20th Aug 2018

تويت رأي اليوم

لماذا تَرفُض طالبان عَرضًا بالهُدنة بمُناسَبة عيد الأضحى؟ ولماذا قرَّر ترامب الاستعانة بمُرتَزقة “بلاك ووتر” بَدلًا مِن زِيادَة قُوّاته؟ وما هِي شُروط طالبان التي تَرفُضها واشنطن؟ وهَل هَزيمة المَشروع الأمريكيّ باتَت وَشيكةً؟

Today 4 hours ago (no comments)

تعامَلت حركة طالبان “بازدِراءٍ” مع العَرض الذي تَقَدَّم بِه الرئيس الأفغانيّ أشرف عبد الغني، بإعلانِ هُدنَةٍ بمُناسَبة قُدوم عيد الأضحى المُبارَك، تتوقَّف خِلالها كُل العَمليّات العَسكريّة، ولكنّها في الوَقتِ نَفسِه، أفرَجت عَن المِئات من الأَسرى كبادِرَة حُسن نِيّة بهَذهِ المُناسَبة.

[+]

لماذا تَراجَع ترامب عن سَحبِ قُوّاته من سورية فَجأةً؟ وهَل يُريد مُقايَضة خُروجِها بإنهاءِ الوُجود الإيرانيّ؟ ولماذا تتطوَّع السعوديّة والإمارات بتَعويضِ المُساعَدات الماليّة الأمريكيّة للأكراد والميليشيات القَبليّة شَرق الفُرات؟

Yesterday 14:12 (29 comments)

يتعامَل دونالد ترامب مَع مُعظَم حُلفائِه العَرب في منطقة الخليج كما لو أنّهم “ماكينة صِرافة”، وبلَغَت وقاحته في هذا المِضمار قمّتها عندما أعلن في تَغريدةٍ نَشَرها أمس على حِسابه على “التويتر” أنّه قرَّر وقف مُساعداتِه التي كان يُقَدِّمها لحُلفائِه في شمال شرق سورية، أو المناطق التي استعادها هؤلاء من “الدولة الإسلاميّة” (داعش)، وتَبلُغ قيمتها 230 ميلون دولار سَنويًّا، وتوجيه تَعليماتِه إلى كُلٍّ من المملكة العربيّة السعوديّة والإمارات بتَعويضِ مُعظَم هذا المَبلغ فَورًا.

[+]

هل يَعود ماسِح الأحذِيَة نَصيرُ الفُقَراء لولا دا سلفا إلى حُكم البرازيل على غِرار “مهاتير محمد” في ماليزيا؟ ولماذا نَعتَقِد بأنّ أمريكا و”مافياتِها” وراء “فَبرَكَة” تُهَم الفَساد ضِدَّه لاعتقالِه لمُناصَرتِه القضايا العَربيّة مِثلَما تآمَرت لإطاحَة حَليفَتِه ديلما روسيف؟

3 days ago 16:28 (19 comments)

أحَدَثَ حِزب العُمّال البرازيليّ انقلابًا في الحَياةِ السِّياسيّة في البِلاد عندما قرَّر تَرشيح زَعيمَهُ التَّاريخيّ المَسجون لولا دا سيلفا لخَوض الانتخابات الرئاسيّة القادِمة في الأوّل من تِشرين الأول (أكتوبر) المُقبِل قَبل ساعاتٍ مِن إغلاقِ أبوابِ التَّرشيح.

[+]

قطر تُقَدِّم طَوق النَّجاة لإنقاذِ الاقتصاد التُّركيّ مِن الغَرق.. خُطوَةٌ شُجاعةٌ.. لكنّها مَحفوفَةٌ بالمَخاطِر.. لماذا؟ وكَيف سَيكون ردّ ترامب الذي أعلَن الحَرب الاقتصاديّة على أردوغان؟

5 days ago 17:15 (77 comments)

وَضَعت دولة قطر كُل ثُقلها خَلف حليفِها التُّركيّ اليوم الأربعاء عِندما أعلَن أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي يَزور أنقرة حاليًّا، وبَعد اجتماعٍ استغرَق ثلاث ساعات مع الرئيس رجب طيب أردوغان، تَقديم بلاده استثمارًا مُباشِرًا بقيمَة 15 مِليار دولار بهَدف دعم الاقتصاد التُّركيّ ووَقف تدهور سِعر العُملة الرسميّة (اللَّيرة).

