21st Apr 2018

راي الناس

ابراهيم ابوعتيله: يا فلسطينيي الشتات … هذا ليس من شأنكم

11th May 2016 11:08 (no comments)

 

ibrahim-abu-ateleh.jpg555

ابراهيم ابوعتيله

ويستمر مسلسل تسويغ وتسويق الاستسلام ، ويتبادل المسوقون والمسوغون للاحتلال الكراسي والمنابر والميكروفونات ، فها هم يستخدمون أساليب جديدة لتمرير ما يطلب منهم وما يقتضيه الدور الذي يقومون به ، وكل همهم المحافظة على مكتسباتهم الشخصية ولو كان ذلك بالاستسلام للكيان الصهيوني والمحافظة على ديمومة وجوده دون النظر لمصالح وحقوق شعب أغلبه مشرد وفي الشتات ، ولعل ما أثارني هو ما صرح به عضو اللجنة التنفيذية ” لمنظمة التحرير الفلسطينية ” غسان الشكعة أخيراً ، فبعد أن قام المذكور بالتعزية بوفاة قائد الإدارة المدنية الصهيوني الجنرال منير عمار ، واصفاً عمله حينذاك بارتباطه بعلاقات شخصية بالمذكور وعائلته ، هاهو يخرج علينا قائلاً بأن القرار الذي اتخذه المجلس المركزي الفلسطيني في اجتماعه الاخير والقاضي بقطع العلاقة مع ” اسرائيل ” ووقف التنسيق الأمني معها ، شابه نوع من العاطفة ، لأن غالبية اعضاء المجلس المركزي جاؤوا من الخارج ، وهؤلاء يطغى عليهم التفكير العاطفي بالقضية الفلسطينية اكثر من التفكير الواقعي العملي الذي نعيشه نحن الاعضاء في الداخل الفلسطيني ، مشيراً بأن  اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وبالرغم من أن وظيفتها تطبيق القرار الذي اتخذه المجلس المركزي بهذا الخصوص  وليس رفضه او قبوله او التصويت عليه ،

إلا أن أعضاء اللجنة قد أبدوا تحفظاتهم وآرائهم حول القرار ، مضيفاً بأننا نضحك على انفسنا اذا قلنا اننا نستطيع مقاطعة او إلغاء علاقتنا مع “اسرائيل” لاسيما في هذين المحورين الرئيسيين الجانب الامني والجانب الاقتصادي ، مبيناً حسب رأيه،  استحالة العيش دون ذلك عندما وجه سؤاله الاستنكاري على الذين يطالبون بوقف التنسيق الأمني مع الكيان الصهيوني ، فيما اعترف صراحة بعدم وجود سيادة لسلطة اوسلو على الارض حين قال عندما تريد ” اسرائيل ” ان تقتحم اي قرية او مدينة او مخيم فإنها  لا تفرق بينها ان كانت ضمن مناطق أ او ب أو ج ، فالتنسيق الامني حسب قوله لصالح سلطة اوسلو، بمعنى انه لو ارادت السلطة القيام بحملة امنية لفرض النظام والقانون  فلن تستطيع القيام بذلك كما فعلت في الحملة الاخيرة على نابلس عندما جلبت 1500 عنصر أمن دون تنسيق أمني مع ” اسرائيل ” ، فهناك حوالي الف مطلوب فلسطيني ” يمكثون ” حسب تعبيره – فالإعتقال ما هو إلا مكوث – في مقرات الاجهزة الامنية بكافة محافظات الضفة الغربية ، وبكل تأكيد حسب قوله اذا اوقفنا التنسيق الامني فستقوم اسرائيل باعتقالهم على الفور وهذه خسارة لشبابنا !!!!!!!

[+]

الاحتلال الفرعوني لتل أبيب 

11th May 2016 11:02 (no comments)

tawfeek-abu-shomar-new.jpg8

توفيق أبو شومر

نشرت صحيفة معاريف الاسرائيلية موجزا لنظرية الدكتور إسرائيل فنكلشتاين، برفسور الآثار في جامعة تل أبيب، يوم الثلاثاء 14/4/1998

وهو يؤكد بأن رواية التوراة لخروج بني إسرائيل من مصر ،لم تثبت علميا، وقال:

 لم تكتشف أية أدلة على واقعة الخروج، على الرغم من المسح الشامل لسيناء، ودلتا النيل، طولا وعرضا وعمقا، فليست هناك براهين على مرور أي يهودي، عبر طريق الخروج المزعوم.

