكيمياء،من مصر العروبة يحمل الجنسية العراقية، تمت تصفيته من قبل قوات الاحتلال في معتقل المطار منتصف عام 2003 لأنه يحمل دكتوراه كيمياء وهو عالم متميز وعمل في مراكز بحثية متخصصة

ـ4- أ. د. عصام شريف محمد التكريتي، جامعة بغداد، كلية الآداب، قسم التاريخ، عمل سفيراً للعراق في تونس منتصف التسعينات، اغتيل في منطقة العامرية يوم 22/10/2003 مع (5) أشخاص من أصدقائه.ـ

ـ5- أ. د. مجيد حسين علي، جامعة بغداد، كلية العلوم، متخصص في مجال بحوث الفيزياء النووية، تمت تصفيته مطلع عام 2004 لأنه عالم ذرة.ـ

ـ6- أ. د. عماد سرسم، أستاذ جراحة العظام والكسور، زميل كلية الجراحين الملكية عميد كلية الطب في جامعة بغداد سابقاً، عضو الهيئة الإدارية لنقابة الأطباء العراقيين، عضو اتحاد الأطباء العرب.ـ

ـ7- أ. د.صبري مصطفى البياتي، رئيس قسم الجغرافية، كلية الآداب، جامعة بغداد، اغتيل في حزيران 2004

ـ8- أ. د. أحمد الراوي، أستاذ سابق في كلية الزراعة، جامعة بغداد/قسم التربة، نسب للعمل في مركز (إباء) التخصصي. قتل مع زوجته عام 2004 على الطريق السريع في منطقة الغزالية.ـ

ـ9- أ. د. عدنان عباس خضير السلماني، مدير في وزارة الري، أستاذ في كلية المأمون، اختصاص تربة استشهد في الفلوجة عام 2004

ـ10- أ. د. وجيه محجوب الطائي، اختصاص تربية رياضية، مدير عام التربية الرياضية في وزارة التربية

ـ11- أ. د. علي حسين كامل، جامعة بغداد،كلية العلوم، قسم الفيزياء

ـ12- أ. د. مروان مظهر الهيتي، جامعة بغداد، كلية الهندسة، اختصاص هندسة كيميائية

ـ13- أ. د. مصطفى المشهداني، جامعة بغداد،كلية الآداب، اختصاص علوم إسلامية

ـ14- أ. د. خالد محمد الجنابي، جامعة بابل،كلية الآداب، اختصاص تاريخ إسلامي.

ـ15- أ. د. شاكر الخفاجي، جامعة بغداد،شغل منصب مدير عام الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، اختصاص إدارة أعمال.ـ

ـ16- أ. د. عبد الجبار مصطفى، عميد كلية العلوم السياسية، جامعة الموصل، اختصاص علوم سياسية.ـ

ـ17- أ. د. صباح محمود الربيعي، عميد كلية التربية، الجامعة المستنصرية.ـ

ـ18- أ. د. أسعد سالم شريدة، عميد كلية الهندسة، جامعة البصرة، دكتوراه هندسة.

ـ19- أ. د. ليلى عبدالله سعيد، عميد كلية القانون، جامعة الموصل، دكتوراه قانون، اغتيلت مع زوجها.ـ

ـ20- أ. د. منير الخيرو، زوج د. ليلى عبد الله، كلية القانون، جامعة الموصل، دكتوراه قانون.

ـ21- أ. د. سالم عبد الحميد، عميد كلية الطب، الجامعة المستنصرية، اختصاص طب وقائي.

ـ22- أ. د. علاء داود، مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية، جامعة البصرة.

ـ23- أ. د. حسان عبد علي داود الربيعي، مساعد عميد كلية الطب، جامعة بغداد.

ـ24- أ. د. مروان رشيد، مساعد عميد كلية الهندسة، جامعة بغداد.

ـ25- أ. د. فلاح علي حسين، عميد كلية العلوم / الجامعة المستنصرية.

ـ26- مصطفى عبد الحميد الهيتي، اخصائي اطفال.

ـ27- أ. د. كاظم مشحوط عوض، عميد كلية الزراعة، جامعة البصرة.

ـ28- أ. د. جاسم محمد الشمري، عميد كلية الآداب / جامعة بغداد.

ـ29- أ. د. موفق يحيى حمدون، معاون عميد كلية الزراعة، جامعة الموصل

( مشلول نتيجة ضربات التي تلقاها ) حسب تعليقات احد الاخوة.

