24th Feb 2018

عبد الباري عطوان

لماذا نؤيد بقوة مقاطعة حركتي “حماس″ و”الجهاد الاسلامي” لاجتماع المجلس المركزي غدا ونتمنى ان تلحق بهما “الجبهة الشعبية”؟ ولماذا رام الله وليس غزة؟ وما الذي يريد الرئيس عباس الحصول عليه؟ وهل هذا الاجتماع شرعي؟

 

atwan-ok8-400x264

عبد الباري عطوان

مقاطعة حركتي “حماس″ و”الجهاد الاسلامي” اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني المقرر غدا الاحد كان قرارا صائبا، وكنا نتمنى لو ان “الجبهة الشعبية” وفصائل فلسطينية اخرى اتخذت الموقف نفسه، لايصال رسالة احتجاج قوية الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس بضرورة احترام هذه الفصائل، والشعب الفلسطيني قبلها، واتخاذ قرارات استراتيجية، تطبق على ارض الواقع، تعيد “الهيبة” الى القضية الفلسطينية، وترتقي الى مستوى دماء الشهداء وتضحيات الاسرى في سجون الاحتلال.

[+]

كيف نَجح أردوغان في تَطويق الأزمة ومَنع المُواجهة مع روسيا؟ ولماذا بَرّأ بوتين تركيا من أيِّ دَورٍ في الهُجوم على قواعِد بِلاده في حميميم وطرطوس؟ ومَن هِي الدّولة المُتّهمة ورَفَضَ تَسميَتها؟ وكيف سَيكون الانتقام وأين؟

 

atwan ok

عبد الباري عطوان

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا تَعرف من نَفّذ الهُجوم بالطّائرات المُسيّرة “درونز” على القاعِدتين الروسيّتين في “حميميم” وطرطوس في شمال سورية، مُؤكّدًا أن تركيا لا علاقةَ لها بالحادِث، وقال أثناء حِوار أجراه اليَوم الخميس مع رؤساء تحرير أبرز الصّحف الروسيّة “نَعرف من هُم، وكم دَفعوا، ولِمَن، على تَنفيذ هذا الاستفزاز”.

[+]

طائرات “الدرونز” التي هاجَمت قاعِدتيّ حميميم وطرطوس إمّا إسرائيليّة أو أمريكيّة الصُّنع.. فأينَ سَيكون الانتقام الرّوسي وكيف؟ ولماذا تَجِد تركيا نَفسها في مُواجهة مع القُوّتين العُظمَيين على أرضيّة اجتياح إدلب؟

 

atwan ok

عبد الباري عطوان

إذا أردنا أن نَفهم التقدّم المُتسارِع لقُوّات الجَيش العربيّ السوريّ المَدعوم إيرانيًّا على الأرضْ، وبِغطاءٍ روسيّ في الجَو في مِنطقة إدلب، والاستيلاء على مدينة سنجار وعَشرات القُرى الأُخرى في الرّيف المُجاور، والاستعداد لمَعركة قاعدة أبو الظهور الجَويّة (تَردّدت أنباء أنّها سَقطتْ في يَدِه) التي تَبُعد 50 كيلومِترًا عن قَلب المَدينة، وتُعتَبر ثاني أكبر قاعدة جَويّة سوريّة في شمال سورية..

[+]

إيران خَرجتْ بأقلِّ الخَسائِر مِن نَفق الاحتجاجات.. فهل دَخلته دُول أُخرى مِثل تونس والسودان؟.. ولماذا نَخشى على مِصر والأُردن والمَغرب؟ وهل مِنحة آلاف ريال “الاستباقيّة” ستَمتصْ الاحتقان في السعوديّة؟ ولماذا نَتّفق مع تَشخيص روحاني للأزمة الذي لَمْ يُعجب الملالي؟

 

atwan ok

عبد الباري عطوان

تَوقّفت الاحتجاجات الشعبيّة الإيرانيّة التي انفجرتْ في 70 مدينة وبَلدة بسبب ارتفاع الأسعار وغلاء المَعيشة، لتَبدأ في العَديد من الدّول العَربيّة التي تُواجِه شُعوبها المُعاناة نَفسها، مُضافًا إليها غِياب الحُريّات وارتفاع وَتيرة القَمع واستفحال الفَساد، وتَفاقم مُعدّلات البِطالة في أوساط الشّباب خاصّة.

