24th Feb 2018

عبد الباري عطوان

اجيبونا من فضلكم: لماذا لم تتدخل امريكا عسكريا عندما “حررت” “الدولة الاسلامية” محافظة الرقة السورية وتستعد حاليا للتدخل بعد “استعادة” الموصل.. وكيف يتحول الشيطان الى ملاك.. وهل اصبحت “داعش” قوة عظمى تملك الصواريخ النووية حتى يحتشد العالم كله لسحقها؟

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

فجأة، وفي اقل من سبعة ايام، وبالتحديد منذ انهيار قوات الجيش العراقي (30 الفا) امام تحالف الدولة الاسلامية وفصائل اخرى (قوات بعثية وجيش المجاهدين) بدأ العالم كله يحشد قواته، واجهزة اعلامه، لاسقاط امبراطورية “داعش” التي اصبحت تشكل خطرا وجوديا على امن العالم وسلامته واستقراره في نظر امريكا واوربا.

[+]

ايران تكسب الجولة الاولى في العراق.. وامريكا تهمش العرب بتجاهلهم واحتقارهم.. وطائرات “الدرونز” قد تعطي نتائج عكسية وتضفي “شرعية” على الدولة الاسلامية

atwanok

 

عبد الباري عطوان

بعد ما يقرب من اسبوع من سيطرة تحالف “الدولة الاسلامية” وحلفائها على الموصل والفلوجة وتكريت وتلعفر واقتراب قواته من بغداد، يمكن رصد ثلاثة تطورات على درجة كبيرة من الخطورة يمكن ان تؤدي الى قلب المعادلات السياسية، وربما العسكرية في المنطقة كلها وليس سورية والعراق فقط.

[+]

الحرب الطائفية السنية الشيعية اشتعلت رسميا بفتاوى المراجع العليا.. فعندما يعلنها السيستاني حربا “مقدسة”.. ويرد القرضاوي بانها “ثورة عارمة”.. فمئات الآلاف سيسقطون ضحاياها جميعهم من العرب وليس من الايرانيين

atwanok

 

عبد الباري عطوان

ربما ساهم استيلاء قوات تحالف الدولة الاسلامية على الموصل وتكريت والفلوجة ومعظم الانبار في تفجير الازمة الحالية في العراق واعادة الاهتمامين العربي والدولي الى هذا البلد المنكوب، لكن المسؤول الاكبر عن حالة الفوضى الراهنة هو الاحتلال الامريكي الغربي والدعم العربي له، واي كلام غير هذا هو نوع من التضليل وحرف الانظار عن هذه الحقيقة.

[+]

يعارضون التدخل الامريكي العسكري في سورية ويفرشون له السجاد الاحمر في العراق.. اي تناقض هذا؟ الطائفية هي الارهاب الاكبر الذي يهدد العراق والمنطقة.. والمالكي يجب ان يحاكم

atwan-555.jpg44

عبد الباري عطوان

يتوحد العراق كلة تقريبا في مواجهة الدولة الاسلامية وحلفائها بعد استيلائهم على الموصل وتكريت والفلوجة ومدن اخرى، فالسيد علي السيستاني المرجع الديني الاعلى دعا العراقيين الى حمل السلاح ومحاربة “الارهابيين”، وجون كيري وزير الخارجية الامريكي دعا القادة العراقيين الى الاتحاد لمواجهة تقدم المسلحين الاسلاميين نحو بغداد، بينما تواصل قوات البشمرغة الكردية حربها لمنع استيلاء الاسلاميين على مدينة كركوك.

[+]

حربان اهليتان بانتظار العراق والنموذج الليبي الدموي غير مستبعد وحرب طائفية سعودية ايرانية بالنيابة على ارضه بدأت فعلا.. والدولة الاسلامية وحلفاؤها عنوان المرحلة الجديدة

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

يشهد العراق حالة انهيار كامل ومتسارع لما تبقى من الدولة العراقية ومؤسساتها ناهيك عن هيبتها اذا كان لها هيبة، بعد نجاح قوات الدولة الاسلامية في العراق والشام بقيادة ابو بكر البغدادي والقوى المتحالفة معها مثل جنود وضباط الجيش العراقي السابق بقيادة عزة ابراهيم نائب الرئيس صدام حسين، وجيش المجاهدين، وانصار الاسلام، هذا التحالف في السيطرة على محافظتي نينوى (عاصمتها الموصل) وصلاح الدين (تكريت) وتقدم قواته نحو العاصمة بغداد وبات على وشك ان يطرق ابوابها.

[+]

“تسونامي” الدولة الاسلامية يجتاح الموصل ويؤسس لكيان على جانبي الحدود السورية العراقية وامريكا لن تتجاوب مع استغاثات المالكي والنجيفي وقد تترحم على ايام “القاعدة” وتورا بورا

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام الذي بات يشكل الصورة الاحدث والاخطر لتنظيم “القاعدة الام” حقق اليوم الثلاثاء اعظم انتصاراته عندما فاجأ كارهيه قبل محبيه، بما في ذلك حكومة السيد نوري المالكي، بالاستيلاء على محافظة نينوي بالكامل، واقتحام سجونها، والافراج عن ثلاثة آلاف معتقل فيها من رجاله، والسيطرة على محطتي تلفزيون وكل البنوك وجميع القواعد العسكرية والامنية.

