“هنية” يبعث رسالة لأتراك احتشدوا في إسطنبول نصرةً للقدس

4ipj

إسطنبول/ زهراء ملك تشات، صفاء موطلو/ الأناضول: بعث رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس″، إسماعيل هنية، الأحد، رسالة صوتية إلى التجمع الجماهيري “القدس للإسلام”، الذي نُظم بمدينة إسطنبول، رفضا لاعتراف أمريكا بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وشارك مئات الآلاف في التجمع الذي دعا له أكثر من 120 منظمة مدنية أبرزها منظمة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH)، إضافة إلى حزب السعادة (أسسه رئيس الوزراء الراحل نجم الدين أربكان).

وأكد هنية أن حركة حماس “لن تعترف أبدا” بدولة لإسرائيل عاصمتها القدس.

وأضاف أن القدس هي شرف لجميع المسلمين وعزتهم، وسيحمونها.

وأشاد بانتفاضة الشارع التركي من أجل القدس، مشددا على أن قضية القدس قضية لا تعني الفلسطينيين فقط؛ بل قضية مشتركة لجميع المسلمين وحتى المسيحيين.

وقال إن القدس لم تفقد حريتها على مر التاريخ، وإنما تعرضت لهجمات وعمليات احتلال من قبل المغول والصليبيين.

وشدد على أن فلسطين قاومت جميع محاولات الاحتلال والاعتداءات، وانتصرت فيها.

وشهدت المدن التركية لليوم الخامس على التوالي مظاهرات كبيرة رافضة للقرار الأمريكي بشأن القدس.

والأربعاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

ويشمل قرار ترامب الشطر الشرقي من القدس، الذي احتلته إسرائيل عام 1967، وهي خطوة لم تسبقه إليها أي دولة.

وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.