الرجوب اخطأ مرتين.. وتحول الى كبش فداء لسلطة خانعة.. والغضب الاردني “مبرر” لكنه في الاتجاه الخطأ.. والتلويح بسحب الجنسية ومنع الدخول قرار معيب.. و”العاصفة” ستمر بانتظار تراجع آخر

atwan ok

عبد الباري عطوان

نستغرب باستهجان “عاصفة الفيفا” التي ضربت العلاقات الاردنية الفلسطينية في الصميم، وخلقت شرخا يزداد اتساعا بين شعبين شقيقين، مثلما نستغرب تحويل اللواء جبريل الرجوب رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني الى “كبش فداء” لنهج فاسد متخاذل يجثم على صدر الشعب الفلسطيني لاكثر من عشرين عاما منذ توقيع اتفاقات اوسلو، مع بعض الاستثناءات المحدودة جدا.

المشكلة ليست، ولا يجب ان تكون، في تصويت اللواء الرجوب لصالح سيب بلاتر رئيس الفيفا في انتخابات الجمعة، وليس لصالح المرشح العربي الاردني الامير علي بن الحسين، مثل ترويج بعض المصادر الاردنية، وانما في تراجع السلطة الفلسطينية المخجل عن الملف الاهم وهو “تجميد” عضوية اسرائيل في اللحظة الاخيرة، كعادتها دائما، الامر الذي دفع بنيامين نتنياهو رئيس وزراء اسرائيل الى التباهي بالانتصار، وافشال المشروع الفلسطيني، وهو الذي رفض ان يقدم تنازلا واحدا من مطالب السلطة اثناء زيارة بلاتر الى كل من تل ابيب ورام الله في محاولة من جانبه لايجاد حل وسط للازمة.

اللواء الرجوب يمثل سلطة ادمنت التراجع والركوع واهانة الشعب الفلسطيني في تواطئها مع الاحتلال الاسرائيلي من اجل مصلحتها، والقائمين عليها، في البقاء، والاستمرارية وليس من اجل مصلحة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وهو التراجع المتوقع من قبل كل الوفود العربية والاجنبية استنادا الى سوابق عديدة، آخرها تقرير القاضي غولدستون عام 2009 في مجلس حقوق الانسان في جنيف، الذي اكد ارتكاب اسرائيل جرائم حرب ضد الانسانية اثناء عدوانها على قطاع غزة في حينها، وللذرائع نفسها، والضغوط العربية والدولية نفسها.

***

لا احد يهاب هذه السلطة، او يحسب حسابها، او يحترمها او يخشى رد فعلها، لانها سلطة مستسلمة فقدت كل اسباب القوة والكرامة، وعزة النفس، ولهذا لم يحظ مطلبها بتجميد عضوية اسرائيل في “الفيفا”، او طردها، بأي اهتمام عربي او اجنبي، ولم يؤخذ بمحمل الجد، فاذا كانت مواقف السلطة هذه دفعت العرب الى تجاهلها، والقضية الفلسطينية برمتها، واقامة علاقات مباشرة، او غير مباشرة مع اسرائيل، فلماذا نستغرب مواقف الآخرين من غير العرب والمسلمين؟

وربما يجادل البعض، مثلما جرت العادة، بأن السلطة واللواء الرجوب خرجا منتصرين من هذه المواجهة، بعد موافقة “الفيفا” على تشكيل لجنة للتحقيق في الممارسات العنصرية الاسرائيلية ضد الرياضة الفلسطينية في الاراضي المحتلة، ولكن هل سيكون تقرير هذه اللجنة اهم من تقرير القاضي غولدستون، الصادر عن لجنة ترأسها قاض يهودي للتحقيق في جرائم اسرائيل واستخدامها قنابل الفوسفور الابيض المحرمة دوليا، وبتكليف من الامم المتحدة؟ ثم ماذا سيحدث لهذه اللجنة الجديدة وتقريرها في حال صدوره وتقديمه الى اجتماع للاتحاد الدولي لكرة القدم، فهل سيؤكد عنصرية اسرائيل وجرائمها ضد الرياضة الفلسطينية، وهل سيظل بلاتر في منصبه في حينها، وحتى لو اكد هذه العنصرية، فهل سيجمد “الفيفا” عضويتها؟ ومن يضمن ان لا تقدم السلطة الفلسطينية على سحبه، مثلما فعلت مع تقرير غولدستون في اللحظة الاخيرة بناء على الضغوط العربية والدولية نفسها؟

هناك عدة نقاط يجب التوقف عندها بعد متابعة هذه “الفضيحة” بكل جوانبها الاقليمية والدولية:

  • اولا: المسؤولون في السلطة الفلسطينية ابتداء من الرئيس محمود عباس وانتهاء بأصغر فراش في المقاطعة، لا يعرفون شيء اسمه التمسك بالمواقف المشرفة وعدم التراجع في الحق، والمضي قدما في المطالب العادلة حتى النهاية تحت ذريعة “البراغماتية” و”الواقعية”.

هؤلاء لا يعرفون شيء اسمه “الاستقالة” احتراما للذات والموقف، ويراهنون على نسيان الشعب الفلسطيني وذاكرته القصيرة، وانعدام رد فعله، واستسلامه لعبودية الراتب، فالرئيس عباس هدد الف مرة بحل السلطة وقلب الطاولة، وانهاء التنسيق الامني، ولكنه لم ينفذ، ولن ينفذ اي من تهديداته هذه، حتى لو ابلغه عزرائيل انه سيمون غدا.

اللواء الرجوب ارتكب خطيئة كبرى مرتين، الاولى عندما تراجع عن موقفه بالمضي قدما في طلبه بتجميد عضوية اسرائيل، واوحى لنا انه رجل مختلف، ليتراجع بطريقة مخجلة، والثانية عندما صافح نظيره الاسرائيلي امام كاميرات العالم بأسره، وكأن شيئا لم يحصل، وكأن المطالب الفلسطينية تحققت كاملة.

كان على اللواء الرجوب ان يعلن استقالته امام العالم بأسره، وان ينسحب من القاعة باباء وشمم متمسكا بموقفه، ويترك مسؤولية سحب الطلب الفلسطيني للرئيس عباس ومن يختاره لهذه المهمة، فقد حقق انجازات للرياضة الفلسطينية لا يمكن نسيانها، وكان هو نفسه مشروع شهيد، وقدم 18 عاما من شبابه (دخل السجن وعمره 17 عاما) كأسير في سجون الاحتلال، ولكنه لم يفعل، ولكن للسلطة ومناصبها احكام، فيما يبدو، تتقدم على كل الاعتبارات الاخرى.

  • ثانيا: الشفافية “الثورية” والاخلاقية شبه معدومة في السلطة الفلسطينية، وكان الاحرى بالسيد الرجوب ان يعقد مؤتمرا صحافيا، سواء في حال سحبه الطلب او الاستمرار فيه، وان يشرح الظروف في الحالين، والحال الاخيرة، اي سحب الطلب، على وجه الخصوص، وان يصارح الشعب الفلسطيني الذي يمثله بما حدث بالضبط، والاسباب التي دفعته لاتخاذ قراره المستهجن هذا، كأن يسمي الدول التي ضغطت عليه واحدة، واحدة، دون اي تلكؤ، فالتاريخ لا يرحم.