[+]

قراءة سريعة في خطاب “التتويج”: السيسي يعتمد الحلول الامنية وليس السياسية لمكافحة “الارهاب” ومنع الفوضى.. ويتوعد الاخوان المسلمين بالاجتثاث دون رحمة.. وهذه مغامرة خطيرة غير مضمونة النتائج

atwan-555.jpg44

 

 

عبد الباري عطوان

تابعنا ليلة امس مثل الملايين من العرب، الخطاب الاول للرئيس عبد الفتاح السيسي بعد تنصيبه رسميا، وكان اقرب الى خطاب رئيس حكومة، منه الى خطاب رئيس دولة، لما تضمنه من عرض مطول لبرنامج العمل الذي سيطبقه في المرحلة المقبلة في المجالات الزراعية والصناعية والاقتصادية والامنية والثقافية والاجتماعية، وغيرها.

[+]

حضور روحاني لحفل تنصيب السيسي حدث كبير.. ورفضه الدعوة حدث اكبر.. واستثناء تركيا وقطر يطرح الكثير من علامات الاستفهام

atwanok

 

عبد الباري عطوان

ضعف الاقبال على التصويت في الانتخابات الرئاسية المصرية جاء بمثابة الصدمة بالنسبة الى المشير عبد الفتاح السيسي، ولكن الصدمة الاكبر في رأينا ستكون في انخفاض مستوى المشاركة في حفل تنصيبه رئيسا للجمهورية الذي سيقام صباح الاحد حيث سيؤدي القسم في المحكمة الدستورية العليا امام الرئيس المؤقت عدلي منصور.

[+]

ليس المهم فوز الاسد وانما ما سيأتي بعده.. واخطاء المعارضة وداعميها القاتلة اعطته الذخيرة التي لم يحلم بها.. واليكم الصورة كما نراها

atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

الامر المؤكد ان برقيات التهاني لن تتدفق على الرئيس بشار الاسد من قبل الزعماء العرب، ديمقراطيين كانوا او ديكتاتوريين، بمناسبة فوزه في انتخابات الرئاسة التي اعلنت نتائجها الرسمية مساء الاربعاء، واذا كانت هناك استثناءات فستكون محدودة جدا، ليس لان النتائج معروفة مسبقا، ولكن لان سورية لم تعد تلك الدولة القوية المهابة الجانب التي يحسب لها العرب الف حساب، مثلما كان عليه الحال في الماضي القريب جدا، ولان شعبية الرئيس السوري الكبيرة في اوساط انصاره ليست على الحال نفسه في اوساط اقرانه العرب لاسباب معروفة لا يحتاج المرء لتكرارها.

[+]

العاهل السعودي يضع كل “ملياراته” خلف السيسي.. ويقترح “مشروع مارشال” لدعمه.. “حلف جديد” يتمحور حول مصر يستعد لاعلان الحرب على الاخوان وقطر وتركيا.. ويحيد ايران.. والمفاجآت واردة

 atwan-555.jpg44

 

عبد الباري عطوان

لم يكن غريبا، او مفاجئا، ان يكون العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز اول المهنئين للرئيس عبد الفتاح السيسي، وارسال رسالة طويلة له، وغير مسبوقة، يدعو فيها الى عقد مؤتمر للمانحين يشترك فيه “اصدقاء مصر”، يضع “مشروع مارشال” اقتصادي لمساعدتها لتجاوز ازمتها الاقتصادية على غرار نظيره الامريكي لانقاذ اوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.

