الغارديان: ترامب وإدارته يواجهان موقفا سيئا بعد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

trump-speech.jpg777

لندن ـ نشرت الغارديان تقريرا للصحفي ألان يوهاس بعنوان “الولايات المتحدة تحاول مواجهة الغضب الدولي بسبب القدس بالتأكيد على أن ‘السماء لم تقع على الأرض‘”.

ويقول يوهاس إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته يواجهان موقفا سيئا بعد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ويضيف أنه بعد يومين فقط من إدانة أقرب حلفاء ترامب لقراره وبعد يوم من الغارات الإسرائيلية على غزة وبعد ساعات من اقتحام متظاهرين في لبنان مناطق قريبة من السفارة الأمريكية، خرجت سفيرة ترامب لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي لتوجه رسالة للعالم قائلة “السماء لا زالت في مكانها ولم تقع على الأرض”.

وتوضح الجريدة أن هايلي كررت رسالتها عبر 3 مقابلات أجرتها مع شبكات إخبارية متلفزة يوم الأحد فقط وبعد مرور 4 أيام على إعلان قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وتقول إن القرار تسبب في إثارة العنف والمظاهرات في عدة دول حول العالم، علاوة على التوتر والانتقادات السياسية منها إلغاء مقابلات كانت مقرر سلفا لنائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في مصر ورام الله.

وتضيف أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انتقد إسرائيل، لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رد عليه قائلا “لا أخذ دروسا في السياسة من رجل يقصف الأكراد في بلده ويحبس الصحفيين وساعد إيران في الالتفاف حول العقوبات الدولية ويدعم الإرهابيين كما يفعل في غزة”.

وبحسب ما جاء في الغارديان، فإن إن 14 دولة من بين 15 من الدول الأعضاء في مجلس الأمن انتقدوا قرار الولايات المتحدة، كما أن واشنطن لم تجد عونا من جامعة الدول العربية التي اعتبرت القرار مناف للقانون الدولي ويوسع الصراع في المنطقة.

ويشير التقرير إلى أن هايلي قالت لوسائل الإعلام إن المصالح بين بلادها و الدول العربية حاليا أكبر من أي وقت مضى حيث يشعر الجميع بضرورة مواجهة إيران، ولاسيما في المملكة العربية السعودية. (بي بي سي)