  • ثالثا: نشعر بالصدمة من جراء ردود الفعل الاردنية الشعبية وشبه الرسمية، والتي وصلت في بعض الاحيان الى التهجم على الشعب الفلسطيني، والتشكيك في وطنيته، وعلاقات الاخوة التي تربطه بشقيقه الاردني، حتى ان البعض، وهم القلة، والحمد الله، نشروا “هاشتاقا” على موقع “التويتر” يتبرأ من القضية الفلسطينية وشعبها كرد فعل على خبر لم يؤكد، وهو تصويت اللواء الرجوب لصالح المرشح السويسري وليس الاردني.

ان نقرأ ان نائبة في البرلمان الاردني طالبت بسحب الجنسية الاردنية من اللواء الرجوب، وبعدم دخوله الاردن، فان هذا امر معيب وغير مقبول، فهل طالبت النائبة الاردنية بمنع دخول المسؤولين الرياضيين العرب الذين لم يصوتوا للامير علي الاردن، بل هل تجرؤ على ذلك؟

***

وقفنا في هذه الصحيفة “راي اليوم” مع طلب اللواء الرجوب، ليس فقط بتجميد عضوية اسرائيل في “الفيفا” وانما بطردها من كل المحافل الدولية، وعارضنا وسنعارض التطبيع معها باشكاله كافة، بما في ذلك الحملة المشتركة التي تقودها السلطتان الاردنية والفلسطينية بتحريض العرب والمسلمين على زيارة المسجد الاقصى، مثلما وقفنا في الخندق الذي يطالب بانتخاب الامير علي لرئاسة الفيفا، ولكننا نرفض اي محاولة لاستغلال خطأ اللواء الرجوب، لتشويه العلاقة الاردنية الفلسطينية نتيجة رد فعل انفعالي غير مدروس وغير مبرر.

المشكلة ليست في تصويت اللواء الرجوب الى هذا المرشح او ذاك، او سحب طلب يؤكد عنصرية اسرائيلية لا يحتاج الى تأكيد، طلب تأخر عشرين عاما، وانما في السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني الصابر على خطاياها، وما اكثرها، هذا الشعب الذي قدم آلاف الشهداء، وكان قدوة للعالم بأسره وشبابه في ميادين الجهاد والنضال والتضحية.

نتنياهو سيترجم احتفالاته بهذا الانتصار ببناء المزيد من المستوطنات، والمزيد من الاحتقار للسلطة الفلسطينية، وسيضاعف مضايقاته ليس للرياضيين الفلسطينيين واذلالهم امام الحواجز، وانما للشعب الفلسطيني بأسره، وسيقول للعالم بأسره، لا تصدقوا هذه السلطة، وهذا الشعب، فنحن نعرفهم جيدا، ونعرف كيف نتعامل معهم.

عنصرية حكومة المالكي هي التي شكلت الحاضنة الادفأ لصعود “الدولة الاسلامية” و”القاعدة”، و”النصرة” والتطرف باشكاله كافة، وتخاذل السلطة وتغول اسرائيل قد توفر الحاضنة نفسها، وتذكروا ما نقول جيدا.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

65 تعليقات

  1. فاقد الشىء لا يعطية ودحلان والرجوب وعباس وزمرتة فاقدى الصلاحية والأمكانات ولذلك لا رجاء منهم سوى المطالبة وبشكل واضح وبصوت عالى أرحلو عن فلسطين وقضيتها ، فلسطين تحتاج الى رجال أشداء على عدوهم رحماء على شعبهم ووطنهم ، لا نريد تحليلات أو أراء نريد وبصوت عالى أن يرحلو مهما كلف الأمر

  2. We should not read too much into one or two over zeles members of parliament looking to win voters over. The Jordanian and Palestinian people are one nation joined together by much more than football, having said that I don’t doubt how Mr. Jibreel voted and all attempts by those to damage the Jordanian Palestinian relations will faill

  3. I just want to reply to hasna who suggested that palastinian should learn patratisim. Let me refresh your memory in case you forgot. Palastinian thought the whole world what patrasim. Dignity,and standing tall when the rest of the world was bowing down.

  4. الأخ غلبان غلبان
    تحياتي لموضوعيتك ورغم انني ليس مع اي من سلطتي رام الله
    وسلطة غزه وليس من المعجبين بالرجوب واراه نسخه لا تختلف
    عن نسخة دحلان وينطبق فيهما القول كلا الأخوين …!!
    ولكن لفت نظري ان تعليقك موضوعي، وفي القضيه الفلسطينيه
    تحديدا فإن التعليقات المليشياتيه عموما ، ينطبق فيها القول مسك
    ( بتشديد السين بالكسره ) المجنون خشبه – اذ سرعان ما التعليقات
    تحريضيه وتسديد لكمات تحت الحزام ولصالح نفس الصراع
    الداخلي الفلسطيني بين غزه والضفه …!! وفي الأردن تتحول الى
    محاوله لزرع الفتنه في نسيج الوحده الوطنيه للشعب الأردني
    الفلسطيني وهناك دائما من هم اعداء لهذه الوحده الوطنيه التاريخيه
    للأردن وفلسطين ودائما لا يمكن الا ان تكون اجنده خلفها اسرائيل
    كما هي خلف كل هذا الإنشقاق العربي في كل الأقطار العربيه .!!

  5. الاردن سيبقى سندا للأهل بالضفة الغربية رغم شك المشككين ورغم حسد الحاسدين لعنة الله على من يزرع الفتنه بين الشعبين الشقيقين الأردني والفلسطيني عسى تدور عليه الدوائر؟

  6. احمد محمد الجزائر اين المشكلة في عدم التصويت للامير؟!!!

    هل علينا كعرب ان نصوت لمرشح عربي في انتخابات رياضية؟!الانتخابات من اشكال النظام الديموقراطي في الفيفا ومن الطبيعي ان يتنافس ابناء الفيفا فيما بينهم للفوز في رئاسة الفيفا ولكل اتحاد اختيار المرشح الذي يجد فيه القدرة على التقدم باللعبة وتحقيق مصالح اتحاده بغض النظر عن اصل وفصل وقومية وعرق وعنصر وديانة المرشحين …لماذا علينا خلط القومية والعشائرية وصلات القرابة في كل شاردة وواردة؟!! اين مفهوم الديموقراطية والاختيار الحر هنا ان اردنا ان ندخل في باب المجاملات ..هذا لانه عربي علي انتخابه وهذا لانه قريبي علي انتخابه وهذا لاته يصلي علي انتخابه!! يا جماعة الامر لا يستحق كل هذا فالقصة قصة انتخابات في منظمة رياضية ..لا هي جمعية عشائرية ولا هي منظمة سياسية ويا ليت في عقليات تنظر للامور من منطلق ما نظر اليه من صوتوا لبلاتر ولم يصوتوا للامير علي فقط لانه عربي!!! وللاسف اغلب من قاد عملية الهجوم على من صوتوا لبلاتر من الاتحاات العربية هم كتابنا ونخبتنا ومثقفينا !!!!

