لماذ كشفت وزارة الخزانة الامريكية عن حجم الاستثمارات السعودية فجأة؟ وما هي الرسالة التي تريد ايصالها؟ وما الذي يمكن استخلاصه من القراءة السياسية لهذه الارقام؟ وهل تستطيع الرياض اشعال “حرب مالية” مع امريكا؟

bin-salman--newww.jpg7777

 

 

القاعدة المالية التي بدأت تتأكد يوما بعد يوم، تقول “لا اسرار في الغرب يمكن كتمها هذه الايام، سواء بسبب قوانين “حرية المعلومات”، او القوانين المشددة المتعلقة بمحاربة “غسيل الاموال”، او فضح الارصدة والتعاملات في البنوك او شركات “الاوف شور”، مثلما كشفت “وثائق بنما” اخيرا.

بعد تهديد السيد عادل الجبير، وزير الخارجية، بسحب وتسييل الاصول السندات والاستثمارات السعودية في الولايات المتحدة، في حال اقدام الكونغرس على اعتماد قانون يسمح لاهالي ضحايا تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001 بمقاضاة المملكة العربية السعودية امام محاكم امريكية للحصول على تعويضات مالية، بدأت المؤسسات المالية ومحللوها في البحث عن هذه الاصول لمعرفة حجم الخطر الذي يمكن ان يلحق بالاقتصاد الامريكي في حال تنفيذ حكومة السيد الجبير لتهديداتها هذه.

صحيفة “النيويورك تايمز” الامريكية قدرت في حينها حجم الاستثمارات السعودية بحوالي 750 بليون دولار، ولكن وزارة الخزانة الامريكية، ورضوخا لطلب بكشف الحجم الحقيقي لسندات الخزانة الامريكية لدى السعودية، وفق قانون حرية المعلومات، اكدت ولاول مرة منذ 40 عاما، ان مقدار هذه السندات والاستثمارات “الحكومية” لا يزيد عن 116.8 مليار دولار، حتى شهر آذار (مارس) الماضي، وانها انخفضت بمعدل 6 بالمئة بالمقارنة عما كانت عليه في شهر كانون الثاني (يناير) الماضي، مما يعني ان تقديرات “النيويورك تايمز” كانت غير دقيقة.

الرقم الآخر الذي لا يقل اهمية، واماطت عنه اللثام وكالة “بلومبيرغ” الاقتصادية، هو انخفاض الاحتياطات المالية السعودية الى حوالي 587 مليار دولار، اي انها انخفضت بقدار 200 مليار دولار في اقل من عامين نتيجة السحب المتواصل منها لسد العجز في ميزانيتي عامي 2015 و2016.

سندات الخزانة الامريكية التي تملكها الحكومة السعودية (116.8 مليار) تبدو متواضعة جدا بالمقارنة مع نظيراتها الصينية (1.3 تريليون) او اليابانية (1.1 تريليون)، ولكنها تبدو كبيرة بالمقارنة مع الامارات (62.5 مليار)، او الكويت (31.2 مليار)، او عُمان (15.9 مليار)، او قطر (3.7 مليار)، وتأتي البحرين في ذيل القائمة في حدود (1.2 مليار).

ولو وضعنا لغة الارقام جانبا، وحاولنا اجراء قراءة سياسية في معانيها ودلالاتها الآنية والمستقبلية يمكن استخلاص اربع نقاط:

  • اولا: الكشف الامريكي عن حجم الاستثمارات السعودية الحقيقي يأتي ردا على السيد الجبير وتهديداته، الذي ربما لم يعرف هذه الارقام جيدا، وارسال رسالة لحكومته تقول ان اموالكم سواء بقيت او تعرضت للسحب لا تشكل اي خطر كبير على الاقتصاد الامريكي.

  • ثانيا: تكشف الارقام الى ان الحكومة السعودية بدأت حملة بيع شرسة لاصولها واستشماراتها في امريكا اواخر العام الماضي، واوائل العام الحالي لسد العجز في ميزانياتها (190 مليار دولار في عامين)، وان هذه الاستثمارات انخفضت بمعدل 6 بالمئة في شهرين فقط.

  • ثالثا: خطر اصدار الكونغرس قانونا يسمح لاهالي ضحايا الحادي عشر من سبتمبر، ما زال قائما رغم حديث الرئيس اوباما بأنه سيستخدم حق “الفيتو” لمنعه، مستخدما صلاحياته الرئاسية، ولكن اوباما سيغادر البيت الابيض بعد سبعة اشهر بالتمام والكمال.

  • رابعا: اشعال السعودية حربا مالية ضد امريكا سترتد عكسا عليها، وستكون الخاسر الاكبر فيها، فأي “عاصفة حزم مالية” لن تكون مثل نظيرتها في اليمن، فاذا كانت الاولى التي جرى شنها ضد واحدة من افقر عشر دول في العالم لم تحقق اي من اهدافها، فهل ستنجح الثانية ضد اقوى دول العالم عسكريا واقتصاديا؟

نحن في هذه الصحيفة “راي اليوم” ضد سياسة وضع كل البيض في سلة الولايات المتحدة او غيرها، ونؤيد الاستثمار في دول عربية واسلامية، واعطاء الاولوية لهما، واذا ارادت السعودية حربا مالية ضد واشنطن فلتكن، ونحن معها، شريطة ان تكون في خدمة الامة، وفي اطار استراتيجية محكمة.

ما تحتاجه القيادة السعودية هذه الايام، في رأينا، هو الكثير من الحكمة، والكثير من التواضع في الوقت نفسه، والا فان النتائج ستكون كارثية، وارهاصاتها باتت بادية للعيان، ولا نحتاج الى عدسات مكبرة لرؤيتها.

“راي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

61 تعليقات

  1. لماذا مجلس الشيوخ الأمريكي لم يقاضي السعوديه في وقتها حينما تبين للأهالي الضحايا ان السعوديه شريكه في ذلك العمل الإرهابي في١١ سبتمبر،حيث وأنه اتضح للأهالي من خلال البحث عن منفذي الجريمه وبعد سنتين من الحادثه تبين لهم ضلوع القنصليه الإمريكيه وبعض من الأسره الحاكمه في صرف جوازات للإرهابيين وتسهيل دخولهم لأمريكا وخطف الطائرات وغياب اليهود في ذلك الوقت عن المركز التجاري في نيويورك وغيره،ولكن الذي حصل تم إغلاق الملف حاولي ١٣ سنه ،والهدف من هذا كله هو ضرب عصفورين بحجر،القضاء على أكبر قوة إسلاميه (طالبان)،وعدم السماح بتوسعها وتغيير مسارها في ضرب الأمة الإسلاميه،بدلا من تفجيراتها لمصالح الدول المهيمنه،العصفور الثاني وهي العراق التى شقت عصا الطاعه وأحتلت الكويت وأرسلت ٣٩ صاروخا الى فلسطين المحتله،وشكلت تهديدا حقيقيا للكيان الإسرائيلي بل وكادت ان تصبح من اقوى دول العالم،وكانت لو سمحت للشعب الإمريكي في ذلك الوقت بمقاضاة السعوديه،لسقطت إمريكاوالسعوديه في مواجهة طالبان والعراق وحلفائها،ولكن الأن بعد قضت على تلك القوتين وأضعفت كل الجيوش العربيه ،وحطمت الصومال وقسمت السودان فلا خوف عليها ولاهم يحزنون،وعلى ملوك السعوديه ان يرضخوا للواقع،وٱلا نهايتهم ستكون كالعراق وليبيا،إقوى الدول العربيه في ذلكم الوقت،فمابالكم والسعوديه الأن في نظر أمريكا أهون من بيت العنكبوت،فلكي تبقى يجب ان تسجد لحليفتها اسرائيل،وتستمر في عملها الإرهابي ضد الأم الإسلاميه.

