21st Jul 2018

عبد الباري عطوان

استعادة الجيش السوري لمُحافَظة القنيطرة وإجلاء مُواطِني الفُوعة وكَفريا هل يُمَهِّدان الطَّريق لانطلاقِ شَرارَة “أُم المَعارِك” في إدلب؟ وكيف سَيكون الحل: عَسكريًّا على طريقة نَموذَج غروزني.. أم سِياسيًّا على غِرار الغُوطةِ الشرقيّة؟ وما هُوَ مَصير مُقاتِلي “داعش” و”النُّصرة” وقِيادَتِهم؟

Yesterday 12:03 (21 comments)

عبد الباري عطوان

توصَّلت روسيا وفَصائِل المُعارضة السوريّة المُسلَّحة إلى اتِّفاقٍ يَقضِي بتَسليم الأخيرة مَناطِق كانت تُسيطِر عليها في محافظة القنيطرة المُحاذِية لهضبة الجولان المُحتلَّة إلى الجيش العربي السوري، ممّا يعني تَجنُّب خوض مُواجهاتٍ عسكريّةٍ دَمويّة، وفَشل التَّهديدات الإسرائيليّة بالتدخُّل عَسكريًّا لحِمايَة هذه الفَصائِل في إرهاب الجيش السوري، ودَفعِه إلى وَقف زَحفِه بعد نَجاحِه في استعادة مدينة دَرعا وريفِها باستثناء جُيوبٍ صغيرة، وهامِشيّة لجَيش خالد بن الوليد التَّابِع لـ”الدولة الإسلاميّة”.

[+]

الدَّاهِية بوتين خَرَجَ فائِزًا بالضَّربَةِ القاضِية من قِمَّة هلسنكي.. واتِّهامات المُشَرِّعين الأَمريكيين لترامب بالخِيانة والتَّهوُّر كانت في مَحلِّها.. ما هِي النَّصيحة التي سأُوَجهها للرئيس الأمريكي لو كُنْتُ مُستشارَه؟

3 days ago 16:12 (75 comments)

عبد الباري عطوان

بالنَّظرِ إلى الهُجوم الشَّرِس الذي تعرَّض لَهُ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من قِبَل المُشرِّعين والصِّحافيين الأمريكيين بعد عَودتِه من قِمّة هلسنكي، حيث واجَه اتِّهاماتٍ بـ”الضَّعف” و”الخِيانة” و”التَّهوّر”، فإنَّني لو كُنت مُستشاره، وهذه وظيفة افتراضيّة لا أتمناها، لنَصحتُه باقتصارِ زياراتِه الخارجيّة على الدُّوَل العربيّة، والخليجيّة منها على وَجه الخُصوص، لأنّها المِنطَقة الوَحيدة في العالم التي يَظهَر فيها بمَظهر القَويّ، ويَجِد زُعَماء يرضَخون لجميع إملاءاتِه، ويُلَبُّون كل طَلباتِه ويتحمّلون كُل إساءاته، ويَعود إلى واشنطن وحقائبه مُتخَمة بمِئات المِليارات.

[+]

نُقطَتان خَطيرَتان ورَدتا في المُؤتمر الصِّحافيّ الذي عَقَدَه الرَّئيسان بوتين وترامب بعد اختتامِ قمّتهُما في هلسنكي.. الأولى تتعلَّق بالوُجود الإيرانيّ في سورية.. والثَّانِية بأمْن إسرائيل.. لماذا وكيف؟ وهَل حَقَّق نِتنياهو أغراضه من هَذهِ القِمَّة التي كان الغائِب الحاضِر فيها؟

5 days ago 18:11 (80 comments)

عبد الباري عطوان

للوَهلةِ الأولى يُمكِن القَول، ومن خِلالِ مُتابَعَةِ المُؤتمر الصِّحافيّ الذي عَقَده الزَّعيمان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب في أعقابِ القِمَّة التي جَمعتهُما في هلسنكي اليوم الإثنين أنّ هُناك اتِّفاقًا على أمرَين رئيسيين فيما يَتعلَّق بالأزمةِ السوريّة:

ـ الأوّل: العَمل بِشَكلٍ مُشتَركٍ للحِفاظ على أمن إسرائيل، وتفعيل العَمل باتِّفاقِ فَك الاشتباك المُتعَلِّق بهَضبة الجولان وجَرى توقيعه عام 1974.