  7. كلامك مردود عليك يا أستاذ عبد الباري ، المدعو الرجوب يملك جنسيه اردنيه و الآخرين من العرب لا يملكون جنسيه اردنيه و عليه فأن الرجوب ارتكب خطا بحق دوله احترمته و قدمت له الكثير ، الزاويه التي تنظر من خلالها ليس بالضروره ان تكون صحيحه و لا تلزمني ، التطاول على الاردن استشرى بسب تسامح الدوله و هذا الامر لا يمكن ان نسمح به كأردنيين ، الأقصى ليس لنا وحدنا و بأمكانكم أنتم الفلسطينين و المليارات التي اكتسبتموها بسب النضال ” ثورة المرسيدس″ ان تدعمو قضيتكم .
    أستاذ عبد الباري ، لا نعلم سبب كرهكم و حقدكم للاردن ، واسأل لماذا لم ارى في كتاباتكم اي شيء يبرز او يذكر دور الاردن في مساندة القضيه الفلسطينيه ؟ لقد مللنا منكم و من كذبكم و كفى نضالا يا تاجر الاعلام !!!!

  8. العالم لا يحترم الضعفاء والادلاء وكل من يختار سلوك طريق الدل والهوان فهده السلطة الفاسدة والخانعة والمنبطحة لم تكن يوما مند اتفاقيات اوسلو السيئة السمعة في مستوى تطلعات الشعب الفلسطيني ومن ورائه العربي بل كانت دائما تتلقى الصفعات تلو الاخرى من عصابات الاجرام في تل ابيب وكانت تتقبلها بصدر رحب وتنزل عليها بردا وسلاما فكم مرة ارتكب الكيان الاجرامي العنصري من جرائم مروعة وفظيعة في حق الشعب الفلسطيني حيث لم نتابع اي رد فعل من سلطة اوسلو او الانظمة العربية التي تغولت على اليمن الفقير يشفي غليل الجماهير الغاضبة على امتداد المنطقتين العربية والاسلامية فلا تنتظروا
    خيرا من هكدا سلطة تبث بالادلة والبراهين القاطعة تواطئها مع مجرمي تل ابيب ضد الشرفاء والاحرار والمقاومين وابدت معارضتها العلنية ضد الكفاح المسلح واعتبرته عملا عبثيا كما وصف عباس صواريخ المقاومة دات مرة الم تكشف وثائق العميل الامريكي السابق ادوارد سنودن ان الاردن والسلطة الفلسطينية هما المزودان الاكبر للمعلومات الامريكية التي تستخدم لدعم الة العدوان الصهيوني في حروبه؟ الم تتقبل هده السلطة صاغرة ومرغمة تعيين المجرم توني بلير كمبعوث الرباعية الدولية وهو المعروف بصداقته المتينة وتاييده للكيان الارهابي الصهيوني وعدائه الصريح للفلسطينيين الدي كان يصف مقاومتهم الشريفة بالارهاب؟ هل كانت هده السلطة الخانعة تقبل مجرد مناقشة تولي السيء السمعة توني بلير مجرم العراق لو كانت فيها مثقال درة من الوطنية؟ كيف تستمر هده السلطة في مفاوضاتها العبثية والخاسرة مع عدو اصر مند الوهلة الاولى على ابتلاع فلسطين كل فاسطين وانتهج كل الطرق لاجبار الفلسطينيين على الاستسلام؟ الا تستشف هده السلطة الفاقدة لكل شرعية من خلال تصريحات الصهاينة وافعالهم ومكرهم وخداعهم وكدبهم ان المفاوضات مضيعة للوقت ليس الا؟نحن لا نولي اهمية تدكر للتصويت في الفيفا فاللواء جبريل الرجوب حر في التصويت لمن يشاء وحتى وان كان يجب عليه ان يدعم المرشح العربي ولم يفعل فهدا ليس مبررا لاحداث شرخ بين الشعبين الفلسطيني والاردني فحتى لو صوت اللواء الرجوب للامير الاردني علي بن الحسين فان الاخير كان سيخسر امام منافسه جوزيف بلاتر لان العرب نقولها بكل حسرة والم غير محترمين البتة على الصعيد العالمي فمتى سيرحل هده السلطة ليتنفس الفلسطينيون والعرب الصعداء؟

  9. الاحباط متشابة مثل ما احبطنا السادات عند زيارة للكنيست.
    ياريت الاخوة بالسلطة في رام اللة ما اعلنوا للعالم عما يخططوا.
    ياريت الاخ الرجوب رفع كرت اصفر وهذا اضعف الايمان.
    العالم بيضحك علينا ويتبت ان الاسرائيلي سياسي محنك اكثر منا.
    ياريتنا نرجع لايام الستينات لمن كانت البندقية الفلسطينية حرة.
    ياريتنا افتصنا في سنة ال ٨٢ بشرف من هل البهدلة.
    سؤال لبعض الحاقديدين على الطرف الاخر: طيب مش انتوا بالسلطة اعطيتم سبب الانتقاض لينتقدوا ما اقدمتم علية ؟ اتخاذكم مثل هيك قرار مش بفتح عليكم ابواب الانتقاد؟

  10. هيك العرب دائما عندما يفشلوا يلقوا باللوم على بعض و يكيلون الاتهامات لبعض …. بلاتر احق شخص على وجه الارض بمنصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم …

  11. كل مرة أعتقد أن هذه السلطة وصلت إلى الحضيض, يقومون بعمل آخر يأخذهم لحضيض أقل مستوى!! شيء مفرف

  12. الرجوب لم يجيد فنون السياسه ولا الاعيب الرياضه بدل من ان يجعل اسرائيل منبوذه دوليا ورياضيا وضع نفسه والسلطه موضع النبذ فهو فاشل سياسيا وسقط شعبيا.فكيف للرجوب وامثاله ان يربحوا أي معركه قانونيه اوسياسيه ضد اسرائيل في أي محفل دولي . وهم فشلوا باول اختبار دولي اضافه لما سببوه من ا توتر في العلاقات بين الجماهير الرياضيه الاردنيه والفلسطينيه
    ويجب انزالهم وافصائهم من اجهزه السلطه فهم ادوات تعمل ضد مصلحه الشعب الفلسطيني فالسلطه نيجه مشوار طويل من الكفاح والنظال الفلسطيني الثوري فلا يجوز ان تكون مطيه للفلان او علنتا وتصقيه خلافات شخصيه لاتهم ولا تخدم القضيه الفلسطينيه.
    من يدافع عن موقف الرجوب ويسوق التبريرات .هل كان يتوقع من مافيه الفيفا الغارقه والمنغمسه يالفساد حتى ااطول اذن من اذان مسؤليها ان تمنح صك ادانه الاسرائيل .فستبشرو باوهامكم
    اقول للبعض ممن يهمز بموضوع الجوازات الاردنيه وويهرف بما لا يعرف هل كان الفلسطيني قادر ان يتحرك متر واحد خارج حدود فلسطين بدون وثيقه سفر اردنيه هناك الف عبرو للرزق والدراسه لكل اقطار الدنيا بجوازات اردنيه مؤقته .وهل وقوف مسؤلين السلطه طوابير على ابواب الجوازات والسقارات الاردنيه انهم لم يكونوا يعرفوان انهم فلسطينين ويملكون جنسيه فلسطينيه ام ان الجواز الفلسطيني غير معتبر عندهم
    فا لاردن اوت ونصرت كل من عاذ ولاذ بها دون منه اوفضل ولا تريد جزاء ولاشكور لكن تريد موقف وكلمه حق لا الطعن من الخلف