[+]

استقبالات حافِلَة للاجِئين السُّوريين العائِدين إلى بِلادِهم.. ما هِي الرِّسالة التي يُراد إرسالها للعالم؟ هل هِي نُقطَة النِّهاية للحَرب؟ ولماذا مُعظَم العائِدين من لُبنان والأُردن؟

6 days ago 17:26 (40 comments)

القاسِم المُشتَرك في أحاديث الغالبيّة السَّاحِقة مِن القادِمين من دِمشق بعد زِيارَة الأهل والأقارِب هُناك يتلخّص في بِضع كَلماتٍ: الحَياة طبيعيّة، الأمن مُستَتِب، المَطاعِم والمقاهي مُزدَحِمة بالزَّبائِن، والعاصِمة تَسهَر حتّى الصَّباح، وطَريق بيروت دِمشق تَشهَد حَركةً غير مُعتادَة في الاتِّجاهَين، لكن اتِّجاه العائِدين أكثر ازدحامًا.

[+]

طِهران تُعاقِب العبادي وتَرفُض استقباله لأنّه وَقَف في خَندَق الحِصار الأمريكيّ ضِدّها.. هل صَحيح أنّ دَعم العُقوبات الأمريكيّة يَخدِم مَصالِح الشَّعب العِراقيّ؟ ولماذا نُعارِض الحِصار على إيران مِثلَما عارَضناه بشَراسَةٍ ضِد العِراق؟

1 week ago 13:49 (54 comments)

عندما كان الخَيار أمام السيد حيدر العبادي، رئيس وزراء العِراق، بين إيران الجارَة، وامريكا التي جاءَت بِه إلى السُّلطة، لم يتَردَّد لَحظَةً في اختيار الأخيرة، والوُقوف في خَندَق عُقوباتِها الخانِقة ضِد الأُولى، الأمر الذي قد يَضَع حدًّا لحَياتِه السياسيّة، وربّما الشخصيّة أيضًا، في ظِل حال الانقسام التي يَعيشُها العِراق، ووُجود رَفْضٍ كاسِح لهَذهِ العُقوبات في أوساطِ الكُتلَة الأكبَر من الشَّعب العِراقيّ.

[+]

لماذا تَستَمرّ السعوديّة في تَصعيدِ حَربِها ضِد كندا؟ ومَن الخاسِر الأكبَر من تَجميدِ العَلاقات التِّجاريّة وبَيع الأُصول والأَسهُم وسَحب المُبتَعثين السُّعوديين؟ وهَل السُّجون الكَنديّة أسوَأ من نَظيرَاتِها السعوديّة فِعلاً؟ ولماذا جاءَت هَذهِ الأزَمة في التَّوقيت الخَطأ؟

2 weeks ago 16:27 (45 comments)

صَعَّدَت الحُكومة السعوديّة إجراءاتِها العِقابيّة القاسِية ضِد كندا احتجاجًا على تَغريدةٍ لوزارَة خارجيّتها احتجَّت فيها على اعتقالِ ناشِطاتٍ سُعودياّت وطالَبت بالإفراج عنهن فَورًا، وذَكرت صحيفة “الفايننشال تايمز” البريطانيّة أنّ المَصرف المركزيّ السُّعوديّ أصدَر تَعليماتٍ لفُروع الصَّندوق الاستثماريّ السِّياديّ بالتَّخلُّص من جميع الأُصول والأسهُم والسَّندات الكنديّة، وبَيعِها مَهما كانت الخَسائِر.

[+]

ترامب يُعلِن حَربًا اقتصاديّةً على تركيا في مُحاوَلةٍ لتَركيع الرئيس أردوغان أو إسقاطِه.. هَل ينجح؟ وما هِي الأسباب الأربَعة التي تَقِف خلفها؟ وهَل سيستمر الانهيار في قيمة اللَّيرة التركيّة؟ وكيف نَرى المَخرَج مِن الأزَمة؟

2 weeks ago 14:43 (74 comments)

صَعّد الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب الحَرب الاقتصاديّة التي يَشُنّها ضِد تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان إلى مَرحلةٍ جَديدةٍ أكثَر شَراسَةً عندما أعلن أمس أنّه أمر بمُضاعَفة رُسوم الحَديد والصُّلب والألمنيوم التُّركِيّين، في مُحاولةٍ لتَدمير الاقتصاد التركيّ، ومُضاعَفة أزمة انخفاض اللَّيرةِ التركيّة.