  2. الحمد الله … دفعت السعودية اموال طائلة من اجل ان تقنع الأمريكان واليهود وحليفهم الفرس المجوس إسقاط العراق ونظامه وشعبه … ولكن السعودية حكاما ومن وافقهم من الشعب نسوا ان الله لهم بالمرصاد ولا يتهاون على الظلم … سوف تنال منكم هاي الدول وتنال من شعبكم وحكامكم باموالكم المدفوعة لهم

  3. أخي فيصل … السعودية لا تستطيع عمل أي شيء أمام القضاء الأمريكي الصهيوني الشرس البغيض!

  4. كانوا يتشدقون بعلاقة متينة كالفولاذ بدأت بعبد العزيز “إبن سعود” و روزافيلد … وكانوا كلما زار مسؤول أمريكي كبير الرياض يكررون الأسطوانة نفسها “العلاقة الحميمة بين البلدين” وكنت أنا العربي المسلم أتحسر وأحزن أن تكون تلك العلاقة على حساب المصالح العربية والسلامة وأولها فلسطين وبيت المقدس الذي تمنينا جميعاً الموت فداه!

  5. السعوديه هي سبب تهجير وتشريد السوريين من بيوتهم وياليت امريكا تعطي هذه الاموال التي في بنوكها للسوريين المهجرين كتعويض لهم رغم انني مقتنع ان كل ماتملكه السعوديه لايكفي لتعويض طفل يتيم حرم من ابويه او أمره هتك عرضها داعش الخ

  6. زوبعة إعلامية لتغطية الفشل السعودي في لبنان وسورية والعراق ومصر وسوف لن يتغير شيء وسوف تبقى أمريكا تتحكم في الخليج وخاصة السعودية وحسب مصالحها لتفتيت شعوب المنطقة على طريقة القاعدة وداعش وبكرة الله أعلم يمكن حاهش أو هامش والعرب على الهامش دوماً!

  7. الأخ فيصل جملة واحدة فقط امريكا تستطيع اعلان فرض عقوبات اقتصادية وعقوبات على اي شركة تعمل في السعودية سوف ( تخلل ) السعودية النفط ولن تبيع منه شيئ وتصبح مثلها مثل العراق ١٩٩٠ الى ١٩٩٦ تصبح النفط مقابل الغذاء وبيني وبينك يا اخ فيصل ترتاح دول عربية واسلامية من أموال النفط السعودي التي تذهب للمرتزقة والارهابيين الذي دمرو دول عربية واسلامية مثل العراق وسوريا واليمن وليبيا ترتاح هذي الدول من السيارات المفخخة والاحزمة الناسفة ومدارس للتعليم وتصدير الاٍرهاب والطائفية وتكفير المسلمين

  8. اعتقد أموال الشعب السعودي المغصوب من طرف ال سعود الموجود في امريكا للأسف سوف يصبح غنائم لامريكا (:

  9. امريكا و اسرائل تخطط لافقار العرب جميعا ,يدرسون الان قانون يسمح بالتعويض لكل الضحايا 11 سبتمبر من الارصدة السعودية المودعة بالولايات المتحدة الامريكية .

  10. يا فيصل
    انك اما تفتي في مالا تعلم او مغيب او تحب الأفلام الهنديه ..لك الخيار يا صديقي

  11. للمعلومية فقط المملكة العربية السعودية لديها من الافضلية المالية ضد امريكا و اليكم لماذا:
    المملكة تستطيع فك ارتباطها بالدولار
    المملكة تستطيع بيع بترولها بعملة غير الدولار
    المملكة تسنطيع بيع البترول بعملتها المحلية
    المملكة تستطيع منح شركات غير امريكية حق التنقيب الحصرى للبترول فى اراضيها
    كل من الامور السابقة سوف تعطى المملكة العربية السعودية يد طولى فى ارضاخ امريكا و تتعامل معها بمنطق التاجر وهو الامر الذى للاسف لم يكن على ارض الواقع فى السابق بحكم العلاقات التاريخية ولكن اذا ارادت امريكا مواجهة فى المواضيع المالية فليكن وعلى قولت الملك الراحل فيصل سوف نعود لنخلنا و جمالنا وسوف نعيش. اما لوى الذراع فهو الامر الذى لن نقبله من احد

    رسالة للجهال

  12. اضن لو تغيرون عاصفة الحزم الى اسم اخر سنتجحون حاولوا يغيير الاسم اضن أن الخلل في الاسم فقط لو غيرته السعودية ستنجح أكيد

  13. و لم لا تشيروا الى ان من كتب القانون هم أعضاء الكونغرس اليهود المعروفون بصهونيتهم و ولاءهم لاسراءيل قبل امريكا؟ هذا القانون اخرج حالياً بعد خمسة عشر سنة إنما هو جزء من الابتزاز و الحملة الإعلامية في الغرب على السعودية و تركيا و كل من يدعم الثورة السورية. اسراءيل لا تريد غير نظام الاسد الذي سلم الجولان و اثبت على مدار أربعين سنة حسن سلوكه، و ان اي نظام ديمقراطي حول اسراءيل هو خطر على الهيمنة الإسرائيلية في المنطقة. متى يعي محور المماتعة و المقاولة هذه الحقيقة

  14. لو كانت مليارات الاحتياطيات الاستراتيجية من الورقة الخضراء -التي بالواقع لاتساوي الا ثمن طباعتها ذهباً- تبقي عروشاً، لكان القذافي لليوم باقياً ، القذافي مات واحتياطي ليبيا السيادي يقارب 200 مليار دولار ، ولكنهم قوم لايعقلون .

