وزير خارجية قطر يتعهد بالاستمرار في مساعدة تونس اقتصاديا

444444

تونس -(د ب أ) تعهد نائب رئيس مجلس الوزراء القطري ووزير الخارجية، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بالاستمرار في دعم تونس اقتصاديا خلال زيارة له إلى اليوم الأحد.

وقال الوزير القطري، إثر لقائه وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، إن قطر مستعدة لمواصلة مساندتها لجهود تونس في مختلف المجالات لا سيما الاقتصادية والاستثمارية منها، وفقا للأولويات التونسية.

وأوضح محمد بن عبد الرحمن أن قطر معنية بالاستقرار والتنمية في تونس وبنجاح تجربتها الديمقراطية، من خلال دعم تنفيذ المشاريع الاقتصادية والتنموية ودعم المبادلات التجارية بين الجانبين.

تأتي زيارة الوزير القطري ،في أعقاب تصنيف الاتحاد الأوروبي لتونس من بين الملاذات الضريبية، مع مطالبتها بمراجعتها لامتيازات ضريبية ممنوحة للشركات المصدرة فوق أراضيها، مما يهدد فعليا الآلاف من فرص العمل في البلاد.

وتعمل الدبلوماسية التونسية حاليا على دفع الاتحاد الأوروبي إلى إلغاء التصنيف، مع استبعادها إلغاء الامتيازات الضريبية للشركات المصدرة كليا.

وقال وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، إن تونس تهتم بالمشاريع ذات الأولوية والمتمثلة في توفير العمل لحاملي الشهادات العليا ،وتحقيق التنمية في الجهات الداخلية، والنهوض بالاستثمارات الخارجية.

وكانت قطر تعهدت، في مؤتمر تونس للاستثمار الدولي 2020 في تشرين ثان/ نوفمبر 2016 ،بقروض ومشاريع بقيمة تفوق 2ر1 مليار دولار ،سيتولى تمويلها صندوق قطر للتنمية وهي تشمل خاصة قطاعات الصحة والإسكان والبنية التحتية.

وقال الجهيناوي سيتم قريبا التوقيع على الاتفاقية الخاصة بفتح مكتب للصندوق القطري للتنمية في تونس.

وكان وزير الخارجية القطري التقى اليوم أيضا الرئيس التونسي ، الباجي قايد السبسي ،وشملت المباحثات أزمة مجلس التعاون الخليجي العربي ،والوضع في ليبيا ،وتداعيات قرار الإدارة الأمريكية بشأن القدس، بحسب بيان رئاسي.