[+]

عامر أبو شباب: غزة تبكي الحريق القادم.. كفى

10th May 2016 11:36 (no comments)

amer-abu-shabab.jpg66

عامر أبو شباب

حادثة حرق الأطفال الثلاثة الأشقاء يسرا (3 أعوام)، ورهف (عامين)، وناصر (شهرين) رفعت درجة الحزن والبؤس الى مستويات تتجاوز حدود الصبر وقدرات الاحتمال لشعب ينام على غارة ويصحو على حريق، وبينهما تتمدد الأزمات التي دفعت نايف نصار (33) عام للانتحار حرقا في نفس اليوم.

[+]

صلاح لبيب: التقارب الإماراتي التركي.. مبدأ سلمان.. أمن الخليج أولًا

10th May 2016 11:35 (no comments)

salah-labib.jpg66.jpg666

صلاح لبيب

بدت الزيارة التي قام بها وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو للإمارات، أواخر الشهر الماضي، بعد زيارة التقى فيها الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز؛ لتدشين مرحلة جديدة تركية خليجية تطوى فيها صراعات وخلافات 5 سنوات هي عمر الربيع العربي.

ولكن الأمر الذي يستدعي البحث والتقصي هو: ما معجلات هذه اللملمة المتسرعة لصراعات وخلافات كانت خشنة بين أنقرة وأكثر من دولة عربية وخاصة خليجية على مدار سنوات الربيع العربي المنقضية؟ وما محفزات العودة لعلاقات أشد متانة مما كانت عليه قبل الربيع العربي؟وكيف ستتعاون تركيا والإمارات وبينهما خلافات حادة وصراعات واضحة حول التعاطي مع عدد من دول الإقليم؟

ففي القاهرة يظهر أن الخلاف بين البلدين كبير، كما أن الدولتين تدعمان طرفين متصارعين في ليبيا، وفي الوقت الذي تدعم فيه أنقرة جماعات الإسلام السياسي تظهر الإمارات كواحدة من البلدان التي تعتبر تلك الجماعات الخطر الكبير علي أمن الإقليم.

[+]

نزار حسين راشد: صفحة من التاريخ “حدث في تونس”

10th May 2016 11:34 (no comments)

nizar-husein-rashed.jpg88

نزار حسين راشد

عائدون من المغرب بالطائرة، تحتنا تتبدّلُ وجوه الأرض، كأنّها مرآةٌ سحرية، تعرِض آجامها وأنهارها، صحاراها ووهادها، فُرُشَها وأوبارها، ومدنها العامرة بالأضواء، تؤدي رقصاتها الرشيقة، في توامضٍ مثير!

الطبيب الّذي وخط الشّيب شعره وصدغيه، ذلك الكهل الوسيم، الّذي يتّخذ من مهنته واجهة، يمارس وراءها نشاطه التنظيمي، بمهنيّة عالية، قال لي إنّ الجياد انطلقت، ولن تتوقّف حتّى تبلغ هدفها، وأنّ الأنظمة القائمة ثمارٌ يانعة، ستسقط مع أوّل هزّة يد، حين تنتفض الجماهير وتُفتح بوّابات السد العرِم، ونحن سنُطلق إشارة البدء!

[+]

ادين الزين: شكيب خليل رجل اوبك الاول.. فلماذا لا نسامحه؟

10th May 2016 11:32 (no comments)

adin-alzain.jpg666

ادين الزين

تابعنا حوار السيد شكيب خليل في احدى القنوات الجزائرية حيث نفى اي ارتباط له بقضايا الرشوة و السرقة ومنح الامتيازات من طرف سوناطراك لبعض الشركات الاجنبية و اكد انه كان ولا زال من اكفء الوزراء و الاطارات الجزائرية و انه حقق مع سوناطراك نجاحات كثيرة خلال فترة تسييره للوزارة.

[+]

احمد الحاج: مثقفون متسولون ..معضلة بحاجة الى إجتثاث !!

10th May 2016 11:30 (no comments)

book-an-dfather.jpg55

احمد الحاج

قبل أعوام وتحديدا في عام 2009 كتبت مقالا بعنوان ” شحاذون أم بصاصون؟! ” أشرت فيه الى ان التعامل مع المتسولين ، الشحاذين ، المكادي ، سمهم ماشئت بحسن النية بمثابة خطأ قاتل وثمنه باهظ جدا ، وأستشهدت بشخص يدعى ابو الريش اتخذ له – عشة – امام مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في بيروت ، وكان عناصر المكتب يحنون عليه ويمزحون معه طيلة سنوات عادينه مجنونا متسولا يستحق العطف والصدقة ، ولكن وبعيد اجتياح القوات الأسرائيلية للعاصمة بيروت عام 1981 اختفى ابو الريش فجأة ليظهر مرتديا بزة عسكرية برتبة نقيب في الجيش الأسرائيلي كانت مهمته التجسس على مكتب المنظمة ومن ثم تدميره بعد الأستيلاء على وثائقه وملفاته ومصادرة محتوياته ذات السرية العالية التي عجلت بطرد المنظمات الفلسطينية من لبنان  وقد ضجت الصحف اللبنانية بأبي الريش لكونه أكبر جاسوس – مكد – في الشرق الأوسط آنذاك ، ولم يختلف الحال مع  المكدي الخمسيني الذي يحمل رتبة عقيد في مدينة الموصل  حين كان يعمل جاسوسا لصالح اسرائيل بالقرب من القاعدة الجوية والذي كشف سرا أذاعته  المحطة  الاسرائيلية مفاده ، أن ”  العراقيين قد وضعوا طائرات خشبية تحت  أشجار القاعدة للتمويه على إسرائيل” .