  15. السعوديه لم تضع كل بيضها مع أمريكا ولكن وضعت جزءا كبيرا لدعم الإرهاب في كل العالن للضغط على الأمريكان والآن وضعت بيضها في مصر وتركيا وإسرائيل لتأديب بشار الأسد وإيران وحزب الله¡¡¡ ، فالسعوديه ليست بحاجة لأمريكا وسلاحها فهناك من يعوضها من الغرب الكافر كفرنسا وبريطانيا وكذلك اسرائيل التي تصدر السلاح لتركيا ضد الأكراد المسلمين

  16. لقد انتهى عصر البترول و امريكا تريد انهاء ملف البترول و اموال البترول و دول البترول سيعيش العالم مرحلة تنوع طاقوي الى ان يهتدي الخبراء و المنتجين الى طاقات بديلة قد تكون رخيسة ، بسيطة و نظيفة

  17. سنن التاريخ … الإمبراطوريات زائلة – الملوك زائلون . الحكام متغيرون – و الشعوب باقية إلى أن يرث الله الأرض و من عليها. البقاء للأصلح ..
    [ وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ ] – الأنبياء 105
    سيزول طغيان آل سعود و فسادهم في الأرض .حكمهم مئة عام بالدم و القهر و الإستبداد ذرة في تاريخ البشرية.

  18. أرقام ضخمة ومخيفة من شأنها تحويل الصومال الى سويسرا وجيبوتي الى السويد والسودان الى فرنسا واليمن الى دنمارك… أموال تحيل دول الخليج نفسها الى واحات رخاء وأمان ومواطنيها الى ملوك فما بال الازمات تعصف بها والبنى التحتية بها مهترئة ، والوعي يكاد يكون معدوما. أين يذهب ريع تلك الأموال ,اين التنويع في مصادر الاستثمار. الحضارة ليست مباني شاهقة وجميلة ، الحضارة ارتقاء بالانسان أولا.

  19. -” ضد سياسة وضع كل البيض في سلة الولايات المتحدة .. ونؤيد الاستثمار في دول عربية واسلامية “..!!؟؟
    هـي المشكلــة كلهـا تنحصــر فـي ” البيــض ” … فـي ” السلـة الأمريكيــة ” ……!!!؟؟
    ” بيـض السعوديـة مـن أجـود أنـواع البيـض ” وأفضلهـا سعـراً … في السـوق المحلـّي والخليجـي ..!!؟؟؟ ومنـذ سنيـن طويلـة .. ونحـن نحـذرهـم مـن وضـع ” البيـض السعـودي ” .. خـارج ..” المملكـة ” …!!!؟؟؟؟
    لا يصـح ولا يجـوز ولا يحـل للمـرء أن ينـام فـي دولـته .. و” بـيضـه ” في ” بنــوك الأعـداء الربويـة ” …!!؟؟؟
    حقيـقـة معـروفـة جـداً … لـم يستمعـوا لهـا فـي الزمـن الماضي .. او الحاضـر .. و” لـن “.. في المستقبـل ..!!؟؟
    -” ما تحتاجه القيادة السعودية ..الحكمة .. والتواضع …. والا فان النتائج ستكون كارثية ” ……!!!!؟؟؟؟
    مـا قيـل في الجملة المقتبسـة هنـا أن التوقـع هـذا سيكون مستقبــلاً … وأنـا أرى أنهـا قد مضـت ووقعـت … وبالتالي تصبـح الجملة أكثـر مصداقيـة وواقعيـة إذا كتبت بهـذا الشكـل : ” إن القيادة السعودية لم يتوفـر لهـا فـي الأيـام الماضية القليل مـن الحكمـة .. والقليل مـن التواضـع .. لهـذا كانـت النتائـج كارثيــة ” ……!!!؟؟؟؟؟
    -” واذا ارادت السعودية حربا مالية ضد واشنطن فلتكن، ونحن معها ” …..!!!؟؟؟
    مـع شديـد الإحتـرام والتوقيـر لصحيفـة ” رأي اليـوم ” ولـرأي الأخ الكبيـر” عبدالبـاري عطـوان ” .. فأنـا لـم أكـن فـي يـوم مـن الأيـام مـن أنصـار ومؤيـدي ومحبـّي ومريـدي ” المملكـة السعـوديــة ” في سياساتهـا الدينيــة والداخليـة والخارجيـة والإعـلاميـة والإقتصاديـة والإجتماعيـة …… ولـن أكـــون …!!!؟؟؟
    لـذا يـرجــى منكـم أن ” لا تحسبـوا حسابــي “.. فـي كلمتكـم .. ” نحــن معهــا ” …!!!؟؟؟
    فـأنـــا ولله الحمــد دائمــاً وأبــداً ….” مـع الله ” سبحانـه وتعالـــى …!!!!؟؟؟؟
    Abo.qassim.muhammad@gmail.com

  20. مجموع استثمار الدول الخليجية في سندات الخزينة الامريكية يساوي 231.1 مليار دولار
    مجموع الصناديق السيادية العربية المستثمرة في امريكا يساوي
    2599.1 مليار دولار المجموع يساوي 2830.2 مليار دولار . عدا عن اموال الاسر الحاكمة . ارقام فلكية تستثمر في امريكا ولا يستطيعوا استعادتها . و لدينا ملايين العاطلين عن العمل في الوطن العربي .

  21. في ستينات القرن الماصي درست في مدارس الزرقاء بالاردن اذكر احد اساتذتي في مدرسة الزرقاء الثانوية( اسمه علي هناندة…احييه وأدعو له بالرحمه حيا او ميتا) رجلا وطنيا يحلم بالعروبة والدولة الواحدة ,كان يقول(كل فلوس البترول تذهب للمصارف الامريكية وسيأتي يوم تستولي فيه امريكا على هذه الفلوس بأي حجة)

  22. الأخ متفائل،تقول أن (أمريكا إنقلبت على السنّة …وقد تم وضع خطه طويله الامد لتحجيم السنه واعلاء المذاهب المتناقضه مع التيار الوهابي ) إسمح لي حضرتك بتعليق، إذا كان الفكر الوهابي ينفي و يكفّر كل المذاهب السنية الأخرى و قد كفّر و أباد منهم الكثير بنجد و الحجاز لإقامة مملكة آل سعود ناهيك عن المذاهب ‹ غير السنية› الأخرى، إذاً فانقلاب أمريكا سيكون ضد الوهّبيين و ليس السنة على إفتراض والله أعلم أنّ الوهابية أهل سنة و لكن قطعاً ليسو كلّ السنة، ثمّ تقول ‹..نتمنا ان تستطيع السعوديه علا التخلي عن الوهابيه وتنجح في التغيير لتقدم إسلاما معتدلا يواكب العصر ويثبت ان الحضاره ألعربيه التي اثرت أوربا تستطيع النهوض من جديد..› يا أخي متفائل، الإسلام قرآنا و سيرة نبوية دين سلم و سلام ورحمة للعالمين فكيف تريده أن يكون معتدلا أكثر من ذلك إلاّ إذا كان الإعوجاج في الفهم و الفكر فهذه مشكلة الوهبيين و فكرهم و ليس في دين الرحمة.