[+]

مَجْزَرةٌ دَمويّةٌ جَديدَةٌ تَرتكِبها طائِرات التَّحالُف السُّعوديّ الإماراتيّ تُودِي بحَياة 43 طِفْلاً وتُصيب 63 آخرين.. نَسأل العقيد المالكي المُتحَدِّث الرَّسميّ الذي بَرَّر هَذهِ الضَّربة وقال أنّها عَمَلٌ عَسكَريٌّ مَشروع.. هل هَؤلاء الأطفال يُطلِقُون الصَّواريخ الباليستيّة من حافِلَتهم القديمة المُتهالِكة؟

2 weeks ago 13:26 (92 comments)

يَصعُب علينا، وربّما على الكَثيرين مِثلنا، فهم المقاييس الإعلاميّة والأخلاقيّة التي يَرتَكِز إليها المُتحَدِّثون باسم التحالف السعوديّ الإماراتيّ في دِفاعِهم عن الغارات التي تَشُنّها طائِراتِهم الأحَدث والأغلى والأكثَر دِقَّةً في القَتل، على أهدافٍ مَدنيّةٍ في اليمن مُنذ بِدايَة الحَرب المُستَمرِّة مُنذ أربعةِ أعوامٍ تقريبًا، فهَل هذه الغارات تتوافَق مع القانون الدولي الإنساني وقَواعِده العُرفيّة مِثلَما يُؤكِّدون دائِمًا؟

العقيد تركي المالكي خرج علينا اليوم مُؤكِّدًا أنّ الغارة التي شنّتها طائِرات التحالف واستهدفت حافِلَةً لنقل الأطفال في صعدة وأدَّت إلى مقتل 43 وإصابَة 63 آخرين، مُعظَمُهم من الأطفال كانَت عَمَلاً عَسكريًّا مَشروعًا، وركّزت على العَناصِر التي خَطَّطت ونَفّذت إطلاق صواريخ بالستيّة على جازان، وتأتِي في إطارِ احترام القانون الدولي.

[+]

المُنقَّبات لسْنّ صَناديق بَريد.. وتَشبيهُهن باللُّصوص سارِقي البُنوك إهانةٌ لأكثَر من مِليار مُسلم.. والوَزير البريطاني العُنصري المُعجَب بترامب يَجِب أن يَعتَذِر.. والحُكومة البِريطانيّة مُطالبةٌ بِجُهودٌ أكبَر لمُواجَهة حَمَلات العَداء للمُسلمين “الإسلاموفوبيا”

2 weeks ago 13:56 (59 comments)

تَسود أوساط الجالية البِريطانيّة المُسلِمة التي تُقَدَّر تِعدادُها بأكثَر من أربَعة ملايين (6 بالمِئة من عَدد السُّكّان)، حالةً من الغَضب إثر تَصريحاتٍ أدلَى بها وزير الخارجيّة البِريطانيّ السابق، بوريس جونسون،  وصف فيها النِّساء المُسلِمات اللَّواتي يَرتدين “النِّقاب” بأنّهنّ يُشبِهن “صناديق البَريد” و”لُصوص البُنوك”، وقال “أنّ الإسلام مُشكِلة”.