  13. اتمنى من اخذته الحمية من الشارع العربي بالغضب على الرجوب لانه سحب الطلب بطرد الكيان الصهيوني من الفيفا وبعدم انتخابه للامير علي بن الحسين من دون اي تأكيد وكأن لو اعطى رجوب بصوته سيفوز الامير علما ان الشيخ فهد الاحمد قال مبكرا بان صوته سيمنح الى بلاتر ،،،،، الحمية ضد رجوب مفروض ليس الان بل قبل 13 عشر سنة في الانتفاضة الثانية حيث كان منصبه امني كبير بالسلكة ،، فلم يقاوم الرجوب عام 2002 عندما حاصرت مقر السلطة والضفة الغربية واعتقل مروان البرغوثي قام رجوب بترك موقعة وتسليم المعتقلين الفلسطينين لديه الى السلطات الصهيوني،،،، ام نسينا
    اما بالنسبة للفيفا اقول
    ان اي امر تضع امريكا انفها فيه سيفسد وهاي هي امريكا تضع انفها في الرياضة فتفسدها

  14. في اللغة :
    يستخدم الكاب تعبير “ولا يجب أن تكون”، وهذا معناه أنه جائز، وهو على غير ما أراده الكاتب، والصواب أن يقول
    “ويجب أن لا تكون”. وفي هذه الصيغة ينتفي معنى الجواز.

  15. المقاومة بكل أشكلها هي التي ستحرر فلسطين من براثن هذا العدو العنصري الغاصب، السلطة يجب ان ترحل الان قبل الغد لانها هي المشكلة وليس الحل ، عباس وشلة الانس في رام الله يجب عليهم الرحيل قبل فوات الاوان ، لقد انتهت مدة منذ سفال

  16. هل كان التصويت ل علي بن الحسين سيغير من نتيجة الغارق بين الأصوات في الجولة الأولى البالغ 60 صوتا؟ ثم هل التصويت المبنى على قناعات محددة وسوي بطبيعته عرضة للمساءلة من أي جهة كانت؟ أهذا هو المفهوم الذي نعتد به المماثل لثقافة العشيرة المتحكمة بمفاصل الدولة وتتقدم عليها؟ نعم، كان خطأ الرجوب هو المصافحة وليس لمن صوت!

  17. لن تتوقف التنازلا ت المحانية الا بعد التخلص من كامل الادارة الفلسطينية الحالية

  18. I think that Palestinians must learn the meaning of Patriotism and national pride

  19. Keep your eyes on the ball.
    Focus on throwing out Israel from FIFA. All Arabs are ONE NATION under God. Jordanians and Palestinians are one people, and Saudis and Egyptians, Moroccans , Sudanese, Syrians, Libyans, Tunisians, Yemenis, Lebanese, and Iraqis are ONE NATION.

  20. اننا نعيش زمن الانحطاط بكل مافي الكلمة من معنى.حكامنا يتصرفون كالصبيان .بالامس القريب كانت العلاقه بين الاردن والسلطة في افضل حالاتها ثم انقلبت الامور رأسا على عقب بسبب قضية تصغر امام المصائب الجلل التي تواجه امتنا.امسينا في وضع نترحم فيه على احلك لحظات تاريخ امتنا عندما غزاها المغول وعندما انقسمت الاندلس الى دويلات متشرذمه. اننا بحق نعيش أسوأ لحظات تا ريخنا بكل ما فيه من مآسي.فلا عجب ان تتغول علينا امم الارض القريب منها والبعيد .ارضنا اصبحت مباحه للجميع واصبحنا كالفريسه التي تتصارع عليها الامم.امام هذا الحال اقول هنيئا لمن رحمه اللّه من امتنا ففارق الحياة قبل توقيع وثيقة اعدام الامه العربيه في كامب ديفيد.

  21. القضية ليست عنصرية فنحن شعب واحد واﻻردن كانت وسوف تبقى الى اﻻبد مع قضية فلسطين وشعب فلسطين واهل فلسطين يعرفون حقيقة وقرب شعب اﻻردن لهم دائما.ولكن القضية ضد شخص الرجوب فهو ﻻ يمثل اﻻ نفسه وعليه فقد اصبح مطلب الشعب اﻻردني بسحب الجنسية من هذا الشخص واعتباره شخص غير مرغوب في دخلو لللملكة.وسوء صوت ل اﻻمير او لم يصوت ﻻ نرغب في دخول هذا الشخص وحتى ولو اصبح رئيس السلطة الفلسطينية ﻻ نرغب به.

  22. أخ عبد ألباري أضحكتني بسؤالك “هل طالبت النائبة الاردنية بمنع دخول المسؤولين الرياضيين العرب الذين لم يصوتوا للامير علي الاردن، بل هل تجرؤ على ذلك؟” كما نقول بلهجتنا بلا صغرة، هل تتكلم عن نائبة في مجلس ألعموم ألبريطاني مثلآ، أو ممثلة لدولة من مؤسسي ألأُمم ألمتحدة، هذه تُسمى نائبة في ما يسمى برلمان في ما تسمى دولة وضيفية ليس أكثر ولا أقل. عزيزي عبد ألباري ألإرتزاق عند ألبعض مهنة، لكن عند هؤلاء أصبح عقيدة. جدلآ لم يصوت ألرجوب لصالح علي إبن حسين، ماذا يعني، هل ستُشرق ألشمس من ألشمال أم ألكرة سيُصبح شكلها مثلث، وما هو ألجديد ألذي سيفعله علي إبن حسين وبإفتقاره للخبرة لمنظمة بحجم ألفيفا، ألا يكفيكم “فخرآ” بأن ألصهاينة صوتوا لصالحكم. ماذا لو أراد أن يترشح غدآ علي أفندي لرئاسة “ألمنظمة ألدولية للحفاض على بدو ألصحراء” ورفض مندوب سلطة عباس ألتصويت له، هل ستقوم نفس ألحملة ألعشوائية ضد ألشعب ألفلسطيني، هذا يقول إغلق، وثاني يقول إسحب، وثالث يقول إبني، ورابع وخامس … هذا عداك عن قصة جواز ألسفر، وكأن ألفلسطيني كان بحاجة أن يُعرِف بنفسه أو لا يملك أوراق تثبت شخصيته ووطنه وأملاكه وجنسيته ألفلسطينية، ألذي مُنع رسميآ من قبل إمارة ألأُردن حينذاك ألتعامل بها، وإلا فكيف تُسمى بإمارة وتقريبآ ٩٠% من سكانها فلسطينيون، وفي ألنهاية ألكُل ينتضر ألفلسطيني حين يدفع ألضريبة ليأخذ معاشه. عزيزي عبد ألباري ألفقرة ألأخيرة في مقالك لن تكون فقط ضد ألسُلطة وصهيون، بل في كل أماكن ألتواجد ألفلسطيني … “وتذكروا ما نقول جيدا”. ودمتم ألسيكاوي

  23. اسافر بمعدل مرتين كل شهر الى صفد . وفي كل مرة أسالها : أصحيح ان هذا العباس المتعاون المفرط بحقوق شعبه من صلبك ؟ فتجيب مستعيذة بالله رافضة منكرة كونه فلسطينيا. وتقول خسأ وأعوانه وسلطته.