  23. الاخ سامي العلم
    الكونغرس وافق على مشروع القانون الذي يسمح للمواطن الامريكي الذي تضرر من اا سبتمبر من رفع الدعاوي ومقاضاة السعوديه على انها المتهمة في تفجيرات سبتمبر 2001
    والخوف ان الاموال السعوديه في امريكا ستجمد الى حين البت في القضايا المرفوعه .
    هنا قد يعارض اوباما هذا القانون ، لكن ولايته ستنتهي قريبا ، وربما الرئيس القادم سيوافق عليه بضغط شعبي او سيخضع السعوديه للابتزاز .

  24. يا كريم
    يبدو انك حانق ومحبط . لقد قالها عبد الباري ، انه من الاجدى للسعوديه لو انها استثمرت فاض اموالها في البلاد العربيه والاسلاميه لنفع الجميع .
    الصين واليابان ،ليسا كالعرب .. المواطن هناك المعلومه متاحه له للاطلاع على كل شيء .. عند الحكومات العربيه سيقولون لك هذه اسرار حكوميه ليست من شأنك .. هذا اذا لم تواجه الاعتقال بتهمة التجسس !

  25. لم يكن اعلان وزارة الخزانة الاميركية يوم امس الإثنين الذي كشفت فيه عن قيمة السندات المالية السعودية المودعة في صندوقها قدجاء عفويا ،وأنما كان مخططا وعن سابق قصد وذلك قبل يوم واحدفقط من تصويت مجلس الشيوخ الأميركي على قرارقضائي لصالح ضحايا اعمال الارهاب بموجب قانون( تشريع ضد رعايا الأرهاب ) . فقد صوت مجلس الشيوخ الاميركي هذا اليوم بكامل اعضائه لصالح هذا التشريع ،وسوف يحال الى مجلس النواب الاميركي للصويت عليه ثم يحال الى الرئيس الاميركي للمصادقة عليه لكي يصبح قانونا نافذ المفعول ،وهذا يعني ان الدولة راعية الارهاب سوف تتحمل المسؤولية الكاملة لدفع التعويضات لزوي ضحايا الارهاب ،وهذا بالطبع سوف يتيح لذوي ضحايا تفجير مركزي التجارة العالمي في نيويورك المعروف بحادث 11سبتمبر2001 برفع قضايا امام المحاكم الأميركية لتقرير قيمة هذه التعويضات وتتحصيلها من ارصدة الدولة المعنية براعية العمل الارهابي ،
    ولما كان معظم المتورطين ممن يحملون الجنسية السعودية فقداصبحح من المؤكد مطالبتها بدفع التعويضات ،ولربما كان الكشف عن ارصدة السعودية في الخزينة الاميركية يوحي بانه في استطاعة ذوي الضحايا اللجوء الى القضاء للحجز الاحتياطي من الأموال السعودية التي ستترتب عليها الأجراءات القضائية والموجودة حاليا لدى وزارة الخزانة الاميركية ،وذلك على غرار ماحصل تجاه ايران التي فرضت المحكمة الاميركية العليا اجراء حجز احتياطي قيمته 2 مليار دولار من ارصدة الجمهورية الايرانية في البنوك الاميركية لدفع تعويضات لذوي ضحايا الفجير الأنتحاري في الثكنة العسكرية الاميركية في بيروت عام 1983 واذيذهب ضحيته 241 عسكريا من جنود المارينز الاميركيين انذاك وحيث وجهت تهمة التفجير لحذب الله الذي ترعاه ايران .
    والجدير بالذكر ان ارصدة السندات السعودية لدى الخزينة الاميركية لا تتجاوز قيمة. 116 مليار دولار بينما ان وزير الخارجية السعودي كان قد هدد بسحب الاصول السعودية في الشهر الماضي قائلا بأنها تصل750مليار دولار ،ولهذا السبب كشفت وزارة الخزانة الاميركية عن حجمهذه الاصول تبيانا للحقيقة ودحضا للمبالغة. في حجم هذه الاصول السعودية .

  26. رؤيتي الشخصية للمخاطر التي يمكنها أن تهدد أمن منطقة الخليج.ليست نزيف الأموال ولا الأصولات التي يريد الإستحواد عليها النصابين المحترفين.فهده الأشياء يمكن أن تقع بضربة خاطفة للطبيعة لأكبر دولة وتسبب لها دمار
    بالمليارات في دقيقة واحدة.
    لهدا أعتقد أن الخطر الأعظم والحقيقي للأمتنا.هو (الإعلام) المدروس والمركز.القادم من واشنطن وفلكها.والمركز
    على هذف خبيث جدا ومذمر لبنية النظام إدى سقط في فخه الشعب.والأحداث الماضية لبعض الدول التي دمرت ليست ببعيدة.فالحذر ثم الحذر ثم الحذر للشك في (ولات أمورنا).فالإلتحام بهم هو قوتهم القاصمة لكل التحديات.وعصيانهم والتمرد عليهم هو ذمار الوطن ومن فوقه.وهذه هي أمنية الذئاب والثعاليب والكلاب.

  27. اصبح واضحا ان أمريكا قد تغيرت منذ الهجوم الإرهابي في ١١/٩ وانقلابها علا السنه بدء منذ تلك الأحداث لان غالبيه المهاجمين كأنو سعوديين ، وقد تم وضع خطه طويله الامد لتحجيم السنه واعلاء المذاهب المتناقضه مع التيار الوهابي. للأسف ستدفع السعوديه الثمن وقد أقر الكونغرس القرار المتعلق بالتعويضات بعد المحاكمه. لن يتركوا السعوديه تغير من نهجها وتطبق رؤيه ٢٠٣٠. سيخلقون المشاكل ويعقدون الأمور لتبقى السعوديه دوله استهلاكية كما هي وإلا لمن سيصدرون منتجاتهم ؟
    نتمنا ان تستطيع السعوديه علا التخلي عن الوهابيه وتنجح في التغيير لتقدم إسلاما معتدلا يواكب العصر ويثبت ان الحضاره ألعربيه التي اثرت أوربا تستطيع النهوض من جديد

  28. مجلس الشيوخ الأمريكي يقر تشريعا يتيح لضحايا 11 سبتمبر مقاضاة السعودية.
    “ما تحتاجه القيادة السعودية هذه الايام، في رأينا، هو الكثير من الحكمة، والكثير من التواضع في الوقت نفسه، والا فان النتائج ستكون كارثية، وارهاصاتها باتت بادية للعيان، ولا نحتاج الى عدسات مكبرة لرؤيتها.”
    لا امل. الطعنة الجديدة قادمة، وهم سيدفعونها وهم مبتسمون، لانهم وضعوا كل بيضهم مع الامريكيين ولا يرضون عمن يذلهم ويحتقرهم بديلا. يلتجؤن الى احضان الصهاينة وهم سيحلوبوهم كما حلبهم الامريكيون، كما يحلبهم الفرنسيون، ويرمونهم كما رموا عملاآهم من لحد وغيره.