[+]

انسحاب الفريق شفيق المُفاجِئ من انتخاباتِ الرئاسةِ المِصريّة المُقبلة أخطر من التّسريبات عن الإملاءات الإعلاميّة.. وتَحذيرات كِتاب “النّار والغَضب” من انهيار مِصر يجب أن تُؤخَذ بجِديّةٍ مُطلقة.. والمُتآمرون كُثر.. وإليكُم قراءتنا للتحدّيات التي تُواجِه الرئيس السيسي

 

atwan ok

 

عبد الباري عطوان

تَحتل الأحداث والتطوّرات على الساحة المِصريّة هذهِ الأيّام مساحات كبيرة في وسائل الإعلام العربيّة والدوليّة ليس لأهميّتها وخُطورتها، وإنّما أيضًا لأنّها تَعكس بعض السياسات غير المَدروسة التي ربّما يُؤدّي إلى التّأثير سلبًا على أمن البِلاد واستقرارها في المَديين المُتوسّط والبَعيد، ويُمكن تَلخيصها، في ثلاثة:

  • الأوّل: نَشر مَحطّات تلفزة مِصريّة مُعارضة (قناة مكملين) مقرها إسطنبول، تسريباتٍ لأشرطة صوتيّة تتضمّن اتصالاتٍ أجراها ضابط في المُخابرات المِصريّة برُتبة نقيب يُدعى أشرف الخولي، يُصدِر فيها تَوجيهاتٍ إلى عددٍ من مُقدّمي البرامج التلفزيونيّة في مِصر باعتبار رام الله وليس القُدس المُحتلّة عاصِمةً للدّولة الفِلسطينيّة المُنتظرة، وقد عَزّز هذهِ التّسريبات تَقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” أعدّه مُراسلها في القاهرة، كان سبّاقًا في كَشف أمر هذه الاتصالات، والتّوجيهات ومَضمونِها.

[+]

السعوديّة تَستوعب مَخاطِر الدّرس الإيراني وتَتحرّك لامتصاصِ الاحتقان الشعبيّ قَبل انفجارِه.. صَرفْ 52 مِليار ريال لمُوظّفي الدّولة والمُتقاعدين هل يُحقّق أغراضه؟ وماذا يَعني اعتقال 11 أميرًا تَظاهروا أمام قَصر الحُكم في الرّياض احتجاجًا؟ وهل بَدأ “التّملمُل” على أعلى المُستويات

 

atwan-ok8-400x264

عبد الباري عطوان

لم يَكَن مُفاجِئًا، أو من قبيل الصّدفة، أن تتزامن قرارات العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بإنفاق 52 مليار ريال سعودي لأكثر من مِليون ومِئتي ألف مُوظّف في الدّولة، ومِثل هذا العدد من المُتقاعدين كبدل غلاءِ معيشة، مع المُظاهرات المُندلعة مُنذ عشرة أيّامٍ تقريبًا في أكثر من 70 مدينة وبلدة إيرانيّة، احتجاجًا على غَلاءِ المَعيشة وإنفاق الحُكومة الإيرانيّة مِليارات الدولارات دَعمًا لحَركاتٍ سِياسيّة في اليمن ولبنان وسورية وقطاع غزّة، فلا بُد أنّه، أي العاهل السعودي، أراد أن يُقدِم على هذهِ “الخُطوة الاستباقيّة”، لتَجنيب بِلاده احتجاجاتٍ مُماثلة، خاصّةً بعد ظُهور مُؤشّرات كثيرة في هذا الصّدد على وسائل التواصل الاجتماعي تُؤكّد أن الانفجار باتَ وَشيكًا، ووجود “بَعض” التّشابه في الحالتين الإيرانيّة والسعوديّة.

[+]

أرْبَعُ مُفاجآتٍ جَديدةٍ في حِوار السيد نصر الله مع قناة “الميادين”.. ولماذا نَعتقد أن لِقاءه مع وَفد حركة “فتح” أهمّها؟ ولماذا لا يَحتاج أكثر من 1300 دولار كراتبٍ شَهريّ؟ وكيف تَرتعد فرائِص إسرائيل من سُفنِه الحَربيّة الجَديدة التي صَنعها وغَوّاصييه الانتحاريين؟ وهل سَيكون “الجليل” أوّل الأراضي المُحرّرة؟

atwan ok

عبد الباري عطوان

خِطابات السيد حسن نصر الله، زعيم المُقاومة اللبنانيّة، وأحاديثه الصحافيّة تَحفَل دائِمًا بالكَثير من المَعلوماتِ الجديدة، ولذلك تأتي مُتابَعتها، وتَحليل ما وَرد فيها، وبَين سُطورِها، فَرْضًا على أيِّ كاتِبٍ، أو سياسيّ، يُريد فَهم ما يَجري في المِنطقة من تَطوّراتٍ ومُخطّطات وحُروب، وخاصّةً ما يَتعلّق مِنها بدَولة الاحتلال الإسرائيلي.