[+]
أخطأنا.. وأصاب ترامب.. ورُدود الفِعل الفِلسطينيّة الرسميّة قَبل العَربيّة مَسؤولةٌ عن مُكافأة نَقل السَّفارة المُبكِر إلى القُدس المُحتلّة.. والتَّطبيع وصَفقات الغاز مُقدِّمة.. وانْتَظِروا الأسْوأ
بوتفليقة يَحْسِم الجَدل ويَنحاز للفُقَراء بِرَفْضِه المَساس بالدَّعم الحُكومي للسِّلع الأساسيِّة.. هل تَكْفِي هذهِ الخُطوة في امتصاص الاحْتِقان الدَّاخِلي؟ وماذا عن الفَساد وحِيتانِه الكُبْرى ومُؤامرة التَّوتير الطَّائِفي والعِرْقِي؟
هل إيران هي الخَطر “الأوْحَد” والأكبر في المِنطَقة والعالم مِثلما يَجْزِم الجبير؟ طيِّب.. وماذا عن إسرائيل؟ ولماذا يَتهافَتْ العَرب على غازِها المَسْروق والتَّطبيع المُتصاعِد مَعها؟ وهل بِتْنا على حافَّة الهاوِية حسب مُؤتمر ميونخ؟
عادل العوفي: “الاتجاه المعاكس” وضحكات أدرعي المستفزة: كيف اعترف القاسم أن ايران عدو “اسرائيل” الاول ونسف نظرية “استحالة المواجهة”بينهما؟.. ثورة شعبية رياضية تحرج الاعلام: كرة القدم السعودية في خطر .. مسلسل “سامحيني”: ما مصدر هذه الارقام الخيالية لو سمحتم أيها المغاربة؟
الإدارة الأمريكية تدرس عرضا لـ”أديلسون” بتمويل نقل السفارة للقدس
“حماس″ تهاجم الجبير بعد وصفه لها بـ”المتطرفة”
لأول مرة.. السعودية تقر نِظامًا للإفلاس والتعثّر
السعودية تساند قطر ضد أنباء سحب تنظيم مونديال 2022
ترامب يلتقي قادة السعودية وقطر والإمارات قريبا في واشنطن
“وصلة هجاء” من الوزير الجبير لبرلين ومشاركة لافتة للجنرال أنور عشقي: شراء السلاح الألماني في حرب اليمن مساهمة سعودية في الاقتصاد الألماني.. والأسلحة الأمريكية أفضل ولسنا “كرة...
أزمة الأسعار تتدحرج في مَدينتيّ السلط والكرك الأُردنيّتين: هتافات تتجاوز “الحُكومة” يُقابِلها “رسائِل أمنيّة خَشِنة”.. وسلسلة”مُناكفات” بين السُّلطة والحِراكيين
الوحدة 8200 تُقّر: إيران لاعب من “الدرجة المُمتازة” بالحرب الالكترونيّة وفي الجولة المُقبلة سنُواجِه صواريخ ومُضادّات متطورّةً جدًا من إنتاجها
نتنياهو: نقل واشنطن سفارتها للقدس “يوم تاريخيّ للشعب اليهوديّ”… وصديقه الملياردير إدلسون عرض على ترامب تمويل عملية النقل
تصويت مجلس الامن على وقف لاطلاق النار في سوريا تأجل الى السبت.. ومصدر دبوماسي يؤكد لـ”راي اليوم”: المفاوضات مرت في مرحلة نهائية حرجة.. وترجيح “فيتو” روسي
صحف مصرية: المتحدث باسم نتنياهو يشيد بإبراهيم عيسى: ما السبب؟ السيسي: محاربة قوى الشر لا تقتصر على سيناء وتمتد لجميع أنحاء الوطن.. وزير الري: مفاوضات سد النهضة صعبة! الإعلان عن صفقة القرن قريبا.. جميلة بوحيرد: لا نخشى الموت طالما أن ثمنه الحرية ولا نعرف الخوف وأشكر ماجدة على لفتها الأنظار لقضية الجزائر والصباحي غاضبة
ذا كونفيرسيشن: معلومات استخباراتية سرية تكشف علاقة “مريبة” بين أيديولوجية صدام حسين وتنظيم “الدولة الاسلامية”
الديلي تليغراف: النفط الصخري يعني استغناء الولايات المتحدة عن النفط السعودي
مجلة ألمانية: الولايات المتحدة أو إنجلترا بديلا لقطر لتنظيم كأس العالم
إندبندنت: ماهر الأسد يقود حصار الغوطة وتحضيرات الجيش السوري لعملية عسكرية واسعة فيها تحمل رسالة تهديد إلى المسلحين مفادها أن الغوطة ستسقط
سياسيون مغاربة: السياسة في المغرب انتهت قبل أن تبدأ وعودة التيكنوقراط...
شركات الأسلحة الاميركية تواجه ضغوطا بعد عملية إطلاق النار الأخيرة
مديرية الأمن المغربي تشن حملة تغييرات وقرارات تأديبية غير مسبوقة في...
سلسلة مُناورات لوائيّة للجيش لتحسين استعداداته على الجبهة الشماليّة...
السياسة الدينية ومخاطرها على الأمة..التغيير في العراق الجديد  مثالاً؟
نواف الزرو: 24 عاما على المجزرة مدينة خليل الرحمن تخوض معركة وجودية مع...
محمد علي القاسمي الحسني: الجزائر: الاصلاح التربوي في مواجهة المد الرجعي
محمد خضر قرش: عدوانية ووقاحة تطبيق مفهوم “حق الدفاع عن النفس″
ياسر سمير اللامي: أيها الشباب أدخلوا السياسة من أبواب متفرقة
الشيخ صادق الحسناوي: امريكا في العراق الاستثمار الذكي للغباء!
عباس الكتبي: هل هناك علاقة بين مؤتمر الكويت ومفوضية الانتخابات؟
فواد الكنجي: صفعة عباس بوجه الغطرسة الأمريكية
فوزي بن يونس بن حديد: ليس أمام سوريا إلا الحسم العسكري
رأي اليوم