  29. Dear Mr Abed El Bari
    The data that was issued yesterday by the US treasury indicate geographic location not ownership. The KSA central bank holds 116.8 billion USD of US treasury but that does not mean that Saudi Arabia only own that much. When you buy a US T-bill your name is not printed on it. The holder of the T-bill is the owner . I am sure you understand what I am trying to say.

  30. السعودية كنظام كالفراش يتدافع للجحيم عن سبق إصرار وقصد وتصميم منقطع النظير لوضع حد لحياتها .. علة الحال ..ظلم سبق آن سداد كلفته.

  31. أتذكر حنكة و حكمة و خبرة سعود الفيصل رحمه الله و أقول ما قال الشاعر
    سيذكرني قومي إذا جد جدهم…و في الليلة الظلماء يفتقد البدر
    و مع أن رأي اليوم لا يحبذ تعليقات ضد شخصيات سعودية إلآ أنني أقول للسيد جبير ما كان جدي رحمه الله يقول “مش كل الطيور بتاكل لحمها” إذا كان من السهل عليك تكرار التهديدات لبعض إخوانك العرب فلا تهدد من لا قدرة لك عليه….شكرآ لرأي اليوم منبر من لا منبر له

  32. هذا درس إلى كل زعيم عربي بأن يكون حليفاً مع أمريكا، أمريكا ليس لها حلفاء مصلحة أمريكا وشعبها فوق الجميع. ولأن القرار ليس بيد زعيم مثل بلادنا العربية، القرار يعود إلى الشعب وممثلي الشعب الحقيقين الذين يسمعون كلمة منتخبيهم ويعملو لمصلحة المنتخبين ومصلحة الشعب ومصلحة الوطن ولي مصلحة الكراسي.

  33. أمريكا دولة مؤسسات ولا يموت الجرم فيها بالتقادم ، كما أن تجاربها مع كل العالم وخاصة مع الأنظمة العربية ( ليبيا والقذافي مثال قريب ) تؤكد ان اصدار الكونغرس قانونا يسمح لأهالي ضحايا الحادي عشر من سبتمبر 2001 بمقاضاة السعودية هو قادم لامحالة ،والقضية لا تعدو ان تكون مسألة وقت فقط ، وما الحديث واللغط الحالي القائم حول الموضوع إلا مقدمة لتنفيذ تشريع القانون.
    ومن بين أسباب نشر صحيفة “نيويورك تايمز ” لحجم الاستثمارات السعودية وبيان انخاضها السريع المستمر انما هو طلب غير مباشر لأهالي الضحايا للإسراع بالضغط على الحكومة لإصدار هكذا تشريع قبل أن تنضب هذه النقود.
    من المؤكد أن أوباما سوف ينفذ وعده فعلا باستخدام الفيتو ضد هكذا قانون ، ولكن السؤال يجب أن يكون كم دفعت السعودية وقدمت خدمات مجانية لأمريكا خلال ال15 سنة الماضية ( 2001) حتى تم تغطية الموضوع حتى اللآن؟.
    والأهم من هذا وذاك أن دول الخليج جميعها وبلاد الحرمين على الأخص قد أنشأت محطات إسلامية لاتحصى ،ووظفت جيشا من رجال الدين الذين يرشدون ينفتون في كل مناحي الحياة ،ويطلب فيها وعاظها من المسلم أن ينته الى كل حركة ولفتة وهمسة ونفس وان لايخالف فيها شرع الله ويبينون له أدق أدق التفاصيل في ممارسة حياته اليومية فيما يجب أن يكون عليه وكيف يجب ان يتصرف، حتى يكادوا أن يطلبوا اليه أن يحصي أنفاسه خشية أن يأخذ نفسا زيادة عن حقه ويخالف شرع الله ، وحكوماتهم توظف أموالها وأموال بلاد الحرمين في الربا كيف يستقيم ذلك ؟.

  34. يا اخ ولد المفتاح القطري عن اي خبراء تتكلم وعن اي لجان اذا كانت مؤسساتهم بكل اشكالها تدار من قبل الغرب والامريكان والخبراء خبرائهم والجان لجانهم
    وخريجين الجامعات في مملكة النفط يحرقون شهاداتهم من العطاله والبطاله
    معلش ابحث لنا عن شئ اخر نطمأن على مملكة ال سعود من الموت غير الجان والخبراء

  35. اذا ارادت السعوديه اشعال حرب مع امريكا فلتشعلها ولن اكون معها لانها بدون الولايات المتحده حصان خاسر مع اي دوله تدخل معها مناوشات فكيف اذا ما كان عدوها الولايات المتحده
    حالها لن يكون احسن حال من منتخبها الوطني في كاس العالم من راهن عليه خسر وخساره بجلاجل

  36. واذا ارادت السعودية حربا مالية ضد واشنطن فلتكن، ونحن معها، شريطة ان تكون في خدمة الامة، وفي اطار استراتيجية محكمة
    كلام رائع وجميل استاذ عبدالباري
    خير الكلام ما قل ودل

  37. واذا ارادت السعودية حربا مالية ضد واشنطن فلتكن، ونحن معها، شريطة ان تكون في خدمة الامة، وفي اطار استراتيجية محكمة

  38. اليكم هذه الارقام التي قد تغني عن اي تعليق . السعودية تنتج 10 ملايين برميل يومياً ,اذا افترضنا ان معدل سعر البرميل خلال العام الحالي سيكون 50 دولار فسيكون اجمالي الايراد السنوي للسعودية 180 مليار . ميزانية وزارة الدفاع الامريكية لهذا العام هو 587 مليار . مصروفات وزارة الدفاع فقط تزيد عن ثلاثة اضعاف دخل السعودية !! عن أي حرب مالية تتحدثون ؟! .

