أنباء شِبه مُؤكّدة عن احتجازِ السعوديّة لرَجل الأعمال صبيح المصري الذي يَحمل جنسيّتها.. ورجل أعمال مُقرّب مِنه يروي لـ”رأي اليوم” قِصّة مُغادرَتِه إلى الرياض رَغم التّحذيرات.. ودِفاعه عن نَفسه في مُواجهة التّهم بالفَساد

 

sabah masri

لندن ـ “راي اليوم” ـ من مها بربار:

تتردد انباء قوية عن اقدام السلطات السعودية بإعتقال صبيح المصري، رجل الاعمال السعودي من اصل فلسطيني، فور وصوله الى الرياض قبل يومين.

مصادر مقربة من السيد المصري اكدت لـ”راي اليوم” ان جميع الاتصالات انقطعت مع السيد المصري الذي يعتقد انه محتجز في فندق “الريتز كارلتون” في الرياض، الذي تحول الى سجن سبعة نجوم لاكثر من 200 من الامراء وكبار رجال الاعمال والوزراء الحاليين والسابقين بتهم الفساد، ومن ابرزهم الامراء الوليد بن طلال ومتعب بن عبد الله، وتركي بن ناصر، الى جانب رجال اعمال، مثل صالح كامل وأولاده، ومحمد العامودي، وبكر بن لادن، وكذلك خالد التويجري، رئيس الديوان الملكي الأسبق.

وأكدت هذه المصادر ان صبيح المصري اطمأن الى عدم وجود أي اتهامات ضده عندما ارسل ابنه خالد الى الرياض للاشراف على بعض المشاريع، وعاد الى عمان دون حدوث أي مساءلة له.

وقال رجل اعمال مقرب من السيد صبيح المصري، ومقيم في عمان لـ”راي اليوم” ان اجتماعا كان مقررا في عمان لمجلس إدارة البنك العربي امس بحضور السيد المصري الرئيس، ولكنه لم يحضر، ولم يعتذر عن الحضور.

وذكر رجل الاعمال نفسه انه حذر السيد المصري من الذهاب الى الرياض حتى لا يواجه مصير رجال اعمال آخرين، وآخرهم السيد سعد الحريري، رئيس وزراء لبنان، ولكنه كان يرد دائما بالقول “انا لم ارتكب أي مخالفة، ولم اتورط في أي عملية فساد، واموالي كلها مستثمرة داخل المملكة” فقد أسست جامعة، ومستشفى، ومعمل بتروكيماويات، وآخر للحديد والصلب، الى جانب مزرعة هي الاضخم قرب مدينة تبوك، شمال شرق المملكة تزود السعودية بنسبة كبيرة من احتياجاتها من الخضروات والفواكهة”.

والسيد المصري معروف بمساهاته في المؤسسات الخيرية، سواء في المملكة العربية السعودية، او الأردن، او دول عربية عديدة.

ويذكر ان الدكتور باسم عوض، الوزير ورئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق، والمقرب من الأمير محمد بن سلمان، ومسؤولين آخرين في المملكة العربية السعودية، يشغل منصب نائب السيد المصري في مجلس إدارة البنك العربي.

ويتمتع السيد المصري بعلاقات قوية مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وينتمي الى اسرة فلسطينية كبيرة تتوزع بين نابلس في الأرض المحتلة، والعاصمة الأردنية.