[+]

انسحاب القُوّات الأمريكيّة مُقابِل “احتواء” الوُجود الإيرانيّ في سورية.. هل سَيقبَل بوتين بهَذهِ “المُقايَضة” في قِمّة هلسنكي؟ ولماذا يُصِر نِتنياهو على الاتِّصال بترامب قَبلها؟ إليكُم تَوقُّعاتِنا لنتائِج هَذهِ القِمّة وما بَعدَها

6 days ago 13:52 (56 comments)

عبد الباري عطوان

يَتوجَّه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى العاصِمة الفنلنديّة هلسنكي اليوم الأحد لحُضور لِقاء القمّة الأوّل مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وهو في أسوأ حالاتِه، فقد حاصَرته المُظاهَرات الصَّاخِبة في كُل بُقعَةٍ زارَها في بريطانيا احتجاجًا على سِياساتِه العُنصريّة التي تقود العالم إلى حافّة الهاوِية، بينما خَسِر في الوَقتِ نَفسِه ثِقَة مُعظَم حُلفائِه الأُوروبيين أثناء مُشارَكتِه في قِمّة حلف الناتو في بروكسل، حيت تَطاوَل عليهم، وتعاطى معهم كتلاميذ صِغار، وعايَرهم بالتَّنعُّم بالحِماية الأمريكيّة مَجّانًا.

[+]

إيران دَخَلت سورية لإنقاذ الأسد ولن تَخرُج مِنها إلا بِحَربٍ ومِن يقول غير ذلك لا يَعرِفها ولا يَعرِف المِنطَقة.. ولماذا لم يُجانِب ولايتي الصَّواب عِندما قال أنّه لولا هذا التَّدخُّل لكان أبو بكر البغدادي الحاكِم الفِعلي لسورية والعِراق؟

2 weeks ago 14:43 (106 comments)

عبد الباري عطوان

كان لافِتًا الرَّبط بين سورية والعِراق مَعًا في التَّصريحات التي أدلَى بِها السيد علي ولايتي، مُستشار السيد علي خامئني، المُرشد الأعلى في إيران، أثناء مُحاضرةٍ ألقاها على هامِش زِيارته إلى موسكو وتزامَنت مع زِيارة بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، حَمَل خِلالها رِسالةً من القِيادة الإيرانيّة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول اللَّغَط المُتصاعِد حاليًّا حول وُجود قُوّات بِلادِه في سورية.

[+]

ماذا سَيفعَل نِتنياهو إذا رَفَض بوتين وهُو المُرجَّح طَلبه بإخراجِ القُوّات الإيرانيّة من سورية؟ وما هِي خَياراتِه المُتاحة؟ ولماذا نَتوقَّع بأنّ إنجازه الوَحيد في موسكو سَيكون حُضور المُباراة بين إنكلترا وكرواتيا في المُونديال؟

2 weeks ago 17:10 (45 comments)

عبد الباري عطوان

حَطَّ بنيامين نِتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي الرِّحال ظُهر اليوم في موسكو للمَرّة الثالثة مُنذ بِداية العام لاستجداء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالعَمل على إخراج القُوّات الإيرانيّة من سورية، التي يَرى في وجودِها تَهديدًا وُجوديًّا لدَولة إسرائيل، ولكنّه لن يَحصُل على ما يُريد، وسَيكون إنجازه الوَحيد من هَذهِ الرِّحلة هو حُضور مُباراة كُرة القَدم بين إنكلترا وكرواتيا في الدَّور قبل النِّهائي لمُسابَقة كأس العالم المُقامَة في العاصِمة الروسيّة.

