العلاقات السعودية القطرية متأزمة جدا والحرب الاعلامية تشتعل بين البلدين وامير الكويت يتوسط للتهدئة وتطويق التوتر

 tamin-and-kin-abdallah

كتب المحرر السياسي لـ “راي اليوم”:

تفيد تقارير اخبارية خليجية ان امير الكويت الشيخ صباح الاحمد يقوم حاليا بجهود وساطة عاجلة ومكثفة لتهدئة الاوضاع المتوترة جدا بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر، حتى ان انباء تحدثت عن جهود تبذلها المملكة لاخراج الاخيرة من مجلس التعاون الخليجي.

امير الكويت الذي تستضيف بلاده القمة الخليجية الشهر المقبل لا يريد ان تنعكس الخلافات بين البلدين بشكل سلبي على هذه القمة، والاقتصادية التي ستليها.

مظاهر التأزم في العلاقات القطرية السعودية، انعكست في الحملات الاعلامية المتبادلة، فقد شنت صحف محسوبة على دولة قطر هجوما على السعودية، واظهرت شماته “مبطنة” بتعرض مركز حدودي لها في حفر الباطن لقصف عراقي، وابراز تحالفها المزعوم مع اسرائيل لضرب ايران، في المقابل ردت صحف سعودية على هذه الحملة بتبني انتقادات لدولة قطر وسجن شاعرها ابن الذيب بسبب قصيدة انتقد فيها النظام القطري بـ 15 عاما.

ونشرت مجلة “المجلة” السعودية غلافا تصدره هجوما شرسا على ابرز شخصيتن غير قطريتين تلعبان دورا كبيرا في توجيه سياسة قطر الخارجية والاعلامية وهما الدكتور عزمي بشارة والشيخ يوسف القرضاوي، فالاول اي الدكتور بشارة يعتبر المتشار الاهم لامير قطر الجديد الشيخ تميم، والثاني مدفعية قطر الاسلامية الثقيلة، والرجل الذي دعا الى الجهاد في سورية وليبيا وعارض بقوة الاطاحة بالرئيس محمد مرسي وما زال.

كان لافتا ان امير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد قام بجولة خليجية قبل اسبوعين شملت كل من الكويت والبحرين والامارات ولكنها لم تشمل المملكة العربية السعودية، وكان اول المغادرين للقمة العربية الافريقية المنعقدة في الكويت عقب الجلسة الافتتاحية مباشرة.

امير الكويت اتصل مرتين الجمعة بالامير تميم لتهدئة غضبه، وبالتالي مغادرته القمة بسرعة، وما اذا هذا الغضب ناجم عن سوء الاستقبال او الملاسنة مع بعض رؤوساء الوفود المشاركة في القمة، والوفد السعودي بالذات.

امير الكويت لعب دورا فاعلا قبل اربع سنوات في ابعاد شبح صدام عسكري بين البلدين عندما غضبت السعودية من قطر وبث قناة “الجزيرة” فيلما وثائقيا بعنوان “سوداء اليمامة” تحدث عن صفقات الاسلحة السعودية ومزاعم عن شبهات فساد تورط فيها امراء كبار في الاسرة السعودية الحاكمة، وخاصة المرحوم الامير سلطان بن عبد العزيز وزير الدفاع وولي العهد الاسبق وبعض اولاده.

وعلمت “راي اليوم” ان الامير بندر بن سلطان رئيس جهاز الاستخبارات السعودي يعتبر العدو الاول لقطر من وجهة نظر اسرتها الحاكمة، وغضبت هذه الاسرة غضبا كبيرا عندما وصف دولتها قطر بانها محطة تلفزيون وثلاثمائة مواطن وهذا لا يصنع دولة حسب تصريحات منسوبة اليه لصحيفة “وول ستريت جورنال”، ورفض الامير بندر نفى هذه التصريحات او الاعتذار عنها.

ولاحظ مراقبون تحدثوا لـ”راي اليوم” ان قنوات الاتصال مغلقة كليا بين البلدين، ولا توجد اي زيارات متبادلة منذ ان ابعدت السعودية قطر من السيطرة على المعارضة السورية، واخراج المقربين منها من الائتلاف الوطني السوري والاخوان المسلمين منهم بالذات وتهميشهم كليا، وخاصة مصطفى الدباغ واحمد رمضان علاوة على رئيس حركة الاخوان السورية رياض الشقفة ونائبه محمد طيفور.

