23rd Jul 2018

راي الناس

 نورالدين الطويليع: إلى مستشارينا الأفاضل: أضيفوا كسرة خبزنا لدسامة موائدكم

Yesterday 10:11 (no comments)

 نورالدين الطويليع

وأنتم تدافعون باستماتة قل نظيرها عن معاشاتكم، وتتذرعون بضيق ذات اليد، وبالفقر والحرمان، وتصرون على تثبيت قانون تقاعدكم لكي يقيكم شر العوز المستطير، لا بأس أن نعلن نحن ـ مسحوقي الوطن ـ تعاطفنا معكم، وتضامننا المطلق، ووقوفنا إلى جانبكم في محنتكم التي حولتم معها قبة البرلمان إلى حائط مبكى ذرفتم عليه دموعا اهتزت لها قلوبنا، وسقطت معها من عيوننا عبرات الأسى والأسف على ما آل إليه وضعكم وأنتم تتسولون معاشا يقيكم شر صروف الدهر.

[+]

فواد الكنجي: الاحتجاجات والسخط المجتمعي ومستقبل نظام الحكم في العراق

Yesterday 10:08 (no comments)

فواد الكنجي

التحركات الاحتجاجية التي يشهدها العراق تتواصل في عديد من المدن العراقية وخاصة الجنوبية منها؛ ومن المرجح أن تزداد الاحتجاجات وتتسع دائرتها لتشمل كل مدن العراق حسب المعطيات الماثلة على ارض الواقع،  في وقت الذي يعلم الجميع بأنها احتجاجات معيشية أكثر من كونها سياسية رغم إن الاثنين لا ينفصلان عن بعضهما البعض كسبب للمسبب، إذ يطالب المتظاهرون بتوفير فرص عمل للشباب وتأمين الحد الأدنى من متطلبات الحياة و الخدمات العامة في ظل أوضاع مأسوية التي يعيشها الشعب العراقي وخصوصا في فصل الصيف اللاهث بارتفاع درجة الحرارة والتي وصلت ما بين 45 و 53 درجة مئوية؛ مع انقطاع دائم للتيار الكهربائي وشح المياه الماء الصالح للشرب وارتفاع نسبة الملوحة المياه نتيجة انحصار مياه دجلة والفرات اثر بناء سدود في تركيا وإيران قرب مناطق المنابع دون أن تبالي الحكومة بذلك، وكما يطالب المتظاهرين بتحسين أوضاعهم المعيشة وتأمين مستلزمات العيش الكريم، فجل شعارات التي يطلقونها تركز على هذه المطالب ونذكر منها؛ وحسب اللهجة العراقية الدارجة: ((إحنا أهل النفط، عطالة بطالة)) و ((باقونا الحرامية)) و (( هّ ..هّ ..هّ ..

[+]

زين العابدين عثمان: الرئيس المشاط يدق اسفين الخطر فهل سيفهم الدب والتنين؟

Yesterday 10:06 (2 comments)

زين العابدين عثمان

اقدم رئيس مجلس السياسي الاعلى بالعاصمة صنعاء  قبيل ايام على ابتعاث رسالة الى دولة روسيا الاتحادية تضمنت دعوة الدب الروسي الى الانخراط في عملية ايقاف العدوان التي تشنه السعودية وحلفاءها وتمثيل دورا بارزا في احلال السلام باليمن وفي الوقت نفسه حذر من مغبة استيلاء امريكا على احواض بحار شرق المتوسط وموانئها وممراتها الدولية ومن التداعيات الخطرة جدا لماقد ينجم عن هذا السياق

واليوم يقوم الرئيس المشاط بارسال رسالة اخرى وهذه المرة الى التنين الصيني رئيس الصين الشعبية داعيا بنفس الوتير الى تمثيل دورا مؤثرا في ايقاف العدوان على اليمن والضغط على دول العدوان التي امعنت في تدمير اليمن وسرقة مقدراته واضرمت النار في الامن والاستقرار الاقليمي والدولي