[+]

ماذا تَعنِي الغارات الجَويّة والصاروخيّة الإسرائيليّة على قاعِدَة “التيفور” للمَرَّة الثَّالِثة في غُضون ثَلاثَة أشهُر؟ وما عَلاقَتها باستعادَة الجيش السوري لدَرعا وفَتح الحُدود مع الأُردن؟ وكم غارة سيَحتاج نِتنياهو للقَضاء على الوُجود الإيرانيّ في سورية؟

2 weeks ago 17:25 (70 comments)

عبد الباري عطوان

في كُل مَرَّة يُحَقِّق فيها الجيش العربي السوري انتصاراتٍ مَيدانيّة على الأرض ويَستعيد مُدن أو مُحافظات سُوريّة كُبرى، تَقوم القِيادة الإسرائيليّة التي تَشعُر بالإحباط وخَيبَة الأمل من جَرّاء ذلك بالإيعاز لطائِراتِها بشَن غاراتٍ جَويّة أو صاروخيّة على بعض الأهداف في العُمُق السُّوريّ للإيحاء للرأي العام الإسرائيليّ الغارِق في القَلق بأنّها ما زالَت قَويّة، وتَمْلُك اليَد العُليا في المِنطَقة.

[+]

الهِجرة المُعاكِسة إلى سورية بَدأت.. واستعادِة الجيش العربي السوري لدَرعا سَتُعَجِّل من وَتيرَتها.. ولماذا كانَت البِداية الأهَم من لبنان؟ وكيف نَرى “سورية الجَديدة” التي ستَنهَض مِن وَسَط الدَّمار؟ وماذا قالت لَنا صديقَتنا العائِدة إلى دِمَشق؟

2 weeks ago 14:40 (101 comments)

عبد الباري عطوان

إحدَى صديقات العائِلة طبيبة سُوريّة حصلت على شَهادَتِها الجامعيّة من بِريطانيا التي وُلِدَت فيها، أرسلت إلينا صُوَر وشريط فيديو يَتَضمَّن لَقطات من حفل زفافها الذي حَضَره، بالإضافةِ إلى عريسها وأُسرَتِه القادِمة من الولايات المتحدة، بعض أقارِبها من منطقة الخليج وبُلدانٍ عربيّةٍ أُخرَى.

[+]

لماذا يَرتَفِع مَنسوب القَلق في أوساط جيران سورية الأُردنيين والإسرائيليين هَذهِ الأيّام ويَنخَفِض في دِمشق؟ وهل سَتأتي زِيارَة نتنياهو الثالثة لموسكو في غُضون سِتَّة أشهُر بنَتائِج مُختَلِفة تُبَدِّد “هَلعه”؟ وما هِي الأسباب الحقيقيّة لإغلاق الحُدود الأُردنيّة في وَجه نازِحي دَرعا ورَفض كُل الضُّغوط لِفَتحِها؟

3 weeks ago 17:51 (54 comments)

عبد الباري عطوان

بعد سبع سنوات من الحَربِ الطَّاحِنة في سورية التي من المُفتَرض أن تكون قد أنهَكت الجيش العربي السوري، ناهِيك عن إسقاط النظام، يَرتفِع مَنسوب القَلق في أوساط الدُّوَل التي دَعَمت هذه الحرب، بِطُرقٍ مُباشِرةٍ أو غير مُباشِرة، ونحن نتحدَّث هُنا عن الأُردن ودَولة الاحتلال الإسرائيلي، والوِلايات المتحدة الأمريكيّة، وبعض الدُّوَل الخليجيّة تَحديدًا.