  39. السيارات في بلجيكا و المانيا و اليويد تمشي بااكهربا و زي سرعة اابنزين …ااظاهر انكم عيشين غي زمن قديم ….امريكا بتفرغ مخزونها من البترول …الطاقة الجديدة وصلت من هون ل20 سنة كلو بالسيارات ….انتو لسا عايشين في عالم الدخان ……ولو فهمتو السعودية بتصرف علي القوة الامريكية لانها تفضل تصرف فلوسها بالمليارات هلي القوي اايهودية علي انو تجيب مسلمين عرب و يعبشوا معززيم مكرمين في بلدها و يدفعوا عنها …
    .غييجي اليوم الي يستغيتوا و حتي اليهود الي مامنين لهم و بيدفعوا عنهم …..غيغدروهم …..في داك الوقت غبلقوا بلا حكم بلا بلد …..‘

  40. من المعروف ان هناك منطق سياسي يحكم علاقات الولايات المتحدة بالدول الأخرى بأنه لا يوجد عدو دائم و لا صديق دائم بل مصالح دائمة. و السعودية بسياساتها الطائشة الحالية تغامر بعلاقاتها الإستراتيجية مع الولايات المتحدة التي سمحت للعائلة الحاكمة السعودية أن تبقى في الحكم إلى هذا الوقت و أن لا يتم الإنقلاب عليها أو إزالتها من قبل صدام أو إيران. أما في الوقت الحالي فإنه يوجد الكثير من القلق لدى العائلة الحاكمة بالسعودية بأن الحماية الأمريكية قد ترفع (و هذا يفسره ما جاء بالمقال) مما يعني أن تكون العائلة الحاكمة السعودية في مرمى إيران، لذلك فإننا نرى التقارب المتسارع و الغير مسبوق في العلن بين السعودية و الكيان الصهيوني الذي تعول عليه العائلة الحاكمة السعودية في أن يحمي عرشها من إيران!!
    أقول للعائلة الحاكمة السعودية أن الرهان على الكيان الصهيوني لحمايتكم من إيران هو رهان خاسر و اسألوا كل من عاون الصهاينة أو والاهم من غير اليهود ماذا كان مصيرهم؟ و أقرأوا إن شئتم قوله تعالى” أوكلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم بل أكثرهم لا يؤمنون”، و الأيام بيننا.

  41. كشف حجم اﻻستثمارات السعوديه مؤشر للدخول في البرنامج والذي على ما يبدوا انه معد مسبقا وبعنايه للسعوديه.. والله اعلم.

  42. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؛
    لا أتفق معك سيد عطوان في معظم ماجاء في مقالك للأسباب التالية ؛
    أنتم سيدي الفاضل في هذه الصحيفة الرائعة تختلفون قطعا معا كل سياسة اتخدتها المملكة وتعاتبون عليها بالتبعية المطلقة لأمريكا وإن اتخدت موقف وهاجمت السياسة الأمريكية (التي تهددها فيها بالمحاكمة بسبب أن أفراد ينتمون للمملكة فهذا قانونيا لايحق ) تبدؤون في أخد موقف مغايير تماما لما كنتم تكررون كل يوم ؛ إذن من هكذا فعل سيد عبد الباري عطوان نستنتج أنكم في هذه الصحيفة ستعادون كل موقف من المملكة حثى لوا كان موقف شريف منها (لا نخفيك سيد عطوان أننا أيضا نختلف مع المملكة في عدة أمور في الماضي والحاضر لكن هذا لايعمينا عن قول الحق ودعمها في كل المواقف الشريفة التي تخدم الأمة ).
    من جهة تانية يتضح أن المملكة العربية السعودية أدكى مما كنت تتوقع ونتوقع نحن أيضا ، لأنها بالفعل لم تضع كل بيضها في سلة امريكا والدليل هو حجم الاستتمارات فاطمئن أستادنا الفاضل لأن هذا هو ماتطمحون له ونحن كذلك ولقد بان لنا في هذه السياسة الجديدة للمملكة وأضيف لك سيدي أنني لا أريد ولو بيضة واحدة في سلة أمريكا منبع كل شر والتي قتلت ودمرت وشردت وقسمت وكل فعل سيء لم تتوانى فيه ضد أمتنا ولازالت بل نريد محاكمتها هي عن هذه الأفعال الدنيئة التي قتلت الملايين منا وشردت الملايين ، فما قيمة هذا المواطن الأمريكي الذي يريد أن يحاكم المملكة العربية السعودية بدل من محاكمته لأمريكا نفسها التي بفعل سياستها دفعت هؤلاء لتفجيرها ؟ وهل هذا المواطن الأمريكي أعمى لايرى سوى ما فعلوا له الأخرين مقابل مافعلت حكومته لعالم عربي وإسلامي بأكمله ؟ بل العربي والمسلم هو من له الحق في محاكمة أمريكا الشيطان .
    من جهة تالثة والأخيرة لكي لاأطيل والأخيرة : أمريكا والغرب بأكمله لايستطيع أن يعادي أو يشن حرب على المملكة العربية السعودية أبدا وإن كان ذلك فحرب عالمية مع العرب والمسلمين والسعودية باستطاعتها تجييش كل الأمة ضد قوى الاستكبار وجعل العالم فوضى عارمة وهم أدرى بهذا جيذا لذا هم محترسون بشكل كبير ومهاذنين معها ولو كان في إمكانهم لن يتوانوا لحظة والسبب أنها قبلة العالم العربي والإسلامي وهي قلب الأمة وعزتها وتاريخها وحظارتها وبفضل الله حصنها بالإسلام ضد أعداء الأمة .
    وهذا السبب الأخير هو الرادع لكي نكون في غاية الوضوح وانتهى .

  43. لا تؤثر الاستثمارات والاصول والسندات على الولايات المتحدة قيد أنملة … والسعوديون يكابرون وستكون انعكاساتها عليهم كارثية كما ذكرت استاذنا العزيز

  44. امريكا و اسرائل يخططان لازيد من قرن و الهدف القضاء على تطور الشعوب العربية ,حسب اعتقادي الحل هو بين يدي الشعوب , انشاء الجامعة العربية كان خطا استراتيجي لان الفكرة كانت ابريطانية و هدفها كان عنصريا لخلق التفرقة,هل شعوب الشرق لاوسط و شمال افريقيا كلهم عرب اين الاكراد,الامازيغ,التركمان,و بقية العناصر المكونة للعرب ,الحكام العرب لا يملكون بعد نظر و لا سياسة تجمع شملهم, انظر مجلس التعاون الخليجي ماذا فعل بالاجماع العربي يستقطب اليه المغرب و الاردن و يخلق الانتقاء في التعامل مع اشقائه و بالتالي الشك بين بقية الدول العربية,

  45. لقد طغت الانظمه الخليجيه الحاكمة على شعوبها خاصه وعلى العرب عامه فقد افسدوا جميع الثورات ألعربيه بدعمهم للانقلابيين من الانظمه البائده السيسي وحفتر والسبسي ، في اليمن هم مع الشرعيه ؟ شرعية مرسي ومنصف المرزوقي تختلف عن شرعية هادي حسب أجنداتهم ؟!؟!؟! يحاربون في اليمن على ألطريقه الاميركيه بالقصف غير مهتمين للمدنيين اليمنيين العرب السنه المسلمون الذين يقتلون ، في سوريا يحاربون بإرسال ارهابيين، شوهوا سمعة العرب والمسلمين في العالم ” امبارح في شخص اجنبي بزق “تف على وجهي عندما راني لأَنِّ ملامحي عربيه اسلاميه ” ، مع العلم ان ايران جاهرت بإرسال ألويه ” كامله الى سوريا وهم ما زالوا يحاربون بنفس ألطريقه التي تناسب اجندات من يعطيهم الأوامر ، لم يستقبلوا اي لاجئ سوري …. لكن حان وقت الحساب من أمريكا .