  24. قلنا ولسوف نقول مليون مرة (((سلطه فاسدة وعميله وأمه نائمة من الخليج الي المحيط )))))
    لكم الله يا اهلي في غزة هاشم أنتم فقط رفعتم راس الامه الاسلاميه وأذليتم بني صهيون
    ولكم الله يا اهل الضفة اذا لم تقوموا الان ولو مرة علو العملاء والخونه فلن تكون لكم مكانه في التاريخ
    العملاء والخونه كثروا جدا وأصبحوا مثل المالكي وأحقر منه ،،،،،،،
    فلسطين فتحها عمر بن الخطاب رضي الله عنه ،،،،،،
    وحررها صلاح الدين الأيوبي رحمه الله عليه …….
    فمن سوف يحرر الان من الصهاينه الا ابنائها وأنتم يا اهل فلسطين لها ،،،،،
    لان العملاء واصحاب البزنس والشركات ومزارع عباس ومن لف لفهم هم مع بني صهيون
    الله معكم يا اهل فلسطين

  25. مقال اكثر من رائع من الكاتب عبد الباري كما عوتنا
    اما بخصوص القضيه الفلسطين ضاعت في خبر كان
    طبعا السبب أشكال عباس والرجوب وكل الحاشية سئمنا من هيك متخلفين لا يفقهون غير لغه الدهاليز

  26. ما يعيب حقا…. ان بعض الاخوة وضع الفلسطينيين والسلطة في كفة ميزان واحدة …. فكال ما كال عن الشعب الفلسطيني…. واستشهد بان كاتب المقال فلسطينيا…. ولكنه تعامى عن فهم متن المقال فالاستاذ عبد الباري -الفلسطيني كما نوهت في تعليقك- لم يسئ لشعبه بل انه دائما يمجده… كما انه دائما يمجد كل الشعوب العربية.. ويتألم لالامهم ويفرح لافراحهم كما نحن… ابناء الوطن العربي الواحد…. واما الغمز واللمز في شعب محتله ارضه وهي ارض كل المسلمين ومنتهكة حرمة مقداساته… وهي ايضا مقدساتكم
    فهذا لا يليق بفارس ك ” عنترة بن شداد “… يبدو انه نسي صولاته وجولاته وشجاعته في القتال…. واستكان لحب عبلة…. واخشى ما اخشاه … انه اشتاق لايام عبوديته….
    وشكرا….

  27. الساسه العرب يتصرفون دوما بغرائزهم …..فالسيد الرجوب يعرف مسبقا ان مساعيه لن تنجح ….و ان كان لا يعرف فالمصيبه اعظم ….و بتصرفه غير الموزون اهدى انتصارا لنتنياهو ….وبالمثل للسيد الامير ….هل صدق نفسه بالفوز على السيد بلاتر…..من تداعيات هدين المغامرتين”” كسب “”العرب الاشقاء خصومه في غير محلها… …وكان عليهما بالادنى اظهار تضامنهما امام العالم حتى لا يخلفا هده الخصومه….

  28. والله لا فرق بين اردني وفلسطيني ،أتقوا الله يا أخوان ، بصراحة انا لا اتابع الرياضة ولا أهتم بها ، ولكن بصراحة ما فعله الرجوب فعل مشين ويقلل من هيبة السلطة الفلسطينية قبل الأردن ،
    والله يا اخوان امي اردنية ومن مواليد القدس وزوجتي فلسطينية وبصراحة الي عمله الرجوب عمل حساسية وفتنة وهذا ما نخشه ، كان الاجدر ان يسكت .
    ونحية لاستاذ عطوان رمز القلم العادل والرجل الحكيم ونسأل الله ان يطول في عمره لانه بعدك لا يوجد صحافة تستحق المطالعة.

  29. منظمة التحرير منذو اتفاق اوسلو فهي اصبحت منظمة تبرير وليست تحرير . كما اطلق عيها احد مؤسسيها من القادة الفلسطينيين الكبار/شفيق الحوت لا اعرف الان هل هو حي ام ميت ؟ رحمة الله عليه في كل الحالتين .
    كانت المنظمة في عهد اباعمار حتى بعد اوسلو افظل حالاً واقل خضوعاً لاسرائيل . لكن ذلكك الرجل المناضل قتل وقضي عليه بالسم رغم انه تعاون امنياً مع اليهود .
    اما بعده فلا شيء اسمه منظمة التحرير ولا شيء اسمه سلطة فلسطينية . خاصة في عهد ابومازن
    اصبحت اشبه برسمة بقلم رصاص على ورق شفاف وضعت لتساعد على امن اسرائيل ويتم مسحها في اي وقت ان لم تؤدي ذلك . بموجب (خدعة اوسلو التاريخية)

  30. كل ما في الموضوع :1. الحكاية ليست عاصفة الفيفا أو رمانة، وإنما قلوب “مليانة”، ونفوس محتقنة. 2. قام بعض المصلين بطرد إمام الحضرة الهاشمية، من المسجد الأقصى، قبل نحو أسبوعين، و قاموا قبل ذلك بإزالة حجر الوصاية الهاشمية. 3. الشبهات المخابراتية الأردنية، دارت و ما زالت ، حول محمد دحلان و جبريل الرجوب. 4. السلطة الفلسطينية العتيدة ألصقت التهم بجبريل الرجوب ، رغبة من محمود عباس، بتوريث زعامة السلطة، لمحمد دحلان، كحال حسني مبارك عندما سعى إلى توريث الرئاسة لإبنه المدلل جمال. 5. يدور حاليا صراع خفي، على شخص الرجل الذي سيخلف محمود عباس، والذي يشكل هاجسا مقلقا للمخابرات الأردنية و المصرية والإسرائيلية. فهم يرغبون بتصعيد محمد دحلان. 6. الإشاعات التي خرجت على جبريل الرجوب، مصدرها الرئيسي سلطة محمود عباس. باختصار، لا خلاص للشعب الفلسطيني الكريم و القابض على الجمر، إلا بالخلاص من سلطة محمود عباس.

  31. بدأت اشعر بصراحة ان المشكلة في غياب تأثير شعبنا الفلسطيني في صانع القرار. للأسف هناك انعدام في التأثير على صانع القرار. لنتذكر فضيحة تسيبي ليفني التي طالت المفاوضين على الارض و الأسرى وهي اكبر بكثير من مشكلة الفيفا ومع ذلك مرت مرور الكرام ولم يتغير شيء ولم يستقل اي من المسؤولين . اما ان نلوم أعضاء البرلمان الأردني فهي مسالة في غير محلها فلا يعقل ان يتصرف مواطن أردني بإهانة ممثل الاْردن في مسالة على هذا المستوى دون حساب. أعضاء البرلمان لهم الحق في طرح اي قضية للنقاش و هذا لا يتطرق للعلاقة بين الشعبين أبدا و الاهانة طالت كل العرب.

  32. لو كان هناك رجال في الضفة الغربية لما جلس عباس ودحلان ورجوب على كراسي ولما كانت الضفة الغربية مختنقة بالمستوطنات .