ـ30- أ. د. عقيل عبد الجبار البهادلي، معاون عميد كلية الطب، جامعة النهرين.

ـ31- أ. د. إبراهيم طلال حسين، معاون عميد كلية التربية، الجامعة المستنصرية.

ـ32- أ. د. رعد شلاش، رئيس قسم البايولوجي، كلية العلوم، جامعة بغداد.

ـ33- أ. د. فؤاد إبراهيم محمد البياتي، رئيس قسم اللغة الألمانية، كلية اللغات، جامعة بغداد، اغتيل أمام منزله في حي الغزالية في بغداد يوم 19/4/2005

ـ34- أ. د. حسام الدين أحمد محمود، رئيس قسم التربية، كلية التربية، الجامعة المستنصرية.

ـ35- أ. د. عبد اللطيف علي المياح، معاون مدير مركز دراسات الوطن العربي، جامعة بغداد، اغتيل أوائل عام 2004 بعد يوم واحد من ظهوره على شاشة إحدى الفضائيات العربية وهو يطالب بإجراء انتخابات نيابية.ـ

ـ36- أ. د. هشام شريف، رئيس قسم التاريخ، جامعة بغداد.

ـ37- أ. د. إيمان يونس، رئيس قسم الترجمة، جامعة الموصل.

ـ38- أ. د. محمد كمال الجراح، اختصاص لغة إنكليزية، جامعة بغداد، نسب للعمل في المملكة المغربية، آخر موقع له مدير عام في وزارة التربية، اغتيل في منطقة العامرية يوم 10/6/2004

ـ39- أ. د. وسام الهاشمي، رئيس جمعية الجيولوجيين العراقية.

ـ40- أ. د. رعد عبد اللطيف السعدي، مستشار في اللغة العربية، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اغتيل يوم 28/5/2005 في منطقة البياع ببغداد.ـ

ـ41- أ. د. موسى سلوم أمير الربيعي، معاون عميد كلية التربية، الجامعة المستنصرية، اغتيل يوم 28/5/2005 في منطقة البياع ببغداد.ـ

ـ42- أ. د. حسين ناصر خلف، باحث في كلية الزراعة، مركز بحوث النخيل، جامعة البصرة، بتاريخ 22/5/2005 عثر على جثته في منطقة الفيحاء بعد اختطافه يوم 18/5/2005.ـ

ـ43- أ. د. محمد تقي حسين الطالقاني، دكتوراه فيزياء نووية.

ـ44- أ. د. طالب إبراهيم الظاهر، جامعة ديالى، كلية العلوم، اختصاص فيزياء نووية، اغتيل في بعقوبة شهر آذار 2005

ـ45- أ. د. هيفاء علوان الحلي، جامعة بغداد، كلية العلوم للبنات، اختصاص فيزياء.

ـ46- أ. د. عمر فخري، جامعة البصرة، كلية العلوم، اختصاص في العلوم البيولوجية.

ـ47- أ. د. ليث عبد العزيز عباس، جامعة النهرين، كلية العلوم

ـ48- أ. د. عبد الرزاق النعاس، جامعة بغداد، كلية الإعلام، اغتيل يوم 28/1/2006

ـ49- أ. د. محمد فلاح هويدي الجزائري، جامعة النهرين، كلية الطب، اختصاص جراحة تقويمية، اغتيل يوم عودته من أداء فريضة الحج مطلع عام 2006 وهو طبيب في مستشفى الكاظمية التعليمي.ـ

ـ50- أ. د. خولة محمد تقي، جامعة الكوفة، كلية الطب.

ـ51- أ. د. هيكل محمد الموسوي، جامعة بغداد، كلية الطب.

ـ52- أ. د. رعد أوخسن البينو، جامعة الأنبار، كلية الطب، اختصاص جراحة.

ـ53- أ. د. أحمد عبد الرحمن حميد الكبيسي، جامعة الأنبار، كلية الطب، عضو هيئة التدريس.

ـ54- أ. د. نؤيل بطرس ماثيو، المعهد الطبي، الموصل.

ـ55- أ. د. حازم عبد الهادي، جامعة بغداد، كلية الطب، دكتوراه طب.