كما يبدو رسائل الرئيس المشاط هذه والتي تعتبر استثنائية بطبيعتها تحمل ابعادا وتحذيرات صارخه لاتحتمل النقاش الى كلا من روسيا والصين اللتين مازالاتا مغضات الطرف واسقرارهما على تمثيل ادوار لاترقى الى مستوى ثقلهما كدول كبرى ازاء  التداعيات والارتدادات الناجمة عن العدوان على اليمن على الساحة الاقليمية والدولية والذي بدأ يهدد جذريا الامن والسلم الدوليين وخصوصا الامن الروسي والصيني  نتيجة استيلاء امريكا على بحار الشرق الاوسط وممراته البحرية الاستراتيجية التي كان اخرها مضيق باب المندب باليمن التي ستكون بمثابة مطارق  ضاربة بيدالامريكي ليفرض معادلات ومبادرات كبرى تخل من اتفاقيات توازن القوى الدوليه ويطرق عصب التجارة الروسية والصينيه التين تعانيا حاليا من حربا اقتصاديه ضخمة من قبل ادارة الرئيس ترامب وهذا واضح للعيان ولايحتاج للتفصيل اكثر .

[+]

عميرة أيسر: غياب ثقافة التسامح المجتمعي في الجزائر

Yesterday 10:02 (2 comments)

عميرة أيسر

يعتبر التسامح ونشره والحظ عليه من أهم الأمور المرغبة في ديننا الحنيف، والتي حثَّتنا عليها السنة النبوية الشريفة، حيث أن النبي عليه أفضل الصلاة والسَّلام قد عفا عمن أذاه وظلمه وأراد قتله عندما دخل مكة، وحفظ أموالهم ودماؤهم وأعراضهم، ولم يفعل مثلما فعلوا هم بمن بقي من المسلمين في مكة قبل هجرتهم، فالتسامح إذن هو فضيلة إسلامية أصيلة مترسخة في الوجدان والذاكرة التاريخية الجمعية للأمة، والتي من المفروض أنها سمة رئيسية من سمات المجتمعات الإسلامية بصفة عامة والمجتمع الجزائري المحافظ المسلم بصفة خاصة، ولكن للأسف الشديد الواقع بخلاف ذلك وخاصة في السنوات الأخيرة، حيث أن هذه الثقافة وأبجدياتها ومصطلحاتها وأسسها وقيمها المجتمعية قد غابت عن العقل والضمير الوجداني للمجتمع الجزائري.

[+]

د.عبد الفتاح نور أحمد : بونتلاند والتحول الديمقراطي

Yesterday 10:01 (no comments)

د.عبد الفتاح نور أحمد 

 

 

 

قبل الحديث بنوع من التعمّق في تفاصيل عنوان مقالي ،  دعني في البداية،  أُعرّف القارئ العربي بالمنطقة كمدخل تمهيدي لمقالي،  بونتلاند وتعني بأرض البخور،  هي المنطقة الواقعة في شمال شرق الصومال،  وهي المنطقة الإستراتيجية والمظلة بالبحر الأحمر والمحيط الهندي، تأسّست عام ١٩٩٨،  وتتمتع بحكم شبه ذاتي،  مع الاحتفاظ بعضويتها في الحكومة الاتحادية ضمن أقاليم صومالية أخرى؛ليشكلوا بذلك ضمن ما يعرف بجمهورية الصومال الفدرالية بصيغتها الحالية، بعد أن اتفق الفرقاء في الصومال بتبنّي خيار الحكومات الإقليمية المنضوية تحت مظلة الفيدرالية، لتجاوز مرارات تجربة  النظام المركزي بقيادة الجنرال سياد بري الرئيس الصومالي، وإن كانت المركزية -لازالت- مسيطرة في عقلية صانع القرار الصومالي،  بسبب عدم اكتمال صياغة الدستور الفدرالي،  والتحول إلى دولة المؤسسات التي تراعي رغبات المركز والأطراف معاً

