واشنطن تدعو حلفاءها لتوسيع الحرب ضد “الدولة الاسلامية لتشمل الانترنت

kuwait-tahalof.jpg55

الكويت ـ (أ ف ب) – دعت الولايات المتحدة الاثنين حلفاءها الذين يشاركونها الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية ضمن تحالف دولي عريض، الى توسيع نطاق هذه الحرب لتشمل الانترنت، وذلك خلال اجتماع في الكويت خصص لمواجهة بروباغندا المتطرفين عبر الشبكة.

وقال المنسق الاميركي للتحالف الدولي الجنرال المتقاعد جون آلن في افتتاح الاجتماع ان هذه البروباغندا تشكل “حربا رهيبة … تهدف الى تجنيد وافساد عقول اشخاص ابرياء”.

واعتبر ان تنظيم الدولة الاسلامية “لن يهزم حقا الا عندما يتم اسقاط شرعية رسالته الموجهة الى الشباب الذين لديهم نقاط ضعف”.

وكان آلن يتكلم امام ممثلين عن البحرين وبريطانيا ومصر وفرنسا والعراق والاردن ولبنان وسلطنة عمان وقطر والسعودية والامارات.

ويقود الوفد الاميركي ومساعد وزير الخارجية الاميركي للعلاقات العامة ريك ستينغل.

وسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على اراض واسعة في العراق وسوريا واعلن فيها “الخلافة” مستخدما بشكل معقد شبكة الانترنت لنشر تسجيلات ومجلة.

ويستخدم انصار التنظيم الشبكة بشكل مكثف اذ باتت الانترنت الوسيلة الاكثر فعالية لتجنيد المقاتلين الاجانب.

وتبدي الحكومات الغربية قلقا متزايدا ازاء دعاية المتطرفين عبر الانترنت اذ ان البروباغندا التي ينشرونها تستقطب مواطنين من الولايات المتحدة واوروبا.

وتشعر الحكومات الغربية بالقلق بشكل خاص من تأثير هذه الدعاية على الشباب المسلمين الذين يدعوهم التنظيم الى مهاجمة اهداف غربية.

وقال آلن ان “التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة الاسلامية يتطلب مقاربة شاملة ومنسقة على المستوى الدولي والاقليمي والمحلي، وذلك عبر دمج العمل العسكري وتطبيق القانون والاستخبارات والوسائل الاقتصادية والدبلوماسية”.

واضاف “نحن هنا لنبحث في سبل الحاق الهزيمة بسياسة التنظيم ولمواجهة نشاطه في المجال الافتراضي عبر الشبكة”.

وتقود الولايات المتحدة التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا ويدعم المعارضة السورية المسلحة والجيش العراق والمسلحين الاكراد.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. أناشد كل انسان  موًمن موًمن  سواً مسلم او مسيحي او يهودي او او او ا. او…ان لا يرفع سلاح السفك والقتل ضد اي انسان في هذا الوطن العربي والإسلامي …لان اي قطره تنزف من اي انسان تعد هزيمه لنا جميعا. ونصر للاستعمار …وكذلك الامر كل طلقه رصاص تطلق ولو في الهواً هي دعم للاستعمار ..حيث  نقوم بشراًها منه وبذلك تدعمه  اقتصاداً علي حساب  سفك دماًنا بأيدينا وهذا هو المطلوب ..ان نخدم الاستعمار. بشكل مباشر او غير مباشر. لانه هو الذي يسعا داًمان علي زراعه الفتن ببن  الشعوب  حيث يستغل جهل هذه الشعوب …كما يقسم الشعوب بين اسود وابيض وبين شمالي وجنوبي ..و و و و
    نعم فل نوسع من مداركنا ونعمل بمبداً المحبه للجميع للعيش في حياه شريفه للجميع .وتكون المنافسه في خدمه ورقي المجتمع ..
    النشاشيبي
    بالوعي الذي يأتي عن طريق العلم نضع حد لنفوذ الاستعمار ..وترتقي لشعوبنا نحو الامام كما هو الحال في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه التي كانت مستعمره حتي النخاع في عصر الشاه الطاغيه بدون ادني شك  في ذلك …والان بعد الثوره اصبحت  دوله ذات سياده يحترمها العدو قبل الصديق وذلك لما تتبع من منهج إسلامي واعي يحافظ علي قيمه الانسان اولاً وعلي عقاًده بحريه واحترام متبادل…كما تحرص علي الرقي العلمي في المجال الاقتصادي الذي يودي الي الاستقلال السياسي وهذا هو واضح للجميع …والرقي الاقتصادي يودي الي التقدم العسكري من اجل حمايه الوطن وابناًه …نعم للوحده الانسانيه والاسلاميه والعربيه في خندق واحد ضد الذل والاهانه والاستعمار الذي يستعبد العباد وينهب ثروات البلاد …حقيقه موًلمه لنا جميعا…
    النازح مكانك موت ما دام الوحده غير موجوده في الصفوف العربيه والاسلاميه ….نعم لاختلاف الراي  ولكن  ليس للعداً بل للحوار والنناقشه …وجعل أمرهم شوري فيما بينهم الوطن للجميع  وعلينا نفس الحقوق والواجبات من اجل حمايته وتوفير الأمن والأمان لكل مواطن فيه …فهل من مجيب ؟..
    ًAL NASHASHIBI from  GAZA

  2. John Allen is the sheep keeper and Arab Zionists as sheep must follow him their brains are blocked and same with their eyes , ears and tongues ….They only listen and obey not knowing where are they going ….they are only following the sheep keeper
    زمان هون الاحرار منا…فديتي و حكم الانذال فينا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here