رئيس وزراء فرنسي سابق: قرارات ترامب تعرض السلام الدولي للخطر

Dominique-de-Villepin99

باريس/ عمر أيدين/ الأناضول  – اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق، دومينيك دو فيلبان، اليوم الجمعة، أن قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعرض السلام الدولي للخطر .
ودعا دو فيلبان، فى مقابلة مع قناة بي آف آم الفرنسية، المجتمع الدولي ليقول لترامب قف .
وقال متسائلا ألا ينبغي القول بشكل قوي وجماعي قف؟ كفى بعد الآن .
وحذر من تداعيات قرارات ترامب على السلام والاستقرار الدوليين، مبينا أن قراراته المتخذة بشأن الشرق الأوسط وكوريا الشمالية والاتفاقيات التجارية وقضايا المناخ تدفع العالم إلى نقطة خطيرة .
ولفت إلى أن الولايات المتحدة تتجه نحو العزلة على الساحة الدولية.
وشدد على وجوب إيضاح ذلك للشعب الأمريكي.
كما انتقد دو فيلبان، الموقف السعودي الجديد فى المنطقة قائلا إن هذا الموقف يهدد الاستقرار فى المنطقة ويزيد الوضع سوءا كما هو الحال فى لبنان واليمن .
ومنذ توليه منصبه في يناير/ كانون الثاني الماضي، اتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سلسلة من القرارات المثيرة للجدل، والتي لاقت رفضا من عدة أطراف دولية.
وآخر هذه القرارات، إعلانه في 6 ديسمبر/كانون أول الجاري، الاعتراف رسميًا بمدينة القدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة.
وأثار القرار الأمريكي موجة غضب واسعة في الدول العربية والإسلامية، ودفع إلى إطلاق تحذيرات أوروبية ودولية من تداعيات القرار على الشرق الأوسط والعالم.
كما أعلن ترامب، مطلع يونيو/حزيران 2017، انسحاب بلاده من اتفاق باريس للمناخ، علاوة عن انسحابه بعد ثلاثة أيام فقط من توليه منصبه، من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ التجارية، ما أثار قلق العديد من الدول الموقعة على الاتفاق وخصوصا اليابان.