إصابة 19 عنصراً أمنيا بأعمال شغب قرب السفارة الأمريكية في بيروت

6ipj

بيروت- (د ب أ): أصيب 19 عنصراً من قوى الأمن الداخلي بجروح في أعمال شغب خلال اعتصام في عوكر شمالي بيروت قرب السفارة الأمريكية في لبنان، رفضاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، وتم توقيف 10 أشخاص.

وقال بيان، صادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني مساء الأحد/ أنه في الساعة 1100 من صباح اليوم وأثناء تنظيم اعتصام في محلة عوكر قرب السفارة الأمريكية رفضا لقرار الرئيس الأمريكي، أقدم بعض المتظاهرين على إحراق الإطارات والقيام بأعمال شغب والاعتداء على الممتلكات العامة في المحلة ورمي الحجارة وقنابل المولوتوف على عناصر قوى الأمن الداخلي المنوطين بحفظ الأمن والنظام.

وأضاف البيان أنه بعد إصرار المعتصمين “على القيام بأعمال الشغب وعدم محافظتهم على سلمية الاعتصام وإصابة عدد من العناصر، اضطرت القوة إلى تفريقهم، وأصيب 19 عنصراً من قوى الأمن الداخلي بجروح مختلفة ويخضع أحدهم لعملية جراحية جراء تعرضه لإصابة دقيقة في وجهه”.

وأعلن البيان أنه “تم توقيف 10 أشخاص يشتبه بقيامهم بأعمال شغب، بينهم أربعة مواطنين لبنانيين وستة من الجنسية الفلسطينية”.

وأشار البيان إلى أن “التحقيقات جارية بإشراف القضاء المختص”.

وكانت حركة الناصريين المستقلين- المرابطون والأحزاب والقوى والمنظمات الشبابية اليسارية والفصائل الفلسطينية، قد نفّذت اليوم الأحد اعتصاما في محيط السفارة الامريكية في عوكر تحت شعار “شدوا الرحال إلى فلسطين”، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس، وسط تدابير أمنية مشددة من الجيش وقوى الأمن الداخلي وفرقة مكافحة الشغب.

وكان الرئيس ترامب قد أعلن الأربعاء الماضي اعتراف إدارته بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ولاقى قرار الرئيس الأمريكي موجة من ردود فعل عربية ودولية رافضة لهذا القرار.