  33. _____..” البعض يتعاطى و يحلل و يناقش و كأن موضوع منصب رئيس الرابطة الدولية لكرة القدم هو منصب ” رياضي ” ؟! .. راجعوا كلمة أو خطاب بلاتر الذي القاه قبيلة التصويت .. لتتأكدوا بأن المنصب سياسي بامتياز و أن الرابطة هي جمهورية أو إمبراطورية .

  34. القضية الفلسطينية صارت اخر اهتماماتنا لان ايران والانظمة السلطوية العربية انهكتنا بحروبها العبثية

  35. قطر هي التي رفضت دعم الامير عقابا للنظام المتحالف مع السيسي والمهادن لنظام الاسد صراحة شيئ معيب بحقنا نحن العرب ان يفشل الامير وينجح بالمنصب هذا الثعلب العجوز هذه دكتاتورية غربية وسويسرية وبفلوسنا كمان

  36. أخي عبد الباري هناك من يستغل الفرص للعب في الماء العكر من اجل اثارة النعرة بين اردني وفلسطيني ماذا تستفيد الشعوب المغلوبة على أمرها لو انتخب الأمير فلان او علان هل سيغير من مصاءب آلامه شيء لايغير أي شيء من الوضع المأساوي للامه،فلماذا الخزعبلات اردني فلسطيني سوري عراقي…الخ والنتيجة هوالاء العنصرين والطاءفين سيذهبون إلى مزبلة التاريخ وتبقى آلامه العربيه والإسلامية امه واحده تحت راية لااله الا الله محمد رسولالله وإنشاء الله سيكون قريبا انشاءالله،

  37. حتى لو كان قرار رئيس الاتحاد الفلسطيني بالتصويت لصالح بلاتر صحيحا فهو لا يعبر ن راي جميع الفلسطينيين

    ام ان الكل يريد التهرب من فلسطين
    الامة الاسلامية كلها فلسطين

  38. الی المعلق فراس: ما شاء الله بتعرف معلومات بعض كبار الضباط في المخابرات ما بعرفوها. يا زلمة مشان الله ترحمنا. فكك من العنصرية والتأليف.

  39. بسم الله والحمد لله
    اتمنى من اللك الاردني ان يسحب جميع الجنسيات الاردنية من الفلسطنيين الموجدين في السلطة فقط
    وهذا ليكون رد فعل الخيانة التي تقوم بها السلطة الفلسطينية وعلى راسها محمود الفاس لانه لايستحق اسم عباس
    واتمنى من جميع الدول العربية والاسلامية قطع العلاقات مع السلطة الفلسطينية لانها تايعة للكيان الصهيوني.
    السلطة الحقيقية هي في غزة وشكرا لعبد البارئ عطوان واتنى ان تكون بارئ من السلطة القلسطينية وشكرا

  40. ومن يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح ميت بايلام
    قيادة لاتحترم نفسها ونطلب من العالم ان يحترمها

  41. كالعادة مقال وتحليل جميل مع تحياتنا لأستاذنا عطوان , في معظم مقالاته يعبر ما نريد قوله

  42. يا سيدي اذا اجاني ولد راح اسميه عبد الباري عطوان!!!!!اشرف و انزه و اصدق صحفي عرفه ضمير الصحافة العربية

  43. المضحك في الأمر أن ممثل الإسرائيل في فيفا قام مصافحة رجوب بوجه عباس وغاضب وكأنه الذي تنازل للرجوب وليس العكس رجوب صافحه فرحا مبتسما على ماذا يبتسم رجوب وهو متفائل بلاتر الجيوش عليه رجوب تقته عمياء واحتفل بي انتصاره في الانتخابات هو معروف مسلمة الكذاب أكبر الكاذب والمخادع في العالم حيث أنه وعد منغوليا بتنظيم كاس العالم سنة2050 كي يكسب صوتها في الانتخابات رجوب بقراره متفائل الانبطاحي جديد من السلطة الوهم التي يقود ها متقاعدين الوهم الفلسطيني خذوا العالم كله وفتور حماسة كل النشطاء والمتضامنين الدوليين مع فلسطين أضاع رجوب فرصة تاريخية للطرد الإسرائيل والاستعبادها تمهيدا عملها دوليا كما حصل مع النظام جنوب افريقيا العنصري وجميع يعلم أن عزلة جنوب افريقيا إمكان نظام الاباريتد بدأ رياضيا وكرويا فيفا كان رأس حربة التي ساهمت في إسقاطه كيف الفلسطينيون وقوف العالم والعرب مع قضيتهم والاستمرار دعمها وشكاوى من توريها على الأنظار وتهميشها اذا كانوا هم أنفسهم تخلوا عنها وسلطتهم تتخلى وتتخاذل وتقدم تنازلات سخية لي الاحتلال وتحب متضامن دولي مع فلسطين

  44. اخي الكبير الاستاذ عطوان : تحية واحترام
    تبريرك هذا يغني عن ارد لانه تعبير صادق عن موقف كل فلسطيني وأخيه الاردني. ٠فان ما تصرفه جبريل الرجوب. ليس خطا فحسب وانما شيئ يتجاوز حد الاساءة للشعبين الاردني والفلسطيني وكل مواطن عربي شريف يأبى ان يلطخ يديه بمصافحة العدو الاسرائيلي اللدود
    اما بالنسبة ان يكون تصرف الرجوب. باعثا على تشويه العلاقة بين الشعبين الاردني والفلسطيني فهذا امر مستبعد جداً لانه علاقة أخوية ومصرية فلا يؤثر عليها تصرف متهور وموتور الى جانب ان الموقف الاردني هو نفسه الموقف الفلسطيني في الاستنكار والتنديد بهذا التصرف الشنيع لجبريل الرجوب ألذ افقده رصيده الوطني ان كان يملك اي رصيد بعد الان
    اما عن التنازلات عن القوق المشروعة للشعب الفلسطيني المستمرة فحدث ولا حرج سياسيا واقتصاديا وامنيا وفوق ذلك كله توسعوا في الارض على حساب وكرامة الشعب المغلوب على أمره مما يسمى بازلام السلطة لوطنية ٠ولاسيما من جانب رئيسها السيدمحمود عباس المنتهية صلاحياته دنيويا وسياسيا ٠وان ما تنازل عنه جبريل الرجوب ماهو الا جزء يسيران جملة تنازلات يصعب حصرها بعد ان لم يتبق من ارض فلسطينية سوى ما يقوله المثل الاردني ( مقرط عصا ) ولن يكون تنازل جبريل الرجوب الاول او الاخير. ولانستغرب ألن يأتي التنازل الاكبر عن القدس. وتكون الطامة الكبرى للقضية الفلسطينية بأجمعها
    ان ادعاء ألرجوب بانه صوت الى الامير علي بن الحسين. وهوما كان يفترض عليه حتما يصعب تصديقه لان لوكان كذلك كان عليه ان يصرح علنا قبل عملية التصويت لكنه مال الى جانب عربان الخليج الذين فضلوا أجنبيا عن عربي اصيل٠وهذه إساءة لجميع العرب لن تغتفر لهم ولن ينساها اردني ولا فلسطيني أيضاً ٠

