إصابة 21 فلسطيني بتجدد المواجهات مع الجيش الإسرائيلي على حدود غزة

991

غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول   – أُصيب 21 فلسطينيا، اليوم الاثنين، بجراح مختلفة، جرّاء اندلاع مواجهات بين عشرات الشبان والجيش الإسرائيلي، على الحدود الفاصلة مع قطاع غزة؛ احتجاجا على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، في تصريح وصل الأناضول نسخة منه، إن 21 شابا أصيبوا بجراح مختلفة على الحدود الشرقية، لقطاع غزة.
وذكر القدرة أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات غزة لتلقي العلاج، فيما وصف الأطباء جراحهم بين الطفيفة والمتوسطة .
وأشار إلى أن طواقم الإسعاف الموجودة في موقع المواجهات عالجت 40 فلسطينياً أصيبوا بالاختناق جرّاء القنابل المسيلة للدموع.
وتجددت صباح اليوم الاثنين، المواجهات بين الشبان الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي على الحدود الشرقية لقطاع غزة، لليوم الرابع على التوالي، رفضاً للقرار الأمريكي.
وأفاد مراسل الأناضول، بأن الشبان رشقوا الجيش الإسرائيلي بالحجارة، فيما رد الجيش بإطلاق الرصاص الحيّ والمطاطي، والقنابل المسيلة للدموع على المحتجّين.
وأمس الأحد، أصيب نحو 10 شبان جراء إطلاق القوات الإسرائيلية الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين على الحدود الشرقية للقطاع، وفق وزارة الصحة.
ومنذ الجمعة الماضي، تشهد معظم المدن الفلسطينية مظاهرات، تطورت إلى مواجهات بين شباب فلسطيني والجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية (بما فيها القدس) وعلى الخط الفاصل بين غزة وإسرائيل؛ رفضاً لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.