ـ56- أ. د. عبد السميع الجنابي، الجامعة المستنصرية، عميد كلية العلوم، اغتيل طعناً بالسكين عندما بدأ بتطبيق قرار وزارة التعليم العالي بمنع استخدام الجامعات منابر للمظاهر الطائفية.ـ

ـ57- أ. د. عباس العطار، جامعة بغداد، دكتوراه علوم إنسانية.

ـ58- أ. د. باسم المدرس، جامعة بغداد، دكتوراه علوم إنسانية.

ـ59- أ. د. محيي حسين، الجامعة التكنولوجية، دكتوراه هندسة ديناميكية.

ـ60- أ. د. مهند عباس خضير، الجامعة التكنولوجية، اختصاص هندسة ميكانيك.

ـ61- أ. د. خالد شريدة، جامعة البصرة، كلية الهندسة، دكتوراه هندسة.

ـ62- أ. د. عبد الله الفضل، جامعة البصرة، كلية العلوم، اختصاص كيمياء.

ـ63- أ. د. محمد فلاح الدليمي، الجامعة المستنصرية، معاون عميد كلية العلوم، دكتوراه فيزياء.

ـ64- أ. د. باسل الكرخي، جامعة بغداد، كلية العلوم، اختصاص كيمياء.

ـ65- أ. د. جمهوركريم خماس الزرغني، رئيس قسم اللغة العربية / كلية الآداب / جامعة البصرة، وهو أحد النقاد المعروفين على الصعيد الثقافي في البصرة، خطف يوم 7/7/2005، وجدت جثته في منطقة القبلة الواقعة على بعد 3 كلم جنوب مركز البصرة.ـ

ـ66- أ. د. زكي ذاكر العاني، الجامعة المستنصرية، كلية الآداب، قسم اللغة العربية، اغتيل أمام بوابة الجامعة المستنصرية يوم 26/8/2005

ـ67- أ. د. هاشم عبد الكريم، الجامعة المستنصرية، كلية التربية، اغتيل أمام بوابة الجامعة المستنصرية يوم 26/8/2005

ـ68- أ. د. ناصر أمير العبيدي، جامعة بغداد.

ـ69- أ. د. نافع عبود، اختصاص أدب عربي، جامعة بغداد.

ـ70- أ. د. مروان الراوي، اختصاص هندسة، جامعة بغداد.

ـ71- أ. د. أمير مزهر الدايني، اختصاص هندسة الاتصالات.

ـ72- أ. د. عصام سعيد عبد الكريم، خبير جيولوجي، في وزارة الإسكان، يعمل في المركز الوطني للمختبرات الإنشائية، خطف يوم 28/9/2004 واغتيل يوم 1/10/2004

ـ73- أ. د. حكيم مالك الزيدي، جامعة القادسية، كلية الآداب، قسم اللغة العربية.

ـ74-أ. رافي سركسيان فانكان، ماجستير لغة إنكليزية، مدرس في كلية التربية للبنات، جامعة بغداد.

ـ75- أ. د. نافعة حمود خلف، جامعة بغداد، كلية الآداب، اختصاص لغة عربية.

ـ76- أ. د. سعدي أحمد زيدان الفهداوي، جامعة بغداد، كلية العلوم الإسلامية.

ـ77- أ. د. سعدي داغر مرعب، جامعة بغداد، كلية الآداب.

ـ78- أ. د. زكي جابر لفتة السعدي، جامعة بغداد، كلية الطب البيطري.

ـ79-ا.خليل إسماعيل عبد الداهري، جامعة بغداد، كلية التربية الرياضية.

ـ80- أ. د. محمد نجيب القيسي، الجامعة المستنصرية، قسم البحوث.

ـ81- أ. د. سمير يلدا جرجيس، الجامعة المستنصرية، معاون عميد كلية الإدارة والاقتصاد، خطف من أمام بوابة الجامعة المستنصرية في آب 2005 ووجدت جثته ملقية في أحد الشوارع يوم 25/8/2005

ـ82- أ. د. قحطان كاظم حاتم، الجامعة التكنولوجية، كلية الهندسة.

ـ83- أ. د. محمد الدليمي، جامعة الموصل، كلية الهندسة، اختصاص هندسة ميكانيكية.

ـ84- أ. د. خالد فيصل حامد شيخو، جامعة الموصل، كلية التربية الرياضية.

ـ85- أ. د. محمد يونس ذنون، جامعة الموصل، كلية التربية الرياضية.