[+]

سمير جبور: “الهزاّت في الشرق الأوسط ” من منظور باحثين اسرائيليين بارزين – من المستفيد؟

10th May 2016 11:27 (no comments)

samir-jabour.jpg66

سمير جبور

بينما تتواصل الحروب الأهلية في بعض البلدان العربية ، ولا سيما في سوريا والعراق ، وتتضاعف اعمال التدمير والتفتيت والقتل والتهجير من دون اية ضوابط ،تبرز بين الحين والآخر تحليلات لمعلقّين وباحثين اسرائيليين تفيد بصورة صريحة او ضمنية ، ان ما يشهده المشرق العربي ، ولا سيما بلاد الشام يصب في النهاية في مصلحة اسرائيل والمشروع الصهيوني الأكبرلا غير .

[+]

ميشيل حنا الحاج: التخبط الأردوغاني يضيف “أوغلو” الى قائمة الأعداء الرافضين للمخطط الأردوغاني

10th May 2016 11:25 (no comments)

michel-hana-alhaj

ميشيل حنا الحاج

رغم الوداع الحار والكلمات المخملية التي نطق بها أحمد داود أوغاو مؤكدة على بقاء علاقة الود بينه وبين أردوغان وبين أسرتيهما، وذلك لدى اعلانه التخلي عن قيادة حزب  البناء والتنمية الحاكم… فان هذه العبارات المنمقة مهما كانت درجة حرارتها، لن تستطيع أن تنفي المرارة التي أحس بها أوغلو وهو يودع مغادرا موقعه، خصوصا وقد خدم تركيا والحزب الحاكم على مدى تجاوز العقد من الزمان، بدءا بادارته لسياسة تركيا الخارجية كوزير للخارجية على مدى ثماني سنوات، وبعدها في موقعه كرئيس للوزراء مدة تقارب العامين.

[+]

د. فاضل البدراني: الأرملة السوداء في العراق

10th May 2016 11:23 (no comments)

fadel-badrani.jpg888

د. فاضل البدراني

شغلت العراقيين منذ أسابيع مخاوف انتشار “حشرة الأرملة السوداء ” وهي حشرة عنكبوت سامة أخذت تغزو أرض العراق و تعد ب “الحرب البايولوجية”، نظرا لخطورتها وتاثيراتها السمية القاتلة، وذكر عنها البعض من المختصين بان لدغتها اخطر من لدغة الافاعي بحيث تجفف المكان الذي تلدغه وفي حالات عدة أدت لحصول وفيات.وصحيح ان بعض الناس اعتبر ان تسليط الضوء عليها وتهويل الامر من قبل الجهات الصحية المختصة لا يعدوا  كونه مسرحية حكومية من نسج خيال الاجهزة المخابراتية لتحويل الانظار عن قضايا انعدام الخدمات وحقوق الانسان وزيادة ملفات الازمات ، ولكني أخالف هذا الرأي، فالحشرة فعلا انتشرت في مناطق مختلفة من البيئة العراقية وتركت آثارا سلبية مخيفة .