[+]
لماذا يُهاجِم الفَيلسوف الفِرنسيّ هنري ليفي تركيا “فَجأةً” ويَتَّهِمها بدَعم الإرهاب وزَعزَعة استقرار سورية؟ ألم يَلتقي مَعَها على أرضيّة تغيير النِّظام في دِمشق؟ وهل مُطالَبته بطَردِها من حِلف النِّاتو عُنوان لمُخَطَّطٍ أمريكيٍّ جَديدٍ لتَمزيقِها؟ وكيف يَجِب أن يكون الرَّد؟
لماذا تَرفُض طالبان عَرضًا بالهُدنة بمُناسَبة عيد الأضحى؟ ولماذا قرَّر ترامب الاستعانة بمُرتَزقة “بلاك ووتر” بَدلًا مِن زِيادَة قُوّاته؟ وما هِي شُروط طالبان التي تَرفُضها واشنطن؟ وهَل هَزيمة المَشروع الأمريكيّ باتَت وَشيكةً؟
ترامب اتَّخَذ قَرارًا بإسقاط أردوغان مِن خِلال تَدمير اقتصاد تُركيا.. فهل يَنجَح؟ وهل سَنشهَد حِلفًا ثُلاثِيًّا إسلاميًّا يَضُم إيران وتركيا والباكِستان؟ وما هِي الأسباب الحَقيقيّة وَراء هَذا السُّعار الأمِرِيكيّ غَير المُفاجِئ؟ ولماذا تَحرّكت قطر لإنقاذِ الحَليفِ التُّركِيّ؟
فرح مرقه: ثورة المصاحف بدلاً من الياسمين وسؤال للتونسيين “هل لديكم ما تورثوه؟”.. وقصر ملك الاردن “بيت الأردنيين” ماذا عن الأردنيات؟.. وهل دعى شيوخ الحرم لغزة في موسم “تسييس الحج”؟.. وما الفرق بين تأريخ صهر جمال عبد الناصر والرئيس عبد السلام المجالي وستالين؟.. وصحافي ايراني يترككم مع سؤال “العيد”: لماذا نتحاور مع اميركا وهي تترك تركيا تحتمي بنا؟
ضجة إثر صورة لوزيرة خارجية النمسا وهي تنحني أمام بوتين بعد مراقصته خلال حفل زفافها
بوتفليقة يُرخِّص لبناء متحف يُخلِّد فنّانًا أمازيغيًّا مُعارِضًا
السجن 10 سنوات لصحافي إيراني بتُهمة “إهانة” الإمام الرضا
ملك الأردن عن الرزاز: ليس بطيئًا.. لكن يتأمّل ويفكر بعمق
أوّل نائبة مسلمة في مجلس الشيوخ الأسترالي تُؤدِّي اليمين
وزير ليبيري يتهم الخطوط الجوية المغربية بـ”العنصرية” بسبب نقل ركاب أميركيين و”اهمال” مواطنيه بعد الغاء رحلة جوية (فيديو)
الرئيس الجزائري يدعو الشعب إلى رص الصفوف لبناء جبهة شعبية قوية لضمان استقرار البلد وصمودها في وجه جميع المناورات الداخلية وكل التهديدات الخارجية
آل الشيخ في خطبة عرفة داعِيًا لبن سلمان ليكون سبب خير للأُمّة كلها ومُحذِّرًا من لَوَثات الفِتن ودُعاتِها: ما أشَدَّ حاجَة العالم إلى اعتماد المَبادِئ الأخلاقيّة في كُل نواحي الحياة.. ولن تتمكّن أُمّة من تشكيل مُواطنين صالحين إلا بزراعة الأخلاق
مصادر أمريكيّة وفرنسيّة: العاهل الأردنيّ حذّر ترامب من حلّ الدولة الواحدة والأخير ردّ “إذا حدث ذلك فبعد عدّة سنوات سيكون اسم رئيس الحكومة الإسرائيليّة محمّد”
بحت أكاديميّ بتل أبيب: باراك ونتنياهو خلقا واقعًا بأنّهما سيُهاجِمان إيران دون إبلاغ واشنطن وتمكّنا من دفعها لعمل كلّ شيءٍ ضدّ طهران لإرضائهما ومنع الهجوم
صحف مصرية: هل يخرج شفيق صندوقه الاسود؟ فصل فلسطيني اسود جديد.. انتحار مسجون بإصابة عضوه الذكري هربا من السجن العمومي.. حلم محمد صلاح والجماهير متشوقة للظهور الثاني له
الديلي تليغراف: جيريمي كوربن يشارك في مؤتمر عن اللاجئين الفلسطينيين يجتمع مع عدد من قادة حماس
وول ستريت جورنال: واشنطن رفضت عرض تركيا الافراج عن برونسون مقابل وقف ملاحقة بنك خلق
هآرتس: ارتفاع نسبة الجنود الإسرائيليين الذين يطلبون المساعدة النفسية بـ40 بالمئة
نيويورك تايمز: محامي ترامب السابق يخضع للتحقيق بتهمة التحايل المصرفي
ايوب قدي: انهيار الحزب الحاكم  في اثيوبيا ام انتقاله إلى الديمقراطية؟
د. هشام أحمد فرارجة: منزلقات التهدئة ومتاهاتها: شرعنة الانقسام وتشييع...
معالم من العلاقات الخارجية للدولة المهدية (1885- 1899)
“العولة”.. زاد حجاج الجزائر في رحلة الركن الخامس
“مدرهة الحج” باليمن.. تأرجح بين السياسة والموروث الديني
سلمان مكي القلاف: لماذا يستحي العرب من كلمة تحرير فلسطين
د. عبد السلام ياسين السعدي: هل القس الأمريكي المعتقل في تركيا رجل برئ...
هشام الفاخر: هل يحتضن البرلمان المقبل “معارضة قوية” تؤذن بعهد...
د. كاظم ناصر: هل من الممكن إصلاح الثقافة العربيّة وبناء الإنسان قبل...
محمود كامل الكومي: كيف ينتهكون الرمزية لعيد الأضحى؟
عباس عاصي: مراجعة نقدية لأداء الحركة القومية العربية
عباس علي مراد: أستراليا.. عنصرية أننغ ليست يتيمة
عبدالواحد حركات: ليبيا المأزومة بالنوستالوجيا
رأي اليوم