ـ86- أ. د. إيمان عبد المنعم يونس، جامعة الموصل، كلية الآداب.

ـ87- أ. د. غضب جابر عطار، جامعة البصرة، كلية الهندسة

ـ88- أ. د. كفاية حسين صالح، جامعة البصرة، مدرسة في كلية التربية.

ـ89- أ. د. علي غالب عبد علي، جامعة البصرة، كلية الهندسة.

ـ90- أ. د. محفوظ محمد حسن القزاز، كلية التربية / قسم العلوم التربوية والنفسية / جامعة الموصل، بتاريخ 25/12/2004، لقي مصرعه إثر إطلاق نار عشوائي من قبل القوات المحتلة الأميركية قرب جامع الدكتور أسامة كشمولة في محافظة نينوى.ـ

ـ91- أ. د. فضل موسى حسين، جامعة تكريت، كلية التربية الرياضية.

ـ92- أ. د. محمود إبراهيم حسين، جامعة تكريت، كلية التربية.

ـ93- أ. د. أحمد عبد الهادي الراوي، جامعة الأنبار، كلية الزراعة.

ـ94- أ. د. شاكر محمود جاسم، جامعة الأنبار، كلية الزراعة.

ـ95- أ. د. عبد الكريم مخلف صالح، جامعة الأنبار، كلية الآداب/ قسم اللغة العربية.

ـ96- أ. د. محمد عبد الحسين واحد، معهد الإدارة الفني – بغداد.

ـ97- أ. د. أمير إبراهيم حمزة، معهد بحوث السرطان، هيئة المعاهد الفنية.

ـ98- أ. د. محمد صالح مهدي، معهد بحوث السرطان، هيئة المعاهد الفنية.

ـ99- أ. د. سعد ياسين الأنصاري، جامعة بغداد.

ـ100- أ. د. سعد الربيعي، جامعة البصرة، كلية العلوم، اختصاص علوم بيولوجية.

ـ101- أ. د. نوفل أحمد، جامعة بغداد، كلية الفنون الجميلة.

ـ102- أ. د. محسن سليمان العجيلي، جامعة بابل، كلية الزراعة.

ـ103- أ. د. ناصر عبد الكريم مخلف الدليمي، جامعة الأنبار.

ـ104- أ. د. حامد فيصل عنتر، جامعة الأنبار، كلية التربية الرياضية.

ـ105- أ. د. عبد المجيد حامد الكربولي، جامعة الأنبار.

ـ106- أ. د. غائب الهيتي، جامعة بغداد، أستاذ في الهندسة الكيمياوية، اغتيل في آذار 2004

ـ107- الدكتور اللواء سنان عبد الجبار أبوكلل، جامعة البكر للدراسات العليا، استشهد في سجن أبو غريب عام 2004.

ـ108- د. علي جابك المالكي، اختصاص محاسبة، منسب إلى وزارة المالية، مديرية الضريبة العامة، اغتيل عام 2004

ـ109- أ. عاشور عودة الربيعي، ماجستير جغرافية بشرية-جامعة مشيغان الأميركية، شغل موقع مدير مركز الدراسات والبحوث / المنصور، اغتيل في منطقة العامرية عام 2004

ـ110- أ. د. كاظم طلال حسين، معاون عميد كلية التربية الأساسية، الجامعة المستنصرية، اغتيل يوم الجمعة 25/11/2005 في منطقة الصليخ مع 3 من مرافقيه.ـ

ـ111- أ. د. مجبل الشيخ عيسى الجبوري، عضو لجنة كتابة الدستور، اغتيل يوم 19/7/2005 في بغداد.

ـ112- أ. د. ضامن حسين عليوي العبيدي، عميد كلية الحقوق، جامعة صلاح الدين، عضو لجنة كتابة الدستور، قتل يوم 19/7/2005 في بغداد

114- أ. د. علي مهاوش، عميد كلية الهندسة-الجامعة المستنصرية، اغتيل يوم 13/3/2006

ـ115- د.كاظم بطين الحياني، أستاذ علم النفس، كلية الآداب، الجامعة المستنصرية، اقتيد من قبل عناصر تابعة لأحد الأحزاب الدينية، بتاريخ 3/3/2006 وجدت جثته في مشرحة الطب العدلي وعليها آثار التعذيب،