[+]
هل ستختفي إسرائيل خِلال 25 عامًا مِثلما هَدَّد قائِد الجيش الإيراني؟ ولماذا يَتوقَّع نائِب رئيس الحَرس الثَّوري هَزيمةً سَريعةً لها لن تُنقِذَها مِنها أمريكا وبِريطانيا؟ ومَن سيكون البادِئ بإشعالِ فَتيل الحَرب.. ومَتى وأين؟ إليكُم ثلاثَة سيناريوهات مُحتَمَلة؟
مَعرَكة خِلافَة حفتر تَشتعِل داخِل ليبيا وخارِجها.. وفُرَص سيف القذافي تتعزَّز في حالِ اختفائِه عن السَّاحة.. والتَّوافُق المِصري الإماراتي قد يُحدِّد هَويّة الوَريث
تَصريحٌ مُرعِبٌ ومُفاجِئ لمَسؤولٍ روسيّ يُشَكِّك في بَقاء سورية مُوحَّدة.. لماذا الآن وبَعد العُدوان الثُّلاثي والحَديث عن قِمّةٍ روسيّةٍ أمريكيّةٍ وَشيكة؟ هل سَيتكرَّر سيناريو تَقسيم العِراق.. ونَصحو على كَيانٍ كُرديٍّ وآخَر حورانيّ وثالث شمّري؟ إليكُم شُكوكَنا ومَخاوِفَنا
لطيفة اغبارية: جورج قرداحي يخربط عواصم العالم لأجل دمشق.. أحمد موسى معلقا على معاشات الوزراء “دة طلعت فضيحة بجلاجل”.. والانتخابات التركية المبكرة هل تضمن فوز أردوغان الساحق؟
عضو بهيئة كبار العلماء السعودية:لا حرج في حديث المرأة مع أبناء عمِّها “بمجمع عام”
الإدارة الأمريكية تلغي مصطلح “الأراضي المحتلة” في فلسطين
وزیر إیطالي یصفع صحفیا على الھواء – فیدیو
زعيم كوريا الشمالية: لا اريد ان اصبح صدام حسين آخر أو معمر القذافي
طائرة ورقية محملة بزجاجة حارقة من قطاع غزة تحرق مستودعا إسرائيليا
نصر الله: جاهزون لمناقشة الاستراتيجية الدفاعية بعد الانتخابات والمقاومة في لبنان تملك القدرة والقوة والصواريخ لضرب أي هدف في كيان العدو الإسرائيلي
القرضاوي صابا جام غضبه على السفير الروسي إثر تصريحات أغضبته: تعودت الأكاذيب من شخص مأجور أو صحيفة صفراء ولكن من غير المعتاد أن يصدر هذا الكذب الصراح عن شخص تولى منصبا دبلوماسيا كبيرا ولستُ الآمر الناهي في قطر!
ظاهرة التسقيط السياسي في الانتخابات العراقية تصاعدت مستهدفة المرشحة عن ائتلاف النصر الدكتورة انتظار الشمري بفيديو فاضح.. والأخيرة ترد.. أجهزة الأمن أثبتت أن الفيديو مفبرك والائتلاف يستبعدها من قائمته للانتخابات (فيديو)
تل أبيب تتوعّد إيران بضربةٍ مؤلمةٍ وتطمئن المُواطنين المرعوبين وليبرمان “ينصح” الجميع بعدم “اختبارنا ولا أذكر أبدًا حالة استعدادٍ وتأهّبٍ كهذه من الجيش والشعب”
السكوت علامة الرضا! لماذا لا تتنصّل إسرائيل من تصريحات الجنرال يدلين صديق الجنرال السعوديّ الفيصل بأنّ سلاح الجو سيُبيد منظومة S300 إذا وصلت لسوريّة من روسيا؟
صحف مصرية: صدام حسين: حضور لا يقهره الموت !عادل حمودة : نزار قباني كان خجولا واضطرب لسانه عندما كشفت امرأة عن فخذها وطالبته بالتوقيع عليه والنظام السوري لم يهتم بجنازته لأنه سني لكن الشعب انتصر له! غضب بالوسط الفني بعد إساءة إعلامية كويتية لنجلاء فتحي وسهير رمزي وبوسي تردان
التايمز: حرب مقبلة بين إيران وإسرائيل ستغير الشرق الأوسط
واشنطن بوست: الصحفي الذي جعل ترامب “بالخطأ” واحدا من أغنى أغنياء العالم
مجلة بريطانية: سفير بريطانيا الأسبق لدى سوريا: علينا ابتلاع فخرنا ومصادقة الأسد
نيزافيسيمايا غازيتا: اتحاد بوتين-نتنياهو تحت التهديد الإيراني
الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة: الأعمال الإنسانية أثناء ثورة...
ما هي الادلة على الهجوم الكيميائي المفترض في دوما واي نتائج يمكن ان...
المحطات الاساسية في برنامجي كوريا الشمالية النووي والبالستي
المحطات الرئيسية في حياة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون
وزير الداخلية المغربي يعقد اجتماعا “هاما” مع محافظي وولاة...
احمد محمود سعيد: أكاذيب نيسان لسلاحي الدمار الشامل والكيماوي
جهاد البطاينة: لهذه الأسباب نخشى على مستقبل الأردن
حسن مليحات: كرنفال المجلس الوطني الفلسطيني المتقادم!        
نوري الرزيقي: أين القدس في قمة القدس؟
نواف الزرو: عشية الذكرى السبعين للنكبة عن الخطتين –ج-و-د-...
محمد خضر قرش: صمت عربي عام غريب ومريب وغير مبرر
دكتور ناجى صادق شراب: سيناريوهات نهاية مسيرة العوده!
حسن الحطاب: مدنية الدوله وسيادة القانون
رأي اليوم