مقتل 16 شخصا في كمين على أحد الطرق وأكثر من 170 قتيلا خلال اسبوع من المعارك بين قبائل في جنوب السودان

283655

جوبا – (د ب أ)- أ ف ب – لقي 16 شخصا على الأقل حتفهم جراء كمين على الطريق في دولة جنوب السودان المنكوبة بالحرب اليوم الثلاثاء ، وفقا للشرطة.

وصرح المتحدث باسم شرطة جنوب السودان ،دانيل بولا، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن :”دورية الشرطة أكدت سقوط 16 قتيلا في الكمين على الطريق ، وإصابة 8 أشخاص”.

وتعرضت ثلاث حافلات صغيرة للهجوم بينما كانت في طريقها من جوبا إلى ولاية جونجلي المضطربة.

ووصف المتحدث باسم الجيش ،سانتو دوميك المهاجمين بأنهم “عناصر معادية للسلام موالية لـ(نائب الرئيس سابقا) رياك مشار” ارتكبت الهجوم بشكل يخالف وقف إطلاق النار ورغم “الحوار الوطني الراهن”.

وتشيع كمائن الطريق وجرائم القتل المتعمدة في جنوب السودان على طول الطرق التي تربط العاصمة جوبا وولاية جونجلي.

وأعلن رئيس جنوب السودان ،سلفا كير، أمس الاثنين حالة الطوارئ في منطقة أخرى ،وهي ولاية البحيرات ، وذلك بعد أيام من اشتباكات قبلية خلفت نحو مئة قتيل.

وتشهد الدولة الواقعة في شرق قارة أفريقيا حربا أهلية دموية أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف منذ الانفصال بين كير ونائبه سابقا مشار عام 2013 .

هذا، وقتل أكثر من 170 شخصا خلال معارك بين قبائل متنافسة تقوم بتربية الماشية في وسط جنوب السودان في الأسبوع الماضي، وفق ما أكد نائب في ولاية البحيرات الكبرى.

وقال النائب داروي مابور تيني ان نحو 200 شخص آخرين أصيبوا بجروح في هذه المعارك في المنطقة التي تبعد نحو 250 كيلومترا شمال غرب العاصمة جوبا.