رئيس المجلس السياسي للحوثيين يدعو الى عودة الموالين لحزب المؤتمر إلى مناطقهم

22

صنعاء – (د ب أ) – دعا صالح الصماد، رئيس المجلس السياسي الأعلى المشكل من جماعة أنصار الله الحوثية، مساء اليوم الاربعاء، العسكريين والأمنيين والمشرفين الموالين لحزب الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، بالعودة إلى مناطقهم.

جاء ذلك في لقاء جمعه مع عدد من مشائخ ووجهاء محافظة صنعاء، حسب ما افادت وكالة الأنباء “سبأ”، الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وقال الصماد “نحن دخلنا في مرحلة أمن واستقرار وسنمنح الأمان للكثير من العسكريين والأمنيين والمشرفين في المحافظات، ويجب أن يعودوا إلى مناطقهم آمنين ومعززين ومكرمين اذا اظهروا توبتهم ونيتهم للاستقامة والوقوف في صف الدولة”.

وأشار إلى أن “ما يحصل حاليا من بلبلة إعلامية أن هناك اقتحامات وهناك اعتداءات على اعضاء حزب المؤتمر والموالين لصالح، كلها افتراءات وكذب الهدف منها تخويف المشائخ والشخصيات الاجتماعية”.

وتابع الصماد “نحن نقول لا يوجد أي مشاكل ولا يوجد أي اقتحامات حصلت مشكلة وأخمدت والمؤتمر الشعبي فوق رؤوسنا، إخوتنا لم نكن في مواجهة معهم لا يوجد أي مواجهة معهم، ما يحصل هو اقتحام حوالي 15 أو 20 بيتا والتي فيها مطلوبون أمنياً أو سلاح وقد انتهت تماماً لا يوجد هذا التهويل الذي يحاول العدو أن يضعه”.

وأضاف الصماد أن “ما حصل في الأيام الأخيرة كان مؤلما جداً ولم نكن نريده أن يحصل”، لافتاً إلى أنه لم يكن هناك مواجهة مع المؤتمر الشعبي العام إطلاقاً، بل كانت هناك مجموعة قيادات لديها مخطط أمني وعسكري.

وأكد الصماد خلال لقائه مشائخ ووجهاء محافظة صنعاء على أهمية ضبط الأمن والاستقرار، وقال” أنتم المعنيون بالمحيط ومعنيون بالدفاع عن امن الدولة ويكون لكم الدور الأساسي عن أمن البلاد واستقلالها وكرامتها لا يوجد أي استهداف لأحد”.

ويأتي هذا اللقاء بعد مرور نحو اسبوع على مقتل الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، في مواجهات عنيفة مع الحوثيين بصنعاء، وذلك عقب اعلان صالح فك تحالفه مع الحوثيين.

وخلال الأيام الماضية، اتهمت الحكومة الشرعية وموالون لحزب صالح، جماعة الحوثي، بإطلاق حملة اعتقالات واسعة واعتداءات ضد أعضاء حزب المؤتمر وموالون لصالح في المحافظات الخاضعة لسيطرتهم.