التجربة الديمقراطية:-

لنعد إلى الموضوع،  تتطلّع الشعوب -دوماً- نحو الانعتاق والتحرّر من قبضة النُخب والبرجوازية السياسية، فمنطقة بونتلاند يعود تجربتها السياسية إلى ما قبل عشرين عاما من الآن، ومع ذلك ظلت التجربة الديمقراطية فيها حبيسة قبة البرلمان، لا تتجاوز ممارستها في دائرة ضيقة من الناخبين (٦٦ نائبا) يدورون في دائرة مغلقة، معدّة مسبقا، محظورة من البعض، وإن كانت مسألة عدم مشاركة البعض في سباق الرئاسة تخضع لعرف سياسي مُتَداول، ولا علاقة لها بالممارسة السياسة.

[+]

حميد لعدايسية: الفساد مؤذن بتخريب الجزائر

Yesterday 10:01 (2 comments)

 

حميد لعدايسية

خصص ابن خلدون فصلا مستقلا لهذه الظاهرة، تحت عنوان اطلق عليه ” الفصل الثالث و الاربعون  في ان الظلم مؤذن بخراب العمران”، وقد شدني هذا العنوان، فوجدت نفسي عاكفا على اقتباس هذا العنوان، لقراءة اوضاعنا على ضوئه، ذلك ان الفساد امر خطير الاثر، ليس من الناحية الاخلاقية و الاجتماعية والنفسية فحسب و انما مؤذن بخراب العمران و ممهد لذللك ومسبب لما يؤدي الى الخراب ومثمن للتدخلات الاجنبية، ومشتت للصفوف، ومخرب للتصورات، واوضاعنا ابلغ من أي اقتباس.

[+]

رضا يوسف احمودى: أثيوبيا وإريتريا وجها لوجه مع مصر والسودان

Yesterday 10:00 (3 comments)

 

رضا يوسف احمودى

يوم 14 جويلية 2018 ووسط استقبال جماهيريّ ضخم وغير مسبوق نزل الرّئيس الايريترى أفورقي بمطار أديس أبابا بعد 22 سنة قطيعة بين البلدين … كان في مقدّمة مستقبليه رئيس وزراء أثيوبيا أبي أحمد.

بعدها بحوالي أسبوع ينزل رئيس مصر المشير عبد الفتّاح السيسي ضيفا على السودان والمشير عمر البشير وسط تطوّرات إقليميّة مهمّة.

[+]

 ميلاد عمر المزوغي: المجلس الرئاسي… ارحموا الشعب واتركوا الكراسي

Yesterday 09:57 (no comments)

ميلاد عمر المزوغي

منذ مجيئكم ومشاكل الشعب تتفاقم,الطوابير اصبحت احد اهم معالم البلد,منكم من اعتكف عن الحضور لئلا يفقد الجاه والسلطان والمال,ترك الباب مواربا ليدخل متى شاء,منكم من قفز من المركب بعيد انطلاقه بعد ان تأكد بان لا مجال للمضي قدما للإبحار به,وأخيرا قفز احد الربابنة (او هكذا يعتبر نفسه)بعد ان تحصل على اغلب ما كان يتمناه,لا باس فالقفز وان جاء متأخرا انما هو لتبييض الوجه امام الخاص والعام,والحديث عن ان العاصمة تحكمها الميليشيات ليس بالجديد ويعرفه القاصي والداني,ونعلم جيدا ان المجلس الرئاسي يسيّره مجموعة منه ويصدرون ما يشاءون من القرارات,اما المتخلفون من اعضائه فإنهم في احسن الاحوال يبادرون الى استنكار ذلك والناي بأنفسهم.