ـ116- أ. د. صلاح عزيز هاشم، المعهد الفني – محافظة البصرة، اغتيل أمام المعهد يوم 5/4/2006

ـ117- أ. د. عبد الكريم حسين، جامعة البصرة، كلية الزراعة، اغتيل يوم 11/4/2006

ـ118- ا.المهندس حسين علي إبراهيم الكرباسي، الجامعة التقنية – بغداد – الزعفرانية، اختصاص قسم المساحة اغتيل يوم 16/4/2006 في منطقة العامرية

ـ119- أ. د. عبد الستار الأسدي، معاون عميد كلية التربية، جامعة ديالى، اغتيل يوم 19/4/2006 مع (3) من الأساتذة.

ـ120- أ. د. سلام حسين المهداوي، كلية التربية، جامعة ديالى، اغتيل يوم 19/4/2006

ـ121- أ. د. مشحن حردان مظلوم العلواني، جامعة ديالى، اغتيل يوم 19/4/2006

ـ122- أ. د. ميس غانم، قسم اللغة الإنكليزية، جامعة ديالى، زوجة الدكتور مشحن حردان العلواني، اغتيلت يوم 19/4/2006

ـ123- أ. د. عبد الستار جبار، جامعة ديالى، كلية الطب البيطري، اغتيل يوم 22/4/2006

ـ124- أ. د. مهند الدليمي، جامعة بغداد- كلية الهندسة، اغتيل عام 2004

ـ125- أ. د. حسن الربيعي، عميد كلية طب الأسنان- جامعة بغداد، اغتيل يوم 25/12/2004 عندما كان يقود سيارته وبصحبته زوجته.ـ

ـ126- أ. د. أنمار التك، كلية الطب / جامعة الموصل، أحد أشهر أطباء العيون في العراق، حاصل على درجة بروفيسور، اغتيل في شهر تشرين أول 2004.

( انمار التك موجود خارج العراق ) حسب تعليقات احد الاخوة .

ـ127- أ. د. المهندس محيي حسين، اختصاص هندسة طائرات / جامعة بغداد، اغتيل منتصف عام 2004

ـ128- أ. د. فيضي محمد الفيضي، جامعة الموصل، عضو هيئة علماء المسلمين في الموصل، اغتيل أمام داره في منطقة المثنى بالموصل بتاريخ 22/11/2004، خريج كلية الشريعة عام 1985، حاصل على الدكتوراه نهاية التسعينات.ـ

ـ129- الدكتور العميد منذر البياتي، (طبيب) اغتيل أمام داره في السيدية يوم 18/6/2005

ـ130-الدكتور العميد صادق العبادي، (طبيب) اغتيل يوم 1/9/2004 في منطقة الشعب في بغداد عند دخوله المجمع الطبي الذي شيده لتقديم الخدمات الطبية وبأسعار رمزية.ـ

ـ131- الدكتور عامر محمد الملاح، رئيس قسم الجراحة في المستشفى الجمهوري التعليمي، اغتيل قرب داره يوم 3/10/2004

ـ132- الدكتور رضا أمين، معاون فني في مستشفى كركوك التعليمي، اغتيل يوم 15/8/2005 في كركوك.ـ

ـ133- الدكتور عبد الله صاحب يونس، مدير مستشفى النعمان التعليمي في الأعظمية، اغتيل يوم 18/5/2005

ـ134- أ. إبراهيم إسماعيل، مدير عام تربية كركوك، اغتيل يوم 30/8/2004 عندما كان متوجها إلى المعهد التكنولوجي جنوب كركوك.ـ

ـ135-أ.راجح الرمضاني، مشرف تربوي اختصاص، اغتيل بتاريخ 29/9/2004 عند خروجه من جامع (ذياب العراقي) في محافظة نينوى.ـ

ـ136- أ. د. جاسم محمد العيساوي، أستاذ في كلية العلوم السياسية /جامعة بغداد، عضو في هيئة تحرير صحيفة (السيادة) اليومية، أحد الأعضاء المفاوضين مع لجنة صياغة الدستور، اغتيل يوم 22/6/2005 في مدينة الشعلة في بغداد وعمره (61) عاماً.ـ

ـ137- الدكتور المهندس عبد الستار صابر الخزرجي، كلية الهندسة /جامعة بغداد، اغتيل يوم 21/6/2005 وهو من سكنة مدينة الحرية في بغداد.ـ

ـ138- أ. د. حيدر البعاج، مدير المستشفى التعليمي في البصرة.