[+]

نَعمْ.. القُدس لَيست للبَيع.. وابتزازُ ترامب بقَطع المُساعدات الأمريكيّة عن “السّلطة” أكبرُ هَديّةٍ للشّعب الفِلسطيني ونَتمنّى أن لا يتراجَع عَنه.. وهذهِ هِي أسبابنا

 

atwan ok

عبد الباري عطوان

يَتضرّع الكثير من الفِلسطينيين، ونَحن مِنهم، إلى الخالِق جلَّ وعَلا، أن يمضي الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب قُدمًا في تَهديداتِه ويَقطع مِنحة الـ300 مليون دولار سَنويًّا إلى السلطة الوطنيّة الفِلسطينيّة في رام الله، وأن تَحذو حَذوه الدّول الأُوروبيّة المانِحة الأُخرى، لأن هذا يَعني انهيارَ هذهِ السّلطة، والاتفاقات التي جاءَت بها (أوسلو) وما تَفرّع عَنها من تَنازُلٍ عن أكثر من 80 بالمِئة من الأراضي الفِلسطينيّة، والاعترافِ بالدّولة الإسرائيليّة.

[+]

لماذا رَفَعَ بنس الرّاية البَيضاء وألغَى زِيارَتُه إلى مِصر وفِلسطين المُحتلّة؟ ولماذا يَحتاج بَعض الزّعماء العَرب دَورات في الشّجاعة والكَرامة في أكاديميّة كيم جونغ أون؟ وما هِي الخَطوات التي يُمكِن اتخاذها لإجبارِ الرئيس الأمريكيّ على التّراجع والاعتذار؟

 

atwan ok

عبد الباري عطوان

عندما يُبدي العَرب، أو بَعضهم شيئًا من الحَد الأدنى من الشّجاعة، والشّهامة، ويَرفضون الإملاءات الأمريكيّة، فُرادى أو مُجتمعين، فإنّهم يَفرِضون هَيبتهم، ويُظهِرون استعدادَهم للتحدّي وقَول “لا” كبيرة لواشنطن، ورَئيسِها دونالد ترامب، والمَجموعة العُنصريّة المُحيطةِ بِه، في مُواجهة انحيازِها للعُنصريين الإسرائيليين وتَهويدها للمَدينة المُقدّسة.

[+]

أينَ سَتكون حَماقة ترامب في العامِ الجديد: ضَربةٌ صاروخيّةٌ ضِد كوريا الشماليّة أمْ ضِد إيران؟ وكيف سَيكون رَدْ البَلدين؟ ولماذا يَتوقّع الخُبراء حَربًا نَوويّةً هذهِ المَرّة؟

 

atwan ok

عبد الباري عطوان

تتصاعد حِدّة التكهّنات في الصِّحافةِ العالميّة حول “مُفاجآت” العامِ الجديد، وكان لافِتًا أن عِدّة صُحف، على رأسِها صحيفة “الديلي تلغراف” البريطانيّة اليَوميّة المُحافظة، باتَت تُرجّح إقدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تَوجيهِ ضَربةٍ عَسكريّةٍ بصواريخ “كروز” على كوريا الشماليّة على غِرار ما فَعل عِندما قَصف مطار الشعيرات السوري (حمص) في نيسان (إبريل) من العام الحالي، تَحت غِطاء الرّد على انطلاقِ طائراتٍ حَربيّةٍ مِنه استخدمت إحداها أسلحةً كيميائيّةً ضِد قاعٍدةٍ للمُعارضة في ريف إدلب.