[+]

د. هاني العقاد: حدود الحرب الجديدة على غزة

2 days ago 11:01 (no comments)

د. هاني العقاد

تتجدد المواجهة بين المقاومة والاحتلال الاسرائيلي ولم تكن الهدنة التي اعقبت المواجهة الاخيرة  عملية كسر المعادلات سوي هدنة هشة غامضة لا ضمانات فيها فتحت الباب لمواجهات قادمة, مازالت اسرائيل لا تقبل باي هدنة قبل وقف البالونات الحارقة والطائرات الورقة وانهاء معادلة القصف بالقصف واستخدام ما تمتلك من قوه لذلك ولا تستخدم في هذا الا التهديد والوعيد بحرب لا مثيل لها لسحق ما تمتلك المقاومة في غزة , لم ينجح الوسطاء مؤخرا في  وقف  التدحرج نحو الحرب الواسعة  واليوم تبدأ اسرائيل بعملية عسكرية في غزة  تستخدم فيها كل ما تمتلك من صواريخ واسلحة ولا اعتقد ان المقاومة ستبقي صامته وتقبل بعدم الرد و هنا بات المشهد مفتوحا على عملية عسكرية في القطاع , اسرائيل هي المعتدية  لأنها بدأت العملية مبكرا بعد الظهر دون دواعي وقامت بقصف كل نقاط الرصد الخاصة للمقاومة علي طول الحدود وما جاء من قنص للضابط الاسرائيل الا لتعرف اسرائيل ان المعادلة الجديدة اليوم هو الدم بالدم ايضا .

[+]

عليان عليان: الفصائل المسلحة في الجنوب السوري انهارت كأهرامات الكرتون

2 days ago 10:57 (one comments)

عليان عليان

لا يسع المراقب للتطورات العسكرية في الجنوب السوري إلا أن يسجل سرعة الحسم في المعارك مع فصائل الإرهاب ،التي رفضت الدخول في المصالحات والتي عملت الشرطة العسكرية الروسية على ترتيبها ، بحيث بدت هذه الفصائل وعلى حد تعبير أحد المراسلين العسكريين الصهاينة أشبه بتشكيلات هرمية كرتونية.

