مقتل سائح بصاعقة برقية في صحراء أسترالية شهيرة

xfoudre.jpg.pagespeed.ic.c3NdilqGWd

سيدني  (د ب ا) – ذكرت مصادر الشرطة في سيدني اليوم أن رجلا يبلغ من العمر 35 عاما قتل، بعد أن ضربته صاعقة برقية في مرتفعات وأخاديد بمتنزه “كينجز كانيون” الطبيعي الكائن بمنطقة وسط أستراليا النائية.

وأوضحت مسؤولة الشرطة باولين فيكاري أن الرجل كان يسير أمس الاثنين على طول قمة الأخدود، الذي يقع على مسافة 300 كيلومتر من جنوب غربي بلدة أليس سبرينجز، مع أربعة من أفراد أسرته عندما ضربته صاعقة في حوالي الساعة الخامسة عصرا.

وقام حراس المنطقة البرية والإخصائيون الطبيون ورجال الشرطة بعلاج الرجل في موقع الحادث، وتعقدت جهودهم بسبب غزارة الأمطار والسيول، وذلك وفقا لما قالته فيكاري.

وتوفى الرجل على الرغم من الجهود المبذولة لعلاجه.

وأضافت فيكاري أن جميع أفراد أسرة الرجل خرجوا من الصاعقة سالمين ولم يصبهم أي أذى.

وقالت فيكاري “من الطبيعي أن يشعروا جميعا بالحزن البالغ لفقدان أحد أفراد أسرتهم”.

وتنتظر الشرطة إلى حين إخبار باقي أفراد أسرة الضحية بنبأ وفاته قبل إعطاء مزيد من التفاصيل حول الحادث.

وجاءت الصاعقة في الوقت الذي تقوم فيه منطقة وسط استراليا بجهود للتعامل مع تداعيات الإعصار هيلدا الذي كان في السابق إعصارا استوائيا وضرب هذه المنطقة غير المدارية.

وحاز متنزه “كينجز كانيون” على شهرة عالمية من خلال الفيلم الكوميدي الحاصل على جائزة الأوسكار “مغامرة برسيلا ملكة الصحراء”، عندما تسلق ثلاثة ممثلين في الفيلم قمم مرتفعاته.

واستمر إقبال السائحين على زيارته على الرغم مما ناله من سمعة سيئة بعد أن لقيت سائحة بريطانية مصرعها نتيجة سقوطها من أعلى مرتفعاته عام .2014