ـ139- أ. د. عالم عبد الحميد، عميد كلية الطب، جامعة البصرة.

ـ140- أ. د. محمد عبد الرحيم العاني، أستاذ في كلية القانون/الجامعة المستنصرية، وهو طالب دكتوراه في كلية العلوم الإسلامية / جامعة بغداد، اعتقل يوم 27/4/2006 من أمام جامع الفاروق القريب من شارع فلسطين وجدت جثته في مشرحة الطب العدلي في بغداد يوم 2/5/2006

141- دكتور فالحة صالح أحمد استاذة في العلوم السياسية اغتيلت في الموصل عام 2014

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

41 تعليقات

  1. لم يكن الأمر مرتبطا بأسلحة الدمار الشامل، ولا تحرير العراقيين حسب البروباكاندا الأمريكية، والبريطانية،و تواطؤ ومؤامرة دول خليجية ، ولكن الأمر كان مرتبطا بإرسال فرق ،و عصابات،وجواسيس، وعملاء(البلاك ووتر. ….) لقتل علماء العراق الذين ساهموا في نهضة العراق رغم الحصار ، لتفكيكه،وتدميره، وإعادته إلى العصور الحجرية ، حفاظا على أمن الكيان الصهيوني، و فساد واستبداد الأنظمة الخليجية العميلة لأمريكا الذين رقصوا وغنوا بحضور المجرم بوش فرحا وترحيبا بسقوط عدد من العلماء، و بغداد، و صدام حسين. فأمريكا والكيان الصهيوني ، ومن يدور في فلكهما،هم أوجه لعملة واحدة ، ألا وهي مافيا عصابات السطو، والقتل، والتدمير العابر للحدود باسم الديمقراطية والتحرر المزعومين .

  2. و هاته الجرائم يتحملها عربا الخليج من القادة طبعا فهم من ورطوا العراق في حرب ضد ايران و هم من استقدموا الامريكان للعراق

  3. ليس من السهل بناء هذه الكوادر في كل الاختصاصات ولهذا كان الاستهداف مقصود به الدمار للثروات علمية واقتصادية وعسكرية لسحق بلد يهدد اسرائيل بنهضة ابنائه وحيوية شعبه وكذلك دول الجوار كانت تخشى نظامه وشعبه

  4. رحمة الله ومغفرته على هؤلاء الشهداء الأبرار والفردوس الأعلى لهم بإدنه الكريم ؛
    حقا هذا أعظم مصاب يسمعه كل عربي ومسلم وكل إنسان على هذه الأرض وحقا هؤلاء القتلة أعداء الإنسانية جمعاء باغتيالهم لعلماء أبرار ،
    وبئسا للخونة والعملاء والجهلاء الذين شاركوا في اغتيال هذه الأرواح الزكية وماللضالمين من أنصار .

  5. الغريب عن بعض التعليقات تضحك على نفسها بنفسها
    عندما تقول المخابرات الإيرانية
    يا أبطال الردود هنا
    أن من سهل على القوات الأمريكية والإسرائيلية قصف بغداد وتدميرها عندما كانت الطائرات الحربية والقاذفات تقلع من مطارات دول الخليج وخاصه السعودية
    هو من ارتكب هذا الجرم بحق علماء العراق
    ريان دخلت في حرب طاحنة مع العراق ولكن إيران لم تستطع تحريك شعره في رأس صدام حسين
    وهو ما نجحت فيه دول الخليج العربي بدعم الأمريكان والصهاينة
    لأن دول الخليج بعد الحرب الإيرانية العراقية
    كانت من المحال أن تقبل دوله عربية متعلمة ومنتجه وذات كفاءت علمية وتقنية على حدودها
    ونفس الوضع حدث في سوريا ومصر
    العقليه الخليجية والمال الخليجي
    هو السبب الأساسي في كل هذا …… وأقول الأساسي

  6. البعض قتل بسبب علمه او لكونه بعثيا مع الاسف اما لاخرين فقتلو بسبب اشياء اخرى مثل تقلد مناصب ضمن احزاب متصارعه والبعض قتل ضمن احقاد ثأريه خاصه وقضايا اخرى ..يعني ما معقول تأتي اسرائيل او ايران وتغتال استاذ ادب او جغرافيه او تاريخ لكن هذه نسبه من العراقيين الذين قتلو فهم اكثر من مليون اكيد يكون من ظمنهم اساتذه قتلو في مففحات او حوادث امريكه او تسليب او خطف..المهم هم شهداء وكما هو حال كل اللابرياء لقد خسرنا انسان وليس عالم فالعالم يعوض لكن لانسان لايعوض رحم الله كل شهداء العراق الابرياء الذي ذهبو بسبب حدود العرب التي فتحت للامريكان واسرائيل لحتلال العراق.. الرجاء عدم التباكي فانتم من احتل العراق قبل لامريكان

  7. ما دليلك يا “بروفسر” بعد كل تلك السنين التي قضيتها في العلم وتأتي وتقول : انا شخصيا ارى !!!!!!!!!!! الظاهر عندك مشاكل شخصية ورؤيوية ايضا””

  8. دمار شامل بكل المقاييس, لقد ظربوا العراق في القلب

  9. قتل العلماء وتكريس الرداءة من أولويات الأعداء في هذه الأمة حتى تبقى الأمة في تخلف حماية للعدو الصهيوني المجرم في فلسطين.

  10. شكرًا على هذا التقرير، ولو اتمنى عليك ان تتأكد من صحة المعلومات!

  11. أنت شخصيا لا تعرف شيئا عن الموضوع فلماذا لا توفر علينا فتاويك المغرضه.

  12. نعم هذا احد اهداف التغيير المجرم على العراق.. فلتهنأ النفوس البريئة عند باريها،ولتبقى نفوس الاجرام تعاني الحسرات والمذلة وعقاب رب العالمين..الا لعنة الله على القتلة والمجرمين.

  13. قتلوا بأيادي عراقية تنتمي لمليشيات متنفذة ، اما من حرض فهي نظريات تقبل الخطاء والصواب، المشكلة تكمن فينا

  14. مع ان عدد من صفوا جسديا من العلماء العراقين تفوق ما ورد في القائمه فهنالك العديد ممن طلب اليهم مغادرة العراق كما ان هناك مجموعه اخرى غادرت العراق لاسباب امنيه ٠ انا شخصيا ارى ان المخابرات الايرانيه وعملائها في العراق هم من قاموا بكل هذه الاغتيلات ٠

  15. رحمهم الله جميعا…..الدكتور انمار التك قام بعلاجي عندما كنت في الموصل..وامنى ان يكون على قيد الحياه كما ذكر احد الاخوه…
    لك الله يا وطني العظيم…….

  16. السؤال من اعطى اسماء هؤلاء العلماء ومن قام بعملية التصفية ومن اول يوم للاحتلال الامريكى للعراق .لايمكن لامريكا او الموساد الوصول الى هؤلاء بدون قيادة عراقية وبما ان راى اليوم لم تذكر طائفة العلماء الا انى اظن انهم سنة او اغابهم .فقتل جراح اسنان او عظام او مشرف تربوى لايشكلون اى تهديد لامريكا او اسرائل واغلب الظن ان التصفية تمت على اساس طائفى وما بحدث فى العراق اليوم وفى الفلوجة وغيرها يؤكد ان الطائفية وراء كل ماسى العراق .

  17. غير أن لا أحد يتهم أمريكا بمثل هذه الجرائم. لو إجتمعت جامعة الدول العربية وقدمت إتهامات صريحة وموجهة عبر الإعلام ضد ماما أمريكا لخسرت أمريكا الكثير أمام رأينا العام المحلي والدولي. ولكن ولكن وآه من ولكن……. وعجبي.

  18. للأسف القائمة تضم على ما يبدو كافة الكفاءات العراقيه الذين قُتلوا بعد الإحتلال في 2003 وتحمّل مسئولية قتلهم جميعهم ل”فرق الموت الامريكية والاسرائيلية وعملاؤهما”، وبغض النظر عن حقول التخصص وظروف القتل. يمكن أن نصدّق إستهداف فرق الموت هذه لعلماء الذرّه والكيمياء والفيزياء، ولكن من الصعب تصديق إستهداف دكاترة جغرافية وجراحة عظام وزراعة…إلخ. أكثر هؤلاء قُتلوا مع عشرات الآلاف من العراقيين الأبرياء في إطار عمليات الترويع الإرهابي والإنتقامات الطائفيه والثارات السياسيه من أركان وموظفي عهد صدام حسين، وهو ليس مخطط إغتيالات إستخباراتي جهنمي، بل جزء من الفوضى السياسيه والأمنيه التي حلّت بالعراق بعد الإحتلال وأمر تتحمل مسئوليته كافة الإطراف العراقيه.