  46. يااخي عبد الباري تتكلم في مقالتك وكان السعودية تملك قراره ونسيت او تناسيت ان بريطانيا انشائت بالتزامن مع اسرائيل لتؤدي دورها المرسوم لها من خلال تدمير الاسلام من الداخل بتبنيهم للفكر الذي لايقبل بالاخر وورثت امريكا بريطانيا ومازالت المملكة تؤدي الدور المرسوم لها واحيانا يتم اعطاها هامش للمناورة
    وانت تعلم وكل القراء يعلمون بان المملكة لاتسطيع الصمود ساعة واحدة اذا ارادت امريكا ذلك وكل الذي يحصل مناورات امام البسطا ء من القراء ولاينطلي هذا الامر عليك فكل الاسلحة الامريكية على سبيل المثال الموجودة لدى السعودية مرتبطة بشبكة الاقمار الصناعية الامريكية وهي تتحكم بها عن بعد وتصبح مجرد اكوام خردة اذا تم استخداما بدون موافقة امريكا وشكرا لك يا صاحب القلم الحر الذي لم يتم شرائه

  47. نصيحتك لاتنفع مع هؤلاء فلقد وصل بهم التكبر الى انهم سوف يدمرون انفسهم بانفسهم وهذه عدالة الله بعد ان سعوا وساهموا بتدمير عدة دول عربية بسبب احقادهم

  48. ما يحتاج رسم يا اوليفر هذا الامر معروف لدى حكوماتكم ولكن تتستىر على ما تفعله المملكة بهدف الحصولعلى اموال النفط التي تذهب ك رشى لكم تحت غطاء صفقات الاسلحة…للاسف بالامكان رؤية فكر القاعدة وداعش في مناهجهم الدراسية التي تفرخ الارهاب وكره الاخر فهؤلاء لايؤمنون قط بالاختلاف المذهبي والتعددية والتسامح وكان الاسلامنزل فقط على الحركة الوهابية وهي الوحيدة التي تفسره صح وللاسف شوهت الاسلام الحنيف الذي هو بريئ منهم

  49. أنا على عكسك تماما أرى أن حسابكم قريب و ساعتكم أزفت و الأيام بيننا.

  50. و أنا أتمنى لكل من حفر حفرة لأخيه أن يقع فيها. و الظلم ظلمات. و الراحمون يرحمهم الله.

  51. سواء كانت عربية او غير عربية ، مسلمة او مسيحية او بودية
    انه الحكم الانفرادي لمقدرات و خيرات الشعوب
    انها ديكتاتورية الراي الواحد
    انها السلطوية العمياء التي تقتل الشعوب و تمزق أوطانها و تضيع و تبدر خيراتها
    و لا يغرنك حكومات وهمية او احزاب و تجمعات سياسية شبه صبيانية من حيث الاختصاص الموكول لها امام جبروت و طغيان الفرد الحاكم المؤله على ارض شعبه و القابع في كرسي الحكم على رقاب الغلابة بالجبروت و القوة و القمع و القهر و الاذلال ، انه نادي الدول العربية

  52. اتمنى من الله ان يعم الأمن والسلام للامه العربيه ولا نريد ان تخسر السعوديه وتنهار سوريا وتقسم ويسيل الدم في العراق ‏‏فأولا وأخيرا كل هذا الدمار وهذا القتل والافلاس يصب في مصلحة العدو الصهيوني

  53. طال الوقت أو قصر سيضطر العالم العربي و الإسلامي للدخول في حرب مع الولايات المتحدة الأمريكية مصدر كل الشرور و الويلات لدولنا . أمريكا تدعي الصداقة و الشراكة و التعاون مع الكثير من دولنا ( مجرد كلام ) و تعمل فعلا على تدميرها و تفتيتها بمخططاتها السرية التي تجند لها أشخاصا و منظمات و دول لا يرقى الشك أنهم يعملون لحساب أمريكا . أنصح زعماءنا بالحذر في تعاملهم مع محور الشر أمريكا – بريطانيا ، فما خفي من مخططاته المدمرة لنا الكثير مما لو اطلعنا عليه لتوحدنا لعل و عسى أن ننجو و نفلت من مصير أسود يدبر لنا . فلنتوحد يرحمكم الله قبل فوات الأوان .

  54. الكلام التالي هو مجرد تعقيب على ما يحصل من مناوشات بدأت تظهر على السطح-
    والتي لا اعرف ممكن ان تشكل نوع من الحصار كما يقال بالزاوية-لا اعتقد من وجهة نظري ان المرود العملي سيكون مؤثرا-مهما ابتغى الذين يريدون وضع القيود على المملكة–واليكم ما اقصده من وجهة نظري بهذا السياق-
    مع احترامي لوجهات متباينة من جهات متعددة-اعتقد انه لم يعرف ماهي السعودية اي الجزيرة العربية وماذا تحوي وماذا يفعلون–
    اليه هذه الارقام والمعلومات—-لا جزع على السعوديين- بصورة عامة لانهم يحسبون الامور وعندهم لجان وخبراء يدركون ما يفعلون وان النظام والتخطيط لا يأتي كما عند البعض بالمنطقة من شعارات وفوضى- بالمقابل ال سعود يمتلكون خبرة متراكمة
    من بداية القرن ال 18-اي حوالي 300 سنة–لكن ليس معناه انني اؤيد كل ما يفعلونه لكني اقول حقائق ثابتة اي معلومات-–بالمناسبة امريكا تريد ان تكون السعودية قوية ومنها الاقتصاد لماذا- اهمية المملكة انها عون كبير لأجهزة المخابرات الامريكية باكتشافهم عشرات العمليات الارهابية ضد امريكا– وهذا عامل هام بأن المملكة ذات اهمية قصوى ضد الارهاب-– اما من الجانب الاقتصادي لاننسى ان الاستثمارات الكبيرة عامل هام حيث تمتلك المملكة اكثر من 748 بليون دولار من الاصول
    والنفط سيبقى لسنوات عامل هام ومحرك اقتصادي لايستغنى عنه بالمدى المنظور–لأن المملكة ستبقى الاهم بالاحتياطي القابل لللأستخراج-الان 268 مليار برميل–بعدين
    وهناك دراسات بترولية استكشافية لشركات بترول عالمية–تؤكد ان الاحتياطي يتراوح بين 400 الى 1000 مليار برميل–من جهة اخرى -النفط الصخري الامريكي لايستطع مواجهة او منافسة النفط الخام- بسبب التكلفة والاضرار البيئية—ولاننسى الحاجة مع النمو السكاني للطاقة -اليوم العالم 7 مليار انسان -خلال 35 سنة سيقفز الى 9 مليار ممكن-
    وان البديل من الطاقات المتجددة-مازالت بعيدة عن المنافسة- واهمها -الطاقة النووية لكن اليوم تشهد انخفاضا ببناء المفاعلات االمنتجة للكهرباء لأسباب تتعلق بالامان بالمقابل -مهما توصل العالم او استغى لحد كبير على الطاقة المستخلصة من النفط والغاز فان التصنيع للمواد الكيماوية المتشعبة التي تصل للمئات- ستكون متواجده لان المنتجات او ما يسمى باللقيم اي متوفر – -اتفق ان الامور ستتغير بالعلاقات او عدم اهتمام الولايات المتحدة بمنطقتنا-او ان كانت بسبب احداث 9 سبتمبر الارهابية او ان مخاطر المنطقة الاتية من صراعات محورها دول كالصين وروسيا واليابان وكوريا – وعليه ادرك ان حجم العلاقة ستكون كسابق عهدها بزخمها لكن اعتقادي بالاخير ستظل المملكو دولة محورية لن تستغني امريكا عنها على الاقل بالمستقبل المنظور-و ستظل المملكة قوة اقتصادية–تحياتي