الخلاف السعودي القطري انعكس بشكل واضح ايضا في الازمة المصرية حيث دعمت قطر حركة الاخوان المسلمين والرئيس مرسي بينما وقفت السعودية بقوة الى جانب الانقلاب العسكري ورئيسه الفريق اول عبد الفتاح السيسي ودعمته باكثر من سبعة مليارات دولار.

ويعتقد مسؤولون قطريون ان السعودية اقامت تحالفا مع الامارات والكويت والبحرين ضدهم، وان الامير بندر بن سلطان هو الذي يقف على راس هذا التحالف.

ويذكر ان شعبية قطر ومحطة الجزيرة تراجعت بشكل حاد في دول الربيع العربي خاصة في اوساط الليبراليين، وتتعرض لحملة شرسة في الغرب بسبب تدهور حقوق الانسان فيها بعد سجن الشاعر القطري ابن الذيب 15 عاما بسبب قصيدة، وسوء معاملة العمالة الاجنبية، واتهمتها صحيفة الواشنطن بوست بدعم حركات “ارهابية” في سورية.

السؤال المطروح الآن بقوة هو: هل ستنجح وساطة امير الكويت الثانية بين السعودية وقطر مثلما نجحت الاولى؟ ولعل السؤال الاكثر دقة هو عما اذا كان سيستمر فيها اساسا؟ الاجابة في الايام المقبلة.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

20 تعليقات

  1. نسآل الله الكريم رب العرش العظيم ان يصلج حال حكام الخليج والعرب وان يوحدهم لما يحب ويرضي

  2. الاخوان بس تسببو في فصل السودان بالترابي وفصلو فلسطين بحماس والان شغالين في ليبا باعلان اقليم برقه الغــني بالنفط اماره اسلاميه مهو الفلوس حلوه برضو …. وماننسي ان الاخوان وقفو مع صدام ضد الكويت والبشير فتح ارضه لايران لابتزاز السعوديه مثل ماعمل مرسي تماما في استقبال رحالات ايران للسياحه

  3. يامغرضين انا سعودي من قبيلة عنزه وولد عمي قطري وكلنا اهل واخوان واولاد عم ،،ولانقول الا كما قال معاويه (رضي الله عنه )عند خلافه مع علي( رضي الله عنه) اخوان تخاصما ،،والخصام واختلاف الرأي يحدث بين الأخوان في البيت الواحد،،وهذه امور طبيعيه ان كان ذلك قد حدث فعلاً ،وسوف نبقى اخوان سعوديين وقطريين رضي من رضي وابى من ابى

  4. اكثر جملة شدت انتباهي هي (ابعاد شبح صدام عسكري بين البلدين)
    اولا الصدام العسكري سيكون لصالح السعودية بالتاكيد وقطر لن تتجرأ او حتى ان تفكر بالخيار العسكري لانه بمجرد ان تفكر بذلك ستكون المحافظة الرابعة عشر للسعودية

  5. قال تعالى 🙁 ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) كفاية خلافات أيها العرب ومنازعات وليكن فيكم شيء من العدل والانتخابات النزيهة وعدم الطمع وحب الكراسي فكلنا ستغادرها عاجلاً او آجلاً فقيراً او غيناً والله أني لأخجل أقول انني عربية من سؤ الوضع والتخلف الذي يعيشه العالم العربي فللأسف الوضع مزري هنا وهناك اللهم افرجها لإخواني العرب عاجلاً غير آجل وآصلح شأن المسلمين .

  6. حصل غزو الكويت بمجرد مهاترات بين شخصين فدفع ثمنها الملايين فلا نكن إمعات ونحكم العقل قبل العاطفة .

  7. ليكن فينا رجل رشيد فليس بمجرد كلمات بسيطة بين فردين شقيقين توقع الكراهية والمنازعة . اللهم إنا نعوذ بك من درك الشقاء وسوء القضاء وشماتة الآعداء .