  45. المقاومة بكل أشكلها هي التي ستحرر فلسطين من براثن هذا العدو العنصري الغاصب، السلطة يجب ان ترحل الان قبل الغد لانها هي المشكلة وليس الحل ، عباس وشلة الانس في رام الله يجب عليهم الرحيل قبل فوات الاوان ، لقد انتهت مدة صلاحية هذه السلطة الفاسدة والمفسدة منذ سنين وليس لها الحق في التحدث والتفاوض باسم الشعب الفلسطيني. التاريخ برهن لنا لن يتحرر اي شعب من اي استعمار بدون مقاومة، هو شي منة القائد الفيتنامي الفذ لم يذهب الي مفاوضات عبثية مع الأمريكان حتي يحرر بلدة ، لا بلعكس قادا مقاومة عنيفة ومسلحة لتحرير بلده وكانت المفاوضات اخر وسيلة لدحر الاستعمار الامريكي

  46. لا يستطيع المرء ان يكتم شعورة بالدهشة المقترنة بالخزي والخجل من تصرفات سلطة مهترئة امعنت بمواقفها الذليلة التي تدل علي مرتكبها بانة انسان او اناس فقدوا كل اشكال الكرامة والرجولة التي يدعونها ويهددون بها للاستهلاك المحلي ثم يخرجون علينا سواء من الرجوب او من عباس نفسة حين يخرجون علينا باللحظات الاخيرة بمقولة انهم تعرضوا لضغوط كبيرة او لنصائح من الاشقاء الذين اصبحوا من يدافع عن اسرائيل ”
    لا يريد عباس ان يحترم شيخوختة ويحافظ علي ماتبقي لة من كرامة ان تبقي شئ منها ويعلن موقف عزة موقف الرجال عن استقالتة وحل السلطة التي لا سلطة لها ابدا انا واثق بان الشعب الفلسطيني سوف ينسي كل اخطاؤة المتراكمة منذ سنوات وسيعتبرة بطلا ويخلد اسمة كزعيم رفض المس بالثوابت وحافظ علي كرامة شعبة برفض الاهانات المتكررة من الصهاينة ومن الاشقاء العرب
    حتي اعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير من خارج الحزب الحاكم (حركة فتح ) اصبحوا مدمنين اذلال سواء من عباس او من اسرائيل ” عباس يستخدمهم شهود زور لتمرير كل مايريدة المهم حصولهم علي المخصصات المالية التي يتمتعون بها حتي ان بعضهم لا يمثلون احد ولا يوجد لهم اى قاعدة شعبية فقط احزاب دكاكين ” اما من لهم قواعد شعبية لا احد يستطيع انكارها كحركة الجهاد وحماس فهم ليسوا ممثلين باللجنة التنفيذية باوامر من اسرائيل والخديوي عباس
    المس بعلاقة الشعب الفلسطيني مع الاردن بالذات هو من المحرمات لانها علاقة شعب بتوأمة وليس بشعب آخر فلا يجوز ان تعكر لا الفيفا ولا الرجوب ولا عباس هذة العلاقة فهي خط احمر حقيقي
    الجميع اقتنع بان الفلسطيني الجديد والذي تمثلة السلطة هو فلسطيني بدون كرامة لانة لا يحافظ علي وعودة فقط يرسل التهديد تلو الآخر دون ان ينفذ منة اي حرف بحجج واهية الاشرف لهم كسلطة يعرفون حجمهم وامكانياتهم الاشرف لهم ان يصمتوا ويحافظوا علي ماتبقي لهم من كرامة
    لا اعرف ولا اري شيئا يستحق ان يصارع ويتحالف مع الآخرين من اجل الاستئثار بسلطة لا تجلب الا العار والمنافع المادية للرفاهية بغض النظر عن الاسلوب والعواقب التي تجلبها من اذلال وعار سيلاحقهم الي الابد
    اتمني علي شرفاء شعبنا ان يوقفوا تلك المهازل وعلي اعضاء التنفيذية الاستقالة فورا والكف عن لعبة شاهد زور تحت الطلب او تكملة ديكور جلسة الرئيس ليحافظوا علي تاريخهم وشرفهم
    شعبنا صبور ولا ينسي ابدا فكل من يظن ان شعبنا ينسي من يلوث سمعتة ويلعب بقضيتة فهو مخطئ

  47. ولكن لا حياة لمن تنادي ….عباس خاااااائن وعميل ومن يقول غير ذلك فاليراجع نفسه.

  48. العتب على الرجوب وليس على بقية العرب اولا لانه فلسطيني والعتب على قدر المحبه وانت تقول ياستاذ عطولن بكثير من المناسبات انه احنا شعب واحد وهدف واحد ومصير واحد والثاني كان اسلوبه مستفز للغايه للفلسطيني قبل الاردني على اية حال لاكلام ولا تعليق بعدك ياستاذي لقد كفيت ووفيت

  49. كالعادة ما يكتبه استاذنا عبد الباري هي وجهة نظر تستحق الاحترام والتقدير بغض النظر عن الاتفاق والاختلاف معها ..
    من المفيد ان اكتب للقراء والاخوة معشر المعلقين طالبا منهم قبل الشروع في اطلاق حملات التخوين ان يتريثوا قليلا و قراء ة ثلاث مقالات من الصحافة الاسرائيلية منشورة في صحيفة رأي اليوم الان في زاوية صحف عبرية ..
    المقال الاول ..الرجوب سيعود للديار كالمنتصر الحقيقي فقد انرل اسرائيل على ركبتيها وحظي بدقائق من المجد الدولي طرح على جدول الاعمال القضية الفلسطينية وتسبب بتشكيل لجنة نتائجا لا تحمد عقباها ..
    المقال الثاني .. قضية الرجوب -عيني – نتنياهو مع غمزة تشيجيع من ابو مازن وضعت امام عيوننا ان غياب الحل السياسي والاستمرار في الاستيطان ليس في صالح اسرائيل ..
    المقال الثالث ..شطب مشروع القرار الفلسطيني لتعليق عضوية اسرائيل في الفيفا لا يعني ان تهديدات تعليق عضويتها في اسرة الشعوب انتهت …
    هذه ثلاث مقالات منشورة في راي اليوم الان في زاوية صحف عبرية …
    هذه المقالات الثلاثة ومقال الاستاذ عبد الباري تعطي القارئ اضطلاع كامل على ما دار ويدور حول ما جرى في الفيفا …لان ما جرى هناك اكبر من كرة قدم ..ما جرى سياسية كبرى ..
    قبل انهي هذا الشق من تعليقي أود ان أسأل وبالتأكيد الاجابة يعرفها صحفيي رأي اليوم ..في زاوية المقالات الاكثر قراءة في رأي اليوم ما هو ترتيب مقالات الصحف العبرية ..كلي ثقة انها الاقل قراءة وهنا تكمن المأساة اننا لا نعرف عدونا وما نعرفه هو فقط الشتم على بعضنا البعض …

    ملاحظة قبل النهاية للاخوة الاردنيين ..الرجوب يقول ان ورقة تصويته وما هو مكتوب فيها رأتها الاميرة الاردنية هيا بنت الحسين .. وبامكان الاميرة تصديقه ام تكذيبه , لكن الرجل وضع نفسه تحت سيف ما ستقوله الاميرة …من هنا أتساءل وانا العارف !…ما هو السر في ان بعض الصحف الالكترونية الاردنية فتحت حملة شعواء على الرجوب والسلطة وبصورة استفزازية معيبه …الجواب بالنسبة لي والذي اعرفه جيدا ان هناك التقت ثلاث مصالح مختلفة في كل شئ ولكنها متفقة على العداء لابي مازن والرجوب وكل السلطة ..الثلاث قوي هي دحلان والاخوان وبعض القوى في الدولة الاردنية نفسها ..صدقوني وبدون ذكر اسماء بعض الصحف الالكترونية انها تعمل في نفس الوقت مع الدولة ودحلان والاخوان وكالمنشار (تأكل على الرايح والجاي ) ..هل عرفتوها ..بكل تأكيد المتابع عرف !!

  50. السيد عطوان،
    ١) بقية العرب الذين صوتوا ضد الامير الاردني لا يحملون الجنسية الاردنية والرقم الوطني الاردني، فهذا هو السبب بمطالبة منع دخول الجروب الى الاردن وسحب الجنسية والرقم الوطني منه،
    ٢) لا يوجد أردني او عربي تبراء من القضية الفلسطينية، فهذه القضية قد انتهت أصلا منذ زَمَن وكل ما تبقى منها هو خطابات وكتابات المنتفعين.

  51. لك من شعبك الف تحية وتحية…
    هذا هو صوت الشعب الفلسطيني الابي
    صوت ينسجم تماما مع قضيته القومية ولا يتناقض او يتعارض معها ولا يجب ان يكون وأي انحراف عن هذا الانسجام هو صوت نشاز لا يخدم أنبل قضايا الأمة ويبقى السؤال
    من يمثل شعب فلسطين ؟
    ( ويل لامة .. سيوفها بيد جبنائها.. وصغارها ولاتها..)

  52. التنويه بما قدمه السيد الرجوب والالاف من الاسرى الفلسطينين خلال الستين عام الماضية هو واجب وطني والتقدير لتضحياتهم يجب ان لا ينسى. التاخي بين الاردن والفلسطينيين امر ابدي وسياسات التفريق قد تلقى نجاحا موقتا ولكن تجاوز ذلك هو ضرورة يجب التركيز عليها. يجب ان لا ننسى ان الاسرى يتعرضون لتعذيب جسدي ونفسي وكيماوي ممنهج بحيث يخرج البعض من سجون الاحتلال بقدرات نفسية وصحية تنتابها العاهات . ارى ان التركيز على سحب طلب التجميد لعضوية اسراءيل في الفيفا ربما فيه بعض الظلم
    حيث ان محولات اخرى في اليونسكوا قد باءت بالفشل، فاغلب المنظمات الدولية تعمتد في بقاءها عل سالتبرعات المادية من الغرب واسراءيل في اغلب الاحيان خط احمر يلتزم به. الرجوب كان عليه هذه المرة ان يسال العالمان يخرج الكرت الاصفر وان يحرم المستعمر لفلسطين من التبجح بالانتصار!

  53. الله يعيين الشعب الفلسطيني على هل سلطه , باختصار حرام تكون هاي السلطه باسم الشعب الفلسطيني وبالنسبه للعلاقات الاردنيه الفلسطينيه نحنا اخوان واهل والله يشهد على هل الكلام واخوتنا اكبر من 1000 رجوب وهو شخصيا مستفز سلم على الاسرائيلي واهدى بلاتر !!! غريب وتحيه لاخوانا الفلسطينيين

  54. لتلخيص ما جاء في هذا المقال المثلج للصدور وبقلم كاتب فلسطيني هو ان الفلسطينين (السلطة) هي داء المرض والفلسطينين عاماً مسؤولين على ما جرى ويجري لهم وليس المحتل لوحده. لا اعرف كيف تنتخب سلطة عميله كسلطة رام الله والسيئ هو قبولها لهذه الفتره ما يدل على ان فلسطين انتهت وما بقى منها او ذكرها هو ليس إلا سطور في مجلات وصحف هنا وهناك. نعم الجيل الجديد اكمل هداء فلسطين للاشكناز الخزر مجاناً هذه المره وعن طريق سلطة رام الله .

  55. ___..” أخوكم الرجوب مجبر و ليس بطل .. لو لم يسحب طلب التجميد لربما إتهموه بالعداء للسامية !! و لأدخلوه إلى ” غرفة غاز ” و لن تسعفه لا الفيفا و لا لالة عفيفة .

  56. سيد عبد الباري
    أرى أنك لم توفق بالخاتمة ، وان تحميلك للمالكي فقط كسبب رئيسي لصعود الارهاب في العراق وعدم ذكر الدورين الأمريكي و السعودي الذي يتقدمان على دوره هو قراءة خاطئة للأحداث.
    كما ان المقال كان سيكون أجمل وأكثر انسيابا وسلاسة والتزاما بالموضوع الرئيسي لو أغفلت ذكر المالكي بفض النظر ان كانت وجهة نظرك دقيقة أم لا.
    وشكرا لوجهة نظرك التي نحترمها ونحرص دوما على متابعتها .

  57. يا سيد عطوان كلامك في مكانه .. ولكن الخاتمة غير موفقة وكأنك تلوح بعصا التكفيريين .. وما هم الا صنيعة اجهزة المخابرات العربية والدولية لقمع الثورات العربية وحرف مسارها الديمقراطي ،.. واهم وأحمق من يعتقد ان جبهة النصرة وغيرها من الحركات الإجرامية تقاتل من اجل الديمقراطية … !!!

  58. ____..” الخطأ الأول فاز به بلاتير، الخطأ الثاني فاز به الأمير علي ، و أما الخطأ الثالث فكان من نصيب الرجوب ، و البقية تأتي و تهنئ و لما كل هذه المهرجانات بعد الإنسحابات ؟

  59. لماذا تستغرب أستاذ عبد الباري عطوان من موقف النائبة , مع العلم أن المعلن للان لا يقتصر على نائبة واحدة بل مجموعة من النواب , ولا يقتصر الامر كما أشرت الى الطلب باسقاط جنسية الرجوب وحدة بل هناك وبموقع أخباري أردني يديرة أحد ضباط المخابرات الاردنية طلب ببناء سور فصل بين الضفتين , وطرح أسقاط الجنسية عن عباس وعائلتة وقريع والعديد من قادة السلطة وقد تم نشر أرقامهم الوطنية بشكل كامل , مما يعني ان وزارة الداخلية ومخابرات النظام يقفان علانية خلف الحملة ضد الشعب الفلسطيني , ووصل الامر بنفس الموقع الاخباري للمخابرات الذي يديرة الضابط الحديث صراحة عن أتهام الشعب الفلسطيني ببيع أرضة للكيان الصهيوني , وأتسأل هل كانت فلسطين تحكم من قبل حكومة فلسطينية او من قبل الحكومتين الاردنية والمصرية ؟؟؟أوالاغرب والمستهجن أننا لم نقراء لو مجرد أنتقاد للنظام السعودي والقطري والكويتي الذين صوتوا لبلاتر وأعلنوا موقفهم بصراحة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here