[+]

روحاني يُهَدِّد بإغلاقِ مَضيق هرمز.. وسليماني يُشيد ويَتعهَّد بالتَّنفيذ.. هل بَدَأ العَد التَّنازُلي للمُواجَهة؟ وما هِي قِصَّة “مجموعة العَمل” السِّريّة التي أسَّسَتها إسرائيل وأمريكا لتَفجير الاحتجاجات في إيران كمُقَدِّمة لتَغييرِ النِّظام وتِكرار السِّيناريو السُّوري؟ وهل سيَلتَقِي مُحامي ترامب والمُعارضة في طِهران العامَ المُقبِل؟

3 weeks ago 14:44 (88 comments)

عبد الباري عطوان

خَرَج الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني عن “اعتدالِه”، وكَظْمْ غَيظِه، أمس عِندما هَدَّد بِكُل وُضوحٍ بِتَعطيلِ شُحنات النِّفط السعوديّة والخليجيّة، إذا مَضَت واشنطن قُدُمًا في سَعيِها لمَنع جميع الدُّوَل من شِراء النِّفط الإيراني، وفَرض حِصارٍ خانِقٍ على الإيرانيين سُلطَةً وشَعبًا.

[+]
استعادة الجيش السوري لمُحافَظة القنيطرة وإجلاء مُواطِني الفُوعة وكَفريا هل يُمَهِّدان الطَّريق لانطلاقِ شَرارَة “أُم المَعارِك” في إدلب؟ وكيف سَيكون الحل: عَسكريًّا على طريقة نَموذَج غروزني.. أم سِياسيًّا على غِرار الغُوطةِ الشرقيّة؟ وما هُوَ مَصير مُقاتِلي “داعش” و”النُّصرة” وقِيادَتِهم؟
إسرائيل أصبَحت دولة “أبارتهايد” يهوديّة رسميًّا.. وقانون الكنيست العُنصُري يُمَهِّد لطَرد خمسة ملايين عربيّ بالتَّقسيط.. واللُّغة العِبريّة تَبتَلِع لُغَة القرآن.. فماذا سيَفعَل عبّاس وقُوّاته الأمنيّة؟ وكيف سيكون ردّ فِعل العَرب والمُسلمين؟ وأين المُجتمع الغَربيّ الحَضاريّ؟
أربَع خطوات قد تَلجَأ إليها إيران في حالِ فرضِ العُقوبات أو توجيه ضَرَباتٍ إليها.. ما هِي؟ وما مَدى صِحَّة ما ذكرته وكالة أمريكيّة عن استعداد السعوديّة لفَتح قواعِدها الجَويّة للطَّائِرات الإسرائيليّة؟ وما هُوَ سِر رفض روحاني لِقاء ترامب ثَماني مرّات؟
نبيل بكاني: “أسرار باريس” فشل في “أسرار الجزائر” والسبب عندما يبدأ تاريخ الجزائريين من الانتداب الفرنسي.. “ذا أرتيست” على التلفزيون المغربي غناء ورقص ودنيا باطمة تعد المتألق بـ”زواج فني”.. عزوف التونسيين عن المهرجانات في أطول مهرجان سياسي
منسق حملة عنان يجيب عن سؤال الساعة: ماذا لو مات الفريق في محبسه؟
الجيش الإسرائيلي: السنوار ليس مُحصَّنًا من الاستهداف- (تغريدة)
 45 دعوى اعتداء جنسي بينها 17 على أطفال ضد الداعية التركي أوكتار
اجتماعات “مناطقيّة وسياسيّة” للتضامن مع نائب برلماني أردني اتُّهِم بـ”التطاول على الملكة”
مراسلات الرزاز- قتيبة مُجدَّدًا خارج وداخل البرلمان الأُردني
مشاهد على هامش تنفيذ اتفاق “كفريا والفوعة” المصري صرخ غاضبا وأتباعه كسروا زجاج الحافلات هل وقع الاتفاق عنوة بضغط أنقرة ؟ رسالة مكتوبة تركها مواطن من الفوعة في منزله للمسلحين ماذا قال لهم؟ مسنون من البلدتين رفضوا الخروج وبقوا في منازلهم.. لماذا تعطل الإنفاق لساعات؟.. وعد تركيا .. وتوعد الجيش السوري.. ماذا عن مصير إدلب