  55. 1- اذا كان الاستثمار في الدول العربية والاسلامية لا يمكن إلا من خلال متنفذين وفاسدين ابتداء من أمريكا نفسها الى أبعد دولة . (فمسببوا الأزمة المالية التي أطاحت بأغلب البنوك و حيتان ووال ستريت ما زالوا يسرحون ويمرحون وتجارة الاسلحة شغالة و الخزينة تدر اموالا و من أراد أن يستثمر بغير الدولار واجه المصائب والملاحقة والتعقيب ) فلا داعي للاستثمار مالم تكن هناك قاعدة عامة شمولية تطبق على الجميع بلا استثناء .وهي
    عدم استثناء أحد من المسئولية والمحاسبة : سواء أكان حاكم أو وزير أو أمير أو ابن تاجر أو ابن رئيس أو ابن وزير أو ابن عقيد أو لواء أو مفوض أو شيخ أو علامة .
    2- هؤلاء الذين من يدعوا الاستثمار و منهم أكثر التجار (إلا من رحم الله) هم سبب بلاء الأمة ، فلا يريدوا إلا راقصة موقرة أو فاتنة تستطيع مرافقته في حله وترحاله أو عبد مأمور ينفذ له حتى أسوأ مطالبه . وإن أعجبته (أقصد الحاكم أو التاجرأو المستفيد) أرض أو فلاة أو ميناء دفع الغالي والرخيص لترسوا عليه مناقصة أو شراء تلك الارض حتى وإن كانت على حساب فقراء ومساكين لم يجدوا لهم مكانا ً يلجؤا إليه . أو يسعى لتدمير ذلك المشروع بشتى الوسائل جتى لا يخسر ميناء بلده سمعته أو انخفاض عائدات رسو الباخرات على بلده .
    وان خرج أحد أبناء تلك المنطقة يطالب بثأره قالوا إرهابي أو إخواني أو من القاعدة او تنظيم الدولة . التهم جاهزة . لكن يريدوا أن يقولوا بعبارة أخرى : تعال وورينا شطارتك !!!!1
    فاستثماراتهم في الخارج
    وأموالهم في الخارج
    وفضائحهم في الخارج
    ولا يتعاملوا إلا بالدولار واليورو ،
    والمنظمات الحقوقية المحلية ليس لها أي اعتبار
    والصحفي العربي او المسلم في أي دول إسلامية ملاحق مالم يكن رأيه موافق لرأي ذو الشأن
    او إن كان أحد من عامة الناس أو علامة او قائد عسكري منشق أو احد علماء البلد تكلم بما أراده وجد مصيره الى السجن المؤبد والاخفاء القسري ناهيك عن تعسفات بعض المسئولين و إذلال لخلق الله في معابر أو مطارات أو منافذ بحرية أو برية أو جوية .
    و المصيبة أنهم كلهم بلا استثناء (إلا من رحم الله) جعلوا فلسطين والقدس قضيتهم الاولى من قبل ستين سنة ،
    3- إن كان لهؤلاء الدول و سياسيها و قادتها انملة عقل أو ذرة إيمان لسعوا الى توحيد سبعة او تسعة دول كبرى إسلامية و فرض عملة موحدة تضاهي الدولار واليورو في البنوك و المعاملات ولاعتمدوا مبدأ الافصاح والشفافية في معاملاتهم بدل ان نقرأها من ويكليكس او وثائق بنما أو وثائق سنودن أو غيرها . ولقدموا كل الفاسدين للمحاكمات و طبقوا حدود الشرع عليهم ، بدل أن يستخفوا باعمال بعض الفصائل الجهادية ويقولوا هؤلاء مجرمين وليسوا مسلمين .
    4- ليس بعيد أن يأتي يوم غد و تقول أمريكا وحلفائهم لهؤلاء الحكام او أتباعهم من المستثمرين في أمريكا ، نستطيع أن نبيعكم البطاطس واللحوم والجزر و نتصدق عليكم . و لكن لا تسالوا عن استثماراتكم أو تتجرأوا على سحب دولار واحد . فبمجرد قرار من الكونجرس أو الادارة الامريكية القادمة يمكن أن ينسف كل علاقات أمريكا مع دول المنطقة بلا استثناء .
    5- من الاخير : أفضل استثمار مع الفصائل الجهادية : تطبيق حدود الله ، و مسئولية على حد السكين أو الاعفاء ولا يوجد تهميش أو استبعاد ، بل على العكس الفصائل الجهادية الان أصبحت أكثر وعيا ُ و يعرفوا من أين تؤكل الكتف .
    ألا هل بلغت اللهم فاشهد .

  56. من المضحك مطالبة الرياض بالتواضع مع انكم وفي الصحيفة بالذات لطالما اتهمتموها بالاستكانة والخضوع
    ارسو على بر
    شخصيا سررت لتواضع الاستثمارات السعوديه بالمقارنة مع الصين واليابان وربما حان لهذه الصحيفة وكتابها ان يشعلوا النار في وجه النظام الصيني والياباني لتفريطهم في حق شعبيهما

  57. السلام عليكم
    ( واذا ارادت السعودية حربا مالية ضد واشنطن فلتكن)
    قلبتها من كل جوانبها ثم دققت فيها مليا ثم استشرت اهل السياسة و الاقتصاد و التاريخ و خبراء السندات و العملات القديمة منها و الحديثة كلهم اجمعوا لي انه لا يمكن صرفها في اي بنك او متحف للعملات النادرة فلا تاخذك الحماسة و تلوح بيديك دون سيف بتار
    “ما تحتاجه السعودية اليوم هو الحكمة و التواضع ”
    صدقوني عجزت ان اعلق على هذه الكلمة و ارى الاحسن ان لا اعلق لان الامور واضحة منذ روزفلت رئيس امريكا و اسرائيل اليوم
    شكرا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here