مسيرة بالرباط تحشد 100 ألف متظاهر رفضا لقرار ترامب بشأن القدس

444444

الرباط/ محمد الطاهري/ الأناضول – تظاهر أكثر من 100 ألف مغربي، اليوم الأحد، في العاصمة الرباط، في إطار الاحتجاجات المتواصلة بالبلاد، لليوم الثالث على التوالي رفضا لاعتراف الولايات المتحدة، الأربعاء الماضي، بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وشارك في المسيرة، التي دعت إليها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، والجمعية المغربية لمساندة الكفاح المسلح (غير حكوميتان)، مختلف التيارات والهيئات السياسية والنقابية والمهنية والطلابية والشبابية والنسائية في البلاد.
كما شهدت المظاهرة مشاركة وزراء ومسؤولين في الحكومة المغربية وقيادات مختلف الأحزاب السياسية، إضافة لمحتجين قدموا من مدن ومناطق مختلفة من المملكة.
وأفاد مراسل الأناضول، بأن المتظاهرين رددوا شعارات مناهضة للاعتراف بإسرائيل، وتطالب بقطع العلاقات معها، وتندد بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتنتقد الأنظمة العربية.
ومن الهتافات التي رددها المشاركون في المسيرة الحاشدة، لن نعترف بإسرائيل ، و جريمة صهيونية بشراكة عربية ، و عذرا عذار فلسطين حكام العرب نايمين ، و الشعب يريد تحرير فلسطين .
كما أعرب المتظاهرون عن دعهم للمقاومة الفلسطينية بترديد هتافات منها مكتوب على قلوبنا المقاومة حبيبتنا .
وشهد المغرب، أمس السبت وأول أمس الجمعة، وقفات ومظاهرات حاشدة في عدة مدن بأنحاء البلاد، احتجاجا على قرار الرئيس الأمريكي. والأربعاء الماضي، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة. ويشمل قرار ترامب الشطر الشرقي من القدس، الذي احتلته إسرائيل عام 1967، وهي خطوة لم تسبقه إليها أي دولة. وأدى القرار إلى موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة لا سيما من قبل الدول العربية والإسلامية.