  19. ما أنهينا قراءة القائمه حتى أُصبنا بإكتئاب شديد لم نفلح في طرده ونادينا يا عراق متى تنهض بالرغم من أنوف من يحاول إبقاءك طريح الفراش!! إنهض إنهض!!

  20. لقد كان الامريكان و الصهاينة يعيروننا على اننا امة جاهلة و قد كانت مفخرة لنا لما اصروا على استجواب العلماء العراقيين.
    ذلقد كان اعترافا منهم اننا لسنا امة جاهلة.
    لقد كان عراق صدام يملك الارادة السياسية للنهوض و نحن في الجامعات العربية ياكلنا الصدا ليس لاننا لا نملك القدرات العلمية لكن لان دولنا لا تملك الارادة السياسية.
    الدكتور كريم محمد

  21. لا بل نشر “ديموقراطية الجهل” التي رفعت لواءها “الحضارة الصهيوأمريكية”
    ليس من الديموقراطية أن يكون البعض حاملا شهادات عليا والأغلبية جهلة الديموقراطية تقضي بأن يكون كل الشرق الأوسط “سواسية في الجهل”
    ليس أن الحضارة أن تغتال العلماء ؛ وإنما أن تقارع وتحاجج العلماء ؛ واللجوء إلى تصفية العلماء لتبقى “أنت عالما”
    يكشف أصلك المغولي والتتر ؛ وهذا أصل أمريكا و”إسرائيل” لمن يهدر فكره ووقته في دراسة تاريخ أمريكا و”إسرائيل”

  22. انهم يكدون كيدا وأكدوا كيدا فمهل الكافرين وامهلهم رويداً

  23. من السخافة ان هذا نتيجة الديمقراطية الامريكية الزائفة في العراق ويجب محاكمة القتلة جنائيا و دوليا فورا . لكن الأمة العربية ولادة فهناك عشرات الالاف من العلماء العرب بحماية الشعوب العربية 370 مليون . يمكن لورثة كل شهيد اعداد عالم عراقي ينضم الى موارد العراق وهذا هو الرد العملي .

  24. التحالف الصهيو أمريكي لتصفية علماء العراق ضم أيضا إيران التي أوعزت للميليشيات التابعة لها القيام بهده المهمة القدرة.رحمة الله على هؤلاء العلماء وهم خيرة العرب.

  25. الالقاب العلمية لاغلب الاسماء غير صحيحة بعضها اغتالها الامريكان والاخرى جهات عراقية مختلفة وهناك اسماء كثيرة اخرى وهذه قليلة

  26. كلهم يعملون داخل العراق وتكوينم عراقي عربي مبني على قومية وطنية مبادؤها الإسلام السمح المعتدل وليس إسلام العائلات والوهابية الموجهة

  27. الدكتور درب مهدي حسن اخصائي جراحه الانف والاذن والحنجره في مدينه الطب

  28. هذا نتيجة الديمقراطية الامريكية الزائفة في العراق ويجب محاكمة القتلة جنائيا و دوليا فورا . لكن الأمة العربية ولادة فهناك عشرات الالاف من العلماء العرب بحماية الشعوب العربية 370 مليون .

  29. لاحول ولا قوة إلا بالله…قال المجرم ديك تشيني وزير دفاع جورج بوش الأب ونائب الرئيس بوش الإبن قبل حرب الخليج 1991 : ” سنعيد العراق للعصر الحجري” ولقد نجحوا في مسعاهم من خلال تصفية علماء العراق الأفذاذ وتركه ضحية للميلشيات الطائفية والحكومات العميلة الفاسدة التي نهبت خيرات العراق وحولت شعبه إلى أكبر شعب بائس في العالم يفتقد خدمات مثل الأمن والكهرباء والماء…
    أنا مغربي وأشعر بالألم مما يحدث في العراق وسوريا واليمن وليبيا..حيث العرب يدمرون بعضهم البعض وينفذون أجندات صهيونية بدون أن يشعروا بفداحة الكارثة التي أوصلوا الأمة الإسلامية لها…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here