اتساع دائرة مطالبي المؤسسة العسكرية بالتدخل لرعاية الانتقال الديمقراطي في الجزائر وتزايد الصراع بين السلطة والمعارضة.. وتساؤلات عدة حول من يحسم الرئاسة في 2019
رئيس وزراء الأردن يترافع عن حكومته ويداعب مشاعر الأردنيين: لفتات إنسانية امام الكاميرات احتضان “منتحر” وتربيت على كتف أمهات.. تحمّل مسؤولياته ودافع عن مساحته ووضع معيار كفاءة لفريقه.. وكلفة “أثر الجوار” تستدعي سؤال “متى” في تطبيع العلاقة مع سوريا..
وفد سياسيّ عسكريّ روسيّ زار تل أبيب سرًا لتطبيق اتفاق فضّ الاشتباك مع سوريّة ومؤتمر بالكونغرس الأمريكيّ للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان المُحتّل
79 صوتًا لصالح الثقة: الرزاز في “وضع أفضل” داخل النظام الأردني بعد عُبورِه من البرلمان بدون “الاعتماد على صديق”.. هامش “رقمي” غريب وتباينات واختراقات وتحالف ثلاثي ضد الوزارة
نيويورك تايمز: تسجيل سري لترامب يتحدث عن دفع مال لفتاة غلاف في مجلة بلاي بوي
صحف مصرية: زوجة خالد محيي الدين: لعبد الناصر غلطتان وأعلم عن عبد الحكيم عامر حاجات كثيرة لن اقولها حتى الموت.. الثعابين تهاجم أهالى قرية بالمنوفية وتقتل اثنين.. مريام فارس في أزمة صحية وتخفي طبيعة مرضها.. مغامرات “مو” في المالديف وتساؤلات عن الحسناء التي كانت الى جواره؟
هآرتس: الزعيم القومي الاكثر تطرفا في اوروبا يزور الدولة القومية للشعب اليهودي
الإندبندنت: كيف أشعل السلاح المصنع في البوسنة الحرب الأهلية في سوريا
الغارديان: اللوردات البريطاني: شرطتنا تستخدم الأطفال في عمليات سرية ضد عصابات الأطفال والمنظمات الإرهابية
رئيس حركة مجتمع السلم الجزائرية: مبادرتنا للتوافق الوطني قد تنقذ...
عبد الصمد البلغيثي: إشكالية الفلسفة و الدين من خلال نصوص لإبن باجه...
د. هشام أحمد فرارجة: رمزية الكرة في مونديال هيلسنكيْ من الفائز في قمة...
خلال شهادته أمام لجنة الأمم المتحدة الخاصّة.. قراقع: دولة الاحتلال...
خيارات الإمارات أمام طموحات الصين-جيبوتي.. أحلاها مُرّ
نورالدين الطويليع: المواطن المغربي وسلاح السخرية من معاشات...
ريزان حدو: كفريا الفوعة – عفرين .. العدو واحد
محمد خضر قرش: ثقافة التطبيع سوسة خبيثة تنخر في دماغ اشباه المثقفين...
نزار الهسكوري: المغرب والتطبيع: المرصد أصدق أنباء من النفي
لؤي الموسوي: اريد حقي دون عناء
د. ابو القاسم علي الربو : تهريب الوقود الليبي.. الجريمة المسكوت عنها
يوسف اتباتو: أن تكون عربيا في بلاد العجم
عزيز أشيبان: عن ظاهرة تدفق المهاجرين الأفارقة على الحدود الأوربية
رأي اليوم