  8. إن الاختلاف بالرأي ووجهات النظر لا يفسد للود قضية!!
    فقطر والسعودية دولتان شقيقتان والروابط التي تربط بين الشعبين.. روابط قوية ومتينة فمعظم القبائل والأسر القطرية السعودية واحدة ويربطهم نسب وحسب وحق الجار المسلم على المسلم.
    فيجب علينا أن لا ننخدع وننجر وراء تيارات الإشاعات والفتنة والطائفية والعداوة!! التي تهدف فقط إلى إلحاق الضرر بالبلدين معاً والتفريق بين المسلمين ونشر البغضاء والكره من مبدأ (( فرق تسُد )) فهذه الأمور لا تخدم أي بلد مسلم!! ويجب أن لانحاسب الجميع على عمل فردي أو قول غير سوي من شخص ما.. فنحن بفضل الله أقوى من هذه المؤامرات والفتن ولن تضر أحد منا بإذن الله تعالى.
    ونسأل الله العلي العظيم أن ينعم بالخير والمحبة والأمن والأمان على قطر والمملكة العربية السعودية ودول الخليج وجميع بلاد المسلمين ،، آمين يارب العالمين

  9. دولة قطر اصبحت دولة مؤسسات ونظام حب الخشوم لم يعد مجدي ، بالإضافة ان قطر ساندت الشعوب في ثورتها ، بينما حكام الامارات والسعودية وقفوا الى جانب الأنظمة الحاكمة ..

  10. اذا كانت قطر مجرد قناة اعلاميه وثلاثمائه فرد
    اذا لماذا العمل ضدها
    ليعترف بندر وشلته ان قطر صنعت لها رأي من بعد ما كانت تابعه للسعودية
    وذلك بتخطيط عالي واهتمام كبير للدوله والشعب
    دول الخليج وعلى رئسها السعوديه ترتجف من شي اسمه ربيع عربي
    واصبح كل همهم محاربه الديموقراطيات وايران تلعب على مستوى كبير اصبحت
    تفاوض الدول العظمى وتضع شروطها عليهم
    حسبنا الله ونعم الوكيل

  11. اتمنى ان تترفع الشعوب عن الدخول في السياسة
    شعبا قطر والسعودية هم اخوة لنا وهمهم همنا ولا شماتة ولا مصلحة لاي عربي او مسلم شريف في اي مشكلة بين اخوينا
    اما السياسة فطرقها زلقة ومداخلها معتمة وحسبي الله ونعم الوكيل عندما يمشي بها الاعمى فينكب على وجهه هو ومن هم في عهدته وفي امانته

  12. كذالك العملاق او الدينسور العراقي اسقط الكويت يوما ما !
    ليس هناك دولة عربية واحدة تستطيع ان تتحكم في مصيرها فما بالك بمصير دولة عربية اخري.
    كفانا حلما ، و لنواصل العابنا الطائفية فنحن نبرع فيها…

  13. الرجعية العربية دائما تفضح بعضها البعض…. نظاما حكم وهابي يعملان في نهاية المطاف خدما لدى السيد الأميركي

  14. رهانات خاسرة كثيرة وقع بها البلدان وأمور عديدة سياسية لم يتفقا بشأنها ولكن اعتقد ان الأمور بين الجارتين تحل وديا بتدخل العقلاء ،وليس من مصلحة دول الخليج الاخرى تفاقم هذا الخلاف الذي أعتبره سحابة صيف

  15. العملاق او الدينصور السعودى اسقط مصر حكم مرسي وهو الاقوى بالاف المرات من قطر في يوم كيف بقطر لا تاخذ اكثر من دقيقة

  16. مهما قيل وتم التنظير له مواطني قطر والسعوديه شعب واحد بإدارتين لن تنفصلا أبدا مهما حاول المغرضون اللذين يسعون لهدم بناء شامخ لسنوات عديده …. ولن يضرنا تغير السياسات وقول القائلين ….

  17. . ان الشعور بالعظمة سيقضي لا محالة على حكم اسرة شيخ قطر. ولا استبعد ان تثير السعودية حرب داخل عائلة الامير الحاكم وتدبر له انقلاب.
    والاستقواء بامريكا ليس رهان استرايجي ولا بدائم وإنما الدوام لله وللجار السعودي.

  18. هههههه مرت العلاقات بمشاكل أكبر

    ولم تنقطع ولن تنقطع بإذن الله.

    فأهل قطر الأوفياء هم امتداد لأهل المملكة من قبائل العجمان وآل مرة والهواجر وغيرهم.

    كفاكم إشاعات وبث للفرقة وإظهار للشماتة.

  19. دعونا نعترف بأن حكمة القيادة القطرية تمكنت من تحويل قطر من دويلة مجهرية لا يسمع بها الآخرون إلى دولة مهمة ذات مواقف دولية يتحدث عنها العالم ويعمل لها ألف حساب، وبالمقابل فإن سياسة الدولة السعودية التي تفتقد للبعد الاسترتيجي توشك أن تحولها من دولة ذات وزن إلى دولة تتجرأ عليها مليشييات مجهوله وتقصفها بالصواريخ!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here