[+]
أيُّهُمَا ستَختار إيران.. “أُم السَّلام” أو “أُم الحُروب”.. ولماذا نُرَجِّح الثَّانِية؟ وهل يُقدِم ترامب على إطلاق المَخزون النِّفطيّ الاحتياطيّ لإيصال الأسعار إلى مُعدَّلات مُدَمِّرة في تِكرار للسِّيناريو العِراقي قَبل غَزو الكُويت؟
لماذا يُهَدِّد المُتحدِّث باسم الجيش الإسرائيليّ باغتيال السنوار؟ وهل يَجرُؤ على تنفيذ تَهديداتِه؟ وما هو الثَّمن في المُقابِل؟ وكم سَيطول صُمود اتِّفاق التَّهدِئة الحاليّ ولماذا نحن غير مُتفائِلين؟ وكيف غيّرت نظريّة “النَّار بالنَّار” كُل المُعادَلات؟
أربَع خطوات قد تَلجَأ إليها إيران في حالِ فرضِ العُقوبات أو توجيه ضَرَباتٍ إليها.. ما هِي؟ وما مَدى صِحَّة ما ذكرته وكالة أمريكيّة عن استعداد السعوديّة لفَتح قواعِدها الجَويّة للطَّائِرات الإسرائيليّة؟ وما هُوَ سِر رفض روحاني لِقاء ترامب ثَماني مرّات؟
لطيفة اغبارية: هجوم ضد داعية صدّع رؤوس النّاس بالحشمة وأنّ المرأة الأفضل هي مثل الشوكلاتة المغطّاة.. بعد زواجه من فنّانة.. لماذا يقبع خير ما أنجبته الأمّة في السجون؟ “فلسطنة” الأسماء في أغادير تثير جدلا.. غناء سورة الفاتحة والتفنّن في الابتذال
تزامنا مع الاحتفال بـ”يوم النهضة”… فيديو “نادر” للسلطان قابوس… وقرار بالعفوا عن 274 سجينا
موظف اردني سابق أقاله الملقي: ملفات كبيرة جدا بالفساد سيستلمها الرزاز مني بالمستندات والادلة
برلماني أردني: القصة ليست “تبغ وجمارك” ..لدي وثائق على فساد “رؤوس كبيرة”
إعلاميّة سُعوديّة تَعتذِر بعد ظهورها في مقطع فيديو وُصِف بـ”غير المُحتَشِم”
السلطات الجزائريّة تَعثُر على فِلسطينيَّين مُتوفِّيّين بشقّتهما بعاصِمة البلاد.. وسفير فلسطين يُؤكِّد أنّ الحادِثة أخذت “أبعادًا مُغرِضة” 
تل أبيب: الكابينيت يُعارض عمليّةً بريّةً ضدّ غزّة ولا نُعوّل على واشنطن بسوريّة و”معاريف”: إسرائيل هُزِمت على جميع الجبهات
هآرتس: إسرائيل وظفّت “المُساعدات الإنسانيّة” للسوريين كبوابةٍ للتدّخل العسكريّ وميلشيا “فرسان الجولان” تتلقّى الدعم الماديّ الكبير لمُواجهة إيران وحزب الله بالجولان
جديد ملف”فساد التبغ” الاردني : شقيق وزير داخلية لبنان نهاد المشنوق داخل “إطار ” إحدى الصور مع السفير ورجل الاعمال المتهم والرزاز إستمع ل”أقوال” أكبر مراقب حكومي أقاله الملقي والملفات مفتوحة والتحقيقات قيد الكتمان
ليلة الإطاحة برئيس مجلس نواب الأردن تقترب: مؤشرات بالجملة ضد المهندس الطراونة توّجتها إرادة الملك.. وسؤال حظوظ قريبه في الأعيان جوابه النفي.. أسماء مرشحة للصعود في الأشهر الأربعة القادمة تزامنا مع طبقة مختلفة في الديوان والحكومة والمخابرات والجيش.. موعد مع برلمان “غير تقليدي” ومستعجل
المجلس الوطني للصحافة المغربية مُهدَّد بالشَّلل بعد خِلافاتٍ عميقة بين أعضائه.. وإعلان فدراليّة ناشِري الصحف تجميد عُضويّة مُمثِّليها
 التايمز: موجة جديد من الهجرة السورية آلام لا ينتهي
ناشيونال إنترست: مصلحة أمريكا تقتضي عدم تفضيل السعودية على إيران
الفايننشال تايمز: ترامب وبوتين يريدان نظاما عالميا جديدا
هآرتس: الموسيقار العالمي دانيال بارنبويم: أشعر بالعار لكوني إسرائيليا
صحف كورية الشمالية تطالب المواطنين بالاستعداد “للتقشف” في ظل دلالات على جمود مباحثات نزع السلاح النووي مع واشنطن
“العزوف الجنسي”… مرض أم رغبة مفقودة؟
زيارة السيسي للخرطوم.. أحاديث الاقتصاد تحجب ملفات سياسية وأمنية شائكة
د. محمد سيف الإسلام بوفلاقة: جغرافيات العولـمة.. قراءة في تـحديات...
الباكستاني عمران خان: سنشكل الحكومة المقبلة ولن نتحالف مع حزبي...
قضية بينالا تتحول ازمة سياسية في فرنسا وتوقع توجيه اتهامات
 نورالدين الطويليع: إلى مستشارينا الأفاضل: أضيفوا كسرة خبزنا لدسامة...
فواد الكنجي: الاحتجاجات والسخط المجتمعي ومستقبل نظام الحكم في العراق
زين العابدين عثمان: الرئيس المشاط يدق اسفين الخطر فهل سيفهم الدب...
عميرة أيسر: غياب ثقافة التسامح المجتمعي في الجزائر
د.عبد الفتاح نور أحمد : بونتلاند والتحول الديمقراطي
حميد لعدايسية: الفساد مؤذن بتخريب الجزائر
رضا يوسف احمودى: أثيوبيا وإريتريا وجها لوجه مع مصر والسودان
 ميلاد عمر المزوغي: المجلس الرئاسي… ارحموا الشعب واتركوا الكراسي
رأي اليوم