[+]
المُواجهة القادِمة مع الإسرائيليين قد تَكون شَرارَتْها “بَحريَّةً” أكثر مِنها “بَريَّةً” و”حزب الله” هو رأس الحِربة.. ضُغوط على نتنياهو داخِليًّا وخارِجيًّا للتوصُّل إلى تَسويةّ سَريعةٍ مع لبنان لتَجنّبها.. واحتفالاتِه بـ”صَفقة غاز القَرن” مع مِصر ربّما سابِقة لأوانِها
دِيبلوماسيّة “إيفانكا” الرياضيّة هَل تَفْتَح حِوارًا بين أمريكا وكوريا الشماليّة على غِرار دِيبلوماسيّة “البينغ بونغ” مع الصِّين؟ وهل سَنرى لِقاءًا أو مُصافَحة على الأقل بين “الجَميلة” و”الجِنرال” الذي يَرْأس وَفد بِلاده؟ وكيف أصرّت ابنة الرئيس ترامب على وَجبةٍ يهوديّةٍ في القَصر الأزرق؟
هل إيران هي الخَطر “الأوْحَد” والأكبر في المِنطَقة والعالم مِثلما يَجْزِم الجبير؟ طيِّب.. وماذا عن إسرائيل؟ ولماذا يَتهافَتْ العَرب على غازِها المَسْروق والتَّطبيع المُتصاعِد مَعها؟ وهل بِتْنا على حافَّة الهاوِية حسب مُؤتمر ميونخ؟
عادل العوفي: “الاتجاه المعاكس” وضحكات أدرعي المستفزة: كيف اعترف القاسم أن ايران عدو “اسرائيل” الاول ونسف نظرية “استحالة المواجهة”بينهما؟.. ثورة شعبية رياضية تحرج الاعلام: كرة القدم السعودية في خطر .. مسلسل “سامحيني”: ما مصدر هذه الارقام الخيالية لو سمحتم أيها المغاربة؟
ترامب يلتقي قادة السعودية وقطر والإمارات قريبا في واشنطن
 انباء عن “إستقالات” لعدة وزراء اردنيين وصلت الملقي بسبب نوايا تعيين حسان نائبا للرئيس
حراك الاسعار بالأردن وشعاره الجديد..” إهتف ..إهتف لا تتذمر..إحنا الشعب الخط الأحمر”
 تعديل الاردن الوزاري حتى السبت: الصرايره يتلقى التهاني رسميا وحسان في موقع الرجل الثالث
داعية سعودي ينفي فتوى منسوبة له حول “إرضاع الكبير”
الوحدة 8200 تُقّر: إيران لاعب من “الدرجة المُمتازة” بالحرب الالكترونيّة وفي الجولة المُقبلة سنُواجِه صواريخ ومُضادّات متطورّةً جدًا من إنتاجها
نتنياهو: نقل واشنطن سفارتها للقدس “يوم تاريخيّ للشعب اليهوديّ”… وصديقه الملياردير إدلسون عرض على ترامب تمويل عملية النقل
أزمة الاسعار تتدحرج في مدينتي السلط والكرك الاردنيتين: هتافات  تتجاوز “الحكومة” يقابلها “رسائل أمنية خشنة”  وسلسلة”مناكفات” بين السلطة والحراكيين
تصويت مجلس الامن على وقف لاطلاق النار في سوريا تأجل الى السبت.. ومصدر دبوماسي يؤكد لـ”راي اليوم”: المفاوضات مرت في مرحلة نهائية حرجة.. وترجيح “فيتو” روسي
جدل وتسريبات التعديل الوزاري الاردني : زحام في منطقة “نائب الرئيس” ومدير مكتب الملك مرشح لتولى الطاقم الاقتصادي.. وزير المياه إستقال قبل الجميع وضغوط لإقناعه بالبقاء.. والصرايره وبينو...
صحف مصرية: المتحدث باسم نتنياهو يشيد بإبراهيم عيسى: ما السبب؟ السيسي: محاربة قوى الشر لا تقتصر على سيناء وتمتد لجميع أنحاء الوطن.. وزير الري: مفاوضات سد النهضة صعبة! الإعلان عن صفقة القرن قريبا.. جميلة بوحيرد: لا نخشى الموت طالما أن ثمنه الحرية ولا نعرف الخوف وأشكر ماجدة على لفتها الأنظار لقضية الجزائر والصباحي غاضبة
ذا كونفيرسيشن: معلومات استخباراتية سرية تكشف علاقة “مريبة” بين أيديولوجية صدام حسين وتنظيم “الدولة الاسلامية”
الديلي تليغراف: النفط الصخري يعني استغناء الولايات المتحدة عن النفط السعودي
مجلة ألمانية: الولايات المتحدة أو إنجلترا بديلا لقطر لتنظيم كأس العالم
إندبندنت: تحضيرات الجيش السوري لعملية عسكرية واسعة في غوطة دمشق الشرقية تحمل رسالة تهديد إلى المسلحين مفادها أن الغوطة ستسقط
مديرية الأمن المغربي تشن حملة تغييرات وقرارات تأديبية غير مسبوقة في...
سلسلة مُناورات لوائيّة للجيش لتحسين استعداداته على الجبهة الشماليّة...
السياسة الدينية ومخاطرها على الأمة..التغيير في العراق الجديد  مثالاً؟
التعليل الحضاري للتاريخ عند أرلوند توينبي
العراق: اية سلطة .. اية ديمقراطية .. اية مشاركة سياسية
نواف الزرو: 24 عاما على المجزرة مدينة خليل الرحمن تخوض معركة وجودية مع...
محمد علي القاسمي الحسني: الجزائر: الاصلاح التربوي في مواجهة المد الرجعي
محمد خضر قرش: عدوانية ووقاحة تطبيق مفهوم “حق الدفاع عن النفس″
ياسر سمير اللامي: أيها الشباب أدخلوا السياسة من أبواب متفرقة
الشيخ صادق الحسناوي: امريكا في العراق الاستثمار الذكي للغباء!
عباس الكتبي: هل هناك علاقة بين مؤتمر الكويت ومفوضية الانتخابات؟
فواد الكنجي: صفعة عباس بوجه الغطرسة الأمريكية
فوزي بن يونس بن حديد: ليس أمام سوريا إلا الحسم العسكري
رأي اليوم