لأوّل مرّةٍ: ندوة في نيويورك تبحث دور اليسار الفلسطينيّ في ذكرى انطلاقة الجبهة الشعبيّة

 PFLP-NEWYORK 14.12.17

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

نظمت شبكة صامدون في مدينة نيويورك بالولايات المُتحدّة الأمريكيّة ندوةً سياسيّةً في ذكرى الانطلاقة الخمسين للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، حيث عرضت كلمة مسجلة خاصة بالمناسبة للمناضلة الفلسطينية الرفيقة ليلى خالد عضو المكتب السياسيّ، وبمشاركة تفاعلية ومباشرة مع الرفيق خالد بركات منسق حملة التضامن الدولية مع القائد أحمد سعدات.

وتُعتبر هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها تنظيم فعالية بمناسبة وطنية فلسطينية تتصل بالجبهة الشعبية منذ سنوات عدة حيث شاركت فيها قوى يسارية صديقة.

ومن الجدير بالذكر أنّ الندوة السياسيّة، التي عُقدت في مركز العمل الدوليّ بنيويورك، كانت أيضًا برعاية حزب العمال الأمريكيّ ومشاركة منظمة  درب الحرية الاشتراكية.

واعتبر الرفيق خالد بركات أنّ تنظيم فعاليات الانطلاقة من قبل أنصار وأصدقاء الجبهة الشعبية في عواصم أوروبية ومدن عدة في الولايات المتحدة وبريطانيا يشجع العديد من القوى اليسارية والصديقة على كسر حاجز الصمت والمطالبة برفع اسم الجبهة عن ما يُسمى قوائم الإرهاب سيئة الصيت، كما أنّه يفرض الجبهة كحقيقة وأمر واقع بغض النظر عن قوانينهم العنصرية التي تستهدف المقاومة وشرعيتها.

الجدير ذكره أنّ الحركة الصهيونية في بريطانيا وإيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة وغيرها شنّت حملةً مسعورةً لا تزال مستمرة على نشاط  قوى المقاومة الفلسطينيّة وبشكلٍ خاصٍّ نشاط أنصار وأصدقاء الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين.